النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: شيوخ يسكتون على الكفر في مجلس رمضاني: سعيد شبار، أحمد العبادي، محمد المنطار

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,992
    مقالات المدونة
    2

    شيوخ يسكتون على الكفر في مجلس رمضاني: سعيد شبار، أحمد العبادي، محمد المنطار

    دأبت القنوات العربية منذ زمن طويل، أن تبث في شهر رمضان المبارك برامج دينية تتعلق بالإسلام وتعلمه للناس وما إلى ذلك (طبعا هذا بجانب البرامج التي تلهي الناس عن الدين وتبعدهم عن العبادة). لكن السنوات الأخيرة (العشرين الأخيرة)، صارت البرامج الدينية تحارب الأصول الدينية باسم التجديد والتحرر والنهوض بالمسلمين، فبدأت بالانحراف عن الموروث، ثم تجاوزت ذلك شيئا فشيئا بمخالفة أصول الدين وجعل المسائل الدينية القطعية ظنية، ثم إنكارها على مرأى ومسمع المسلمين.

    ومن هذه البرامج ما سموها بالبرامج الحوارية والمجتمعية وووو ..

    وفي قناة الثانية المغربية، وهي قناة قبيحة سيئة، لكن لها انتشار كبير في زمن الجهالة هذا، طرحوا موضوع (مخاطر خطاب التكفير)، وجاؤوا بالضيوف: سعيد شبار رئيس المجلس العلمي المحلي ببني ملال، وأحمد العبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية، ومحمد المنطار رئيس مركز الدراسات القرآنية، ورشيد الجرموني أستاذ علم الاجتماع الديني بجامعة محمد الخامس بالرباط.

    قال رشيد جرموني مبينا مخاطر الأصول التي بنى عليها التكفيريون مذهبهم بأننا (مازلنا نركزوا في التلاميذ ديالنا أهل الكفر وأهل الإيمان، مازلنا نقول إن الخارج عن الملة كافر .. )
    فسبب استمرار الفكر التكفيري أننا نكفر الكافر، والواجب علينا بلازم كلامه أن لا نكفر الخارج عن الملة، وأن لا نعلم أبناءنا بأنه يوجد أهل الكفر ويوجد أهل الإيمان ..

    وليس الغرض الآن بيان خطورة هذا الكلام، وأنه مناقض للإسلام .. لكن العجيب أن الحاضرين لم يعلقوا على هذا الكفر البواح، ولم يظهر منهم أي انفعال أو تأثر تجاه هذا الضلال. وقد قال الله تعالى: (وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140) )

    قال الإمام القرطبي رحمه الله في تفسير هذه الآية: (فكل من جلس في مجلس معصية ولم ينكر عليهم يكون معهم في الوزر سواء ، وينبغي أن ينكر عليهم إذا تكلموا بالمعصية وعملوا بها ؛ فإن لم يقدر على النكير عليهم فينبغي أن يقوم عنهم حتى لا يكون من أهل هذه الآية).

    فإلى أين أيها المحسوبون على أهل العلم؟ إذا كنتم تخافون من الرد عليه فهذه مصيبة، وإذا كنتم توافقونه فالمصيبة أعظم.

    وإنا لله وإنا إليه راجعون ..

    للاستماع إلى اللقاء، هذا هو الرابط:
    http://m.2m.ma/ar/moubacharatan-maak...عاء-07-يونيو-1

    والكلام المذكور في الدقيقة الخمسين وما بعدها ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  2. نعم.. إنا لله وإنا إليه راجعون

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •