صفحة 40 من 75 الأولىالأولى ... 3036373839404142434450 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 586 إلى 600 من 1124

الموضوع: إرشاد النحرير لترجيحات الامام ابن جرير

  1. #586
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: { كَمْ أهْلَكْنا قَبْلَهُمْ مِنَ القُرُونِ يَـمْشُونَ فِـي مَساكِنِهِمْ } لأن قريشاً كانت تتـجر إلـى الشأم، فتـمرّ بـمساكن عاد وثمود ومن أشبههم، فترى آثار وقائع الله تعالـى بهم، فلذلك قال لهم: أفلـم يحذّرهم ما يرون من فعلنا بهم بكفرهم بنا نزول مثله بهم، وهم علـى مثل فعلهم مقـيـمون. وكان الفرّاء يقول: لا يجوز فـي كم فـي هذا الـموضع أن يكون إلا نصبـاً بأهلكنا وكان يقول: وهو وإن لـم يكن إلا نصبـاً، فإن جملة الكلام رفع بقوله: { يَهْدِ لَهُمْ } ويقول: ذلك مثل قول القائل: قد تبـين لـي أقام عمرو أم زيد فـي الاستفهام، وكقوله
    { سَوَاءٌ عَلَـيْكُمْ أدَعَوْتُـمُوهُمْ أمْ أنْتُـمْ صَامِتُونَ }
    ويزعم أن فـيه شيئاً يرفع سواء لا يظهر مع الاستفهام، قال: ولو قلت: سواء علـيكم صمتكم ودعاؤكم تبـين ذلك الرفع الذي فـي الـجملة ولـيس الذي قال الفرّاء من ذلك، كما قال: لأن كم وإن كانت من حروف الاستفهام فإنها لـم تـجعل فـي هذا الـموضع للاستفهام، بل هي واقعة موقع الأسماء الـموصوفة. ومعنى الكلام ما قد ذكرنا قبل وهو: أفلـم يبـين لهم كثرة إهلاكنا قبلهم القرون التـي يـمشون فـي مساكنهم، أو أفلـم تهدهم القرون الهالكة. وقد ذُكر أن ذلك فـي قراءة عبد الله: «أفَلَـمْ يَهْدِ لَهَمْ مَنْ أهْلَكْنا» فكم واقعة موقع من فـي قراءة عبد الله، هي فـي موضع رفع بقوله: { يَهْدِ لَهُمْ } وهو أظهر وجوهه، وأصحّ معانـيه، وإن كان الذي قاله وجه ومذهب علـى بعد.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  2. #587
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    وقوله: { وأطْرَافَ النَّهارِ }: يعنـي صلاة الظهر والـمغرب وقـيـل: أطراف النهار، والـمراد بذلك الصلاتان اللتان ذكرنا، لأن صلاة الظهر فـي آخر طرف النهار الأوّل، وفـي أوّل طرف النهار الآخر، فهي فـي طرفـين منه، والطرف الثالث: غروب الشمس، وعند ذلك تصلـى الـمغرب، فلذلك قـيـل أطراف، وقد يحمل أن يقال: أريد به طرفـا النهار....

    وكان عاصم والكسائي يقرآن ذلك: «لَعَلَّكَ تُرْضَى» بضم التاء، ورُوي ذلك عن أبـي عبد الرحمن السُّلَـميّ، وكأنّ الذين قرأوا ذلك بـالفتـح، ذهبوا إلـى معنى: إن الله يعطيك، حتـى ترضى عطيَّته وثوابه إياك، وكذلك تأوّله أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

    حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: { لَعَلَّكَ تَرْضَى } قال: الثواب، ترضى بـما يثـيبك الله علـى ذلك.

    حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج { لَعَلَّكَ تُرْضَى } قال: بـما تُعْطَى.

    وكأن الذين قرأوا ذلك بـالضم، وجهوا معنى الكلام إلـى لعلّ الله يرضيك من عبـادتك إياه، وطاعتك له. والصواب من القول فـي ذلك عندي: أنهما قراءتان، قد قرأ بكل واحدة منهما علـماء من القرّاء، وهما قراءتان مستفـيضتان فـي قَرَأة الأمصار، متفقتا الـمعنى، غير مختلفتـيه وذلك أن الله تعالـى ذكره إذا أرضاه، فلا شكّ أنه يرضى، وأنه إذا رضي فقد أرضاه الله، فكل واحدة منهما تدلّ علـى معنى الأخرى، فبأيتهما قرأ القارىء فمصيب الصواب.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  3. #588
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    سورة الانبياء

    حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جريج، عن مـجاهد: { لَقَدْ أنْزَلْنا إلَـيْكُمْ كَتابـا فـيه ذِكْرُكُمْ } قال: حديثكم: { أفَلا تَعْقِلونَ } قال: «في قد أفلـح»
    { بَلْ أتَـيْناهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ }
    حدثنا القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنا سفـيان: نزل القرآن بـمكارم الأخلاق، ألـم تسمعه يقول: { لَقَدْ أنْزَلْنا إلَـيْكُمْ كِتابـا فِـيهِ ذِكْرُكُمْ أفَلا تَعْقِلُونَ }؟

    وقال آخرون: بل عُنـي بـالذكر فـي هذا الـموضع: الشرفُ، وقالوا: معنى الكلام: لقد أنزلنا إلـيكم كتابـا فـيه شرفكم.

    قال أبو جعفر: وهذا القول الثانـي أشبه بـمعنى الكلـمة، وهو نـحو مـما قال سفـيان الذي حكينا عنه، وذلك أنه شرفٌ لـمن اتبعه وعمل بـما فـيه.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  4. #589
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    حدثنا الـحسن، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا الثوري، عن أبـيه، عن عكرِمة، عن ابن عبـاس، قال: خـلق اللـيـل قبل النهار. ثم قال: { كانَتا رَتْقا فَفَتَقْنَاهُما }.

    قال أبو جعفر: وأولـى الأقوال فـي ذلك بـالصواب قول من قال: معنى ذلك: أو لـم ير الذي كفروا أن السموات والأرض كانتا رتقا من الـمطر والنبـات، ففتقنا السماء بـالغيث والأرض بـالنبـات.

    وإنـما قلنا ذلك أولـى بـالصواب فـي ذلك لدلالة قوله: { وجَعَلْنا مِنَ الـماءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيّ } علـى ذلك، وأنه جلّ ثناؤه لـم يعقب ذلك بوصف الـماء بهذه الصفة إلا والذي تقدمه من ذكر أسبـابه.

    فإن قال قائل: فإن كان ذلك كذلك، فكيف قـيـل: أو لـم ير الذين كفروا أن السموات والأرض كانتا رتقا، والغيث إنـما ينزل من السماء الدنـيا؟ قـيـل: إن ذلك مختلف فـيه، قد قال قوم: إنـما ينزل من السماء السابعة، وقال آخرون: من السماء الرابعة، ولو كان ذلك أيضا كما ذكرت من أنه ينزل من السماء الدنـيا، لـم يكن فـي قوله: { أنّ السَّمَوَاتِ والأرْضَ } دلـيـل علـى خلاف ما قلنا، لأنه لا يـمتنع أن يقال «السموات» والـمراد منها واحدة فتـجمع، لأن كل قطعة منها سماء، كما يقال: ثوب أخلاق، وقميص أسمال.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  5. #590
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    وكان ابن عبـاس فـيـما ذَكر عنه يقول: إنـما عنى بقوله: { وَجَعَلْنا فِـيها فِجاجا } وجعلنا فـي الرواسي، فـالهاء والألف فـي قوله: { وَجَعَلْنا فِـيها } من ذكر الرواسي.

    حدثنا بذلك القاسم، قال: ثنا الـحسين، قال: ثنـي حجاج، عن ابن جُرَيج، قال: قال ابن عبـاس، قوله: { وَجَعَلْنا فِـيها فِجاجاً } سبلاً، قال: بـين الـجبـال.

    وإنـما اخترنا القول الآخر فـي ذلك وجعلنا الهاء والألف من ذكر الأرض، لأنها إذا كانت من ذكرها دخـل فـي ذلك السهل والـجبل وذلك أن ذلك كله من الأرض، وقد جعل الله لـخـلقه فـي ذلك كله فجاجا سبلاً. ولا دلالة تدلّ علـى أنه عنى بذلك فجاج بعض الأرض التـي جعلها لهم سبلاً دون بعض، فـالعموم بها أولـى.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  6. #591
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    والصواب من القول فـي ذلك أن يقال كما قال الله عزّ وجلّ: { كُلّ فِـي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ } وجائز أن يكون ذلك الفلك كما قال مـجاهد كحديدة الرَّحَى، وكما ذُكر عن الـحسن كطاحونة الرَّحَى، وجائز أن يكون موجا مكفوفـا، وأن يكون قطب السماء. وذلك أن الفلك فـي كلام العرب هو كل شيء دائر، فجمعه أفلاك، وقد ذكرت قول الراجز:
    بـاتَتْ تُناجِي الفُلْكَ الدَّوَّارَا
    وإذ كان كل ما دار فـي كلامه فلكا، ولـم يكن فـي كتاب الله ولا فـي خبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عمن يُقطع بقوله العذُر، دلـيـلٌ يدل علـى أيّ ذلك هو من أيَ كان الواجب أن نقول فـيه ما قال ونسكت عما لا علـم لنا به.

    فإذا كان الصواب فـي ذلك من القول عندنا ما ذكرنا، فتأويـل الكلام: والشمس والقمر، كلّ ذلك فـي دائر يسبحون.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  7. #592
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    قال أبو جعفر: والصواب من القول فـي تأويـل ذلك عندنا الذي ذكرناه عمن قال معناه: خُـلق الإنسان من عجل فـي خـلقه أيْ علـى عجل وسرعة فـي ذلك. وإنـما قـيـل ذلك كذلك، لأنه بُودر بخـلقه مغيب الشمس فـي آخر ساعة من نهار يوم الـجمعة، وفـي ذلك الوقت نفخ فـيه الروح.

    وإنـما قلنا أولـى الأقوال التـي ذكرناها فـي ذلك بـالصواب، لدلالة قوله تعالـى: { سأُرِيكُمْ آياتِـي فَلا تَسْتَعْجِلُونَ } علـيّ ذلك، وأن أبـا كريب:

    حدثنا قال: ثنا ابن إدريس، قال: أخبرنا مـحمد بن عمرو، عن أبـي سلـمة، عن أبـي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إنَّ فِـي الـجُمُعَةِ لَساعَةً " يُقَلِّلُها، قال: " لا يَوَافِقُها عَبْدٌ مُسْلِـمٌ يَسأَلُ اللَّهَ فِـيها خَيْرا إلاَّ آتاهُ اللَّهُ إيَّاهُ " فقال عبد الله بن سلام: قد علـمت أيّ ساعة هي، هي آخر ساعات النهار من يوم الـجمعة. قال الله: { خُـلِقَ الإنْسانُ مِنْ عَجَلٍ سأُرِيكُمْ آياتِـي فَلا تَسْتَعْجِلُونَ }.

    حدثنا أبو كريب، قال: ثنا الـمـحاربـي وعبدة بن سلـيـمان وأسير بن عمرو، عن مـحمد بن عمرو، قال: ثنا أبو سلـمة، عن أبـي هريرة، عن النبـيّ صلى الله عليه وسلم بنـحوه، وذكر كلام عبد الله بن سلام بنـحوه.

    فتأويـل الكلام إذا كان الصواب فـي تأويـل ذلك ما قلنا بـما به استشهدنا { خُـلِقَ الإنْسانُ مِنْ عَجَلٍ } ، ولذلك يستعجل ربه بـالعذاب. { سأُرِيكُمْ آياتِـي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ } أيها الـمستعجلون ربهم بـالآيات القائلون لنبـينا مـحمد صلى الله عليه وسلم: بل هو شاعر، فلـيأتنا بآية كما أرسل الأوّلون آياتـي، كما أريتها من قبلكم من الأمـم التـي أهلكناها بتكذيبها الرسل، إذا أتتها الآيات: { فلا تَسْتَعْجِلُونِ } يقول: فلا تستعجلوا ربكم، فإنا سنأتـيكم بها ونريكموها.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  8. #593
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    قال أبو جعفر: وأولـى الأقوال فـي ذلك بـالصواب قول من قال هذا القول الذي حكيناه عن ابن عبـاس، وأن { هُمْ } من قوله: { وَلا هُمْ } من ذكر الكفـار، وأن قوله: { يُصْحَبُونَ } بـمعنى: يُجارون يُصْحبون بـالـجوار لأن العرب مـحكيّ عنها: أنا لك جار من فلان وصاحب، بـمعنى: أجيرك وأمنعك، وهم إذا لـم يصحبوا بـالـجوار، ولـم يكن لهم مانع من عذاب الله مع سخط الله علـيهم، فلـم يصحبوا بخير ولم ينصروا.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  9. #594
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    وقوله: { وَلا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعاءَ } اختلفت القرّاء فـي قراءة ذلك، فقرأته عامة قرّاء الأمصار: { ولا يَسْمَعُ } بفتـح الـياء من «يَسْمَعُ» بـمعنى أنه فعل للصمّ، و«الصمّ» حينئذ مرفوعون. ورُوي عن أبـي عبد الرحمن السلـمي أنه كان يقرأ: «وَلا تُسْمعُ» بـالتاء وضمها، فـالصمّ علـى هذه القراءة مرفوعة، لأن قوله: «وَلا تُسْمِعُ» لـم يسمّ فـاعله، ومعناه علـى هذه القراءة: ولا يسمع الله الصمّ الدعاء.

    قال أبو جعفر: والصواب من القراءة عندنا فـي ذلك ما علـيه قرّاء الأمصار لإجماع الـحجة من القرّاء علـيه. ومعنى ذلك: ولا يصغي الكافر بـالله بسمع قلبه إلـى تذكر ما فـي وحي الله من الـمواعظ والذكر، فـيتذكر به ويعتبر، فـينزجر عما هو علـيه مقـيـم من ضلاله إذا تُلـى علـيه وأُريد به ولكنه يعرض عن الاعتبـار به والتفكر فـيه، فعل الأصمّ الذي لا يسمع ما يقال له فـيعمل به.

    وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة: { وَلا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعاءَ إذَا ما يُنْذَرُونَ } يقول: إن الكافر قد صمّ عن كتاب الله لا يسمعه، ولا ينتفع به ولا يعقله، كما يسمعه الـمؤمن وأهل الإيـمان.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  10. #595
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة، قوله: { وَلَقَدْ آتَـيْنا مُوسَى وَهارُونَ الفُرْقانَ } الفرقان: التوراة حلالها وحرامها، وما فرق الله بين الـحق والبـاطل.

    وكان ابن زيد يقول فـي ذلك ما:

    حدثنـي به يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد فـي قوله: { وَلَقَدْ آتَـيْنا مُوسَى وَهارُونَ الفُرْقانَ } قال: الفرقان: الـحق آتاه الله موسى وهارون، فرق بـينهما وبـين فرعون، فقضى بـينهم بـالـحقّ. وقرأ:
    { وَما أنْزَلْنا عَلـى عَبْدِنا يَوْمَ الفُرْقانِ }
    قال: يوم بدر.

    قال أبو جعفر: وهذا القول الذي قاله ابن زيد فـي ذلك أشبه بظاهر التنزيـل، وذلك لدخول الواو فـي الضياء، ولو كان الفرقان هو التوراة كما قال من قال ذلك، لكان التنزيـل: ولقد آتـينا موسى وهارون الفرقان ضياء لأن الضياء الذي آتـى الله موسى وهارون هو التوراة التـي أضاءت لهما ولـمن اتبعهما أمر دينهم فبصرّهم الـحلال والـحرام، ولـم يقصد بذلك فـي هذا الـموضع ضياء الإبصار. وفـي دخول الواو فـي ذلك دلـيـل علـى أن الفرقان غير التوراة التـي هي ضياء.

    فإن قال قائل: وما ينكر أن يكون الضياء من نعت الفرقان، وإن كانت فـيه واو فـيكون معناه: وضياء آتـيناه ذلك، كما قال
    { بِزِينَةٍ الكَوَاكِبِ وَحِفْظاً }
    ؟ قـيـل له: إن ذلك وإن كان الكلام يحتـمله، فإن الأغلب من معانـيه ما قلنا. والواجب أن يوجه معانـي كلام الله إلـى الأغلب الأشهر من وجوهها الـمعروفة عند العرب ما لـم يكن بخلاف ذلك ما يجب التسلـيـم له من حجة خبر أو عقل.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  11. #596
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    وقوله: { فَجَعَلَهُمْ جُذَاذا إلاَّ كَبِـيراً لَهُمْ } اختلفت القرّاء فـي قراءة ذلك، فقرأته عامة قرّاء الأمصار سوى يحيى بن وثاب والأعمش والكسائي: «فَجَعَلَهُمْ جِذَاذا» بـمعنى جمع جذيذ، كأنهم أرادوا به جمع جذيذ وجِذاذ، كما يجمع الـخفـيف خِفـاف، والكريـم كِرام.

    وأولـى القراءتـين فـي ذلك عندنا بـالصواب قراءة من قرأه: { جُذَاذاً } بضمّ الـجيـم، لإجماع قرّاء الأمصار علـيه، وأن ما أجمعت علـيه فهو الصواب وهو إذا قرىء كذلك مصدرٌ مثل الرُّفـات، والفُتات، والدُّقاق لا واحد له، وأما من كسر الـجيـم فإنه جمع للـجذيذ، والـجذيذ: هو فعيـل صُرِف من مـجذوذ إلـيه، مثل كسير وهشيـم، والـمـجذوذة: الـمكسورة قِطَعاً.

    وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

    حدثنـي علـيّ، قال: ثنا عبد الله، قال: ثنـي معاوية، عن علـيّ، عن ابن عبـاس، قوله: { فجَعَلَهُمْ جُذَاذاً } يقول: حُطاماً....

    وقوله { لَعَلَّهُمْ إلَـيْهِ يَرْجِعُونَ } يقول: فعل ذلك إبراهيـم بآلهتهم ليعتبروا ويعلـموا أنها إذا لـم تدفع عن نفسها ما فعل بها إبراهيـم، فهي من أن تدفع عن غيرها من أراده بسوء أبعد، فـيرجعوا عما هم علـيه مقـيـمون من عبـادتها إلـى ما هو علـيه من دينه وتوحيد الله والبراءة من الأوثان.

    وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة: { لَعَلَّهُمْ إلَـيْهِ يَرْجِعُونَ } قال: كادهم بذلك لعلهم يتذكرون أو يبصرون.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  12. #597
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    واختلف أهل التأويـل قوله: { لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ } فقال بعضهم: معناه لعلّ الناس يشهدون علـيه أنه الذي فعل ذلك، فتكون شهادتهم علـيه حجة لنا علـيه. وقالوا: إنـما فعلوا ذلك لأنهم كرهوا أن يأخذوه بغير بـينة. ذكر من قال ذلك:

    حدثنـي موسى، قال: ثنا عمرو، قال: ثنا أسبـاط، عن السديّ: { فَأْتُوا بِهِ عَلـى أعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدونَ } علـيه أنه فعل ذلك.

    حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: { فَأْتُوا بِهِ عَلـى أعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدونَ } قال: كرهوا أن يأخذوه بغير بـيِّنة.

    وقال آخرون: بل معنى ذلك: لعلهم يشهدون ما يعاقبونه به، فـيعاينونه ويرونه. ذكر من قال ذلك:

    حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، قال: بلغ ما فعل إبراهيـم بآلهة قومه نـمرود، وأشراف قومه، فقالوا: { فَأْتُوا بِهِ عَلـى أعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدونَ }: أي ما يُصْنع به.

    وأظهرُ معنى ذلك أنهم قالوا: فأتوا به علـى أعين الناس لعلهم يشهدون عقوبتنا إياه، لأنه لو أريد بذلك لـيشهدوا علـيه بفعله كان يقال: انظروا من شهده يفعل ذلك، ولـم يقل: أحضروه بـمـجمع من الناس.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  13. #598
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    يقول تعالـى ذكره: فأتوا بإبراهيـم، فلـما أتوا به قالوا له: أأنت فعلت هذا بآلهتنا من الكسر بها يا إبراهيـم؟ فأجابهم إبراهيـم: بل فعله كبـيرهم هذا وعظيـمهم، فـاسألوا الآلهة من فعل بها ذلك وكسرها إن كانت تنطق أو تعبر عن نفسها

    وبنـحو الذي قلنا فـي ذلك قال أهل التأويـل. ذكر من قال ذلك:

    حدثنا ابن حميد، قال: ثنا سلـمة، عن ابن إسحاق، قال: لـما أُتِـي به واجتـمع له قومه عند ملكهم نـمرود { قالُوا أأنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بآلِهَتِنا يا إبْراهِيـمُ قالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِـيرُهُمْ هَذَا فـاسْئَلُوهُمْ إنْ كانُوا يَنْطِقُونَ } غضب من أن يعبدوا معه هذه الصغار وهو أكبر منها، فكسرهن.

    حدثنا بِشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة، قوله: { بَلْ فَعَلَهُ كَبِـيرُهِمْ هَذَا }... الآية، وهي هذه الـخصلة التـي كادهم بها.

    وقد زعم بعض من لا يصدّق بـالآثار ولا يقبل من الأخبـار إلا ما استفـاض به النقل من العوامّ، أن معنى قوله: { بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهِمْ هَذَا } إنـما هو: بل فعله كبيرهم هذا إن كانوا ينطقون فـاسألوهم، أي إن كانت الآلهة الـمكسورة تنطق فإن كبـيرهم هو الذي كسرهم. وهذا قول خلاف ما تظاهرت به الأخبـار عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن إبراهيـم لـم يكذب إلا ثلاث كَذَبـات كلها فـي الله، قوله: { بَلْ فَعَلَهُ كَبِـيرُهِمْ هَذَا } ، وقوله:
    { إنّـي سَقِـيـمٌ }
    ، وقوله لسارة: هي أختـي. وغير مستـحيـل أن يكون الله ذكْره أذِن لخليله فـي ذلك، لـيقرِّع قومه به، ويحتـجّ به علـيهم، ويعرّفهم موضع خطئهم، وسوء نظرهم لأنفسهم، كما قال مؤذّن يوسف لإخوته:
    { أيَّتُها العيرُ إنَّكُمْ لَسارِقُونَ }
    ولـم يكونوا سرقوا شيئا.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  14. #599
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    ثُمَّ نُكِسُوا عَلـى رُءُوسِهِمْ } فـي الـحجة علـيهم لإبراهيـم حين جادلهم، فقال عند ذلك إبراهيـم حين ظهرت الـحجة علـيهم بقولهم: { لَقَدْ عَلِـمْتَ ما هَؤُلاءِ يَنْطِقُونَ }.

    حدثنا بِشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قَتادة قال الله: { ثُمَّ نُكِسُوا عَلـى رُءُوسِهِمْ } أدركت الناسَ حَيرة سَوْء.

    وقال آخرون: معنى ذلك: ثم نُكسوا فـي الفتنة. ذكر من قال ذلك:

    حدثني موسى، قال: ثنا عمرو، قال: ثنا أسبـاط، عن السديّ: { ثُمَّ نُكِسُوا عَلـى رُءُوسِهِمْ } قال: نكسوا فـي الفتنة علـى رءوسهم، فقالوا: لقد علـمت ما هؤلاء ينطقون.

    وقال بعض أهل العربـية: معنى ذلك: ثم رجعوا عما عرفوا من حجة إبراهيـم، فقالوا: لقد علـمت ما هؤلاء ينطقون.

    وإنـما اخترنا القول الذي قلنا فـي معنى ذلك، لأن نَكْسَ الشيء علـى رأسه: قَلْبُه علـى رأسه وتَصْيِـيرُ أعلاه أسفله ومعلوم أن القوم لـم يُقْلبوا علـى رءوس أنفسهم، وأنهم إنـما نُكست حجتهم، فأقـيـم الـخبر عنهم مقام الـخبر عن حجتهم. وإذ كان ذلك كذلك، فنَكْس الـحجة لا شك إنـما هو احتـجاج الـمـحتـجّ علـى خصمه بـما هو حجة لـخصمه. وأما قول السديّ: ثم نكسوا فـي الفتنة، فإنهم لـم يكونوا خرجوا من الفتنة قبل ذلك فنكسوا فـيها. وأما قول من قال من أهل العربـية ما ذكرنا عنه، فقول بعيد من الفهوم لأنهم لو كانوا رجعوا عما عرفوا من حجة إبراهيـم، ما احتـجوا علـيه بـما هو حجة له، بل كانوا يقولون له: لا تسألهم، ولكن نسألك فأخبرنا مَنْ فعل ذلك بها، وقد سمعنا أنك فعلت ذلك ولكن صدقوا القول { فَقالُوا لَقَدْ عَلِـمْتَ ما هَؤُلاءِ يَنْطِقُونَ } ولـيس ذلك رجوعاً عما كانوا عرفوا، بل هو إقرار به.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  15. #600
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    حدثنـي يونس، قال: أخبرنا ابن وهب، قال: قال ابن زيد، فـي قوله: { وَنـجّيْناهُ وَلُوطا إلـى الأرْضِ التـي بـارَكْنا فِـيها للْعالَـمِينَ } قال: إلـى الشأم.

    وقال آخرون: بل يعنـي مكة وهي الأرض التـي قال الله تعالـى: { التـي بـارَكْنا فِـيها للْعالَـمِينَ }. ذكر من قال ذلك:

    حدثنـي مـحمد بن سعد، قال: ثنـي أبـي، قال: ثنـي عمي، قال: ثنـي أبـي، عن أبـيه، عن ابن عبـاس، قوله: { وَنـجَّيْناهُ وَلُوطا إلـى الأرْضِ التـي بـارَكْنا فِـيها للْعالَـمِينَ } يعنـي مكة ونزول إسماعيـل البـيت ألا ترى أنه يقول:
    { إنَّ أوَّلَ بَـيْتٍ وُضِعَ للنَّاسِ للَّذِي بِبَكَّةَ مُبـارَكاً وَهُدًى للْعالَـمِينَ }
    ؟

    قال أبو جعفر: وإنـما اخترنا ما اخترنا من القول فـي ذلك لأنه لا خلاف بـين جميع أهل العلـم أن هجرة إبراهيـم من العراق كانت إلـى الشام وبها كان مُقامه أيام حياته، وإن كان قد كان قدم مكة وبنى بها البـيت وأسكنها إسماعيـل ابنه مع أمه هاجر غير أنه لـم يُقِم بها ولـم يتـخذها وطنا لنفسه، ولا لوط، والله إنـما أخبر عن إبراهيـم ولوط أنهما أنـجاهما إلـى الأرض التـي بـارك فـيها للعالمين.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •