النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: حكمة الشعر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14

    حكمة الشعر

    قال الراعي : ( جمهرة أشعار العرب )



    أَخَليِفَةَ الرّحْمَنِ! إنّا مَعْشَرٌ ... حُنَفَاءُ، نَسْجُد بُكْرَةً وأصيلا
    عَرَبٌ، نَرَى للَّهِ في أَمْوالِنا ... حَقَّ الزّكَاةِ مُنَزَّلاً تَنْزِيلا
    إنّ السُّعاةَ عَصَوْكَ يَوْمَ أَمَرْتَهُم، ... وَأَتَوا دَواهيَ، لو عَلِمتَ، وَغُولا
    ...
    أَخَذُوا العريفَ، فَقَطّعوا حَيْزُومَه ... بِالأصْبَحيّة، قائماً مَغْلولا
    ...
    يَدْعُو أَميرَ المؤمنينَ، وَدُونَهُ ... خِرْقٌ تَجُرّ به الرّياحُ ذُيُولا
    ...
    أَخَليِفَةَ الرّحْمَنِ! إنّ عَشِيرَتي، ... أمسى سوامُهُمُ عُرِينَ فُلولا
    قَوْمٌ على الإسْلاَمِ لَمْا يَتركوا ... ما عونَهُم، وَيُضَيِّعوا التهليلا
    قَطَعُوا اليمامَةَ يُطْرَدونَ، كَأَنّهم ... قَوْمٌ أصابوا، ظالمين، قَتِيلا
    ...
    وَأَتَاهُمُ يحيَى، فَشَدّ عَلَيْهِمُ ... عِقداً، يَرَاهُ المُسْلِمُونَ ثَقيلا
    كُتُباً تَرَكْنَ غنيَّهم ذا عِيلةٍ، ... بَعْدَ الغِنَى، وَفَقيرَهم مَهْزولا
    فَتَركْتُ قَوْمي يِقْسِمُونَ أُمورَهم ... أَإِلَيْكَ أَمْ يَتَرَبّصُونَ قَليلا
    أَنْتَ الخليفةُ عَدْلُهُ وَنَوالُهُ، ... وإذا أَرَدْتَ لِظَالِمٍ تَنْكِيلا
    فَارْفَعْ مَظَالِمَ عَيّلَتْ أَبْناءنا ... عَنّا، وَأَنْقِذْ شِلْوَنا المأكولا
    ...
    إنّ الّذينَ أَمَرْتَهُمْ أَنْ يَعْدِلُوا ... لَمْ يَفْعَلُوا مِمّا أَمَرْتَ فَتِيلا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    قال القطامي التغلبي :

    قِفي قَبلَ التَفَرُّقِ يا ضُباعا ... ولا يَكُ مَوقِفٌ مِنك الوَداعا
    قفي فادي أسيرَكِ إنَّ قَومي ... وَقَومَك لا أرى لهُمُ اجتماعا
    ...
    ألم يَحزُنكِ أنَّ حبالَ قَيسٍ ... وَتغلِبَ قد تبايَنَت انقطاعا
    يُطيعونَ الغُواةَ وكان شَرّاً ... لمُؤتَمِرِ الغُوايةِ أن يُطاعا
    ...
    ثبتنا ما من الحيّينِ إِلا ... يَظَلُّ يرى لكوكبهِ شعاعا
    وكنا كالحريقِ أصابَ غاباً ... فيخبو ساعةً وَيَهُبُّ ساعا
    فلا تبعد دماءُ ابني نِزارٍ ... ولا تقرر عيونُك يا قُضاعا
    أمورٌ لو تدبرها حليمٌ ... إذَن لنهى وهيَّبَ ما استطاعا
    ولكنَّ الأديمَ إذا تفرَّى ... بِلىً وتَعيُّناً غَلَبَ الصَّناعا
    ومَعصيةُ الشفيقِ عليك مما ... يَزيدُك مَرَّةً منه استماعا
    وَخيرُ الأمرِ ما استقبلتَ منه ... وليس بأن تَتَبعَهُ اتِّباعا
    كذاكَ وما رأيت النَّاسَ إِلاَّ ... إِلى ما جَرَّ غاوِيَهم سِراعا
    تراهُم يغمِزون مَن استركّوا ... ويجتنبونَ مَن صَدَقَ المصاعا
    ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    قال عبيد الله بن قيس الرقيات :

    ...
    حَبَّذا العَيشُ حينَ قَومي جَميعٌ ... لَم تُفَرِّق أُمورَها الأَهواءُ
    قَبلَ أَن تَطمَعَ القَبائِلُ في مُلـ ... ــكِ قُرَيشٍ وَتَشمَتَ الأَعداءُ
    أَيُّها المُشتَهي فَناءَ قُرَيشٍ ... بِيَدِ اللَهِ عُمرُها وَالفَناءُ
    إِنْ تُوَدِّع مِنَ البِلادِ قُرَيشٌ ... لا يَكُن بَعدَهُم لِحَيٍّ بَقاءُ
    لَو تُقَفّي وَتَترُكُ الناسَ كانوا ... غَنَمَ الذِئبِ غابَ عَنها الرِعاءُ
    هَل تَرى مِن مُخَلَّدٍ غَيرَ أَنَّ الــــلَّهَ يَبقى وَتَذهَبُ الأَشياءُ
    ...
    لَو بَكَت هَذِهِ السَماءُ عَلى قَو ... مٍ كِرامٍ بَكَت عَلينا السَماءُ
    نَحنُ مِنّا النَبيُّ الأُمِّيُّ وَالصِد ... ديقُ مِنّا التَقِيُّ وَالخُلَفاءُ
    ...
    إِنَّما مُصعَبٌ شِهابٌ مِنَ اللَـ... ـهِ تَجَلَّت عَن وَجهِهِ الظَلماءُ
    مُلكُهُ مُلكُ قُوَّةٍ لَيسَ فيهِ ... جَبَروتٌ وَلا بِهِ كِبرِياءُ
    يَتَّقي اللَهَ في الأُمورِ وَقَد أَفـ ... ـلَحَ مَن كانَ هَمَّهُ الإِتِّقاءُ
    ...
    عَينِ فَاِبكي عَلى قُرَيشٍ وَهَل يُر ... جِعُ ما فاتَ إِن بَكَيتِ البُكاءُ
    مَعشَرٌ حَتفُهُم سُيوفُ بَني العَلـ ... ـلاتِ يَخشَونَ أَن يَضيعَ اللِواءُ
    ..
    لَيسَ لِلَّهِ حُرمَةٌ مِثلُ بَيتٍ ... نَحنُ حُجّابُهُ عَلَيهِ المُلاءُ
    خَصَّهُ اللَهُ بِالكَرامَةِ فَالبا ... دونَ وَالعاكِفونَ فيهِ سَواءُ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    قال معاوية بن مالك بن جعفر بن كلاب وهو معود الحكماء : (المفضليات)


    أَجَدَّ القلبُ منْ سَلْمى اجْتِنابا ... وأَقْصَرَ بَعْدَ ما شَابتْ وشَابَا
    وشابَ لِدَاتُهُ وعَدَلْنَ عنهُ ... كما أَنْضَيْتَ مِن لُبْسٍ ثِيابَا
    فإِنْ تَكُ نَبْلُها طاشَتْ ونَبْلِي ... فقد نَرْمِي بها حِقَباً صِيَاباً
    فَتَصطادُ الرجالَ إِذَا رَمَتْهُمْ ... وأَصْطادُ المُخَبَّأَةَ الكَعابَا
    فإِنْ تَكُ لا تَصِيدُ اليومَ شيئاً ... وآبَ قَنِيصُها سَلَماً وخَابَا
    فإِنَّ لها منازِلَ خاوياتٍ ... عَلَى نَملَى وَقَفْتُ بها الرِّكابَا
    مِنَ الأَجْزاعِ أَسْفَلَ من نُمَيْلٍ ... كما رَجَّعْتَ بالقلَمِ الكِتابَا
    كتابَ مُحَبِّرٍ هاجٍ بَصِيرٍ ... يُنَمِّقُهُ وحاذَرَ أَنْ يُعابَا
    وَقَفْتُ بِها القَلُوصَ فلم تُجْبِنِي ... ولو أَمْسَى بها حَيٌّ أَجابَا
    وناجية بعثت على سَبِيلٍ ... كأَنَّ علَى مَغابِنِها مَلابَا
    ذَكَرْتُ بِها الإِيابَ وَمَنْ يُسَافِرْ ... كما سَافَرْتُ يدكر الإيابا
    رأيت الصَّدْعَ من كَعْبٍ فأَوْدَى ... وكانَ الصَّدْعُ لا يَعِدُ ارْتِئابَا
    فأَمْسَى كَعْبُهَا كَعْباً وكانتْ ... من الشَّنْآنِ قدْ دُعِيَتْ كِعابَا
    حَمَلْتُ حَمالَةَ القُرَشيِّ عنهمْ ... ولا ظُلْماً أَرَدْتُ ولا اخْتِلاَبَا
    أُعَوِّدُ مِثلَها الحُكماءَ بَعْدِي ... إِذَا ما الحقُّ في الأَشْياعِ نابَا
    سَبَقْتُ بها قَدُامَةَ أَو سُمَيْراً ... ولو دُعِيَا إِلى مِثْلٍ أَجَابَا
    وأَكفِيها مَعاشِرَ قد أَرَتْهُمْ ... منَ الجَرْباءِ فَوْقَهُمُ طِبابَا
    يَهُرُّ مَعاشِرٌ مِنِّي ومنهمْ ... هَرِيرَ النَّابِ حاذَرَتِ العِصَابَا
    سَأَحْمِلُها وتَعْقِلُها غَنيٌّ ... وأُورِثُ مَجْدَها أَبَداً كِلاَبَا
    فإِنْ أَحْمَدْ بها نَفْسِي فإِنِّي ... أَتَيْتُ بها غَدَاتَئِذٍ صَوَابَا
    وكنْتُ إِذا العَظِيمَةُ أَفْظَعَتْهُمْ ... نَهَضتُ ولا أَدِبُّ لها دِبَابَا
    بحَمدِ اللهِ ثُمّ عَطاءِ قَوْمٍ ... يَفُكُّونُ الغَنائِمَ والرِّقابَا
    إِذا نز السَّحابُ بِأَرْضِ قَوْمٍ ... رَعْيناه وإِنْ كانُوا غِضابَا
    بِكلِّ مُقَلِّصٍ عبْلٍ شَوَاهُ ... إِذَا وُضِعَتْ أَعِنَّتُهُنَّ ثابَا
    ودَافِعةِ الحِزَامِ بِمِرْفَقَيْها ... كَشَاةِ الرَّبْلِ آنَسَتِ الكلابا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    قال الفرزدق : (جمهرة أشعار العرب)

    ...
    إليكَ، أَميرَ المؤمِنينَ، رَمَتْ بنا ... هُمُومُ المُنى، وَالهَوْجَلُ المُتَعَسِّفُ
    وَعَضُّ زَمَانٍ، يا ابنَ مروانَ، لم يدع ... مِنَ المالِ إلا مُسحَتاً، أَو مُجَلَّفُ
    ...
    إذَا احْمَرَ آفَاقُ السّماءِ، وَهَتَّكَتْ ... كُسُورَ بُيوتِ الحَيّ نَكْبَاءُ حَرْجَفُ
    وَجَاءَ قريعُ الشَّوْلِ قَبْلَ إفالِها، ... يَزِفّ، وَجَاءَتْ خَلْفَه، وَهِيَ زُفَّفُ
    وَهَتّكَتِ الأطْنَابَ كلُّ ذِفِرّةٍ، ... لَهَا تَامِكٌ مِنْ عَاتِقِ النَّيِّ أَعْرَفُ
    وَبَاشَرَ رَاعِيهَا الصَّلَى بلَبَانِهِ، ... وَكَفّيه، حَرَّ النَّارِ ما يَتَحَرَّفُ
    وَقَاتَلَ كَلْبُ القَوْمِ عَنْ نَارِ أَهْلِهِ، ... لِيَرْبِضَ فيها، والصَّلى مُتَكَنَّفُ
    وَأَصْبَحَ مُبْيَضُّ الصَّقِيعِ، كأنّهُ ... على سَرَواتِ النِّيبِ قُطنٌ مُنَدَّفُ
    وَأَوْقَدَتِ الشِّعرى، مع الليل، نارَها، ... وَأَمْسَتْ مُحَولاً جَلْدُها يَتَوَسّفُ
    لَنَا العِزّةُ القَعْسَاءُ، وَالعَدَدُ الذي ... عَلَيْهِ، إذا عُدّ الحصى، يُتَحَلّفُ
    ...
    وَمِنّا الذي لا يَنْطِقُ النّاسُ عِنْدَهُ، ... وَلَكِنْ هُوَ المُسْتَأْذَنُ المُتَنَصَّفُ
    تَرَاهُمْ قُعُوداً حَوْلَهُ، وَعُيونُهم ... مُكَسّرَةٌ أَبْصَارُهَا، ما تَصَرَّفُ
    وَبَيْتَانِ: بَيْتُ اللَّهِ نَحْنُ وُلاَتُهُ، ... وَبَيْتٌ، بِأَعْلى إيلياءَ، مُشرَّفُ
    تَرَى النّاسَ ما سِرْنا يَسِيرُونَ خَلْفَنَا، وَإنْ نَحْنُ أَوْمَأنا إلى النّاسِ وَقّفُوا
    أُلُوفُ أُلُوفٍ من رجالٍ وَمِنْ قَناً، ... وَخَيْلٌ كَرَيْعَانِ الجَراد، وَحَرْشَفُ
    وَلاَ عِزّ إلاّ عِزُّنَا قَاهِرٌ لَهُ، ... وَيَسْأَلُنا النَّصْفَ الذّلِيلُ فَنُنْصِفُ
    ...
    وَقَدْ عَلِمَ الجِيرانُ أَنْ قُدورَنَا ... ضَوَامِنُ للأرْزَاقِ وَالرّيحُ زَفْزَفُ
    تُفَرَّغُ في شِيزى كأَنّ جِفَانَها ... حَيَاضُ جِبىً مِنْهَا مِلاءٌ وَنُصَّفُ
    تَرَى حَوْلَهُنّ المُعْتَفِينَ، كَأَنّهُمْ ... على صَنَمٍ في الجاهِليّةِ عُكَّفُ
    قُعُوداً وَحَوْلَ القاعِدينَ سطورُهم ... جُنوحٌ وأَيديهم جُموسٌ وَنُظَّفُ
    وَمَا حلّ، من جهلٍ، حُبَى حُلمائنا، ... وَلاَ قَائِلُ المَعْرُوفِ فِينَا يُعَنَّفُ
    وَمَا قَامَ مِنّا قَائِمٌ في نَدِيّنا، ... فَينطِقُ إلاّ بالتي هيَ أَعْرَفُ
    ...
    وجهلٍ بحِلمٍ قد دَفعنا جُنُونَهُ، ... وما كادَ لولا عزّنا يتزحْلَفُ
    رَجَحنا بهم حتى استَبانوا حَلومَهم، ... بِنَا بَعْدَما كادَ القَنَا يَتَقَصّفُ
    وَمَدّتْ بِأَيديها النّساءُ، فلم يكُنْ ... لذي حَسَبٍ عَن قَوْمِهِ مُتَخلَّفُ
    ...

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •