أطلبوا فضله عزوجل بترك التردّد إلى خلقه،
واطلبوا معرفته بتبرّي الباطن عن مفاتن الحس،واطلبوا قُربه بالموت عنكم ،
أطلبوا أنسه بشدّ رحال الظاهر والباطن الى اليقين،
وأطلبوا اليقين بحبّ أهل التمكين،ممن عرجوا ببراق الفضل الى ساحة الوصل،
أطلبوا حبّه بتجرّدكم من الوقوف في طريق التسليم الباطني لأمره،
واطلبوه بسجودكم عند ابواب التسليم الظاهري لأوامره،
فإذا اجتمع الشقيقان تمّ البنيان وارتفع صرح الإحسان و لازمك نور المشاهدة وتوحيد العيان،وكنت من اهل الإمكان ،
وإلاّ فليس للحق طريق ثان. قال سبحانه وتعالى: (واسجد واقترب ).