النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تفاهه العقل السلفي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77

    تفاهه العقل السلفي

    يوردون كثيرا من الاقوال لإثبات النزول كابن تيمية اورد ما يلي لإثبات صفة النزول وكلامه من مجموع الفتاوي ما نصه : قلت : أما كون إتيانه ومجيئه ونزوله ليس مثل إتيان المخلوق ومجيئه ونزوله، فهذا أمر ضروري متفق عليه بين علماء السنة ومن له عقل . فإن الصفات والأفعال تتبع الذات المتصفة الفاعلة . فإذا كانت ذاته مباينة لسائر الذوات، ليست مثلها، لزم ضرورة أن تكون صفاته مباينة لسائر الصفات ليست مثلها . ونسبة صفاته إلى ذاته، كنسبة صفة كل موصوف إلى ذاته . ولا ريب أنه العلي الأعلى العظيم، فهو أعلى من كل شيء، وأعظم من كل شيء . فلا يكون نزوله وإتيانه بحيث تكون المخلوقات تحيط به أو تكون أعظم منه وأكبر . هذا ممتنع .

    لاحظ هو يدعي الاتفاق بين اهل السنة لكن من هم اهل السنة لديه

    http://islamport.com/w/tfs/Web/3499/1888.htm

    تراه في باقي كلامه وهم

    أهل الحديث والسنة فيه على أقوال .
    عثمان بن سعيد الدارمي وغيره،لم يوضح لنا من هم غير عثمان هذا
    هذا بالنسبة لدعو الاتفاق
    الايهام بالاتفاق هذا نا هدفه
    لاحظ كلامه هو يدعي اتفاق اهل السنة على ان نزول الله ليس كنزول المخلوق واللفظ الغرض منه الايهام فقط بان من سياتي ذكرهم متفقون على هذا ان نزول الله ليس كنزول البشر
    الحقيقة كل مؤمن فعلا يعرف حديث النزول يقول هذا انما ابن تيمية ادعى اتفاقا يقوله الجميع نزول الله هنا يختلف
    لاحظ باقي كلامه تجدهم كلهم يقولون

    وأما [ الانتقال ] فابن حامد وطائفة يقولون : ينزل بحركة وانتقال . وآخرون من أهل السنة ـ كالتميمي من أصحاب أحمد ـ أنكروا هذا وقالوا : بل ينزل بلا حركة وانتقال . وطائفة ثالثة، كابن بطة وغيره ـ يقفون في هذا .
    وقد ذكر الأقوال الثلاثة القاضي أبو يعلى في كتاب [ اختلاف الروايتين والوجهين ونفي اللفظ بمجمله ] .

    وهؤلاء او هذه الفرق الثلاث وهي فرقة ابن حامد والتميمي وابن بطة كلهم حنابلة وفيهم كما تلاحظ الاختلاف عن اهل السنة الذين ادعى ابن تيمية اتفاقهم على ان : نزول الخالق ليس مثل إتيان المخلوق ومجيئه ونزوله،

    هذا اولا
    ثانيا الشيء الاخر والمهم هو من زعم ان لله نزولا على حقيقته للسماء الدنيا لا يمكنه ان يعطينا موعدا لصعود الله لمكانه مرة اخرى وهذه مثلبة من مثالب الحشوية حيث انهم يزعمون ان الله ينزل بعرشه ولكنهم لم يقولوا لنا متى يرجع

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    77
    في أي خلاف يكون السلفية قبلما يهاجمون غيرهم يتهمونهم بالافتراء على السلف الصالح ومنه ينطلقون في التشنيع على مخالفيهم بمخالفتهم هذه للسلف الصالح مع انه بوجود الخلاف لا يمكن الجزم بان هنا سلف صالح متفق بمعنى اخر هو يستغل نقطة خلاق او اكثر ومنها يتجه لادخال عقائده

    لدينا ابن تيمية وتلميذه فعلوا هذا شنعوا على كل فرق المسلمين وكفروهم ولما انتهى الامر ادخلوا عقيدة يهودية تكلم الله عنها في كتابه الكريم وهي لليهود فيقول سبحانه وتعالى ( وقالوا لن تمسنا النار إلا أياما معدودة قل أتخذتم عند الله عهدا فلن يخلف الله عهده أم تقولون على الله ما لا تعلمون ( 80 ) بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون ( 81 ) والذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون ( 82 ) وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا وذي القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسنا وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة ثم توليتم إلا قليلا منكم وأنتم معرضون ( 83 ) )

    لاحظ هنا الله يقول ان اهل النار لهم الخلود واهل الجنة لهم الخلود وهناك من رد عليه في عصره ولكن لا يهم هذا انما الذي يهم هو ان الرجل هنا يدخل عقائد يهودية على المسلمين متلبسا بجلباب الدين


    انظر قول ابن تيمية يرويه ابن القيم في كتاب » حادي الأرواح » ما نصه : » الرابع قول من يقول يخرجون منها وتبقى نارا على حالها ليس فيها أحد يعذب حكاه شيخ الإسلام والقران والسنة أيضا يردان على هذا القول كما تقدم » اهـ

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •