وقفة في بدر

وقفنا على بدر عشيا وما ندري * بأن رقيبا يمنع الوصل في بدر
فما راعنا إلا الرقيب يصدنا * ويزعم أن السعي منا إلى خسر
لقد رابه وسم الركاب فخالنا * من التيه حدنا في الطريق وما ندري
فراح إلى نهج الطريق يدلنا * ومن بعد لين القول صار إلى الزجر
فلما عرفنا الجد فيه، بداهة * شغلناه بالتسآل عن غير ما أمر
نراوغه حتى أطلنا وقوفنا * ببدر وجلنا فيه بالعين والفكر
وبالوصل فزنا واستعادت نفوسنا * ببدر دروس الزهو والعز والفخر
ونلنا مراد النفس: موقف ساعة* ببدر، وما يدري الرقيب بما يجري
ولو كان يدري ما نريد لرابه * وساء بنا ظنا وراح بنا يغري
لأن ببدر موقف المرء ساعة * أشد على الأعداء من غارة الفجر
هنا عصبة الإسلام أفنت بصدقها * على قلة جمع الجموع من الكفر
هنا بدأ الإسلام أول نصره * وما أحوج الإسلام –واها- إلى نصر
يعيد إلى دار السلام سلامها * وقدسيتها للقدس يوما من الدهر
يعيد إلى الأفغان بسمة عيشهم * ويكشف في السودان ملتبس الأمر
ويبعث للشيشان قتلى حروبهم * ويطفئ في الصومال مستعر الجمر
ويحيي نفوسا مات فيها إباؤها * ويفني جيوش الجوع والجهل والفقر
ويجمع للإسلام دولته التي * تقاسمها الأعداء في السر والجهر
ويسري به في العالمين مجددا * شعاع ينير الأرض كلا إذا يسري

سيدي محمود ولد الهلال