النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تلقي الأمة لشيء بالقبول

  1. تلقي الأمة لشيء بالقبول

    "إذا ظهر جديد في الدين و تلقته الأمة بالقبول صار جزءا من الدين و لا يجوز نقضه و العودة لما قبله"

    ما مدى صحة هذا الكلام


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    ميخلن ويرب بروكسل
    المشاركات
    85
    تلقي الأمة له بالقبول معناه إجتهاد مجمع عليه، والعودة إلى إجتهاد قبله مشروع حالة حدث تغير ما في تحقيق المناط أو شروط التطبيق مثلا. أفتى علماء في بلد بجواز الإفطار لأن النهار يدوم تقريبا 23 ساعة، مع القضاء في فصل آخر، ومن يقبل بالفتوى يعمل بها لكن ليس للأبد، وكذلك بالنسبة لفتوى الصيام بالقياس أي قياسا على أقرب دولة نظام فيها عادي ويمكن تحمله. مثال آخر في كثير من البلدان يجب العمل بالتعزيز كالعقوبة بالغرامة والسجن لأسباب أدت إلى شبهات وغياب العدالة بين الناس وفي الحكم على حد سواء، فعندما يقبل أهل البلد بالفتوى هذه التي تسمى تجليد الحدود يمكن التراجع عنها لاحقا، ومثل ما فعل سيدنا عمر رضي الله عنه أفتى بإلغاء حق المؤلفة قلوبهم حتى كان فتح القسطنطينية تم العمل بها لإسترضاء المؤلفة قلوبهم ولا ينضموا لدوافع مادية في المعاش إلى معسكر المحاربين للمسلمين. الأمثلة كثيرة.

    وتلقى الأمة له بالقبول معناه بدعة حسنة أي بدعة لغوية ويتم العمل بها إلى مثل صلاة التراويح.

    وجوابي هذا أخي الكريم لا قيمة له فهو من منظوري وفهمي إعتبره مجرد تبادل فكرة أو توسيع للسؤال حتى يجيبك طلاب العلم والأساتذة الأفاضل.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •