النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الأستاذ سعيد فودة: ظاهرة جديدة فيمن ترك مذهب التيمية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,010
    مقالات المدونة
    2

    الأستاذ سعيد فودة: ظاهرة جديدة فيمن ترك مذهب التيمية

    منقول من صفحة الاستاذ سعيد على الفيسبوك.
    ظاهرة جديدة:
    -مجموعة من المنتسبين للأشاعرة حالياً، كانوا تيمية مجسمة مبالغين في الانتصار له، بعضهم صار أشعرياً، ولكنه استمر على بغضه لكل من ينتقد ابن تيمية، بدعوى أن كثيرا من الأشاعرة لم ينتقدوه. فقد بقي على حبه القديم لمذهب المجسمة وشيخهم.
    -مجموعة من المنتسبين للأشاعرة حالياً كانوا بالأمس من التيمية، صاروا يدعون انتسايهم للتصوف، وللعجب أنهم انتسبوا لطريقة ابن عربي على وجه الخصوص من بين سائر مدارس التصوف، ويقولون بوحدة الوجود، وصاروا يقولون أنه لا يصح انتقاد ابن عربي، وربما وجدوا لأنفسهم حظوة لدى بعض المتعصبة لابن عربي. ويذمون من ينتقد ابن عربي.
    وبعض الناس كانوا من أتباع ابن تيمية أو محبيه، تركوه بعدما تبين لهم ضحالة مذهبه، ولكنهم، عمليا يسيرون وراء أحد الفريقين السابقين، وإن كانوا يقولون إنهم ليسوا أشاعرة ولا ماتريدية، ولا ينسبون أنفسهم لأي مذهب من المذاهب الإسلامية!
    كلا هذين الفريقين -مع ثالثهما- يشترك في بغض من يستمر على انتقاد ابن تيمية، وينقد ما خالف فيه ابن عربي أهل السنة من مثل قوله بوحدة الوجود، وغيرها مما فيه خلاف ظاهر لمذهب أهل السنة.
    وللعجب أن هؤلاء يدعون أنهم يحبون السيد والسعد والعضد والرازي وغيرهم من أكابر الأشاعرة أكثر من أولئك الذين ينتقدون ابن تيمية، ولم نرَ لواحد منهم انتصافا لهؤلاء من لسان ابن تيمية.
    وقد سمعت بعض هؤلاء يقول قولا هو أقرب لقول المنافقين المتزندقة الذين يضمرون النفاق والإلحاد ويظهرون الإسلام: يقول نحن لا نعترض على أحد من علماء الفرق الأسلامية مجسما كان أو زيديا أو معتزليا أو أشعريا، فأقوال هؤلاء كلهم لا يصح الاعتراض عليها، ولا يصح الحكم على أحد منهم بخطأ أو غير خطأ...لا أعرف هل هذا خطاب واحد إسلامي أو خطاب ملحد يهدم الإسلام من داخله....
    العجيب أكثر أن هؤلاء يجتمعون كلهم على الإعلان عن محبتهم وتوقيرهم لابن تيمية ويعلنون القول ببغض من يخالفه ويرد عليه ولو كان أشعرياً أو ماتريداً....
    وبجانب هؤلاء نجد أن بعض الصوفية -خصوصا من الموقرين لابن عربي ومذهبه طريقته في وحدة الوجود- يتسترون بانتسابهم للأشاعرة، ويعلنون في الوقت نفسه عدم خوضهم بالاعتراض على من خالف أهل الحق من سائر الفرق الإسلامية، تيمية كان أو كراميا أو أو غيرهم...ولا أدري في الحقيقة ما معنى انتسابهم لمذهب أهل السنة ولأي أمر ينتسبون إليه، إذ مقتضى الانتساب لمذهبهم بيان زيغ المخالفين على سبيل النصيحة ردا أو إشارة أو بغير ذلك من الأساليب....
    أعتقد أنه لا بدَّ من دراسة هذه التجليات الجديدة ، لأنها كما أراها خنجر يشق عصا مذهب أهل السنة بعدما صار يظهر أمر محاسنه لكثير من الخلق ...
    ولا ننسى أن نقول إن كثيرا من الذين كانوا تيميين وعرفوا أهل السنة والمذهب الحق، التزموا، ورأينا أخلاقهم أحسن بكثير ممن كنا نعرفهم من الأشاعرة أصلاً، وهؤلاء لا أشك أنهم كانوا حسنة أخلاقهم لما كان مغترين بهذا الرجل..فبارك الله فيهم....وكثير من هؤلاء الآن أعرفهم شخصيا يدرسون الطلاب والناس على طريقة أهل السنة والجماعة على طريقة الأشاعرة والماتريدية. وفقهم الله
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  2. #2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال علي الجهاني مشاهدة المشاركة
    ... ... ... ... ...
    و قد سمعت بعض هؤلاء يقول قولا هو أقرب لقول المنافقين المتزندقة الذين يضمرون النفاق والإلحاد ويظهرون الإسلام: يقول نحن لا نعترض على أحد من علماء الفرق الأسلامية مجسما كان أو زيديا أو معتزليا أو أشعريا، فأقوال هؤلاء كلهم لا يصح الاعتراض عليها، ولا يصح الحكم على أحد منهم بخطأ أو غير خطأ...لا أعرف هل هذا خطاب واحد إسلامي أو خطاب ملحد يهدم الإسلام من داخله....
    العجيب أكثر أن هؤلاء يجتمعون كلهم على الإعلان عن محبتهم وتوقيرهم لابن تيمية ويعلنون القول ببغض من يخالفه ويرد عليه ولو كان أشعرياً أو ماتريداً....
    ... ... ... ... ...
    مـا شــاء الله ..
    كلمات تكتب بماء الذهب الخالص على صفحات من اللؤلُؤ المكنون ..
    جزاكم الله و فضيلة الأستاذ سعيد خيراً كثيراً .
    و قول مَنْ يقُول بأنَّهُ " لا يصِحُّ الحكم على أيّ قول من أقوال مُخالفي الحقّ ، لا سِـيَّما في الأُصُول التي تكونُ مُخالفتُها كُفْراً ، بأنَّهُ خطأ أو غير خطأ " ، لا ترَدُّدَ في أنَّهُ خطاب ملحد يهدم الإسلام من داخله ... فهؤُلاء ما دخلُوا في الإِسْلامِ بَعْدُ ، وَ لا يصِحُّ الحُكْمُ بإِسْــلامِهِم ما دامُوا على ذلك .
    اللهُمَّ إِنّا نعُوذُ بِكَ مِنَ الشِقاقِ و النِفاقِ وَ سَيِّئِ الأخلاق ..
    اللهُمَّ إِنّا نعُوذُ بِكَ مِنْ مُنْكراتِ الأخلاقِ و الأعمالِ وَ الأهواءِ وَ الأَدْواء ...


    - (مُلاحظة مُهِمَّة للأمانة العِلْمِيَّة :
    فُوجِئْتُ أنَّ فضِيلة الأسْـتاذ سَعِيد حفظه الله و حماهُ ، ما زالَ حتّى الآن غير مُصَدِّقٍ لِحضرة مولانا الشَـيخ الفقيه المحقّق العلاّمة الحصكفِيّ رحمه الله في قولِهِ - مع كثيرين - عن حضرة الشيخ محْيِي الدين ابن العربِيّ ، رحمه الله :" تَيَقَّنّا أنَّ اليهُودَ قَدْ دَسّــوا عَلَيْهِ كُفْراً شنِيعاً في كتاب فُصُوص الحِكَم و كِتابِهِ الفُتوحات المكِّيَّة " ...!!! . ) ..
    وَ شَــتّانَ بينَ توحيد الشُـهُود الذي هو دأبُ الصِدِّيقِين وَ بَيْنَ القَول بِوحدة الوُجود على المعنى الشائع المعهُود الذي هو قول الملاحِدَةِ و المُتزَنْدِقِين . و العياذُبالله الكريم .
    و الحمدُ لله على ســابِغِ نِعمةِ الإِسْــلام .

    .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •