باب قصة*دوس*والطفيل بن عمرو الدوسي*

4131*حدثنا*أبو نعيم*حدثنا*سفيان*عن*ابن ذكوان*عن*عبد الرحمن الأعرج*عنأبي هريرة*رضي الله عنه قال*جاء*الطفيل بن عمرو*إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن*دوسا*قد هلكت عصت وأبت فادع الله عليهم فقال*اللهم اهددوسا*وأت بهم

جاء في فتح الباري

*والطفيل بن عمرو*أي ابن طريف بن العاص بن ثعلبة بن سليم بن فهم بن غنم بن دوس*، كان يقال له :*ذو النور*آخره راء ; لأنه*لما أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - وأسلم بعثه إلى قومه فقال : اجعل لي*آية ، فقال : اللهم نور له . فسطع نور بين عينيه ، فقال : يا رب أخاف أن يقولوا إنه مثلة ، فتحول إلى طرف*سوطه ، وكان يضيء في الليلة المظلمة ;*ذكره*هشام بن الكلبي*في قصة طويلة ،*

وجاء في فيض القدير للمناوي


6482- كان أفلج الثنيتين، إذا تكلم ريء كالنور يخرج من بين ثناياه

قال المناوي: تنبيه‏:‏ كانت ذاته الشريفة كلها نوراً ظاهراً وباطناً حتى أنه كان يمنح لمن استحقه من أصحابه سأله الطفيل بن عمرو آية لقومه وقال‏:‏ اللّهم نور له فسطع له نور بين عينيه فقال‏:‏ أخاف أن يكون مثلة فتحول إلى طرف سوطه وكان يضيء في الليل المظلم فسمي ذا النور

وأعطى قتادة بن النعمان لما صلى معه العشاء في ليلة مظلمة ممطرة عرجوناً وقال‏:‏ انطلق به فإنه سيضيء له من بين يديك عشراً ومن خلفك عشراً فإذ دخلت بيتك فسترى سواداً فاضربه ليخرج فإنه الشيطان فكان كذلك

ومسح وجه رجل فما زال على وجهه نوراً

ومسح وجه قتادة بن ملحان فكان لوجهه بريق حتى كان ينظر في وجهه كما ينظر في المرآة إلى غير ذلك‏.‏

ملحوظة

جاء فغŒ مسند الامام احمد

حدثنا*عارم*حدثنا*معتمر*قال وحدث*أبي*عن*العلاء بن عمير*قال كنت عند*قتادة بن ملحان*حين حضر فمر رجل في أقصى الدار قال فأبصرته في وجه*قتادة*قال*وكنت إذا رأيته كأن على وجهه الدهان قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم*مسح على وجهه
*