النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: المعتمد في الفقه الشافعي للدكتور محمد الزحيلي مفهرسا

  1. #1

    Lightbulb المعتمد في الفقه الشافعي للدكتور محمد الزحيلي مفهرسا

    المعتمد في الفقه الشافعي

    تأليف : أ د محمد الزحيلي
    الناشر : دار القلم دمشق
    المجلدات : 5
    سنة الطبعة : 1432 - 2011
    الطبعة الثالثة

    IMG_0003_resize.jpg

    الغلاف : http://feqhweb.com/dan3/uploads/mum0.pdf
    الجزء الأول : http://feqhweb.com/dan3/uploads/mum1.pdf
    الجزء الثاني : http://feqhweb.com/dan3/uploads/mum2.pdf
    الجزء الثالث : http://feqhweb.com/dan3/uploads/mum3.pdf
    الجزء الرابع : http://feqhweb.com/dan3/uploads/mum4.pdf
    الجزء الخامس : http://feqhweb.com/dan3/uploads/mum5.pdf

  2. #2
    قال الشيح محمد الزحيلي في مقدمة كتابه
    المعتمد في الفقه الشافعي

    ‏منهج الكتابة والتأليف:
    ‏والتزمت في هذا العمل المنهج التالي :
    ‏ا . اعتماد القول الراجح في المذهب، والاقتصار عليه غالبا، والإشارة أحيانا إلى القول المرجوح، أو الضعيف في المذهب، خاصة إذا كان موافقا للمذاهب الأخرى .

    2 ‏_ بيان الأدلة الشرعية للأحكام الفقهية في المذهب الشافعي لأن الإمام والمجتهد والفقيه لا يقول قولا ‏ولا يجتهد إلا بناء على دليل، ‏والأدلة الشرعية تعتمد على القرآن الكريم والسنة الشريفة الثابتة ‏ثم الاجتهاد الذي يؤدي للإجماع، والقياس، وهذه الأدلة متفق عليها، وأضاف الشافعية : الاستصحاب، صراحة، كما أضافوا أدلة أخرى يعتمدون عليها، وإن لم يصرحوا بالأخذ بها بشكل كامل ومستقل، مثل : المصالح، والعرف، وأقوال الصحابة ‏وشرع من قبلنا ‏وسد الذرائع، وأقل ما قيل ‏مما هو معروف بعلم أصول الفقه .

    3 ‏_ عزو الأيات الكريمة إلى السورة ورقم الآية، وتخريج الأحاديث تخريجا مختصرا بعزوها إلى كتب السنة المطبوعة، والاكتفاء بذلك إذا وردت في الصحيحين أو أحدهما، وبيان درجتها إذا وردت في غيرهما .

    4 ‏_ إثبات المصادر والمراجع باختصار في الهامش .

    5 ‏_ الإشارة باختصار شديد للحكم الفقهي الشائع والمنتشر بين الناس من المذاهب الأخرى .

    6 ‏_ الإغفال الكامل لأحكام العبيد والرقيق والعتق ‏إلا نادرا إذا ذكر العتق في الجزاء والكفارات وغيرها، فنشير لذلك باختصاره ونبين البديل عنها اليوم .

    7 ‏_ إغفال المسائل الفقهية التي يندر وقوعها في الحياة ‏ويقل وجودها في الواقع، حتى لا ينشغل بها الناس وينصرفوا عن الأهم .

    8 ‏_ الاهتمام والتركيز على المسائل التي يكثر وقوعها، ويكثر السؤال عنها في الحياة ء ليكون الكتاب شافيا للقارئ، لأنه حصيلة الدراسة والاستماع على العلماء، والمطالعة والمراجعة في الكتب، والفتوى للأسئلة الكثيرة التي وقعت، والخبرة لحاجة الناس لكثير من النقاط والتوجيهات والإرشادات والأدعية والأذكار، والتحذير من كثير من الأخطاء التي يرتكبها الناس إما جهلا أو بحسن نية .

    ‏واعتمدت في ذلك بشكل أساسي على ما استقر عليه القول المعتمد في المذهب الشافعي من كتب محقق المذهب ومنقحه العلامة الزاهد الورع محيي الدين يحيى بن شرف النووي رحمه الله تعالى (676هـ) في كتبه الأساسية في الفقه الشافعي ‏وهي : (المنهاج) و(المجموع) و(الروضة) . وما كتب على (المنهاج) من شروح ، أهمها : (مغني المحتاج) للخطيب الشربيني (977هـ) ‏وشرح (كنز الراغبين) لجلال الدين المحلي (864هـ) ‏واستفدت كثيرا من (المهذب) للشيرازي (476هـ) وشرحه (المجعوع) للنووي والسبكي، و(الحاوي الكبير) للماوردي (450هـ) ‏و(الأنوار في عمل الأبرار) للأرد بيلي (799هـ) .

    ‏وأفدت من الكتاب المعاصر (الفقه المنهجي) تأليف بعض الإخوة من الأساتذة والزملاء، وجاء كتابهم مبسطا في الفقه الشافعي مع الأدلة باختصار شديد يتناسب مع المبتدئين في دراسة المذهب الشافعي في المراحل المتوسطة والثانوية، مع اعتماده الأساسي على (المنهاج) للنووي وما بينه الخطيب الشربيني في (مغني المحتاج) .

    ‏و(الفقه المنهجي) من أحسن الكتب الميسرة في الفقه الشافعي ‏ولكنه اقتصر على أهم الأحكام ‏بينما توسعت في البحث والأحكام والأدلة ‏ليكون، هذا الكتاب ملبيا حاجة القراء عامة ‏وطلاب الجامعات خامة ‏والراغبين بكتاب موسع عن المذهب الشافعي بشكل أخص .

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •