صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 25 من 25

الموضوع: في ضيافة المنتدى

  1. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    يكون النجاح أحيانا أعدى أعداء صاحبه ، لأنه يمنع كل نجاح جديد ، و يشكل حاجزا نفسيا يصد عن من مواصلة الطريق نحو الأفضل ، بما أنه يجعل الشخص الناجح يتفرغ لاقتطاف الثمار ، فلا حاجة به للبحث عن الأفضل ، بل قد يظن أنه لا يوجد أفضل مما كان ، و أن أفضل ما يمكن قد حصل عليه .

    و الاغترار بالنجاح مما ذمه الله تعالى في القرآن : ( قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي ) .

    و قالت الشعراء في ذلك .

    قال الحطيئة :
    دع المكارم لا ترحل لبغيتها **** و اقعد ، فأنت الطاعم الكاسي

    و قال المتنبي :
    و لم أر في عيوب الناس عيبا **** كنقص القادرين على التمام

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    ربما يكون المقابل للاغترار بالنجاح هو العجز ، لأن كليهما مظهر لتطرف النفس في تقديرها للأشياء ، بما يخرج بصاحبه عن حد الاعتدال ، الذي هو شرط أساسي للتعامل مع الواقع كما هو ، و كعامل موضوعي لتحقيق النجاح .

    و من مظاهر العجز الكسل و البخل و الجبن ... و في الحديث الشريف ( عن أنس بن مالك قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل والجبن والبخل وضلع الدين وغلبة الرجال ) .

    و ربما يكون بيت المتنبي السابق أكثر صلاحية للاستشهاد به هنا :

    ــــــــــــ و لم أر في عيوب الناس عيبا **** كنقص القادرين على التمام

  3. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    هذان بيتان من الشعر قلتهما عن الظلم :

    قد يَفتري في حُكمِه الظالمُ **** و يَستطيلُ بَغيَـــــه العــــــالَمُ
    و اللهُ مُمْهـــــلٌ و مُستدرِجٌ **** مِن حيث لا يدري به الغاشم

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    يوجد عالم الأشياء
    و عالم الأشخاص
    و عالم الأفكار

    فهل يمكننا أن نضيف إلى هذه العوالم :

    عالم النفوس .

    إن الحياة تتعقد اكثر فأكثر ، كلما انتقلنا من عالم من هذه العوالم إلى الذي بعده ، فما أسهل التعامل مع الأشياء و أصعب منه التعامل مع الأشخاص و أصعب من ذلك التعامل مع الأفكار ... و اصعب من كل ذلك جميعا التعامل مع النفوس .

  5. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    هل هناك فرق بين طلب العلم و بين البحث عن الحقيقة ؟

    طلب العلم يمثل الحاجة و الضرورة و الواقع و المصالح .

    بينما البحث عن الحقيقة أمر لا يتفطن إليه أغلب البشر ، بل هو عند كثير من الناس
    ترف و خيال .

    و لا قيمة لهذا ( البحث عن الحقيقة ) عندهم ، إلا إذا تحققت نتائجه ، فصارت علما يطلبونه كسائر العلوم .

  6. #21
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    ماذا عن هذا الصيف و ارتفاع درجات حرارته ؟

    قلت عن ذلك :

    يَقِلُّ نشاطُ الناس في الصيف جُملةً ***** و تَصرِفُهم نحوَ الخُمول المَعاذِرُ
    و لــولا صُنوفٌ مِنْ شـــــــرابٍ مُبرّدٍ ***** و تكييف جوٍّ ، كيف حرٌّ يُجاوَرُ ؟
    فكمْ عاشقٍ أضناه عِشقُهُ ، ما درى ***** أَحَرّ الهوى أمْ حَرّ صيفٍ يُكابِرُ ؟

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    تدور أخلاق الناس بين أربع دوائر :

    دائرة القوة و دائرة الضعف في مقابل دائرة الخير و دائرة الشر :

    فهناك من يتصف بالقوة و الخير .
    و هناك من يجتمع فيه الضعف و حب الخير .
    كما أن هناك صاحب القوة و الشر .
    و هناك من فيه ضعف و ميل إلى الشر .

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    الحكم العقلي و الحكم الذوقي .

    أحيانا نظن بأن حكمنا على الشيء هو حكم عقلي، بل قد نجادل و ننافح عنه غير مرتابين في مدى عقلانيته .
    و لكننا نتفاجأ حينما ندرك أن الذوق فقط هو من كان يوجهنا نحو ذلك الرأي و أن ما كنا نظنه حكما عقليا هو في الحقيقة مجرد حكم ذوقي .
    و نجد أنه بسبب تغير الذوق تغير حكمنا على ذلك الشيء .

  9. #24
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    قال الصبي : (لأن المكان أكثر إضاءة هنا ، يا سيدي) .

    لا بأس أن نسوق هذه العبارة مثلا للذين يبحثون عن الحلول السهلة للمشاكل ، و هم على يقين أنهم يبحثون في غير محل البحث ، و كأنهم يفعلون ذلك فقط ، ليقنعوا أنفسهم بأنهم قد بذلوا ما عليهم و يكفيهم ذلك...!!!

    و مصدر هذه العبارة هو هذه النكتة :

    مَرَّ رجل على صبي يبحث عن شيء في مكان مضيء.
    فسأله : (عَمَّ تبحث؟ وهل أنت متأكد أنك اضعته هنا ؟)
    قال الصبي : (إنني أبحث عن قطعة نقود أضعتها في مكان أقل إضاءة من هذا المكان)
    قال الرجل : (لماذا لا تبحث عنها هناك إذن ، و تبحث عنها هنا؟)
    فأجاب الصبي : (لأن المكان أكثر إضاءة هنا ، يا سيدي) .

  10. #25
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    660
    مقالات المدونة
    14
    إن الناس إذا سبقتهم حسدوك ، و إن سبقوك احتقروك ، فإن ساويتهم نازعوك ، ...

    و رب إكبار صار إلى حسد ، و إشفاق إلى احتقار ، و نزاع إلى كيد و خداع ...

    كذلك هم الناس ، ... ، فكثر المشتكون و المتبرّمون ، و لكن لا بدّ مما ليس منه بدّ !

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •