السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

هل يمكن الإجابة عن هذا السؤال في الوضع؟؟

قال الشيخ العلامة يوسف الدجوي في رسالته (خلاصة علم الوضع)....

في مبحث التقسيم الثاني:

ينقسم الوضع باعتبار آخر إلى تحقيقي وتأويلي، فالتحقيقي: ما لا يحتاج في دلالته على المعنى الموضوع له إلى قرينة بل يدل عليه بنفسه، والتأويلي: ما لا يدل بنفسه بل بواسطة القرينة...فتعلم من هذا أن وضع المجازات كلها تأويلي وكذا الكنايات....إلى آخر ما قال....

وقال في آخر الرسالة تحت عنوان:

خلاصة بديعة:

الوضع ينقسم إلى سبعة أقسام:

1- وضع شخصي تحقيقي خاص لخاص.....
2- وضع شخصي تحقيقي عام لعام.....
3- وضع تحقيقي شخصي عام لموضوع له خاص، ويدخل في هذا القسم أسماء الإشارة والموصولات والضمائر والحروف......


السؤال هو أن الوضع العام لموضوع له خاص كأسماء الإشارة لا يعرف إلا بقرينة الإشارة، فكيف يكون من الوضع التحقيقي كما قال العلامة يوسف الدجوي رحمه الله تعالى ونفعنا به؟؟