النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: سؤال في الوضع

  1. سؤال في الوضع

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    هل يمكن الإجابة عن هذا السؤال في الوضع؟؟

    قال الشيخ العلامة يوسف الدجوي في رسالته (خلاصة علم الوضع)....

    في مبحث التقسيم الثاني:

    ينقسم الوضع باعتبار آخر إلى تحقيقي وتأويلي، فالتحقيقي: ما لا يحتاج في دلالته على المعنى الموضوع له إلى قرينة بل يدل عليه بنفسه، والتأويلي: ما لا يدل بنفسه بل بواسطة القرينة...فتعلم من هذا أن وضع المجازات كلها تأويلي وكذا الكنايات....إلى آخر ما قال....

    وقال في آخر الرسالة تحت عنوان:

    خلاصة بديعة:

    الوضع ينقسم إلى سبعة أقسام:

    1- وضع شخصي تحقيقي خاص لخاص.....
    2- وضع شخصي تحقيقي عام لعام.....
    3- وضع تحقيقي شخصي عام لموضوع له خاص، ويدخل في هذا القسم أسماء الإشارة والموصولات والضمائر والحروف......


    السؤال هو أن الوضع العام لموضوع له خاص كأسماء الإشارة لا يعرف إلا بقرينة الإشارة، فكيف يكون من الوضع التحقيقي كما قال العلامة يوسف الدجوي رحمه الله تعالى ونفعنا به؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    الدولة
    عمان/ الأردن
    المشاركات
    1,128
    القرينة المحتاج إليها ههنا ليست للدلالة على معنى اسم الإشارة فإن معنى كلّ اسم منها معلوم، ولكن القرينة ههنا لتعيين الجزئي المشار إليه المراد منها؛ فإنها موضوعة للجزئيات الكثيرة، وصالحة بمقتضى وضعها لكل جزئي من تلك الجزئيات لولا قرينة الإشارة التي عيّنت المراد من تلك الجزئيات. وهذا موجود في ثنايا كلام الشيخ يوسف الدجوي رحمه الله تعالى في الرسالة نفسها.
    ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحقّ وأنت خير الفاتحين

  3. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد صلاح العبد مشاهدة المشاركة
    السؤال هو أن الوضع العام لموضوع له خاص كأسماء الإشارة لا يعرف إلا بقرينة الإشارة، فكيف يكون من الوضع التحقيقي كما قال العلامة يوسف الدجوي رحمه الله تعالى ونفعنا به؟؟
    الإشارة هنا ليست قرينة كما تفضلتم، بل هي نفس الموضوع، ولذلك فهي تدل على الموضوع له مباشرة فهي من الوضع التحقيقيّ.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •