السؤال السادس: عبدالله عبد الحي سعيد
جزى الله الأستاذ سعيد فودة وجميع القائمين على هذا المنتدى خير الجزاء ..
وسؤالى هو :هل سيرى المؤمنون ربهم فى الجنة ؟
فقد احتدم الخلاف على صفحات هذا المنتدى بينى وبين أحد أعضائه بشدة حول هذا الموضوع ..
وسقت أدلتى وكانت هى آيات محكمات من القرآن الكريم والأحاديث الصحيحة الواردة عن البخارى فى الرؤية ثم أقوال علماء أهل السنة المثبتين للرؤية
ولكن ذلك كله لم يكن كافيا عند صاحبى..
فنرجو من فضيلتكم أن تنفعونا بعلمكم الغزير حول هذا الموضوع الشائق والشائك معا..
ونرجوا ألا تكتفوا فضيلتكم فى إجابتكم بالإحالة لروابط هذا الموضوع على صفحات هذا المنتدى فيبدوا أنها صعبة على أفهام أمثالنا..
ولكم منا خالص التحية..

الجواب:
إن هذه المسألة مما اشتهر الكلام فيه وانتشر، وقد كتبت فيه رسالة خاصة، وكتبت عنها في أكثر من كتاب، منها ما طبع ومنها ما سيطبع قريبا بإذن الله تعالى، واعذرني إن قلت لك إن إعادة الكلام فيها في هذا المقام من التطويل، والحاصل أنه على مذهب أهل السنة ستقع الرؤية للمؤمنين في الحياة الأخرى، وتلك نعمة عظمى يخلقها الله تعالى فيهم بإرادته، كيفما شاء، ولا تستلزم رؤيتهم لربهم تشبيها ولا تجسيما ولا نحو ذلك، ولا أظنُّ أنه من الصعب معرفة أن الرؤية إدراك زائد على ما يحصل لنا بغير الرؤية، صعب الفهم على من يتصدى للمناقشة والمباحثة، فهذا القدر واضح، وما يتبقى إلا أنه الخبر الصادق هل ثبت بذلك أو لا.
نشكر لفضيلة الشيخ سعيد حسن اهتمامه بالرد على الأسئلة ونسأل الله تعالى أن ينفع به وأن يجعل ذلك ذخرا له يُسر به غدا يوم اللقاء..