صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 22

الموضوع: أجوبة الأستاذ سعيد فودة حفظه الله عن أسئلة طلاب الأصلين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,992
    مقالات المدونة
    2

    أجوبة الأستاذ سعيد فودة حفظه الله عن أسئلة طلاب الأصلين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    فإني قد طلبت من الشيخ سعيد أن يكون له معنا لقاء مباشر، من أجل مباحثة بعض المسائل، والإجابة عن أسئلة طلاب العلم في هذا المنتدى، ذلك أن ظروفه لا تسمح له بمطالعة المنتدى بشكل مستمر ..

    وقد وافق مشكورا جزاه الله خيرا على ذلك، وحددنا معه موعدا هو الجمعة القادمة 24 من هذا الشهر ..

    فمن كان له سؤال، فأرجو أن يكتبه هنا، وكذلك من كان قد طرح سؤالا سابقا أو أراد رأي الشيخ في حوار سابق قد جرى في المنتدى فليضع رابطه في هذه المشاركة ..

    وفقكم الله لكل خير ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  2. وعليكم السلام ورحمة الله , جزاكم الله خير الجزاء

    سؤال: هل هناك الفرق بين التأويل المعتزلة و التأويل الأشاعرة ؟ و ما هو الفرق ؟ تفصيلا...

    بارك الله فيكم

  3. بعد تحياتي للعلامة الشيخ الجليل جلال الجهاني حفظه الله والأستاذ النظار الشيخ سعيد فودة حفظه الله:- فكرة توحيد المذهبين ( الماتريدي والأشعري ) هل هي ممكنة ام مستحيلة ام سخيفة وكذلك مدى فائدتها وما طريقة تطبيقها. خصوصا في الخلافات شبه الجوهرية ( التكوين - التحسين والتقبيح - ارادة العبد وغيرها)
    قال تعالى :وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ. إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ. وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ.
    قال تعالى :هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ.

  4. أسئلتي للشيخ سعيد بارك الله فيه وأرجو ان يجيب عنها كاملة ولو باختصار :

    أهل السنة يثبتون تعلقا تنجيزيا قديما للارادة، مع أننا نقول ان صفة الارادة هي صفة من شأنها التخصيص، فكيف يكون التخصيص والتعلق التنجيزي قديم ؟

    -وهل كون الله تعالى مخصصا للممكنات ازلا قولا بالايجاب على الله ؟ الشبهة هي قول القائلين بأن الاختيار ازلي وليس حادثا، ولا يعقل ان يكون الاختيار للممكنات قديما.

    - ما هو أحسن جواب من حضرتكم لمن يريد ان يتعرف أكثر على سر ترجيح الارادة الربانية لبعض الممكنات على حساب الاخرى، كأن يرجح تعالى احداث الكون على عدم احداثه ؟ ام أن القضية داخلة في حقيقة صفات الله التي لا يمكن لاحد الاحاطة بها ؟ ما جوابكم للقلوب المتشوقة للاطلاع اكثر على بعض جوانب الارادة الربانية خصوصا أننا ننفي التعليل ونثبت الحكم النسبية فقط ؟

    وجزاكم الله خيرا...

  5. #5
    السلام عليكم سادتي :

    1 - هل يستلزم التفويض في الصفات تجهيلا؟ وما هو المفوض في التفويض : هل معنى الصفة أو كون الإضافة صفة أو تحديد معنى من المعاني للصفة؟؟

    2 - ما السبب في قلة الأدلة السمعية في كتب العقائد أو الكلام عند الأشاعرة؟ وهل من المهم الاعتناء بهذه الطريقة أعني الإكثار من الاستدلال بالأدلة السمعية قرآنا أو سنة في هذا العصر؟؟؟

    3 - ما معنى قول الإمام الرازي بأن صفات الله ممكنة؟؟ ولم شنع عليه المتأخرون؟ وفي أي مستوى يكون الطالب مؤهلا لقراءة كلام هذا الإمام الهمام؟؟

    4 - هل هناك مستند شرعي لفكرة الدولة الباطنية عند كثير من الصوفية؟؟

    5 - هل قال الإمام الرازي بالجبر؟ وإذا ثبت ذلك هل يكون مبتدعا ؟؟

    6 - من هو المجتهد المطلق المستقل؟ وهل وجد بعد الأئمة الأربعة مجتهدون مستقلون؟ ولماذا نرى كثيرا من مشايخ الفقه في عصرنا لا يعتنون بتدريب الطالب على النظر في الفروع الفقهية , بل يكتفون بشرح المتون والشروح والحواشي؟

    7 - على رأي جمهور الأصوليين : يجوز خلو الزمان عن مجتهد؟ وهل جواز خلوه يستلزم جواز نفي الإجماع في العصور المتأخرة , لأنه لا إجماع من دون مجتهدين ؟ وهل الاجتهاد الجزئي يخرق الإجماع؟

    وسامحونا على الإطالة المملة , لكن هذه فرصة ذهبية عظيمة لعلي لا أجد مثلها لاحقا , وخصوصا إذا كان المجيب عالما محققا متكلما أصوليا من فحول علماء أهل السنة وأساطينها, نفعنا الله بكم سيدي الشيخ سعيد فودة وسيدي الشيخ جلال الجهاني , وبارك الله فيكما.

  6. #6
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    للفقير سؤالان لو تكرمتكم

    1) الماهية والوجود, أيهما الأصيل وأيهما الإعتبارى عند أهل السنة الأشاعرة ؟
    2) ما موقف أهل السنة من نظرية القانون الطبيعى فى علم الأخلاق ؟

    جزاكم الله خيراً
    قال رسولنا المصطفى(صلى الله عليه وسلم) "...وتجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه "

  7. جزى الله الأستاذ سعيد فودة وجميع القائمين على هذا المنتدى خير الجزاء ..

    وسؤالى هو :هل سيرى المؤمنون ربهم فى الجنة ؟

    فقد احتدم الخلاف على صفحات هذا المنتدى بينى وبين أحد أعضائه بشدة حول هذا الموضوع ..

    وسقت أدلتى وكانت هى آيات محكمات من القرآن الكريم والأحاديث الصحيحة الواردة عن البخارى فى الرؤية ثم أقوال علماء أهل السنة المثبتين للرؤية

    ولكن ذلك كله لم يكن كافيا عند صاحبى..

    فنرجو من فضيلتكم أن تنفعونا بعلمكم الغزير حول هذا الموضوع الشائق والشائك معا..

    ونرجوا ألا تكتفوا فضيلتكم فى إجابتكم بالإحالة لروابط هذا الموضوع على صفحات هذا المنتدى فيبدوا أنها صعبة على أفهام أمثالنا..

    ولكم منا خالص التحية..

  8. فرصة ثمينة ..بارك الله فيكم


    1س- ما رأي الشيخ سعيد اسعده الله في الدارين في فكرة تقسيم الدكتور عبدالكريم ستروش للدين إلى جوهري و عرضي و أن الجوهري هو الثابت و العرضي متغير حسب ثقافة المخاطب في المكان و الزمان ؟


    س2- يُتهم الشيخ سعيد - حفظه الله _ بأن شغله الشاغل هو اجهاض محاولات التجديد في العلوم الإسلامية لا سيما علمي الكلام و أصول الفقه و الاقتصار على القديم و يدل عليه _بزعهم- كتبه الأخيرة ,,فما تعليق الشيخ ؟


    3س- يُنقل أن الإمام الرازي فال في احد كتبه أن العلم الإلهي حصولي و لا يعلم الا ما حدث و فيها وافق فكرة هشام ابن الحكم فما صحة ذلك ؟


    س4_ يلاحظ في الفترة الأخيرة تخبط مشايخ و علماء المسلمين في تقرير المواقف السياسية و تقديرها ... ومن جراء هذا التخبط فقد كثيرا من الشباب الثقة في العلماء و عليه نتج الشك في صلاحية الدين لعلاج المشكلات الحادثة السياسية؟ فما رأي الشيخ في ذلك إن موافق لهذه الملاحظة ؟

  9. #9
    بسم الله الرحمن الرحيم. و الصلاة على النبي الكريم.
    شكرا لكم.

    الأسئلة:

    1- كما وضحتم، أستاذنا سعيد، في غالب كلامكم، ذلك عندما تتحدثون عن منهج علم الكلام. تقولون أن من وظائف المتكلم الرد على المخالفين للعقيدة. و كما هو معلوم أن الملاحدة من المخالفين لأصل هذه العقيدة. و من بين هؤلاء نجد الممثلين للإلحاد الجديد: Richard Dawkins, Daniel Dennett, Sam Harris, Christopher Hitchens et Victor J. Stenger2. الذين لهم تأثير كبير في الساحة العالمية اليوم. لكن لم نرى لكم أي رد على هؤلاء. أقصد ذلك الرد الذي يبدأ بتقرير مسائلهم، على ما يريدونها من كتبهم. ثم دفع تلك الأراء بطرح علمي. و نجد لكم عملا عظيما في الرد على التيمية الجدد.
    أ --- فهل لكم جهود في الرد على أولئك الملاحدة مثل التي قدمتموها في الرد على التيمية؟
    ب --- و إن لم تكن لكم شخصيا، هل تعرفون دراسات قدمت في الرد على أفكارهم خاصة؟
    ج --- و إن لم يكن هناك من رد، ما هي الأوصاف التي يمكن أن تكون في ذلك الذي يتوجب عليه الرد على أصول هؤلاء الملاحدة؟

    2-هناك جماعة تدعى الجماعة الإسلامية الأحمدية. لها نفوذ كبيرة. و لها قنوات و مواقع تنشر فيها أفكارها. و لها مريدون كثر عبر العالم. كما أن لها مريدون هنا في المغرب. إلتقيت ببعضهم. و هم من الأذكياء. و بعضهم من الدارسين للعلوم الشرعية. لكن أجد في كلامهم ما لا يوافق ما فهمته من كتب الأئمة الكبار أمثال الغزالي و الرازي... في مسألة "الجن و المسيخ الدجال...."
    ---فهل لكم دراسات حول هذه الطائفة ؟ و ما رأيكم فيها؟

    3- للدكتور طارق رمضان، هو حفيد حسن البنا، جهود كبيرة في الدفاع عن حق المسلمين في الديار الأوربية. و له آراءً تهم دور الإنسان في المسلم في تلك الديار (قضية حجاب المرأة، المثلية، ,,,) . و هو مدير مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق, الذي جعلوا مهمته هي تقديم دراسات نظرية وتطبيقية وتوصيات للهيئات المعنية، ونشر البحوث في مجال عمل المركز بالاستفادة من علماء النصوص وعلماء الواقع في وضع لبنات مذهب فكري رائد ذي أصالة ومصداقية.
    أ--- ما رأيكم في الأعمال التي يقوم بها حول العالم؟
    ب-- هل تعلمون شيءا عن هذا المركز؟ و ما هو تقيمكم لأعماله؟ و هل دعيتم لإبداء أرائكم فيه؟

    4- توجد عندنا في المغرب جماعة تدعى : جماعة العدل و الإحسان. مرشدها عبد السلام ياسين. و هي جماعة لها وزنها في الساحة المحلية في المغرب. و للمرشد كتب عديدة تناقش مسألة الإمامة. كما له تفسير خاص لذلك الحديث الذي يتحدث عن الخلافة.
    أ--- هل سبق لكم أن درستم كتبه و محصتم منهجه؟
    ب--- ما رأيكم في نظره إلى الإمامة؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    ♥ المغربُ الأقصى ♥
    المشاركات
    138
    الحمد لله حمدا كثيرًا، والصلاةُ والسلام على خير المرسلين محمدٍ، وآله وصحبه الطاهرين ..
    بارك الله في الأستاذ النظَّار المتكلم الشيخ سعيد فودة ـ حفظه الله تعالى ـ.
    كنت قد أرسلت رسالة لكم قبلَ أيام أود منكم إجابة عما أودعته فيها! هذا طلبي الأول ..

    سُبحانَ اللهِ وبحمدِه { ..
    ................... سُبحانَ اللهِ العظيم { ..


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,992
    مقالات المدونة
    2
    بسبب العطل الذي حصل للمنتدى، سيكون اللقاء يوم الجمعة 31 بإذن الله تعالى
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  12. سؤال اخر لو سمح سيدي الشيخ :

    - هناك بعض السلفية يؤمنون بمبدأ الزمن المتوهم ويقولون ان الله أزلا كان ولم يكن شيء غيره، فهم ليسوا على طريقة ابن تيمية في قوله بتسلسل الحوادث، ويقولون أيضا ان الزمن بدأ عند خلقه تعالى لهذا العالم، فكيف نلزم هؤلاء الذي يثبتون قيام الحوادث في ذات الله دون تسلسلها ؟

  13. #13
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    نحمد الله ان يسر لنا التعرف إليكم من خلال كتبكم، و أوجد مثلكم منيرا بكم هذا الزمن الكئيب. و نشكركم سيدي على هذه الفرصة.

    الأسئلة
    1- كيف نحكم على امر ما انه العادة دون استقراء كامل سيدي؟؟ و كيف يمكن ان تورثنا التجربة القطع؟ و ما جواب استشكال من يحتج على بطلان استدلالنا على ذلك بكون الصدفة لا تكون دائمية و لا اكثرية، بكون هذه الدعوى بنفسها نابعة عن استقراء ناقص؟؟ و ما رأيكم بمحاولة باقر الصدر في هذا المجال؟؟

    2- رأيكم سيدي في مفهوم الحكرة الجوهرية عند صدر الدين الشيرازي؟؟ و ايضا: ما يتحدث عنه بعض الشيعة كالصدر من كون ملا صدرا قد جدد نظرية الامكان بما لم يسبق إليه، اقصد نظرية الإمكان الوجودي؟؟ هل من شرح مبسط سيدي؟؟ و هل تصويره إياها مرتبط كما فهمت بوحدة الوجود سيدي؟؟

    3- مسألة زيادة الصفات على الذات سيدي، قد وجدت فيها العلامة الجلال الدواني قائلا بقول الامامية اليوم، و وجدت الإمام الفخر قدس سره يقول بكون الصفات تعلقات اعتبارية.. و تساؤلي هو: مما أعرفه ان هذه المسائل مما بدع به الكثيرون المعتزلة، فهل التبديع على أساسها خطأ؟؟

    4- ما تعليقكم على قول الولي الكفوي في حاشيته على حاشية العصام على شرح العقائد: (قوله: (فإنا لسنا إلا المظاهر) هذا رمز إلى مسألة وحدة الوجود التي أظهرها الشيخ محي الدين العربي وتبعه الشيخ صدر الدين القونوي والمحقق الفناري والسيد الشريف والدواني والجامي والعراقي وغيرهم من الفضلاء المحققين حتى ألفوا فيها رسائل مستقلة وخالفهم فيها أهل الظاهر من المتكلمين مثل المحقق التفتازاني وغيرهم وبعض الصوفيين وهذا المقام لا يسع تفصيلها)؟؟؟؟ و قد ذكر احدهم تعليقا على هذا الموضع أن السيد الشريف قد لوّح في حواشي التجريد على القول بالوحدة، ونص عليها الجلال الدواني في الزوراء، و زاد بقوله ( أما الجلال فظاهر قوله في الزوراء وشرحها له، لا يحتاج ظهوره لنقل. بل أول الرسالة التي رد فيها على الاستشكالات، أثبت فيها الوحدة، وأن التعين الأول هو الحقيقة المحمدية.)

    أخيرا سيدي كلنا رجاء أن تخرج لنا بعض الكتب النافعة التي أعلنتم عن وجودها و تأخرت، كالقسم الثاني من تدعيم المنطق، و تعليقاتكم على بداية الحكمة و نهاية الحكمة، و تلخيصكم للتهافت و ما كتب عليه، و تهذيبكم لشرح الاشارات، و شرح الطحاوية الكبير، وما كتبتموه في نظرية المعرفة، و غير ذلك سيدي. كما نرجو ان تتحفونا بدروسكم على بعض كتب الكلام مما تنصحون بدراسته، و لم يبلغنا بعد.
    وفقكم الله سيدي و أعانكم و أعطاكم من خيري الدنيا و الآخرة.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    عمان-الاردن
    المشاركات
    77
    فضيلة الأستاذ العلامة الشيخ سعيد فودة حفظكم الله وأعز بكم أهل السنة:

    قول الإمام فخر الدين الرازي رحمه الله في العلم الذي هو التصديق أنه مركب من أربعة أمور هي تصور المحكوم عليه وتصور المحكوم به وتصور النسبة الحكمية من حيث ثبوتها أو لا ثبوتها، والحكم الذي هو إيقاع تلك النسبة أو انتزاعها. والتصور هنا هو الإدراك فيكون انفعالاً، بينما الحكم الذي هو الإيقاع أوالإنتزاع هو فعل على رأي الإمام وليس انفعالاً.

    والسؤال هو:
    إذا كان الحكم فعلاً للنفس فتصوري أنه قد يكون اختيارياً، فيلزم أن يكون هناك وجه انفكاك بين المعلوم على ما هو عليه وبين العلم الحاصل في النفس فلا يكون تابعاً للمعلوم. فإذا كان هذا الفعل اختيارياً فيجوز أن لا يقع الحكم الذي واسطته الحواس، فيكون الشيء متحققاً في الخارج مدركاً بالحواس ثم يجوز أن نحكم بعدم وجوده أو بظنية وجوده، لأن حكمنا فعل وليس انفعالاً فلا يكون حصوله تابعاً لحصول الشيء في الخارج، وهذا يلزم عنه ارتفاع الضرورة عن جميع الأحكام.
    ولعل في هذا وجه تشابه مع مذهب التجريبيين الذين يقولون بظنية العلوم وعدم امكان القطع. فما تعليقكم على هذا حفظكم الله تعالى وبارك في أوقاتكم؟

  15. السلام عليكم ورحمة الله
    لدي سؤالين للشيخ الفاضل سعيد فودة حفظه الله
    1) شهد العصر الحديث في الفلسفة ثورات عنيفة على المنطق الصوي بحجة أنه شكلي محض ولا يرقى إلى مستوى العلم، بل هو تحصيل حاصل كان هذا إيتداءا من فرنسيس بيكون الذي وضع الأورجانون الجديد، ثم جاء ليبتنز وأبرز التشابه المطلق بين المنطق والرياضيات ووضع منطق رياضي جديد ثم إكمل هذا العمل على يد برتراند رسل، فالسؤال هو رأيكم في فيما قيل عن المنطق الصوري علما بأنه المعتمد في تقرير أدلة العقائد في علم الكلام، والذي هو الرد على المخالفين بما إشترطوه، ولقد أصبح المنطق غير معتمد لديهم وأستبدل بالمنطق الرمزي فهل يمكن إستخدام هذا المنطق الجديد في تقرير الأدلة الكلامية.
    2) ما موقفكم مما يسمى اليوم بفلسفة الفقه وهو علم يكاد يكون جديدا، وحسب رأي أصحاب هذا العلم، أنه يستوعب الموضوعات التي لم يستوعبها أصول الفقه وعلم الكلام، وهو فرع من فروع فلسفة العلم.
    فهل فعلا هذا العلم مهم لطالب العلم، أم نحن بغنى عنه بدراسة أصول الفقه وعلم الكلام. وبارك الله فيكم
    اليوم علم وغدا مثلُـه .................. من نُخب العلم التي تُلتقط.
    يُحصِّل المرء بها حكمة ................وإنما السيل اجتماع النقــط.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •