النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: السلام عليكم أرجو من حضراتكم طلبا وأرجو تلبيته ضرورى وجزاكم الله خيرا ، أرجو رسالة

  1. السلام عليكم أرجو من حضراتكم طلبا وأرجو تلبيته ضرورى وجزاكم الله خيرا ، أرجو رسالة

    أرجو هذه الرسالة

    عبد القاهر البغدادى ومنهجه فى كتابه الفرق بين الفرق عرضا وتقويما

    لهند بنت أحمد البارك العصيمى

    رسالة فى جامعة الإمام محمد بن سعود

    كلية أصول الدين

    ، فمن يقدر على هذا الطالب فجزاه الله خيرا

  2. #2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د: محمد عمر مشاهدة المشاركة
    أرجو هذه الرسالة
    عبد القاهر البغدادى و منهجه فى كتابه الفرق بين الفرق عرضا و تقويماً .!.؟.؟!. ، لهند بنت أحمد البارك العصيمى ، رسالة فى جامعة الإمام محمد بن سعود ، كلية أصول الـنـجْـديـّين
    ، فمن يقدر على هذا الطالب فجزاه الله خيرا
    http://www.aslein.net/showthread.php...4358#post94358
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=15827
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=15827&page=2
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  3. الأسلام عليكم
    أمنا إنضاف أحبك في الله
    - ( وَ كلمة " مُجَرّد " لآنَّهُ أثبتَ قولَهُ مُجَرَّداً عن المُحاججة غالباً وَ إلاّ خرج الكتاب في خمسمائة مُجَلّد لا يصبر الفويزان و العنيمان على تفَهُّمِ عشر صفحات منها ) : بلغتنا العامة في تونس نقول الله الله عليك.
    - (وَ هل سمعت بوقاحةٍ (بعد وقاحة إبليس اللعين يوم قال لربّ العزّة تبارك و تعالى : خلقتني من نارٍ وَ خلقتَهُ من طين) أوقح من ادّعاء أنَّ سيّدنا و مولانا الأشعريّ بعدما اعلنَ براءَتَهُ على رأس الثلاثمائة من شوائب الإعتزال و جميع ما يُخالف السُنّة ، ثُمَّ بقي يُناضِلُ عن السُنّة أشدّ النضال وَيُنافِحُ عن الحقّ أحسن منافحة حتّى لقِيَ اللهَ تعالى راضِياً مَرضِيّاً ، ارتدّ - حاشاهُ - إلى مذهب الحصر و التحديد و التشبيه و التجسيد ؟؟؟ .. !!! ) : الوقاحة والحماقة والجهل والتجهيل والجرأة على فطاحلة الأمة هو ميزة عصرنا.

    لا تنسينا في دعائك يا أمنا الفاضلة

  4. الأسلام عليكم
    أمنا إنضاف أحبك في الله
    - ( وَ كلمة " مُجَرّد " لآنَّهُ أثبتَ قولَهُ مُجَرَّداً عن المُحاججة غالباً وَ إلاّ خرج الكتاب في خمسمائة مُجَلّد لا يصبر الفويزان و العنيمان على تفَهُّمِ عشر صفحات منها ) : بلغتنا العامة في تونس نقول الله الله عليك.
    - (وَ هل سمعت بوقاحةٍ (بعد وقاحة إبليس اللعين يوم قال لربّ العزّة تبارك و تعالى : خلقتني من نارٍ وَ خلقتَهُ من طين) أوقح من ادّعاء أنَّ سيّدنا و مولانا الأشعريّ بعدما اعلنَ براءَتَهُ على رأس الثلاثمائة من شوائب الإعتزال و جميع ما يُخالف السُنّة ، ثُمَّ بقي يُناضِلُ عن السُنّة أشدّ النضال وَيُنافِحُ عن الحقّ أحسن منافحة حتّى لقِيَ اللهَ تعالى راضِياً مَرضِيّاً ، ارتدّ - حاشاهُ - إلى مذهب الحصر و التحديد و التشبيه و التجسيد ؟؟؟ .. !!! ) : الوقاحة والحماقة والجهل والتجهيل والجرأة على فطاحلة الأمة هو ميزة عصرنا.

    لا تنسينا في دعائك يا أمنا الفاضلة

  5. شكرا جزيلا على الرد ، لكن يا ساده هذا الكتاب للشيخ ، لكننى أريد الرسالة عبد القاهر البغدادى و منهجه فى كتابه الفرق بين الفرق عرضا و تقويم

  6. نرجوا الاهتمام بارك الله فيكم

    وشكرا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,010
    مقالات المدونة
    2
    طالما أنها ليست مطبوعة، فلا بد أن يقوم أحدٌ بتصويرها من طلاب الجامعة
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  8. شكرا استاذ جلال على الجهانى

    لكن هذا المنتدى له جزيل الشكر الذى لم يقصر فى أحد مهما كان لانه يسعى الى نشر العلم بين المسلمين فجزاهم الله خيرا ، ونرجوا من الله أن يوكل أحدا يقدر على هذا الفعل

  9. #9
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د: محمد عمر مشاهدة المشاركة
    شكرا جزيلا على الرد ، لكن يا ساده هذا الكتاب للشيخ ، لكننى أريد الرسالة عبد القاهر البغدادى و منهجه فى كتابه الفرق بين الفرق عرضا و تقويماً !!! ...؟؟؟
    أخي الفاضل دكتور محمد عمر المحترم كانَ الله لنا وَ لهُ في الدارَيْن .
    سـلامٌ عليكم طِبْتُم ..
    الكتابُ الذي أحَلْنا حضرَتَكُم عليه ليس هو كتاب الفَرْق بين الفِرَق الذي صنَّفَهُ هذا الإِمامُ العظيمُ المُحَقِّقُ القُدوة رحمه الله ، الذي هو من مفاخِرِ أُمّةِ النَبِيّ الأعظَم الحبيبِ الأكرَم صلّى اللهُ عليه وَ سـلّم . وَ إِنَّما هو كتابُهُ :" التذكِرة البغدادِيّة في أُصُول الدين " ، قَصَدنا مِنْ الإِطلاعِ عليه مَزيداً من التَبَصُّرِ في براهين الحقّ قبل التَسَمُّم بتخَيُّلات أصحاب الأَدمِغة المُخَرَّبة وَ الضياع في تُرَّهات توهُّماتِهم السخيفة أو تشوُّشِ الصفاءِ بِمغالطاتِهِم الركيكة ...
    فإِنَّ كثيراً من المُتَهَوِّرِينَ الذين لَمْ يُحكِمُوا البراهين العقلِيّة التي تنصُرُ حَقِّيَّةَ الأَدِلّةِ النقلِيّة تَكَلَّفُوا ما لا يعنيهم وَ انْهَمَكُوا في ما لا يُحسِـنُونَ وَ خاضُوا في ما لا يعرِفُون فانزلَقُوا في مهاوِي الشِرْكِ وَ وَثَنِيّةِ التحدِيدِ وَ التشبيه ، وَ زَيَّنَ لَهُم أولِياءُ الشيطانِ أنَّهُم ما زالُوا على مِلَّةِ التوحِيد وَ التنزِيه ، فَكانَ مَثَلُهُم كَمَثَلِ الذي يزُجُّ نفسَهُ في خِضَمِّ معرَكَةٍ عنيفةٍ من غيرِ تَسَلُّحٍ وَ لا تَوَقٍّ بِدُرُوعٍ حصِينةٍ وَ لا تُرُوسٍ متينة ... وَ قَدْ نهانا مولانا البارِي عزَّ وَ جلَّ عن أَنْ نُلقِيَ بأيدينا إلى التَهلكة ...
    وَ الذي يَتَكَلَّفُ الخَوْضَ في العِلْمِ بِغَيْرِ أهلِيَّةٍ في العِلْمٍ (لا سِيّما أمور الإعتقاد) أسوَأُ حالاً من المُسلِمِ الذي يفعَلُ وَ يفعلُ إِلاّ أنَّهُ لا يُشْرِكُ باللهِ شيْئاً وَ لا يقُولُ في دين اللهِ ما لا يعلَمُ وَ لا يفترِي على اللهِ الكَذِبَ ...
    لا بُدَّ لِمُتَحَرِّي الحقّ و الصواب الملتزِم بِمنهج العدل وَ الإِنصاف أنْ يقرَأَ كتابَ الإِمامِ بِوَعيٍ وَ تعَقُّل قبلَ أَنْ يُصغِيَ إِلى أبواقِ المُعَقَّدِين الموتورِين الذين قَتَلَهُم وَسواسُ الخُيَلاءِ وَ حُبُّ الظُهُورِ وَ الإِستعلاءِ ، وَ لو كانَ بِمخالفةِ جمهورِ أفاضِلِ العقلاءِ وَ الشُذُوذِ عن سبيلِ أماثِلِ الفَضلاء وَ الزيغِ عن المَحَجَّةِ البيضاء.
    { تِلكَ الدارُ الآخِرَةُ نجعَلُها لِلّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً في الأَرضِ وَ لا فَساداً وَ العاقِبَةُ لِلمُتَّقِين } ...
    وَ قَرْنُ الشيطانِ هؤلاءِ المُتطاوِلُون على أكابِرِ أُمَّةِ مُحَمَّد (صلّى اللهُ عليه و سلّم) { إِنْ في قُلوبِهِم إلاّ كِبْرٌ ما هُمْ بِبالِغِيه فاسْـتَعِذْ باللهِ إِنَّهُ هو السَـميعُ العلِيم } ...
    وَ قَد جاءتنا بحمدِ الله البشارة ، مِنْ حضرَةِ مَنْ خُتِمَتْ بِبِعثَتِهِ وَ بِرِسالتِهِ النُبُوَّةُ وَ النذارة ، أنَّهُم كُلَّما طلعَ مِنْهُم قَرنٌ قَطَعَهُ الله .. كُلَّما طلعَ مِنْهُم قَرنٌ قَطَعَهُ الله .. كُلَّما طلعَ مِنْهُم قَرنٌ قَطَعَهُ الله ... حتّى يكونَ آخِرُهُم مع الدجّال ، و العِياذُ بالله ...
    وَ الحمدُ لِلّهِ على سـابِغِ نِعمَةِ الإِسـلام .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  10. بصراحة أنا أتابع كتابات السيدة الفاضلة إنصاف الشامي وأستغرب جداً ,ماشاء الله تبارك الله نحت الجمل بطريقة عجيبة وكأن الرافعي يكتب !!!!! ياسيدة إنصاف هل لك كتاب مطبوع .

  11. نرجو الاهتمام لان هذا المنتدى لم يقصر معنا ، نرجو هذه الرسالة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •