النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: عن كتاب (القانون في تفسير النصوص) للشيخ مولود السريري

  1. #1

    عن كتاب (القانون في تفسير النصوص) للشيخ مولود السريري

    قرأت مؤخرا كتاب (القانون في تفسير النصوص) للأستاذ أبي الطيب مولود السريري، وهو يتكلم عن مناهج وقواعد وضوابط تفسير وشرح النصوص الدينية في الإسلام، ويقارن بين طريقة العلماء الراسخين الذين سماهم بالقواعديين، وهم الذين يلتزمون قواعد راسخة مبنية على نظر دقيق، ولا يكتفون بالنظرة الساذجة في فهم النصوص الشرعية، ويهمهم الاتساق في الأقوال التي تصدر عنهم في نفسها وبينها وبين دلالات النصوص الشرعية. وهم جمهور علماء الأمة. ويضع مقابلهم الظاهريين وهم قسمان الأول أمثال داود الظاهري وابن حزم، وهؤلاء وإن كانوا ظاهريي المنهج إلا أنهم التزموا به، واحترموا قواعده، وكانوا صادقين مع أنفسهم في ذلك، والقسم الثاني هم أولئك الناشئون في زماننا المعاصر الذي انسلخوا من كثير من قواعد العلماء، ولم يلتزموا منهجا ظاهريا ولا غير ظاهري، وادعوا لأنفسهم الاجتهاد وقد غلب عليهم الجهل، ونادوا بترك مذاهب العلماء لدعواهم أنهم أقاموا أنفسهم وأفهامهم مقام المعصومين من الأنبياء، وحجروا ما بين الناس والاستفادة من النصوص الشرعية، فكان تخريبهم أشد بكثير مما يظنون، وأثرهم في ابتعاد كثير من الناس عن الفهم الصحيح والالتزام بالأحكام الدينية وإن كان ظاهرا لنا إلا أنهم ما زالوا يزعمون في أنفسهم أنهم الذين يدلون الناسَ إلى طريقة السلف الصالح، وشتان ما بين دعواهم ومقولاتهم وأفعالهم.
    إلا أن المصنف لم يقدح في نواياهم، وأحال ظاهرتهم إلى الجهل ودعم التعمق في العلوم وعدم فهمهم لكلام العلماء الدقيق الذي يحتاج إلى جهد وملكات تنقص هؤلاء، وعندما نراهم نترحم على ابن حزم الأندلسي!!
    والأمر المهم في الكتاب هو تنبيه المؤلف إلى طرائق العلمانيين والحداثيين الذين يسمون أنفسهم التنويريين، وهؤلاء يزعمون أنهم يريدون إخراج الناس من الظلمات إلى نورهم المظلم في نفس الأمر، ويعتمدون على أساليب تجهيلية، ويضللون الناس بثرثرتهم التي يبرعون بها، وأساليبهم في تشتيت الذهن وتعقيد التعبيرات لكي يوهموا قراءهم أنهم على شيء وليسوا على شيء، ولكي يبعثوا في نفوس قرائهم أن وراء هذه التعقيدات اللفظية أفكارا وتحقيقات علمية مبتكرة، وليس الأمر كذلك في أغلب ما يقررون. وقد برع هؤلاء في التنبيش عن إشكالات سبق للعلماء التنبيه علها وحل عقدها، فبادر هؤلاء إلى إشهارها بين عامة الناس مدعين أنها تشتمل على حقيقة العلم، وأن الفهم الصحيح للنصوص الشرعية لا يمكن إلا بناء على هذه الشواذ في الأفكار والاستنباطات المشوهة التي وصفها المؤلف بأفعال الكهان وشعوذات المشعوذين، وما أقرب طرائق هؤلاء إلى طرائق الفرق الباطنية القديمة، وكأن الباطنية القديمة التي وقف متكلموا الإسلام في وجهها وأبادوها أو جعلوها في زوايا خربة مستحقرة، قد أعيد إنشاؤها مرة أخرى في أثواب جديدة.
    وذكر أيضا أن حاصل طرق العلمانيين في قراءة النصوص الدينية تؤول إلى تجهيل الناس بدينهم، وإبعادهم عن الفهم الصحيح بحجة اتباع الطرق العلمية المعاصر، وما هي إلا تحكمات وجهالات بعضها فوق بعض طبقات.
    ومع ذلك لم ينس المؤلف إلى الدعوة إلى تجديد المعارف القديمة بإحيائها والتشبث بفهمها فهما متعمقا لائقا بالجهود التي بذلها الأقدمون من الأعلام المحققين،ولا مانع من إعادة النظر في بعض القواعد منها وتحقيق الحق من بينها أو زيادة تدقيقات أو اختراع مقولات مبنية على ما حققوه ونمقوه
    من معارف جليلة
    هذا عرض موجز جدا للكتاب ، أنصح طلاب العلم بقراءته، والاستفادة مما فيه، ولا يعني ذلك أنه خال عن بعض جهات من النقد، ولكنها قليلة في جانب ما ذكره فيه من حقائق، فلم نهتم لذكرها هنا. واقتصرنا على محاولة تقديم الكتاب إلى المهتمين من طلاب العلم بصورة جامعة بين الفكر والعلم ، وما بين المعرفة بالقديم والاطلاع على بحوث المعاصرين، والتنبه على الطيب وتمييزه عن الخبيث.
    سعيد فودة
    وليس لنا إلى غير الله تعالى حاجة ولا مذهب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    إن ما ينطوي عليه كلام الشيخ سعيد من إشادة بالكتاب و مؤلفه و دعوة طلبة العلم لقراءة الكتاب للإستفادة مما فيه من نصرة منهج أهل السنة و الجماعة و تبيين أخطاء غيرهم ، كل ذلك لا يمنعنا من الإشارة لما هو عليه الحال اليوم من تمكن السلفيين في الإعلام و المساجد و المنتديات ، و لا يقل عنهم أصحاب النزعة العلمانية تمكنا خصوصا في مجالات الحياة العملية ، فالقنوات التلفزيونية و المجلات و الفن و الرياضة ... كلها كادت تصبح حكرا عليهم .
    و لا يعني ذلك أن منهج أهل السنة و الجماعة ليس له ظهور بين الناس ، بل قصدت أن المخالفين و إن كان منهجهم خاطئا ، فإن تأثيرهم حاصل في المجتمع .
    و ربما هذا يدفعنا للبحث عن سبب تاثيرهم في المجتمع رغم خطأ منهجهم .

  3. أدام الله علينا وعلى المسلمين نعمة الانتفاع والنفع بكم سيدي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    ♥ المغربُ الأقصى ♥
    المشاركات
    151
    الحمد لله ..
    نفعَ الله بكم أستاذنا الشيخَ فودة، وهذَا الكتاب وأمثالُه خلاصة فكر المسلمين القويّ والحمد لله! ..
    أما عن الشيخ العلامة مولود السريري فقد التقيت بهِ ـ حفظه الله ـ السنة الماضية إذ قدم محاضرة في كلية الشريعة ـ جامعة القرويين بالمغربِ ـ عن الحداثة وأشكالِها، وله مدرسة علميةٌ يدرس فيها الأصولَ والمنطقَ وغيرهما ..
    والحق أنه متواضع قوي العلم ـ وفقه الله !ـ.

    سُبحانَ اللهِ وبحمدِه { ..
    ................... سُبحانَ اللهِ العظيم { ..


  5. بارك الله فيكم
    من يتحفنا بالكتاب مصورا pdf
    أحسن الله اليكم

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •