صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 61 إلى 72 من 72

الموضوع: بحث حول العلم

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    البدء و الإنتهاء : البدء إنطلاق في الوجود و الإنتهاء محدودية في الوجود .

    العدم و الوجود : قبول الوجود للبداية ، يقتضي عدما هو الحاجة للبداية و وجودا بحصول البداية .

    الزيادة و النقصان : كل وجود بعد البداية زيادة ، و كل عدم بعد البداية نقصان .

    الإكتمال : الإكتمال وجود شيء بعد زيادة أفضت إلى وجوده ، و الشيء بعد الإكتمال كامل و قبل الإكتمال ناقص .

    التدرج : إنتقال الشيء في درجات من العدم إلى الإكتمال .

    التغير و الثبوت : التغير إنتقال الشيء من حال إلى حال ، و الثبوت بقاء الشيء على حال واحدة .

    السرعة و البطء : السرعة تغير في زمن قصير ، و البطء تغير في زمن طويل .

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    الهوية و الماهية و الصفات : الهوية هي التميز بحقيقة و الماهية هي الحقيقة التي تميز الهوية و صفات ما له ماهية هي تفاصيل تقبلها الماهية .

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    التعدد و التفرد : التفرد قبول الماهية لشيء واحد ، و التعدد قبول الماهية لأكثر من شيء .

    الذاتي و الموضوعي : الذاتي له حقيقة تتبع الذات ، و الموضوعي يستقل بحقيقته عن الذات .

    الإعتباري و الحقيقي : الإعتباري له حقيقة يصنعها الفكر لغرض تفهيمي ، و الحقيقي يدركه الفكر و لا يصنعه .

    الأصلي و الطارئ : الأصلي ما كان قبل التغير و الطارئ ما كان بعد التغير .

    الأساسي و الفرعي : الأساسي يتفرع عنه الفرعي ، و الأساسي ضروري لا يتخلف ، و الفرعي ممكن قد يتخلف .

    العام و الخاص : العام له حقيقة مشتركة بين أفراده ، و الخاص حقيقته ينفرد بها بعض أفراده .

    المجمل و المفصل : المجمل حقيقة بدون تفاصيل ، و المفصل حقيقة مع التفاصيل .

    الثابت و العارض : الثابت هو حقيقة مرجعية بعد زوال العارض ، و العارض هو ما تقبله الحقيقة على أنه ممكن .

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    الوحدة و الجزء و النوع : الوحدة هي الإنفراد بماهية واحدة ، و الجزء من الوحدة مكون من مكوناتها ، و النوع هو الوحدة في صفة من صفاتها .

    القسمة : القسمة هي تمييز أجزاء الوحدة و أنواعها .

    المقارنة : المقارنة هي تمييز ما بين شيئين ، من علاقة أو تساو أو اختلاف .

    التساوي و الإختلاف : التساوي هو إشتراك بين هويتين في غالب أو بعض الصفات ، و الإختلاف هو إفتراق بين هويتين في صفات .

    التشابه و المماثلة : التشابه هو إقتراب من التساوي ، و المماثلة هي تعويض المثل بمثله .

    التباين و التقاطع : التباين هو إنعدام الإشتراك ، و التقاطع هو وجود الإشتراك .

    المتصل و المنفصل : المتصل هو امتداد لغيره ، و المنفصل مستقل عن غيره .

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    المفهوم و المصداق : المفهوم ماهية و المصداق هوية .

    الذهني و الخارجي : الذهني هويته فكرية يصنعها الفكر ، و الخارجي هويته من خارج الفكر و لا يصنعها الفكر .

    التمثيل و الأصالة : التمثيل بحاضر عن غائب و الأصالة حضور من الشيء نفسه .

    التبعية و الإستقلال : التبعية إستمرار الشيء من غيره و الإستقلال بداية الشيء من نفسه .

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    البقاء و الإنقضاء : البقاء هو استمرار الوجود الخارجي ، و الإنقضاء هو انتهاء الوجود الخارجي .

    الغياب و الحضور : غياب الشيء هو انتفاء القدرة عن إدراكه ، و حضور الشيء بالقدرة على إدراك وجوده .

    العودة و الإستمرار : العودة هي رجوع الشيء بعد انقضائه ، و الإستمرار هو بقاء الشيء .

    الإنقطاع و التكرار : الإنقطاع هو انتهاء الوجود الخارجي ، و التكرار هو عودة الشيء بمثل هويته قبل الإنقضاء .

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    الجهل بالشيء و الجهل بالتفاصيل : الجهل بالشيء جهل بكون الشيء مجهولا عنده ، و الجهل بالتفاصيل علم بشيء دون كل تفاصيله .

    الملاحظة و الغفلة : الملاحظة بداية الإدراك ، و الغفلة غياب الملاحظة و استمرار الجهل .

    الحدس و الإدراك : الحدس إدراك سريع غير مكتمل ، و الإدراك هو وحدة في تكوين العلم .

    الذكاء و البلادة : الذكاء سرعة الإدراك ، و البلادة بطء الإدراك .

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    الذاكرة و النسيان : الذاكرة هي حفظ المعرفة ، و النسيان هو ضياع المعرفة .

    التفكير و النظر و البداهة : التفكير هو مادة العلم ، و النظر هو طلب الفكر للشيء البعيد ، و البداهة هي طلب الفكر للشيء القريب

    العلم و التخمين : العلم هو استعمال وسائل أقوى للوصول للحقيقة ، و التخمين هو استعمال وسائل أضعف للوصول للحقيقة .

    اليقين و الظن : اليقين هو علم تأكدت صحته ، و الظن هو علم ترجحت صحته .

    الإحاطة و الإشارة : الإحاطة هي علم مفصل ، و الإشارة هي علم مجمل .

    النسبية و الإطلاق : النسبية هي الإلتزام بحيثية معينة ، و الإطلاق هو عدم الإلتزام بحيثية .

    الصحة و الخطأ : الصحة هي مطابقة المعلوم للواقع ، و الخطأ هو مخالفة المعلوم للواقع .
    و الحكم بصحة علم هو علم أو إعلام بصحته ، و الحكم بخطإ علم هو علم أو إعلام بخطئه .

    الوهم و الإنتباه : الوهم هو بقاء في الخطإ دون انتباه ، و الإنتباه هو الخروج من الخطإ .

    الخيال و الإفتراض : الخيال هو اختراع الذهن لواقع غير موجود في الخارج ، و الإفتراض هو استعمال الخيال كحقيقة .

    الضرورة و الإستحالة و الجواز : الضرورة هي ما تقوم عليه الماهية ، و الإستحالة هي ما لا تقبله الماهية ، و الجواز هو ما تقبل الماهية وجوده أو عدمه .

    المعرفة و الفهم : المعرفة هي صورة الشيء في الذهن ، و الفهم هو علم بالشيء معرفة به و بأحواله .

    النقل و العقل : النقل هو ما تراكم من معرفة ، و العقل هو ما انتهى إليه الفهم .

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    الدعوى و البرهان : الدعوى هي إعلام يحتاج إلى ما يثبت صدقه أو كذبه ، و البرهان هو ما يستند إليه في إثبات صدق الإعلام أو كذبه .

    الترتيب و القانون و الإستدلال : الترتيب هو قيام الأشياء على نظام ، و القانون هو النظام الذي تقوم عليه الأشياء ، و الإستدلال هو استعمال القانون لإكتشاف مجهول يحتاجه الترتيب .

    اللزوم و الشرط و السبب : اللزوم هو ارتباط وجود بوجود ، و الشرط هو لزوم بإظهار معنى القانون لما سيكون ، و السبب هو لزوم بإظهار معنى القانون لما هو كائن .

    التحليل و التركيب : التحليل هو تفصيل يتطلبه الإستدلال ، و التركيب هو صياغة الإستدلال .

    الإشكال و الحل : الإشكال هو فقدان النظام و الترتيب ، و الحل هو إعادة النظام و الترتيب .

    التوجيه و التدريب : التوجيه هو التعريف بمناهج الإستدلال ، و التدريب هو تقوية القدرة على الإستدلال .

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    المعاني الفكرية و الهوية :
    ترجع المعاني الفكرية بمبادئها و مقاصدها إلى معاني الأشياء و هويتها .

    الهوية و ماهيتها :
    لكل هوية ماهية ، و تكتسب الهوية خصائصها بما تقبله هويتها من تغيرات .

    فهم الهوية من خلال خصائص الماهية :

    ما هي خصائص الماهية ؟

    الهوية و الماهية و الصفات ، البدء و الإنتهاء ، العدم و الوجود ، الزيادة و النقصان ، الإكتمال ، التدرج ، التغير و الثبوت ، السرعة و البطء ، التعدد و التفرد ، الذهني و الخارجي ، التمثيل و الأصالة ، التبعية و الإستقلال ، البقاء و الإنقضاء ، الغياب و الحضور ، العودة و الإستمرار ، الإنقطاع و التكرار .

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    الهوية العلمية : تتبع الحقيقة العلمية للشيء ، كأن نقول عن شخص هذا إنسان ، نشير بذلك إلى هويته الإنسانية ، أو كأن نقول عن أسد هذا حيوان ، نشير بذلك إلى هويته الحيوانية .
    الهوية الوجودية : تتبع الوجود الخارجي للشيء ، كأن نقول عن الموجودات ، هذا فلان عن شخص بعينه ، هذا كتاب ، هذه سيارة ، .. ، عن أشياء بعينها .
    الهوية الماهوية : تتبع ماهية الشيء ، بحيث أن قبول الماهية لأي تفصيل يعني قبولها لهوية جديدة ، كأن نقول عن كتاب ، هذا الكتاب ، عنوانه كذا هوية جديدة ، إشتريته بكذا هوية جديدة ، ... .
    الكتاب في هذا المثال له هوية وجودية واحدة ، و لكنه يكتسب هوية ماهوية جديدة ، مع كل تفصيل .

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    الدولة
    المنيعة - الجزائر
    المشاركات
    795
    مقالات المدونة
    19
    العلاقة بين الهويات العلمية و الوجودية و الماهوية : هوية الشيء الوجودية هي تفرد الشيء بما هو موجود عليه ، و الهوية العلمية هي تصنيف المشترك بين الهويات الوجودية ، و الهوية الماهوية هي اعتبار الحصول على هوية جديدة من كل تبدل في الهوية الوجودية للشيء .

    قيمة الهوية العلمية : نستفيد من الهوية العلمية في إدراك الخصائص الموجودة في الهوية الوجودية ، لتسهيل معرفة الموجودات عبر تصنيفها إلى مجموعات .
    و تساعدنا الهوية العلمية في الخيال من خلال اختراع هويات لا وجود لها في الخارج ، كما في الروايات و القصص .

    قيمة الهوية الوجودية : لا يمكن الحديث عن شيء موجود ، إلا من خلال هويته الوجودية ، فالهوية الوجودية هي التي نعرف من خلالها تميز الشيء عن غيره من الموجودات .

    قيمة الهوية الماهوية : تفيدنا الهوية الماهوية في دقة العلم ، بحيث يمكننا التعبير عن كل تغير بهوية ماهوية جديدة للشيء ، و يصبح الكلام أكثر دقة و بيانا ، فإذا قلنا مثلا : الشمس التي تطلع كل صباح ، فتلك هوية ، و نحصل على هوية جديدة إذا قلنا : الشمس نجم من النجوم ، أو الشمس أكبر من الأرض ، .. ، كلها هويات ماهوية جديدة .

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •