صفحة 12 من 13 الأولىالأولى ... 28910111213 الأخيرةالأخيرة
النتائج 166 إلى 180 من 188

الموضوع: متنـــــــــــوعــــــــــــــات..

  1. #166
    وامن فرعون عند غرقه ولم يقبل منه إيمانه :


    وقال تعالى "وجاوزنا ببني إسرائيل البحر فأتبعهم فرعون وجنوده بغيا وعدوا حتى إذا أدركه الغرق قال آمنت أنه لا إله إلا الذي آمنت به بنو إسرائيل وأنا من المسلمين " يونس آية90

    ولكن الله تعالى لم يقبل منه إيمانه هذا .. قال بعضهم : لأنه إيمان معاينة ..

    ولكن إيمان المعاينة لا يكون إلا عند الغرغرة وفرعون لم يكن قد غرغر فعلا بعد..فالذى يغرغر عند موته لا يستطيع الكلام، وفرعون كان يتكلم وكان على وجه الماء

    وكان جبريل عليه السلام يعمل جاهدا على ألا ينطق بالشهادة بوضع وحل البحر في يه ..

    وقال آخرون أن المعاينة هى إيقانه بالهلاك غرقا، فيكون فى منزلة المعاين ..

    ولكن فرعون في حياته كان كلما حل به وبقومه عذاب عاهد موسى وقومه أن يسمح لهم بالرحيل من مصر، إذا دعا موسى ربه أن يكشف عنهم العذاب فكان موسى يدعو ويكشف الله عنه وعن قومه العذاب، ولكنه كان ينكث بعهوده في كل مرة

    فكان إعلانه الإيمان عند غرقه غير مقبول فقد ثبت عليه النكث بالعهد

    كما أنه طغى طغيانا عظيما على بنى إسرائيل المقيمين في بلاده

    قال تعالى " إن الذين آمنوا ثم كفروا ثم آمنوا ثم كفروا ثم ازدادوا كفرًا، لم يكن الله ليغفر لهم ولا ليهديهم سبيلا "النساء آية137

    وعن ابن عباس في قوله تعالى " وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن ولا الذين يموتون وهم كفار.. " النساء من الآية 18فأنـزل الله تبارك وتعالى بعد ذلك: إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ.." [سورة
    النساء:من الآيتين 48 ، 116]، فحرّم الله تعالى المغفرة على من مات وهو كافر، وأرجأ أهل التوحيد إلى مشيئته، فلم يؤيسهم من المغفرة. ( ت الطبرى)

    والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  2. #167
    والجميع يوم القيامة مؤمنون ..

    فالإنس والجن وحتى الشياطين مؤمنون جميعا لا شك في ذلك..

    وجميع من في الجنة مؤمنون، وجميع من في النار مؤمنون أيضا(أي قد آمنوا)

    ولكن لا ينتفع بإيمانه إلا من كان مؤمنا في الدنيا ومات على ذلك (وقد استثنينا أبوى النبى صلى الله عليه وسلم من ذلك على رأى من قال أنهما آمنا بعد الموت)

    يقول تعالى في سورة السجدة " ولو ترى إذ المجرمون ناكسو رءوسهم عند ربهم ربنا أبصرنا وسمعنا فارجعنا نعمل صالحا إنا موقنون "آية12

    يقولون " ربنا أبصرنا" ما كنا نكذّب به من عقابك أهل معاصيك "وسمعنا" منك تصديق ما كانت رسلك تأمرنا به في الدنيا "فارجعنا نعمل صالحا " يقول: فارددنا إلى الدنيا نعمل فيها بطاعتك، وذلك العمل الصالح "إنا موقنون " يقول: إنا قد أيقنا الآن ما كنا به في الدنيا جهالا من وحدانيتك وأنه لا يصلح أن يُعبد سواك، ولا ينبغي أن يكون ربّ سواك، وأنك تحيي وتميت، وتبعث من في القبور بعد الممات والفناء وتفعل ما تشاء.
    ( ت الطبرى)
    والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  3. #168






    قال رجل لأحد العارفين : أدع الله لى ألا يجعل لى حاسدا ..!

    فقال العارف : إذن أنت تريد ألا يكون عندك نعم ..!فالحاسدون لايحسدون إلا ذا نعمة

    فإذا زالت عنك النعم زال عنك الحاسدون ..!!


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  4. #169
    ( كــــــورونـــــــا )

    شاء الله تعالى أن يجعل أصغر الأشياء فى كونه من أعظم الأشياء خطرا وتأثيرا فيما حولها ..

    فمن الكائنات الحية فإن الميكروبات والتى هى كائنات دقيقة جدا لا تُرى إلا بالمجهر، والفيروسات والتى يقول العلماء عنها

    أنها أصغر من الميكروبات بحوالى مئة مرة، ولا تُرى إلا بالميكروسكوب الإليكترونى، تتسبب فى أخطر الأمراض وأشدها فتكا ..

    وبمقدور بعضها إبادة شعب عن آخره إذا لم تُقاوم، !

    ومن غير الكائنات الحية هناك الذرة والتى تتسبب، إذا تم تفجيرها، بما يسمى بالقنابل النووية أو الهيدروجينية فى إزالة مدن بأكملها..!

    وهذه الذرة هى أصغر العناصر فى الكون، وهى لا ترى حتى الآن بأى وسيلة من وسائل التكبير..

    فسبحان من جعل أصغر الأشياء من أخطر الأشياء وأعظمها تأثيرا..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  5. #170
    ولكن هل هناك رسالة من خلقه تعالى هذه الكائنات الدقيقة البالغة الدقة يراد منا أن نفهمها ؟

    نعم هناك رسالة يريد تعالى أن يبلغنا إياها، بل هى رسائل ولكن سنكتفى منها برسالة واحدة :

    فهو تعالى بخلقه لهذه الأشياء الدقيقة فإنه ينبغى لنا أن نوقن منها أنه تعالى ليست قدرته متعلقة بالآيات العظيمة فقط،

    بل أيضا بالأشياء الدقيقة التي لا تُرى، يستخرج منها ما لا طاقة لمخلوق بها، وأنه تعالى على كل شيء قدير ..
    وبالله التوفيق


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  6. #171
    إن اطيب طعام، من فاكهة وغيره، عند أهل الأرض هو أردأ طعام عند آدم وحواء عليهما السلام

    فإن من ذاق طعام الجنة، لا يستطيب طعام الأرض مهما كانت حلاوته

    ولكنهما ما اكلا من طعام الأرض إلا بدافع الجوع وحفظ الحياة..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  7. #172
    الجمال رؤيته تدعو إلى التسبيح..

    والأشياء القبيحة والرديئة والسيئة تدعو إلى التعوذ منها ومن شرها..

    ولذا فأهل الجنة فى تسبيح دائم، لما يرونه من جمال لكل شيء حولهم

    أما أهل النار فلا يقوون على الكلام ويعلمون أن تعوذهم بلا فائدة

    والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  8. #173
    ودوام التسبيح لأهل الجنة دليل على دوام الدهشة والإعجاب والمتعة بكل ما يرى أو يتناول..

    فلا يعتادون مع تطاول الزمان ودوام المكث بهحة الجنة ومتعها اعتيادا يدعو إلى الملل والسآمة ..

    قال صلى الله عليه وسلم "يأكل أهل الجنة ويشربون ، ولا يمتخطون ولا يتغوطون ولا يبولون ، طعامهم جشاء كريح المسك ، ويلهمون التسبيح والتقديس كما يلهمون النفس " رواه مسلم

    وقوله صلى الله عليه وسلم " .. ويلهمون التسبيح والتقديس كما يلهمون النفس " أي لا تعب ولا مشقة فى تسبيحهم الدائم لله عز وجل

    فكما لا يشعر الإنسان الصحيح السليم بدخول النفس وخروجه فكذلك أهل الجنة فى تسبيحهم

    وهو أيضا دليل على دوام التسبيح كدوام النفس عند الإنسان

    نسأل الله أن يجعلنا وقراءنا الأعزاء من أهلها إنه تعالى سميع مجيب..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  9. #174
    (علم الدنيا وعلم الآخرة)

    قال تعالى " .. وما أوتيتم من العلم إلا قليلا "

    أى بالقياس إلى علم الله تعالى ..

    وإلا فهو كاف لابن آدم تماما ..

    كاف لنجاته فى الآخرة إذا أحسن العمل به..

    وكاف للحياة على الأرض على نحو مرض تماما

    وها ذا نحن نرى..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  10. #175
    إن أعظم من جنى على أهل الأرض جميعا نزل من السماء.. من الجنة.. بل من بين الملائكة..

    وهو الأعظم جرما وفجرا والأعظم كفرا على الإطلاق بين الخلق..وهو ابليس اللعين

    وأعظم الخلق عملا صالحا كان منبته من الأرض وعليه وإليه تنزلت الملائكة

    وهو سيد ولد آدم وأشرف الأنبياء والمرسلين وخاتمهم سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

    والحمد لله رب العالمين


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  11. #176
    الحمد لله العليم الحكيم

    والصلاة والسلام على خير خلقه أجمعين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه

    منذ زمن مديد قال لى بعضهم أن أهل النار من الكفار سينقلب عليهم العذاب عذوبة!

    وهو نقلا عن الشيخ حسن شحاتة هذا الرجل الذى تشيع ثم قتله أهل قريته بمصر إبان حكم مرسى رحمه الله

    ثم قرأت ذلك بشئ من التفصيل على صفحات هذا المنتدى ومنهم شيخنا الفاضل سعيد فودة حفظه الله

    وتأملت ذلك مرارا ورأيت أن ذلك يوافق تماما ما أتحدث عنه الآن، ورأيت أن اضيفه، وهو أن الله على كل شئ قدير ويفعل ما يشاء

    وأن الأشياء تجرى فى الكون على مراده يغيرها إذا شاء، وأن الذى لا يتغير ولها صفة الثبات والدوام هى صفاته تعالى

    فإذا أراد تعالى أن يجعل من العذاب بالنار نعيما ولذة فإنه تعالى على ذلك قادر

    مع بقاء النار على ما هي عليه من شدتها وحرارتها لم يتغير منها شئ

    فيرى العباد من أفعال الله تعالى وقدرته شأنا عجيبا يفوق التصورات والأوهام

    وأن الله تعالى لا يعجزه شئ ولا تقف قدرته عند حد

    هذا إذا صدق الخبر والله تعالى أعلم


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  12. #177
    وكنا قد تكلمنا عن أهمية النار فى حياة الإنسان وأن معظم نعيم أهل الأرض سببه النار

    وأنه لولا النار لكانت حياة الإنسان بدائية تماما ولكنها كانت ستخلو من هذه الحضارة العظيمة التى شيدها بنو آدم

    على مختلف العصور وانها أيضا كانت ستخلو من الحروب والدمار الذى يعصف بأهل الأرض منذ خلقهم الله

    وللمزيد.. هنــــــا

    والحمد لله من قبل ومن بعد

    والصلاة والسلام على سيد ولد آدم وآله ما جن ليل وأشرق صباح ..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  13. #178



    الحمد لله الذى عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثير من خلقه تفضيلا


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  14. #179







    سبحان المنزه عن كل نقص ونقيصة ..

    إن من أعظم ما يستدل به على عدم مشابهة صفات الله تعالى لصفات خلقه هو خلقه للمرأة

    وهى فى الجنة أعظم وأتم وأكمل ..


    فسبحانه وتعالى..


    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

  15. #180




    فالله تعالى دعا خلقه لتأمل آياته فى الكون والإعتبار بها وهى من أعظم سبل تقوية الإيمان فى قلب العبد المؤمن..

    والإنسان نفسه من أعظم آيات الله تعالى " وفى أنفسكم أفلا تبصرون " وهذا حق

    ولكن الله تعالى لم يبح لبنى آدم تأمل وتدبر آيات خلقه فى النساء ..

    ولم يأمرهن بالتبرج وإظهار المفاتن ..

    لما يترتب على ذلك من مفاسد عظيمة

    وهذه وحدها من عظيم رشده تعالى فى تسيير ملكه..

    لأن الله تعالى لو اطلق العنان لأعين الرجال في تأمل آياته في النساء لأثنوا عليه تعالى ثناءً عظيما ولكن الله تعالى لايريد من الثناء ما يترتب عليه فساد

    ولو أباح الله تعالى تبرج النساء وكشف المفاتن لما عُبد الله في الأرض ولما استقام إيمان عبد إلا أن يكون نبيا أو وليا ..

    فسبحانه ما أعلمه وما أحكمه وما أرشده..



    الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل

صفحة 12 من 13 الأولىالأولى ... 28910111213 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •