ما أعلمه يا سادة أن التكفير يكون للمعلوم من الدين بالضرورة، وهو غير منطبق على كل ما هو مجمع عليه، بل يلزم منه الشهرة أيضا، كما في ميراث الجدة المجمع عليه من غير شهرة فلا يكفر عليه، وبعد ذلك لا علاقة بعد ثبوت علم مسألة ما من الدين بالضرورة كونها ثبتت بيقين التواتر أو ظني الآحاد، والله أعلم.