النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قتـــل النمـــــــــــــــل وقتـــل البشــــــــــــــــــر..

  1. #1

    قتـــل النمـــــــــــــــل وقتـــل البشــــــــــــــــــر..

    أخبر موظفو القصر ، السلطان سليمان القانوني (1520-1566) باستيلاء النمل على جذوع الأشجار في قصره ... وبعد استشارة أهل الخبرة خلص الأمر

    إلى دهن جذوع الاشجار بالجير للتخلص من النمل... ... ولكن لم يكن من عادة السلطان أن يُقدِم على أمر دون الحصول على فتوى من أبي السعود أفندي شيخ

    الإسلام. فذهب إلى أبي السعود أفندي بنفسه يطلب منه الفتوى، فلم يجده في مقامه فكتب له رسالة شعرية يقول فيها :

    ( إذا دبّ النمل على الشجر فهل في قتله من ضررِ ). فأجابه الشيخ حال رؤيته الرسالة بنفس الأسلوب قائلا : ( إذا نصب ميزان العدل غدا يأخذ النمل حقه بلا خجل ). وهكذا كانت عادة

    السلطان سليمان ... إذ لم ينفذ أمرا إلا بفتوى من شيخ الإسلام أو من الهيئة العليا للعلماء في الدولة العثمانية. ثم توفي السلطان في معركة "زيكتور" أثناء سفره إلى فيينا

    فعادوا بجثمانه إلى إسطنبول ... وأثناء التشييع وجدوا أنه قد أوصى بوضع صندوق معه في القبر ... فتحير العلماء وظنوا أنه مليء بالمال

    فلم يجيزوا إتلافه تحت التراب وقرروا فتحه ... أخذتهم الدهشة عندما رأوا أن الصندوق ممتلئا بفتواهم. فراح الشيخ أبو السعود يبكي قائلا : لقد أنقذت نفسك يا سليمان ، فأي سماء تظلنا وأي أرض تقلنا إن كنا مخطئين في فتاوينا !!

    منقول من الفيسبوك

  2. مؤلفات أبو السعود أفندي

    بضاعة القاضي في الصكوك.
    ثواقب الأقطار في أوائل منار الأنوار في الأصول.
    حسم الخلاف في المسح على الخفاف.
    غلطات العوام.
    غمرات المليح في أول مباحث قصد العام من التلويح.
    الفتاوى.
    قانون المعاملات.
    معاقد الطراز.
    موقف العقول في وقف المنقول.
    ميمية (قصيدة).
    نهاية الأمجاد على كتاب الجهاد على الهداية للمرغنياتي.
    تهافت الأمجاد في فروع الفقه الحنفي.
    تحفة الطلاب في المناظرة.
    تسجيل الأوقاف.
    قصة هاروت وماروت.
    رسالة في مسائل الوقوف.
    شرح على ألفية ابن مالك ،وبعض الحواشي على تفسير الكشاف.
    إرشاد العقل السليم إلى مزايا القرآن الكريم (تفسير أبي السعود).



    منقول


    وما كل طول في الكلام بطائل ~ ولا كل مقصور الكلام قصير
    وما كل منطوق بليغ هداية ~ ولا كل زحار المياه نمير
    وما كل موهوم الظنون حقائق ~ ولا كل مفهوم التعقل نور
    وما كل مرئي البصائر حجة ~ ولا كل عقل بالصواب بصير
    وما كل معلوم بحق ولا الذي ~ تقيل علما بالأحق جدير
    ولكن نور الله وهب لحكمة ~ يصير مع التوفيق حيث يصير

    كل ما اكتبه يمثل وجهة نظري فقط

  3. #3
    شكرا أخى خالد على هذه
    المعلومات القيمة عن هذا الرجل الصالح ..

    ونزيد الإخوة القراء ما يلى :

    "هو محمد بن محيي الدين بن محمد بن مصطفى العمادي (سمي بالعمادي لأن أسرته قدمت من العمادية). الشهير بأبي السعود أفندي. ولد في اسكلب (30 ديسمبر 1490-23 أغسطس 1574). نشأ في بيت علم وصلاح،فقد كان أبوه محيي الدين محمد من علماء عصره، ومن خواص أوقاف الزاوية التي بناها السلطان بايزيد الثاني له في الآستانة وأمه بنت أخ العلامة علاء الدين علي القوشجي."
    ونزيد :
    أبو السعود أفندي. قاضي ومفتي عثماني عاصر السلطان سليم الأول و السلطان سليمان القانوني والسلطان سليم الثاني.

  4. #4
    ونترك للإخوة القراء المقارنة بين :

    حاكم يستفتى عالما عن إثم قتل البشر وحاكم يستفتى عالما عن حكم قتل النمل..

    وبين عالم تورع عن الإفتاء بجواز قتل النمل وعالم لم يتورع عن الإفتاء بحرمة دماء المسلمين..

    وبين حاكم ضحى بأشجار بساتينه كلها يأكلها ويتلفها عليه النمل وحاكم ضحى بأرواح آدميين ليتخلص من وجع الدماغ وليحافظ على انجازات انقلابه..

    وبين حاكم يخاف الله فى كل كبيرة وصغيرة وبين حاكم لا يبالى كيف يلقى الله يوم القيامة!!

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •