النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: من قيل فيه: (ما رأى مثل نفسه)

  1. Post من قيل فيه: (ما رأى مثل نفسه)

    #من قيل فيه: (ما رأى مثل نفسه):
    *(ومات أبو بكر بن مجاهد القارئ يوم الجمعة للنصف من شعبان، ولم ير مثله ولا أرى هو مثل نفسه في علمه).
    *(كان ابن راهويه يقول: ما رأيت مثل يحيى بن يحيى، وما رأى مثل نفسه)، (قال أحمد بن حنبل: ما رأى يحيى بن يحيى مثل نفسه، وما رأى الناس مثله).
    *(كان الحاكم أبو عبد الله يقول: ما رأي الدارقطني مثل نفسه).
    *(عبد الكريم بن هوازن بن عبد الملك بن طلحة بن محمد الأستاذ الإمام أبو القاسم القشيري وصفه الإمام أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي فقال الفقيه المتكلم الأصولي المفسر الأديب النحوي الكاتب الشاعر لسان عصره وسيد وقته وسر الله في أرضه شيخ المشايخ وأستاذ الجماعة مقصود سالكي الطريقة وبندار الحقيقة وعين السعادة وقطب السيادة لم ير مثل نفسه ولا رأى الرآون مثله في كماله وبراعة).
    *(محمد بن أبي الحسين بن عبد الله بن عيسى بن أبي الرجال الشيخ الفقيه الزاهد يكنى أبا عبد الله أصله ومولده بقرية يونين قرية من بعلبك وترعرع ونشأ في ستر وسلامة وصحب الشيخ الزاهد عبد الله اليونيني، وأظنه نسيبه وتتلمذ له وعرف بصحبته واختص بخدمته وعادت أنوار الشيخ وبركته عليه وتخلق بأخلاقه وقرأ واشتغل بالفقه والحديث وغيرهما إلى أن صار إماماً عالماً حافظاً ثقة زاهداً ورعاً وقوراً وصار متقدم الطائفة وسالك الطريقة ولم ير في زمانه مثل نفسه في كماله وبراعته جمع بين علمي الشريعة والحقيقة).
    *(قال ورقاء: لم ير الثوري مثل نفسه)، (وعن ابن عيينة قال: ما رأيت رجلا أعلم بالحلال والحرام من سفيان الثوري، ولا رأى هو مثل نفسه).
    *(عن شعيب بن حرب قال: ما لقي ابن المبارك مثل نفسه).
    *(قال أبو ثور الفقيه: ما رأيت مثل الشافعي ولا رأى مثل نفسه).
    *(قال إبراهيم بن أورمة: ما رأيت مثل محمد بن عاصم، ولا رأى مثل نفسه).
    *(يحيى بن منصور، أبو سعيد الهروي، أحد الأئمة في العلم والعمل، حتى قيل: إنه لم ير مثل نفسه).
    *(قال عبد الله بن سعد النيسابوري: ما رأيت مثل إبراهيم بن أبي طالب، ولا رأى هو مثل نفسه).
    *(علي بن إبراهيم بن سلمة، الحافظ العلامة الجامع، أبو الحسن القزويني القطان، الذي روى عن ابن ماجة سننه، رحل إلى العراق واليمن، وروى عن أبي حاتم الرازي وطبقته، وعاش إحدى وثمانين سنة قال الخليلي فضائله أكثر من أن تعد سرد الصوم، وكان يفطر ثلاثين سنة على الخبز والملح، وكان جماعة من شيوخ قزوين، يقولون: لم ير أبو الحسن مثل نفسه، في الفضل والزهد).
    *(أحمد بن طاهر بن النجم، الحافظ أبو عبد الله الميانجي، محدث أذربيجان، قال أبو الحسين أحمد بن فارس اللغوي: ما رأيت مثله، ولا رأى مثل نفسه).
    *(قال الصاحب ابن عباد: ما رأى أبو سهل [الصعلوكي] مثل نفسه، ولا رأينا مثله).
    *(أبو سعيد السمان، إسماعيل بن علي الرازي الحافظ، وكان يقال أنه ما رأى مثل نفسه).
    *(قال أبو سعد السمعاني: لم ير أبو القاسم [القشيري] مثل نفسه، في كماله وبراعته، جمع بين الشريعة والحقيقة).
    *(أبو حامد الغزالي زين الدين حجة الإسلام محمد بن محمد بن محمد بن أحمد الطوسي الشافعي، أحد الأعلام. تلمذ لإمام الحرمين، وخرج له الأصحاب، وصنف التصانيف، مع التصون والذكاء المفرط والاستبحار من العلم، وفي الجملة ما رأى الرجل مثل نفسه).
    *(قال جعفر بن محمد المستغفري؛ في تاريخ نسف، وذكر البخاري: لو جاز لي لفضلته علي من لقي من مشايخه، ولقلت: ما رأى بعينه مثل نفسه)، (قول البخاري لعلي بن المديني، يعني ما استصغرت نفسي إلا بين يدي علي بن المديني، فقال علي: دعوا هذا؛ فإن محمد بن إسماعيل لم ير مثل نفسه).
    *(قال عبد الواحد بن غياث: ما رأى أبو زرعة مثل نفسه).
    *(عن إبراهيم بن أورمة الحافظ قال: ما رأيت مثل محمد بن الأهوازي وما رأى هو مثل نفسه).
    *(قال الفقيه أبو عمران إبراهيم بن هاني الفقيه: لم أر مثل إسحاق بن حنيفة، ولا رأى مثل نفسه).
    *(قال أبو الفضل يعقوب الهروي ابن الفرات: ما رأينا مثل عثمان بن سعيد، ولا رأى هو مثل نفسه).
    *(سمعت عبد الله بن سعيد يقول: ما رأيت مثل إبراهيم بن أبي طالب، ولا رأى مثل نفسه).
    *(أبو سعد الهروي الإمام، كان آية في العلم والزهد، حتى قيل إنه لم ير مثل نفسه).
    *(قال الحاكم: سمعت أبي يقول: سمعت ابن خزيمة ــ وحضر مجلس أبي القاسم [عبد الرحمن بن محمد بن الحسين الخراساني] ــ فلما فرغ من الوعظ؛ قال ابن خزيمة: ما رأينا مثل أبي القاسم ولا رأي مثل نفسه).
    *(قال إبراهيم بن شيبان: ما رأى ابن طاهر [أبو بكر عبد الله بن طاهر الأبهري] مثل نفسه).
    *(قال سعيد بن علي الريحاني: ومن شيوخ أبي الحسين أحمد بن فارس اللغوي: أحمد بن طاهر بن المنجم، فكان يقول عنه، إنه ما رأي مثل نفسه، يعني ابن المنجم).
    *(قال أبو علي البرداني: إن حافظ وقته أبو بكر الخطيب، وما رأيت مثله، ولا أظنه رأى مثل نفسه).
    *(أحمد بن عمر الفقيه يقول: لم ير أبو الحسن الميداني مثل نفسه).
    *(قال ابن السمعاني؛ عن علي بن محمد بن رسلان بن محمد أبي الحسن المروزي، الكاتب: لعله ما رأى مثل نفسه في فنه).
    *(قال الحافظ الذهبي؛ في حق الحافظ السلفي: وما أطلق أنه ما رأى مثل نفسه، في جواب الحافظ أبي المواهب إلا وهو بار صدوق، وكذلك رأيت شيخنا أبا الحجاج المزي يميل إلى هذا، وأنا جازم بذلك أنه ما رأى مثل نفسه، هو أحفظ من جميع الحفاظ الذين رآهم من شيوخه وأقرانه).
    *(قال الفقيه أبو الثناء محمود بن همام الأنصاري: سمعت التاج الكندي يقول: لم ير الحافظ عبد الغني مثل نفسه).
    *(وقال فيه عمر ابن الحاجب (عبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة بن مقدام بن نصر): هو إمام الأئمة، ومفتي الأمة، خصه الله بالفضل الوافر، والخاطر الماطر، والعلم الكامل، طنت بذكره الأمصار، وضنت بمثله الأعصار، قد أخذ بمجامع الحقائق النقلية والعقلية، فأما الحديث فهو سابق فرسانه، وأما الفقه فهو فارس ميدانه، أعرف الناس بالفتيا، وله المؤلفات الغزيرة، وما أظن الزمان يسمح بمثله، متواضع عند الخاصة والعامة، حسن الاعتقاد، ذو أناة، وحلم، ووقار، وكان مجلسه عامرا بالفقهاء، والمحدثين، وأهل الخير، وصار في آخر عمره يقصده كل أحد، وكان كثير العبادة، دائم التهجد، لم نر مثله، ولم ير مثل نفسه).
    *(قال عمر بن الحاجب الحافظ في معجمه؛ عن محمد بن أبي الحسن أحمد بن عبد الله بن عيسى بن أبي الرجال أحمد بن علي الشيخ الفقيه، أبو عبد الله اليونيني، شيخ الإسلام الحنبلي، الحافظ فقال: اشتغل بالفقه والحديث إلى أن صار إماما حافظا، وصار مقدم الطائفة، لم نر في زمانه مثل نفسه؛ في كماله وبراعته، جمع بين علمي الشريعة والحقيقة، وكان حميد المساعي والآثار، حسن الخلق والخلق، نافعا للخلق، مطرحا للتكلف).
    *(قال عمرو بن الحارث الحمصي: ما رأى الأصمعي مثل نفسه قط).
    *(قال عمر بن عبد العزيز يوما لابن أبي مليكة: صف لنا عبد الله بن الزبير، فقال: والله ما رأيت جلدا قط ركب على لحم ولا لحما على عصب ولا عصبا على عظم مثله، ولا رأيت نفسا ركبت بين جنبين مثل نفسه).
    *(قال إسماعيل بن علىّ بن الحسين زنجويه أبو سعد الحافظ الرازي الحنفي؛ كان إماما فاضلا طاف الدنيا ولقى الشيوخ وأثنى عليه العلماء؛ وكان ورعا زاهدا فاضلا، إمام أهل زمانه بغير مدافعة وما رأى مثل نفسه في كل فن).
    *(قال جمال الدين يوسف بن تغري بردي بن عبد الله الظاهري الحنفي، في حق الحافظ محمد بن محمد بن على ابن أحمد بن حجر: ولا نظر هو مثل نفسه في علم الحديث).
    *(قال يوسف بن الحسين: لم أر مثل عبد الله الخرّاز، ولا رأى عبد الله مثل نفسه).
    *(قال إبراهيم بن أورمة : ما رأيت مثل ابن عاصم، ولا رأى مثل نفسه).
    *(قال عفيف الدّين المطري، عن محمد بن أحمد بن أبي سعد الإمام أبو الخطاب: هو مجتهد زمانه، وعلّامة أقرانه، لم تر العيون مثله، ولا رأى مثل نفسه).
    *(قال الحافظ الذهبي، عن الحافظ المزي: ومن نظر في كتابه: تهذيب الكمال؛ علم محلّه من الحفظ، فما رأيت مثله، ولا رأى هو مثل نفسه في معناه).
    *(قال الإمام ابن العماد عن الحافظ سراج الدّين عمر بن رسلان بن نصير بن صالح بن شهاب الدين بن عبد الخالق بن مسافر بن محمد البلقيني الكناني الشافعي شيخ الإسلام: واجتمعت فيه شروط الاجتهاد على وجهها، فقيل: إنه مجدّد القرن التاسع، وما رأى مثل نفسه، وأثنى عليه العلماء؛ وهو شاب).
    *(قال الحافظ تاج الدّين محمد بن الغرابيلي ما نصه: محمد بن عطا شمس الدّين أبو عبد الله الهروي، شيخنا الامام العالم، أحد عجائب الوقت في كل أموره، حتى في كذبه وزوره، ولم ير مثل نفسه، ولا والله ما رأى أحد من أهل عصره المخرّفة مثله في كل شيء من العلوم والظلم)؟!!.
    *(قال إسماعيل بن إسحاق القاضي في حق المبرد: ورأى الناس بالبصرة؛ يقول: ما رأى محمد بن يزيد مثل نفسه).
    *(قال الإمام أبا بكر أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي يقول سمعت أبا عمران بن هانئ يقول لم أر مثل إسحاق بن حنيفة ولا رأى إسحاق مثل نفسه).
    *(قال الحافظ الخطيب البغدادي، عن الحافظ علي بن الحسن بن هبة الله بن عبد الله بن الحسين أبو القاسم بن عساكر الحافظ الدمشقي: أبو القاسم ختم به هذا الشأن ولم يخلف بعده في الحديث مثله ولا أرى مثل نفسه في معرفة الحديث ومعرفة رجاله).
    *(سئل أبو علي أحمد بن محمد البرداني الحافظ الحنبلي ببغداد: هل رأى الشيخ مثل أبي بكر الخطيب في الحفظ؟!، فقال: لعل الخطيب لم ير مثل نفسه).
    *(سئل أحمد بن عبد الله الحافظ؛ عن حال الطبراني وسيرته وحفظه، فقال: لم ير الطبراني مثل نفسه).
    *(قال أبو الفضل بن إسحاق ــ وهو يعقوب القراب ــ: ما رأينا مثل عثمان بن سعيد، ولا رأى عثمان مثل نفسه).
    *(ومنهم محمد بن حماد الطهراني، أبو عبد الله الرازي، قال أبو بكر بن جابر الرملي: ما رأى مثل نفسه، ولا رأيت أنا مثله).
    *(قال الحافظ الذهبي؛ في حق الحافظ المزي رحمه الله تعالى: فما رأيت مثله ولا رأى هو مثل نفسه أعني في معناه ينطوي على دين وسلامة باطن وتواضع وفراغ عن الرئاسة وقناعة وحسن سمت وقلة كلام وكثرة احتمال).
    *(قال أبو همام السكوني: ما رأى أحمد بن حنبل مثل نفسه).
    *(ومنهم القطان الحافظ الإمام القدوة أبو الحسن علي بن إبراهيم بن سلمة بن بحر القزويني محدث قزوين وعالمها، قال الخليلي: أبو الحسن شيخ عالم بجميع العلوم: التفسير والفقه والنحو واللغة، وسمعت جماعة من شيوخ قزوين يقولون: لم ير أبو الحسن مثل نفسه؛ في الفضل والزهد، أدام الصيام ثلاثين سنة، وكان يفطر على الخبز والملح، وفضائله أكثر من أن تعد رحمه الله تعالى).
    *(قال النضر بن شميل: ما رأى الرآون مثل الخليل، ولا رأى الخليل مثل نفسه).
    *(ومنهم الإمام عبد العزيز بن عبد السلام بن أبي القاسم بن حسن بن محمد ابن مهذب السلمي، قال الإمام السبكي: لم ير مثل نفسه ولا رأى من رآه مثله علما وورعا وقياما في الحق وشجاعة وقوة جنان وسلاطة لسان).
    *(ومنهم العلامة محمد بن محمد بن أبى القاسم بن محمد بن عبد الصمد بن حسن ابن عبد المحسن أبو الفضل المشدالي، قال الإمام الشوكاني: قال البقاعي حضرت درسه بالجامع الأزهر في فقه المالكية فظهر لي أنني ما رأيت مثله ولا رأى هو مثل نفسه وأن من لم يحضر درسه لم يحضر العلم ولا سمع كلام العرب ولا رأى الناس بل ولا خرج إلى الوجود).
    *(ومنهم الشيخ أحمد بن عبيد الله بن عسكر بن أحمد الحمصي الأصل الدمشقي المولد الشافعي الشهير بالعطار، قال عبد الرزاق بن حسن بن إبراهيم البيطار الميداني الدمشقي: فاق في كل فن على أبناء جنسه، ولم تر عين من رآه مثله، ولا رأت عينه مثل نفسه).
    *(ومنهم العلامة النظار الجهبذ القاضي محمد ابن عليّ الشوكاني ثم الصنعاني، قال سيدي المحدث الكتاني: وممن أوعب في ترجمته؛ تلميذه القاضي العلامة عبد الرحمن بن أحمد البهكلي في كتابه: نفح العود في أيام الشريف حمود، ختمها بقوله: وعلى الجملة؛ فما رأى مثل نفسه، ولا رأى من رأى مثله، علماً وقياماً بالحق، بقوة جنان، وسلاطة لسان).
    *(قال العلامة تاج الدين ابن السبكي، في ترجمته للعز بن عبدالسلام: شيخ الإسلام والمسلمين، وأحد الأئمة الأعلام، سلطان العلماء إمام عصره بلا مدافعة، القائم بالأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر في زمانه، المطلع على حقائق الشريعة وغوامضها، العارف بمقاصدها، لم ير مثل نفسه، ولا رأى من رآه مثله، علما وورعا وقياما في الحق، وشجاعة وقوة جنان، وسلاطة لسان).








    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه

  2. للعلامة أسامة السيد الأزهري شرح واف لمعنى هذه المقولة في دروسه حول [ المنطق عبر اليوتيوب ] فلتراجع .

  3. #3
    ونحن لم ولن نرى مثل أىٍ منهم بيننا ..

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •