النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الأستاذ سعيد فودة: نقطة نظام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,004
    مقالات المدونة
    2

    الأستاذ سعيد فودة: نقطة نظام

    كتب شيخنا الأستاذ سعيد حفظه الله في صفحته على الفيس بوك:

    نقطة نظام
    أيها الإخوة الأفاضل:
    أنا فعلا أستغرب من ردود بعض الإخوة على الشبكة:

    فإذا رددنا على ابن تيمية، قيل عنا (إنه يطعن في شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله)
    ونحن لا نفعل غير الرد والنقض بأساليب علمية، ولكنهم لا يعبرون بطريقة موضوعية بل يريدون تحريف الأمر عن مقامه، فيستعملون كلمة (يطعن) التي تشتمل على ما تشتمل عليه من القدح بالباطل...
    ويقولون: إنه يرد على عقيدة السلف، والحقيقة أن كل ما نفعله أننا لا نسلم لابن تيمية بأن ما يقرره هو عقيدة السلف. فالمعترضون يغالطون عندما يقولون ما يقولون.
    وكان عليهم أن يعيدوا النظر فيما يقرره ابن تيمية لا أن يتخذوه ميزانا وحكما بيننا وهو المعترَض عليه في حقيقة الأمر. ولا يصح أن يكون الشخص خصما وحكما في الوقت نفسه...

    وعندما نعترض على بعض مقولات ابن عربي الصوفي، ونكون واضحين في أننا إنما نعترض على ما يقرره من وحدة الوجود وما يتعلق بذلك...
    يقول مريدوه: إنك تطعن في الصوفية (هكذا على سبيل العموم) وتقدح في أولياء الله تعالى!
    وهذا عجيب غريب، إذ إننا إنما نعترض على بعض ما يقرره ابن عربي من وحدة الوجود بالمعنى الباطل، الذي يوافقنا فيه أغلب أولياء الله تعالى، ولا نتعرض في ردنا عليه إلى عبادته وتقواه ولا إلى صلاته وصيامه، ونترك الكلام في شخصه إلى الله تعالى كما ينبغي...ولا نطعن في الصوفية ولا في الأولياء أبداً، وكيف نطعن فيهم ومشايخنا صوفية ونحن وتلاميذنا منتمون لطرق صوفية...أم يصعب على المعارضين أن يفرقوا بين نقد بعض ما يقوله ابن عربي وبين الاعتراض على التصوف هكذا بالجملة!! وهذا ليس مما يصعب التفريق بينهما!

    وعندما نتكلم على القرضاوي ونعترض على بعض ما يقوله من فتاوى غير قويمة أو آراء غير سديدة يقول القائلون: أنت تقدح في مجتهد العصر، وتريد تشتيت الأمة.

    وعندما اعترضنا على بعض ما قرره الدكتور طه عبد الرحمن منذ سنوات، وهي كانت مسائل علمية محضة، مع إعلاننا احترامنا لشخصه، قام بعض الإخوة واتهمونا بأن ما يحركنا إنما هو أمور شخصية!

    ويعلم الله تعالى أنا لا نقول ما نقول إلا بناء على رؤيتنا العلمية واجتهادنا في فهم الآخر وإبداء موقفنا تجاهه. واتهمونا آنذاك بأننا ننكس آراء د. طه عبد الرحمن الذي كان يقوم في وجه بعض العلمانيين مع اختلاف درجاتهم مثل الجابري وأركون وغيرهما. والمسألة ليست تنكيسا أكثر مما هو نقد لما نراه زيفا من الآراء والكلام.
    وهكذا قيل لنا عندما ناقشنا د. أبو يعرب المرزوقي مع غرابة آرائه وتهافت كثير من مقولاته.

    وعندما نقدنا بعض مقولات د. عدنان إبراهيم الغريبة العجيبة التي لا ينكر هو نفسه أنها غريبة، كقوله بخروج الكفار الذين هم كفار من النار، وقوله بعدم وجوب اتباع النصارى واليهود والصابئين لشريعة سيدنا محمد وأنه يكفيهم البقاء على دينهم مع اعترافهم بنبوته عليه السلام، وبغيرها من آراء شاذة غريبة. ولفتنا النظر إلى وجود اختلال في العملية النظرية عنده، وبعض التصرفات والأحكام الشخصية والسلوكات التي نعلم تماما أن بعض أتباعه ينصحونه بتجنبها علنا وسرا....
    خرج علينا كثير من أتباعه يقولون: إنك تشخصن الأمور، وإنك لا تردُّ عليه إلا لأنه لاقى قبولا من مجموعات من الشباب!
    وتقوَّلوا علينا بغير ذلك من الاتهامات الجارحة....وكأن الأصل ألا نعترض عليه ولا على غيره وأن لا نرد على آرائهم مع مخالفتنا إياها...

    ولا نملك إلا أن:
    قليلا من الإنصاف والموضوعية والشجاعة العلمية...وهلا ابتعدنا عن الطرق المغالطية والتشغيبية لنتمكن من أن نخطو خطوة إلى الأمام...
    وفق الله الجميع..!!

    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,004
    مقالات المدونة
    2
    هم يظنون أننا عندما نرد على الخصوم الذين نعتقد انحرافهم عن أهل الحق، أننا نريد دلالتهم على أنفسنا، كما هو شأن كل الدعاة اليوم، ونحن إنما ندعوهم ليتبعوا أئمة المسلمين المعترف لهم عبر الزمان .. وليتأملوا فيما عليه أئمة الإسلام في العقائد والأصول والفقه ..

    فنحن ندلهم على الأمة، وهم يدلوننا على أنفسهم ليس إلا .. أو إلى من هو مثلهم في الشذوذ ..

    فإذا كانت الحالة هذه، فما يقولونه أمر متوقع، خاصة من مثلكم سيدي سعيد؛ لأنكم أثبتم بجدارة صحة مذهب أهل السنة والجماعة من الأشاعرة والماتريدية، وصحة أصولها اعتقادا وأصولا .. فاستمروا والله يتولاكم بعين رعايته .. آمين ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    هذه المشكلة في كثير ممن لا يفهم قول من يتبع، ولا يتبين له الغث من السمين في أقواله
    فإن رأى من يعترض على من اتبعه بغير علم ولا هدى قال: بل تحسدوننا.....
    متى يفهم هؤلاء بأننا نناقش أفكارًا، ونزنها بمقياس الحق والدليل، دون أن يعنينا شخص القائل، إلا أن يستفحل خطره فنحذر الناس من خطورة أقواله، وهو ما أمرنا به، وتعبدنا الله به.
    بورك مسعاكم يا شيخ سعيد، سر قدمًا فالأمام لا يلتفت.
    والله يتولاكم بحفظه ورعايته.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  4. #4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    سادتي جزاكم الله خيراً...

    وهذا التوَّجُّه الذي يتوجَّهه كثير من النَّاس أمر طبيعيٌّ وفق ظروف المسلمين وفكرهم العامِّ...

    فالعالم كلُّه في هذا العصر صار الفكر فيه تابعاً للدعاية لا العكس...

    والمسلمون أغلبهم على ذلك للأسف، يتراكبون الموجات فيكون الغوغاء هم القادة في الانفجارات الفقاعيَّة التي يكون مركزها في الأغلب شخص أو فكرة في غاية السطحيَّة...

    فطبيعيٌّ جدّاً أنَّ كلَّ خطوة تُخطى بخلاف هذه الفقاعات ستستفزُّ هؤلاء.

    والمعين الله.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  5. حفظكم الله يا نوارة منتدى الأصلين: سيدي الشيخ سعيد .. سيدي الشيخ جلال .. سيدي الشيخ لؤي .. سيدي الشيخ أبو غوش .. وبالطبع سيدي الشيخ بلال .. أنتم نجوم المنتدى وأسود أهل السنة .. الحمد لله على النعمة
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •