النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: طلب المساعدة والمؤازرة من السادة الحنفية

  1. #1

    طلب المساعدة والمؤازرة من السادة الحنفية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

    أنا أدرس في كلية الشريعة في الجامعة الأردنية, وأدرس أيضا عند تلاميذ الشيخ سعيد فودة حفظه الله, وفي هذا الفصل الدراسي عندي مادة الفقه المقارن, يدرسها دكتور يلقبونه في كليتنا بأنه "مجتهد مطلق", وهو في محاضرته دائما إذا تعرض لقول الحنفية ضعف قولهم وأظهر تناقضهم أمام الطلاب الذين لا يعرفون ما هو التناقض أصلا, وعلى كل حال, أردت من مشايخنا الأحناف أن يرشدوني إلى كتب للسادة الحنفية فيها تقرير لأدلتهم مع ربطهابالقواعد الأصولية,ومع أنني شافعي المذهب إلا أنني لم أرتض ولن أرتض لأي أحد أن يطعن بمذاهب أهل السنة ,فمن هذا الباب أحببت أن أنافح عن مذهب الحنفية لأن الدكتور لما يناقش ءاراءهم لا يناقشها بصفته شافعي المذهب أو مالكي, بل يريد أن يرجح مذهبه وهو "اللامذهبية واتباع القول الأرجح", ويضرب ءاراء الفقهاء ببعضها, فأفيدونا بما يفتحه الله عليكم, وجزاكم الله خيرا, ومعذرة على الإطالة!

  2. #2

    Thumbs up

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    بارك الله فيكم و أدام غيرتكم على أهل السنة... قد قابلت أمثال من تحدثوننا عنه. بعضهم يكتفي بتخطئة السادة الحنفية في كل ما خالفوا فيه "أهل الحديث"، و الآخر يتجاوز للتظليل و التفسيق و التبديع... و التكفير!!!! و أنا و إن كنت مالكيا، إلا أن الغيرة على الكبار حمستني للبحث. هذا ما وجدته، و السادة الحنفية في المنتدى (خصوصا سيدي لؤي فله من المشاركات ما تكثر فائدته) يرشدونكم إلى ما غفلنا عنه سيدي.
    1- الرد على اللامذهبية عموما: اللامذهبية للعلامة البوطي. و قد طالعته و أفادني كثيرا.
    2- الرد على من اتهم الحنفية بمخالفة السنة في مسائل بعينها: الردود اللطيفة للعلامة الكوثري. و قد علمني هذا الكتاب مقامي، و أبرز لي ضعفي.
    3- فتح القدير شرح الهداية، فيه مباحث في الخلاف العالي، خصوصا بين السادة الأحناف و السادة الشافعية. و العبد الفقير أضعف من أن يقرأ هذا الكتاب.
    4- شروح السادة الحنفية على كتب الحديث، خصوصا علماء الهند. فيها المحامل التي حملوا عليها الأحاديث التي تخالف مذهبهم ظاهرا. أنظر شرح العيني عمدة القاري على البخاري، فتح الملهم على صحيح مسلم، بذل المجهود في حل أبي داود، شروح سنن ابن ماجة (جمع أبي علفة، و هي -عدى شرح السيوطي- من كتب الأحناف)، حاشية السندي على النسائي، العرف الشذي على سنن الترمذي، أوجز المسالك لموطأ الإمام مالك، مرقاة المفاتيح لملا على القاري، وأخيرا شرح معاني الآثار للعلامة الطحاوي
    5- كلنا نعرف أن الفقه مبناه الظن، فوجود دليل سليم على القول يعني سلامة صاحبه من الإبتداع و الهوى. ما يعلمه العبد الفقير أن الإختيار شرح المختار للفتوى، يرفق كل مسألة بدليل لها على الأقل. فانظر فيه لعله يفيدك.
    كل هذه الكتب موجودة على الشبكة، و الله أعلم... و لعل السادات يفيدونك أكثر. وفقكم الله

  3. #3
    الاخ الكريم بارك الله فيك ونفع بك



    فتح القدير فيه كفاية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  5. #5
    السلام عليكم ورحمة الله، لكي تنصف لابد أن تمتلك المصطلحات كالواجب والفرض والبطلان والفساد،ولعل أبرز القواعد التي خالف الأحناف فيها الجمهور:1الزيادة على محل النص نسخ2النهي للوصف لاللذات يقتضي صحة مانهي عنه
    ‏ فبناء على الأولى رجحواجواز النبيذ ،وترك النية في الوضوء ،وعدم لزوم الولي في نكاح الكبيرة.للتعارض مع آيات الأبواب مثل{تتخذون منه سكراورزقاحسنا}
    ‏_ آية الوضوء
    ‏_ {فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن}
    بالإضافة إلى عدم اعتبارهم لدليل الخطاب الذي قال به الجمهور.
    _وكذا عدم جريان القياس عندهم في الحدود فمنعواالقصاص في القتل بمثقل...
    كمامنعوا التوسع في سد الذرائع وعمل أهل المدينة وهي قواعد من فهمها أنصفهم
    والناس في الفقه عيال على أبي حنيفة وإن كنت مالكيا لكنه الإنصاف
    والسلام عليكم ورحمة الله.
    {وما توفيقي إلا باللهِ عليه توكلتُ وإليه ِأُنِيبْ}

  6. #6
    بارك الله فيكم وفي جهودكم الطيبة, ولكن أبحث خصوصا عن كتاب يربط فروع السادة الحنفية بأصولهم, لأن الدكتور المذكور أعلاه يناقش أصولهم أيضا, وما درى أنه يناطح جبلا راسخا لا يزول بالهوينا, ولكن الجهل عم وطم, ولا حول ولا قوة الا بالله!

  7. #7
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    بارك الله فيك أخي الفاضل أدهم وفي همَّتك وجزاك خيراً عمَّا تنصر به علماء أهل السنَّة والجماعة رضي الله عنهم!

    وربما من المفيد أن تضع المسائل التي يناقش فيها ذلك الدكتور هنا في فقه السادة الحنيفيَّة إذ كانت المسائل متعلِّقة في فقههم، فالكلام على المسائل بعينها مشجِّع للمشايخ الحنيفيَّة هنا مفيد للقارئين ليروا كيف يخرِّج السادة العلماء الحنيفيَّة المسائل.

    هذا طلب من سيدي الشيخ لؤي والإخوة طلاب العلم الحنيفيَّة.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  8. بسم الله الرحمن الرحيم


    أنا لست على مذهب الإمام أبي حنيفة رحمه الله فاعذروني على التطفل ،لكن لي إلمام يسير بمثل هذه الموا ضيع فلهذا أحببت أن أشارك في هذا الموضوع فأقول :

    لعل أفضل كتاب فيما يتعلق بهذا الموضوع : اللباب في الجمع بين السنة والكتاب للحافظ : جمال الدين أبو محمد علي بن أبي يحيى زكريا بن مسعود الأنصاري الخزرجي المنبجي (المتوفى: 686هـ)
    قال في مقدمة الكتاب:
    إِنِّي لما رَأَيْت أُنَاسًا يَأْخُذُونَ منا، ويسلبون علم الحَدِيث عَنَّا، ويجعلون ذَلِك عَيْبا وطعنا (ويظهرون ذَلِك فِيمَا بَينهم، ويخفون عَن النَّاس مينهم، ويريدون أَن يطفئوا نور الله بأفواههم، وَالله متم نوره وَلَو كره الْكَافِرُونَ، إرغاما لَهُم، وتسفيها لآرائهم) (وينسبون إِلَيْنَا خَاصَّة الْعَمَل بِالْقِيَاسِ، ويظهرون ذَلِك فِيمَا بَين النَّاس، ويصرحون بِالرَّدِّ علينا وَلَا يكنون، وَلَا يراقبون الله فِيمَا يَقُولُونَ) .
    سلكت طَرِيقا يظْهر بهَا حسدهم وبغيهم، وَيبْطل بهَا قصدهم وسعيهم، وَذكرت الْأَحَادِيث الَّتِي تمسك بهَا أَصْحَابنَا فِي مسَائِل الْخلاف، وسلكت فِيهَا سَبِيل الْإِنْصَاف، (وعزيت الْأَحَادِيث إِلَى من خرجها، وأوردت من طرقها أوضحها وأبهجها) ، ليظْهر لمن نظر فِيهَا وأنصف، أننا أَكثر النَّاس انقيادا لكتاب الله تَعَالَى، وَأَشد اتبَاعا لحَدِيث رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم، (وإننا لمحرزون قصبات السَّبق فِي سلوك طَرِيق الْحق) .
    والكتاب مطبوع طبعة لاتليق بمقداره

    و أبضا أحكام القرآن للجصاص ومعاني الآثار للطحاوي لهما عناية بتبيين مآخذ السادة الأحناف مع ميزة أنهما يسوقان الآثار بأسانيدهما

    و كتاب تقوبم النظر للدبوسي و رسالة أبو الحسن الكرخي يساعدان على فهم مآخذ وأصول مذهب السادة الأحناف مع أن طبعتهما رديئة جدا

  9. #9
    بارك الله فيك يا شيخنا محمد أبو غوش, وهمتي أمام همتكم لا تساوي شيئا, ونزولا عند رغبتكم سوف أذكر بعض ما اعترضه الدكتور على السادة الحنفية:

    قال الدكتور: قياس الحنفية الوضوء على ستر العورة بجامع أنه شرط من شروط الصلاة ليثبتوا أن النية ليست شرطا في الوضوء فكذلك ليست شرطا في النية- قياس مع الفارق, ثم قال: وهذا قياس شبه, مع أن الحنفية لا يحتجون به, فكيف احتجوا به هنا!

    وأرجوا من المشايخ الأحناف أن يشمروا عن سواعدهم في نقض هذا الكلام, إذ هم كعادتهم فرسان في هذا المجال, والله الموفق!

  10. #10
    تصحيح: ليست شرطا في ستر العورة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •