صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 47

الموضوع: هل ينطبق كلام العلماء في الخروج على الحكام على حكام زماننا؟

  1. هل ينطبق كلام العلماء في الخروج على الحكام على حكام زماننا؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة عدنان يلدار مشاهدة المشاركة
    لا أدري ما الذي أدخل الإخوان في الموضوع ؟ وهل هذه الصيغة هي من باب الدعاية ضد الموافق للثورات ؟؟
    ولم أفهم كلامك شيخ هاني بما استقرت عليه المذاهب الأربعة !! فهل كل معتمد عند كل مذهب يحذف الأقوال الأخرى في المذهب نفسه !! هذا أمر غريب ، وعلى فكرة في تريم بلد السادة الشافعية يخرجون كثيرا على حكم المعتمد وكذلك الحال مع كبار المشايخ كعلي جمعة وعبد الملك السعدي ونوح القضاة - رحمه الله - وغيرهم ، فما دامت المسألة لها سند من أئمة كالجصاص فما المانع من الأخذ بها



    لا أدري كيف فهمت ذلك وأمثالك لهم باع في الفقه؟؟؟ هل مجرد ذكره للتكفير يعني أنه كفر مخالفيه؟؟ فمراد الشيخ سعيد حوى هو توضيح اختلاف مفهومي الجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكل ما فرع عليه هو من باب القياس والتوضيح والتمثيل ولم يكفر أحدا ولا حكم على أحد ، ثم ألم تفهم عنه أنه وصف مخالفيه بالفضلاء فكيف يكفرهم بعدها !!! وهذا المسألة هي نظرة للشيخ سعيد حوى ولا علاقة لها بالدعاية الإخوانية أو ما شابه ذلك !!

    ولا يخفى عليك أن الأنظمة هي أنظمة تشرع الفساد والخيانة والانحلال والبعد عن الشرع ، وهذا مراد حديث المعصية البواح ، فكلام سيدي الشيخ معاذ حوى بتفسير الكفر البواح بالمعصية البواح ، وهي إباحة المعاصي والكبائر وتقنينها ، فيكون محاربة هذه الأنظمة أولى من السكوت عليها .. وسؤالي هو هل استطاع المشايخ الذين سكتوا على أنظمتهم من إغلاق الخمارات ومنع المراقص ومنع الإفساد الأخلاقي والمصارف الربوية ؟؟؟؟؟ لن تقوم قائمة لدولة إسلامية إلا بالتضحية ، هنالك المؤامرات الخارجية والداخلية وأنظمتها بطبيعتها ترفض تحكيم الشرع ، ولكن نصر الله لا يأتي بالمجان !!

    على الهامش: إن كان الإخوان يضايقونك كثيرا فيكفيهم فخرا أن ظهرت منهم حماس التي تقاتل في أرض فلسطين وانتصرت أخيرا في معركتها الأخيرة ، ومثلهم مرسي الذي رفع مصر بعد أن هبطت إلى الحضيض وأذلت العرب، وللأسف لم نجد شيئا عن حرب غزة الأخيرة على هذا المنتدى ولا عند نجاح مرسي!!

    أخيرا معلومة مهمة: الدكتور الشيخ معاذ حوى ليس من الإخوان ولم يكن في حياته منهم .


    الذي أدخل الإخوان إيرادك لكلام اثنين منهم : الأستاذ سعيد حوى وابنه معاذ -- والأستاذ معاذ حوى رفاعي الطريقة من الإخوان وحبذا لو راجعت معلوماتك عنه وهو ليس مجهولا بالنسبة لي .


    وأما خروج من خرج على معتمد المذاهب فالحجة في المعتمد لا في خروج من خرج ، ولا يجوز للمقلد تجاوز المعتمد .

    وأما تفسيرك كلام الأستاذ سعيد حوى فبعيد ، وظاهر الكلام تكفيره الحكام ومن وقف معهم ، وابنه معاذ أورد كلامه في معرض الرد على من يحرم الخروج على الحاكم المسلم الظالم ، فردهم إلى كلام أبيه الذي ينكر على المانعين قياسهم "الجهاد" عنده على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فجعل الخروج على الحاكم من باب جهاد الكفار وساواه به وإلا ما كان لكلامه أي معنى أو فائدة ، ثم أردفه بخطابة عن أهمية الإسلام لحياة الأمة وأن استيلاء الكافرين على بلاد المسلمين يعني موت الأمة فلا بد من جهادهم ولو أدى ذلك للتضحية بجيل أو جيلين ، والكلام كله في سياق الرد على من منع الخروج على الحاكم الظالم !!
    فكيف تريدنا أن نفهم كلامه بغير تكفيره الحكام وقياسه على جهاد الكفار !!

    إن لم يكن الحاكم عنده كافرا فلا معنى لكلامه ويعود الأمر إلى ما أنكره أولا على المانعين .

    أما حديثك عن رواية ( إلا أن تروا معصية بواحا ) فالفهم الصحيح لها غير ما ذكرت ، يقول ابن حجر في الفتح :

    [ والذي يظهر حمل رواية الكفر على ما إذا كانت المنازعة في الولاية فلا ينازعه بما يقدح في الولاية إلا إذا ارتكب الكفر وحمل رواية المعصية على ما إذا كانت المنازعة فيما عدا الولاية فإذا لم يقدح في الولاية نازعه في المعصية بأن ينكر عليه برفق ويتوصل إلى تثبيت الحق له بغير عنف ومحل ذلك إذا كان قادرا والله أعلم ] آ.هـ

    فليس المراد ما ذكرت من الخروج على النظام عند انتشار المحرمات وانظر كلام ابن حجر أعلاه .

    وأصلا لو كان النظام يستبيح المحرمات كما تقول لكان ذلك كفرا لا مجرد معصية .
    وما هو موجود في الواقع من تقنين بعض المعاصي كشرب الخمر أو الزنا لا يستلزم الاستباحة الشرعية وبينهما فرق فلا يلزم من سماح الحاكم بشرب الخمر أو عدم العقاب عليه اعتقاده حل ذلك أو نشر حل ذلك بين الناس ، والتكفير باستحلال المعلوم من الدين بالضرورة حرمته إنما يتعلق بالاستباحة الشرعية لا القانونية كأن يجحد حرمة ذلك ويقول للناس إن الله لم يحرمه ، والمتأمل في التاريخ يجد أنه لم تخلو فترة بعد الخلافة الراشدة لم يعطل فيها شيء من الشرع ولم يقنن فيها شيء مما يخالف ما جاءت به الشريعة قل ذلك أو فشى .

    وأما سؤالك عن جدوى ما فعله المشايخ المانعين من الخروج على الحاكم ففي غير محله ويظهر عدم عدم استحضار للإرادة الإلهية والفعل الإلهي وأن كل ما وقع ويقع فهو بمشيئته وإرادته ، فليس أمام هؤلاء المشايخ وأمامنا إلا الالتزام بالشرع وعدم مجاوزنه سواء ظهرت جدواه أو لا ، وأحكام الله لا تعلل ولا يحكم بصحتها من عدمه بظهور الفائدة بل بمدى صحة استنباطها من النصوص ، وإلا وفق منطقك لقلنا إن من يأتي من الرسل يوم القيامة وليس معه أحد هو فاشل ولم ينجح في مهمته ، مع أن مهمته ومهمتنا لا تتجاوز تبليغ دين الله وبقدر ما يفعله يكون نجاحه ، أما أن يثمر ذلك أو لا فيعود إلى إرادة الله القاهرة .
    ويمكنني عكس السؤال فأقول : وما فعل المشايخ الذين أباحوا الخروج إلا أن تسببوا في سفك الدماء وهنك الأعراض والمنكر باق كما هو لم يتغير في أكثر من مثال !؟
    وفي الحالات التي نجح فيها الخروج لم نر إلا دولا ينتشر فيها الظلم والمكس وسفك الدم الحرام والفشل وإدمانه ودونك السودان مثالا واضحا وهو الرائد في الحكم الإسلامي كما تقوله نخبة الإسلامويين !!

    التغيير أخي يحدث بالتربية ونشر العلم ، قد يكون بطيئا أحيانا ولكنه يحدث ، وهو النهج الذي أباحه الشرع في التغيير ، وقد دلت التجارب المستمرة أن محاولة حرق المراحل والقفز فوقها لا ينتج ، وإن أنتج فإنه ينتج نماذج شائهة تساهم في تشويه الإسلام في نظر العامة أكثر مما تقربهم إلى الله وشرعه .

    وكلامك عن التضحية في سبيل قيام "الدولة الإسلامية" لا أجد له مكانا في قواميس الفقهاء والفقه السني الصحيح المنضبط بالنصوص الشرعية ، وهذه المذاهب نجاة لا يجاوزها إلا هالك.


    على الهامش :
    نعم .. الإخوان يضايقونني لما رأيت منهم ومن منهجهم واعوجاجهم فكرا وتطبيقا ، بالإضافة إلى نزقهم وضيقهم بالخلاف وعقليتهم الإقصائية الاستعلائية واختزالهم الإسلام في فكرة وفي أشخاص والحديث يطول ، ولئن كنت تظن حماسا مفخرة لهم فلا تنس أن ما تعتبره انتصارا تحقق لحماس أخيرا تحقق بفضل صواريخ - غراد روسية وفجر إيرانية - طورها وساهم في صنعها وتوصيلها إليهم ذات النظام الذي تنادي أنت ومعاذ حوى بالثورة عليه أو في أقل الأحوال هو النظام الذي احتضن قيادات حماس سنين عددا ، دون ذكر إيران بالطبع ودورها .

    http://www.alarabiya.net/articles/20...22/251189.html


    http://www.youtube.com/watch?v=F3js9IA1JS0


    http://www.youtube.com/watch?v=l23ESU75Xe0



    ولا تنس كذلك وأنت تفاخر نظام السودان الإخواني الدموي الفاشل والذي صرح قادة حماس بأنه رائد التجربة الإسلاموية وملهم لهم في صناعة الدولة !!

    http://www.youtube.com/watch?v=KF6GjtG6koU




    أما مرسي فتجربة لم تنضج بعد ولم يظهر خيرها من شرها ، وإن كان ما يظهر من بوادرها شرا مستطيرا متمثلا في الانقسام الحاد الحاصل في مجتمع مصر وسفك الدم المعصوم وبوادر صناعة للاستبداد .

    يا أخي : في السياسة لا تكتف بالنظر إلى سطح الأمور والأحداث ، فتش واسبر ونقب ، فدائما ستجد أن وراء الأكمة ما وراءها !!

    والله الموفق .
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

  2. الذي أدخل الإخوان إيرادك لكلام اثنين منهم : الأستاذ سعيد حوى وابنه معاذ -- والأستاذ معاذ حوى رفاعي الطريقة من الإخوان وحبذا لو راجعت معلوماتك عنه وهو ليس مجهولا بالنسبة لي .
    للعلم فقط شرفني الله منذ 6 سنوات بمجالسة الشيخ معاذ حوى وملازمته وحضور دروسه بشكل مكثف، والتقي كثيرا بتلاميذه ومريديه ، وللشيخ انتقادات كثيرة للإخوان ، ومع ذلك فهو منصف للجميع ومتوازن كلامه ليس عاطفي ولا تأخذه العداوات للطعن في الجماعات والأشخاص ، فإن كان إخوانيا فهل تغيب عني مثل هذه المعلومة ، وإن كان الإخوان كما وصفتهم فهل كانوا ليتركوا شخصا منهم ينتقدهم بهذه الصورة !!!

    على الهامش :
    نعم .. الإخوان يضايقونني لما رأيت منهم ومن منهجهم واعوجاجهم فكرا وتطبيقا ، بالإضافة إلى نزقهم وضيقهم بالخلاف وعقليتهم الإقصائية الاستعلائية واختزالهم الإسلام في فكرة وفي أشخاص والحديث يطول ، ولئن كنت تظن حماسا مفخرة لهم فلا تنس أن ما تعتبره انتصارا تحقق لحماس أخيرا تحقق بفضل صواريخ - غراد روسية وفجر إيرانية - طورها وساهم في صنعها وتوصيلها إليهم ذات النظام الذي تنادي أنت ومعاذ حوى بالثورة عليه أو في أقل الأحوال هو النظام الذي احتضن قيادات حماس سنين عددا ، دون ذكر إيران بالطبع ودورها .
    إن كان الإخوان كذلك فمثل هذا الأمر ينطبق على طريقة تفكيرك ، على الأقل فحماس يجاهدون ويؤدون فرض العين الذي هو واجب علينا وتخاذلنا عنه .. وشتان بين من يعيش حياته ليجاهد في سبيل الله ويهب دمه لله تعالى وبين من يجلس وينتقد ويتجهم عليهم ويتهمهم باتهامات باطلة وينقل عن مواقع حاقدة.. فإن كنت تعترض على السلاح الايراني فلتصنع حضرتك أسلحة لهم أو عالأقل فلتخبر الحكام الذين تحرم الخروج عليهم ولتنصحهم باحتضانهم بالحكمة والموعظة الحسنة كما تدعو أنت!!


    هل هذا هو منهج الإمام الجيلاني وصلاح الدين ؟؟ وهل هكذا كان القسام والمختار والجزائري ؟؟

    وللعلم قناة العربية هي قناة متخصصة في تشويه صورة الإسلاميين فلا تصدق كل ما ينشر عليها ، وصواريخ حماس محلية الصنع كما قال الناطق الرسمي باسم كتائب القسام .

    أما مرسي فتجربة لم تنضج بعد ولم يظهر خيرها من شرها ، وإن كان ما يظهر من بوادرها شرا مستطيرا متمثلا في الانقسام الحاد الحاصل في مجتمع مصر وسفك الدم المعصوم وبوادر صناعة للاستبداد .
    لو أراد سفكا للدماء لجز العلمانيين منذ زمن ، استغرب كثيرا من أشخاص يتكلمون في منهج أهل السنة بلغة عالية فإن جاءوا إلى قضايا العلمانية والحكم والسياسة لم تجدهم كذلك
    هذا المشروع الإسلامي الذي رفضه الأزهر أول الأمر - ثم عاد - بحجة أننا في دولة مدنية وكأنه يقر الحكم العلماني ، ولا حول ولا قوة إلا بالله
    اذكرك يا شيخ هاني بمقالة قديمة لك عن أردوغان وتحدثت فيها عن الإخوان أنهم لم يسلكوا منهجه ، وهذا قبل فترة طويلة ، أما الآن فها هم يسلكون مسلكه - مع اختلاف في وضوح المشروع الإسلامي - .. تخيل أن الإخوان على أعدادهم الهائلة وحرق مقراتهم لم يقابلوا الإساءة بالإساءة ، واستشهد منهم أشخاص ولم يقتصوا من القتلة مع إطلاق سراحهم وعدم محاكمتهم .
    إلى متى سنبقى ننظر للدولة الإسلامية والمشروع الإسلامي ثم عند التطبيق ننسف كل شيء بسبب وجود عداوات مع بعض الجماعات والأحزاب ، هذا هو الهوى بعينه !!

    وكلامك عن التضحية في سبيل قيام "الدولة الإسلامية" لا أجد له مكانا في قواميس الفقهاء والفقه السني الصحيح المنضبط بالنصوص الشرعية ، وهذه المذاهب نجاة لا يجاوزها إلا هالك.
    إن قصدت قواميس علماء السلاطين فلا مكان لها ، أما هي فموجودة في قواميس أهل السنة منذ الهجرة النبوية وخروج الصحابة للفتوحات والأحداث التي حصلت أيام سيدنا علي وسيدنا الحسين رضي الله عنهم..

    ختاما : كلامي السابق لا يعني أني أنسف به كلام المذاهب الفقهية المعتمدة .. معاذ الله .. واحترم كلامك في فقه المالكية ومناقشاتك في الروايات التاريخية .. لكن أن يصل الأمر إلى اتهام الآخر بالتكفير والعمالة فهذا مرفوض .. أضف إلى ذلك أن كلام جمهور الفقهاء لا ينطبق على واقعنا الحالي فهم لم يتكلموا عن حالة تشريع بغير ما أنزل الله وخيانات وأكل أموال الشعوب وهبتها للأعداء وتضييع للدين وقتل أهله ، وقد حررت محل النزاع في مكان آخر على المنتدى..

  3. ودع سجالا ينزغ به الشيطان بين الإخوة
    إن كان هذا قد صدر مني فاستغفر ربي ، ولا ينفي تعليقي السابق فقه الشيخ هاني الرضا وعلمه ، وإن كنت قد أصبت فمن الله تعالى وإن كنت أخطأت فمن نفسي والشيطان.

    وما نقلته صحيح ولكن الإمام قال في نفس كلامه السابق:
    فيمكن أيضا أن يقع الخلاف في تعيين أدنى المضرتين، فكل يعمل بما يراه فيما بينه وبين الله. فلا يجوز لواحد أن يلوم الآخر. وعلى مثل هذه الأمور الاجتهادية يحمل اختلاف الصحابة والتابعين ومن بعدهم في الخروج على بعض الأئمة في زمنهم.

  4. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة عدنان يلدار مشاهدة المشاركة
    للعلم فقط شرفني الله منذ 6 سنوات بمجالسة الشيخ معاذ حوى وملازمته وحضور دروسه بشكل مكثف، والتقي كثيرا بتلاميذه ومريديه ، وللشيخ انتقادات كثيرة للإخوان ، ومع ذلك فهو منصف للجميع ومتوازن كلامه ليس عاطفي ولا تأخذه العداوات للطعن في الجماعات والأشخاص ، فإن كان إخوانيا فهل تغيب عني مثل هذه المعلومة ، وإن كان الإخوان كما وصفتهم فهل كانوا ليتركوا شخصا منهم ينتقدهم بهذه الصورة !!!



    إن كان الإخوان كذلك فمثل هذا الأمر ينطبق على طريقة تفكيرك ، على الأقل فحماس يجاهدون ويؤدون فرض العين الذي هو واجب علينا وتخاذلنا عنه .. وشتان بين من يعيش حياته ليجاهد في سبيل الله ويهب دمه لله تعالى وبين من يجلس وينتقد ويتجهم عليهم ويتهمهم باتهامات باطلة وينقل عن مواقع حاقدة.. فإن كنت تعترض على السلاح الايراني فلتصنع حضرتك أسلحة لهم أو عالأقل فلتخبر الحكام الذين تحرم الخروج عليهم ولتنصحهم باحتضانهم بالحكمة والموعظة الحسنة كما تدعو أنت!!


    هل هذا هو منهج الإمام الجيلاني وصلاح الدين ؟؟ وهل هكذا كان القسام والمختار والجزائري ؟؟

    وللعلم قناة العربية هي قناة متخصصة في تشويه صورة الإسلاميين فلا تصدق كل ما ينشر عليها ، وصواريخ حماس محلية الصنع كما قال الناطق الرسمي باسم كتائب القسام .


    لو أراد سفكا للدماء لجز العلمانيين منذ زمن ، استغرب كثيرا من أشخاص يتكلمون في منهج أهل السنة بلغة عالية فإن جاءوا إلى قضايا العلمانية والحكم والسياسة لم تجدهم كذلك
    هذا المشروع الإسلامي الذي رفضه الأزهر أول الأمر - ثم عاد - بحجة أننا في دولة مدنية وكأنه يقر الحكم العلماني ، ولا حول ولا قوة إلا بالله
    اذكرك يا شيخ هاني بمقالة قديمة لك عن أردوغان وتحدثت فيها عن الإخوان أنهم لم يسلكوا منهجه ، وهذا قبل فترة طويلة ، أما الآن فها هم يسلكون مسلكه - مع اختلاف في وضوح المشروع الإسلامي - .. تخيل أن الإخوان على أعدادهم الهائلة وحرق مقراتهم لم يقابلوا الإساءة بالإساءة ، واستشهد منهم أشخاص ولم يقتصوا من القتلة مع إطلاق سراحهم وعدم محاكمتهم .
    إلى متى سنبقى ننظر للدولة الإسلامية والمشروع الإسلامي ثم عند التطبيق ننسف كل شيء بسبب وجود عداوات مع بعض الجماعات والأحزاب ، هذا هو الهوى بعينه !!


    إن قصدت قواميس علماء السلاطين فلا مكان لها ، أما هي فموجودة في قواميس أهل السنة منذ الهجرة النبوية وخروج الصحابة للفتوحات والأحداث التي حصلت أيام سيدنا علي وسيدنا الحسين رضي الله عنهم..

    ختاما : كلامي السابق لا يعني أني أنسف به كلام المذاهب الفقهية المعتمدة .. معاذ الله .. واحترم كلامك في فقه المالكية ومناقشاتك في الروايات التاريخية .. لكن أن يصل الأمر إلى اتهام الآخر بالتكفير والعمالة فهذا مرفوض .. أضف إلى ذلك أن كلام جمهور الفقهاء لا ينطبق على واقعنا الحالي فهم لم يتكلموا عن حالة تشريع بغير ما أنزل الله وخيانات وأكل أموال الشعوب وهبتها للأعداء وتضييع للدين وقتل أهله ، وقد حررت محل النزاع في مكان آخر على المنتدى..

    ** أماإخوانية الأستاذ معاذ فليست من كيسي وإنما أفاد بها الثقات ممن يعرفه عن قرب ، وقد تغيب عن التلميذ أشياء كثيرة عن أستاذه خاصة إذا لم يتوجه بالسؤال مباشرة .
    ولا يمكنني أن أستدعي من أفادني بهذه المعلومة من الثقات لما أن لا مشاركة لهم في الإنترنت أصلا ، لكني لحسن الحظ قرأت شهادة لأحد ثقات هذا المنتدى قبل أيام في أحد حوارات الفيس بوك أورد صورتها أدناه ، فلعلك تتوجه بالسؤال إليه عن حقيقة الأمر ولعله يفيدك ما غاب عنك مدة صحبتك للأستاذ معاذ .



    وإخوانية الشخص ليست قدحا ، ومجرد عدم حبي للإخوان لا يعني القدح بنسبة أحد إليهم ، ولكن هذا الانتماء الفكري يفسر الكثير مما يصدر عن المرء من أفكار وكلمات وتوجهات ، وقد كان من مشايخي من ينتمي إلى الإخوان أو إلى الحركية الإسلاموية على العموم .


    ** لست أدري وجه إيراد الكلام عن حماس بهذه الطريقة ؟
    فأنا لم أتهجم في كلامي هنا عليهم ولا اتهمتهم باتهامات باطلة ولا أنكرت جهادهم ، غاية ما قلت إن النصر الذي تفاخر حضرتك به صنيعة سورية إيرانية باعتراف قادة حماس أنفسهم قبل غيرهم ، ولمحت لك أن في تفاخرك بحماس في معرض اعتراضك على نقدي للإخوان وتحذيري منهم مناقضة صارخة لما تطالب أنت والأستاذ معاذ به من الإطاحة بالنظام السوري الذي ساعدهم في صناعة هذا النصر ، وهذه المفارقة والمناقضة فاقعة صارخة لا تخطؤها عين .

    وأنا لم أنقل عن مواقع حاقدة كما تزعم ، نقلت كلام قادة حماس كما هو بالصوت والصورة ، فإن ساءك كلامهم فمشكلتك معهم لا معي ، وإن كان لديك تكذيب لما هو مسجل من كلامهم وتزعم تلفيقه فتفضل ببيانه عوض الاتهام الخاوي لي بأن أتهمهم بالباطل وحاقد عليهم .

    وليس لي اعتراض لا على إيران ولا على السلاح الإيراني الذي تستعين به حماس وكذلك الروسي المطور الموفر لها من سوريا ، ولا ينكر دور إيران في المنطقة إلا جاهل متعصب ، بل إن استعانة حماس بإيران أو غيرها من حقهم بل من الواجب عليهم حقيقة ، لكني أشير إلى المفارقة العجيبة في شيطنة أنظمة ودول ثم التباهي بنصر وإنجاز ما كان ليتم لولا تلك الدول فتأمل .
    ومثل هذا المسلك يفقد الإنسان مصداقيته عند العقلاء المتابعين لمسار الأحداث بلا ريب .

    وإنكارك تزود حماس بالسلاح من إيران يكذبه تصريحات مشعل وهنية وشلح المثبتة أعلاه ، وهو قبل ذلك غير معقول إذ إن الصواريخ التي تستعملها حماس لقصف مدن إسرائيل هل غراد (روسية) و فجر ( إيرانية) فكيف يقال إنها صناعة محلية ؟؟

    وانظر:

    https://www.youtube.com/watch?v=M2UL15vNf9s

    وفيه الرد على زعمك بخصوص سلاح المقاومة

    أما كلامك عن قناة العربية فمفهوم لو كان النقل عن برنامج رأي أو حوار ، لكن النقل عن أخبار وبالصوت والصورة فأين التحريف ؟!!
    أرى أن هذا من التعصب لا أكثر .

    وكلامك عن مرسي محض رأي وأماني لا يحتاج تعليقا والواقع يكذبه ، وأهل الأزهر أعرف بمصر وما يصلحها مني ومنك.

    وكلامك عن مقال قديم لي عن أردوغان فأرجو توفير رابط للمقال لأنظر ما كتبت حتى يتسنى لي التعليق إن أردت ، أما التعليق على نقل مرسل فلا أستطيعه للأسف .

    واشادتك برد فعل الإخوان تكذبه الأحداث الأخيرة واسأل ، وأغلب من قتل ليس من الإخوان ، وبعضهم قتل برصاص في الرأس كالصحفي الحسيني أبو ضيف .
    وجرائم الإخوان شهدت بعضا منها بعيني ، ولم نزل في السودان تحت حكمهم طيلة الـ 23 سنة الماضية فنحن نعرفهم ونعرف ما هم قادرون على فعله للبقاء في السلطة وتطبيق برنامجهم .


    وأراك تحاشيت الكلام تماما عن إخوان السودان وحكومتهم "الرائدة" في الحكم الإسلامي "الرشيد" حسب تعبير قادة الإخوان حول العالم ، وهذا ليس جيدا منك وأتمنى ألا يكون من باب عين الرضا والإيمان ببعض الكتاب وكفران بعضه !!
    وآخر جرائمهم قتل أربعة طلاب لمجرد قيامهم باعتصام يطالبون فيه بحقوقهم ثم رميهم في ترعة ككلاب ضالة وعلى جثامينهم آثار التعذيب والضرب قبل أيام قليلة !!

    أرجو أن أسمع منك بخصوص "إنجاز" إخوان السودان كذلك !!


    وأما كلامك عن "قواميس علماء السلطان" فنفس النسج الذي اعتدنا ولا جديد ، مع ملاحظة أن "علماء السلطان" هؤلاء الذين لا تجد لما تريد من اباحة إراقة دماء الناس وأشاعة الفتنة رائحة في كتبهم هم جمهور فقهاء المذاهب الأربعة ، وهم الذين ورثوا علم الصحابة الذين تقيس ما تطلبون من اباحة الفتنة والقتل والهرج وسفك الدم على جهادهم وهو قياس فاسد بلا أدنى شك ، فلا يضيرنا بعد أن صيرنا الله في حزب يحتوي جمهور فقهاء أهل السنة والجماعة حشرنا الله معهم ، ولينظر المخالف إلى ما يحتوي حزبه من المبتدعة والمتفلتين من قيد المذاهب .

    ولا أرى بعد وصفك فقهاء المذاهب الأربعة بفقهاء السلطان أي قيمة لما عبرت عنه من الاحترام ، وليس المطلوب الاحترام والمجاملة الباردة بل الاتباع والالتزام .

    ثم إني لم أتهم أحدا بالعمالة ، وكلامي عن احتواء كلام الأستاذ سعيد حوى على تكفير المخالف لم يزل قائما وما نقضت أنت منه شيئا ولا أبنت عن خطأ فهمنا له ولا قيمة في هذا المقام للإنشائيات كما تعلم .

    وكلامك الأخير يظهر قصورا في تصور التاريخ ، ولو تكرمت وراجعت تاريخ أمتنا لوجدت حال الحكام في بعض الفترات وصل إلى حضيض أسوء مما نحن فيه ، ومع ذلك لم يقل أحد إن ما هو في الفقه لا يشمل أؤلئك الحكام . هذه الحجة الجديد - عدم انطباق ما قاله الفقهاء على حال حكامنا وأمراءنا - تحتاج أن يقول بها أساطين الفقه في زماننا مع تبيين وجه الفرق لا مجرد بحوث تكتب على صفحات المنتديات .

    وأما ما نقلت من كلام التهانوي فأترك بحثه لمن يشاركونه المذهب الفقهي فهم أقدر على بحثه وفهمه وفق قواعد مذهبهم .

    والله الموفق .
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

  5. وأهل الأزهر أعرف بمصر وما يصلحها مني ومنك.
    إذن عندما يصبح محمد حسان رئيسا لفرع الأزهر في إحدى المناطق فالأزهر أعلم مني ومنك ، عجيب عندما يكون الموضوع موضوع إخوان تسلخهم بلا هوادة كأنهم يهود وتترك اليهود ، أما عندما يقول الأزهر أننا في دولة مدنية ( علمانية) ويرفضون تفويض مجلس الشعب تفسير نصوص الشريعة الواردة في القانون إليهم فيصبحوا معذورين .

    ** لست أدري وجه إيراد الكلام عن حماس بهذه الطريقة ؟
    فأنا لم أتهجم في كلامي هنا عليهم ولا اتهمتهم باتهامات باطلة ولا أنكرت جهادهم ، غاية ما قلت إن النصر الذي تفاخر حضرتك به صنيعة سورية إيرانية باعتراف قادة حماس أنفسهم قبل غيرهم ، ولمحت لك أن في تفاخرك بحماس في معرض اعتراضك على نقدي للإخوان وتحذيري منهم مناقضة صارخة لما تطالب أنت والأستاذ معاذ به من الإطاحة بالنظام السوري الذي ساعدهم في صناعة هذا النصر ، وهذه المفارقة والمناقضة فاقعة صارخة لا تخطؤها عين .

    وأنا لم أنقل عن مواقع حاقدة كما تزعم ، نقلت كلام قادة حماس كما هو بالصوت والصورة ، فإن ساءك كلامهم فمشكلتك معهم لا معي ، وإن كان لديك تكذيب لما هو مسجل من كلامهم وتزعم تلفيقه فتفضل ببيانه عوض الاتهام الخاوي لي بأن أتهمهم بالباطل وحاقد عليهم .

    وليس لي اعتراض لا على إيران ولا على السلاح الإيراني الذي تستعين به حماس وكذلك الروسي المطور الموفر لها من سوريا ، ولا ينكر دور إيران في المنطقة إلا جاهل متعصب ، بل إن استعانة حماس بإيران أو غيرها من حقهم بل من الواجب عليهم حقيقة ، لكني أشير إلى المفارقة العجيبة في شيطنة أنظمة ودول ثم التباهي بنصر وإنجاز ما كان ليتم لولا تلك الدول فتأمل .
    ومثل هذا المسلك يفقد الإنسان مصداقيته عند العقلاء المتابعين لمسار الأحداث بلا ريب .

    وإنكارك تزود حماس بالسلاح من إيران يكذبه تصريحات مشعل وهنية وشلح المثبتة أعلاه ، وهو قبل ذلك غير معقول إذ إن الصواريخ التي تستعملها حماس لقصف مدن إسرائيل هل غراد (روسية) و فجر ( إيرانية) فكيف يقال إنها صناعة محلية ؟؟

    وانظر:

    https://www.youtube.com/watch?v=M2UL15vNf9s

    وفيه الرد على زعمك بخصوص سلاح المقاومة

    أما كلامك عن قناة العربية فمفهوم لو كان النقل عن برنامج رأي أو حوار ، لكن النقل عن أخبار وبالصوت والصورة فأين التحريف ؟!!
    أرى أن هذا من التعصب لا أكثر .

    وكلامك عن مرسي محض رأي وأماني لا يحتاج تعليقا والواقع يكذبه ، وأهل الأزهر أعرف بمصر وما يصلحها مني ومنك.
    كلامك مبني على حقد وتعصب ، لا أعرف ماذا جرى بينك وبين الإخوان ، ولا يهمني الإخوان ولا الدفاع عنهم
    عندما تنقل كلامك الواقعي من قنوات موثوقة تعال للحديث والمناقشة .. وقناة الأقصى بنفسها نقلت بثا عن الحركة نفسها يكذب ما نقل من أسلحة أو ما شابهها ، والشهداء الذين سقطوا كلهم من الإخوان ، والأماني هي في التنظير المجرد على المنتديات فقط وعدم العمل ولا التضحية..

    أماإخوانية الأستاذ معاذ فليست من كيسي وإنما أفاد بها الثقات ممن يعرفه عن قرب ، وقد تغيب عن التلميذ أشياء كثيرة عن أستاذه خاصة إذا لم يتوجه بالسؤال مباشرة .
    ولا يمكنني أن أستدعي من أفادني بهذه المعلومة من الثقات لما أن لا مشاركة لهم في الإنترنت أصلا ، لكني لحسن الحظ قرأت شهادة لأحد ثقات هذا المنتدى قبل أيام في أحد حوارات الفيس بوك أورد صورتها أدناه ، فلعلك تتوجه بالسؤال إليه عن حقيقة الأمر ولعله يفيدك ما غاب عنك مدة صحبتك للأستاذ معاذ .
    كلام أخي وسيدي محمد أبو غوش مبني على ظنه ، ولكني أشد ملازمة ومعرفة بتاريخ الشيخ معاذ من أخي أبو غوش .

  6. سأتغاضى عن الحدة في كلامك وعن وصفي بالحقد ، ولكني أنبهك أنك إلى الساعة تتعامى عن كلام مسجل لمشعل وهنية وشلح وقادة حماس !!؟؟

    فهل تظن أن أصحاب هذه القنوات قاموا بإلباس بعض الممثلين أقنعة تشبه وجوه هؤلاء أو تلاعبوا بكلامهم بوسائل تقنية حديثة ؟؟

    عجيب هذا الإصرار على الإنكار !!

    عموما أنت وشأنك ، أنكر كما أحببت والحقيقة واضحة لمن شاء .


    ولا أظن الأخ أبا غوش يتكلم بكل هذه الثقة بناء على ظن ظنه عن إخوانية الأستاذ معاذ حوى .

    على أية حال ما زلت أنتظر تقييمك وإشادتك بإنجاز الحكم الإخواني في السوادن كما فعل قادة الإخوان ، وأنت من ورط نفسه في الدفاع عنهم واستحضار انجازاتهم وزج بهم في هذا النقاش .

    مودتي
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

  7. الخروج على الحكام:

    هذه قضية شرعية خطيرة وليست سهلة، وكلما طرأ طارئ وعرض عارض سياسي من قبيل ما هو الآن حاصل في بعض دول [الربيع العربي] رأينا من هو من أهل الجهالة يتبقر الكلام فيها حتى صار الدين وأحكامه هزءا بين الناس تجد أقل الناس معرفة بأحكام الاستنجاء يقاضون أعاظم العلماء والفقهاء، أولا: لسنا نحن من نصبنا حكام الزمان حتى ينزل كلام المجتهد الكبير الإيجي عليهم. ثانيا: لا أحد من الفقهاء ينطيق كلامه بأن هؤلاء حكام شرعيون للمسلمين. ثالثا: ليس من كلام الإيجي ولا غيره من الفقهاء يقول بالخروج على حاكم وطنه وهو يعلم أن هتك الأعراض وقتل النفوس من الأبرياء سيكون ثمن هذا الفعل لنكسب عقيب ذلك زعامة دولة تتبع العلمانية والديممقراطية. ثالثا: أن الإخوان المسلمين لا يملكون الحق في تقرير مصير المسلمين بدون رجوع إلى كتب علماء الأمة. رابعا: أن المسألة المذكور لها تفاصيله في كتب الكلام والفقه ولا تؤخذ هكذا. سادسا: ما يجري الآن في العالم العربي ليس من ورائه الإسلام حتى ننسب الخروج إليه. ثم ما هذا التفريق بين كون المسألة أشعرية أو فقهية مذهبية. المشاهد الآن أن الذي يقود القتال الغرب بواسطة الخليج العربي. يجب على الإخوان أن يتعاملوا مع الوضع بعيد عن الإسلام. وكون الإخوان رضوا بالاحتكام إلى الديمقراطية ومقابلهم العلمانيون نحن لا نتمنى لهم إلا الخير، لكن لا علاقة لفقه الخروج بما يجري، ولننزه الشريعة وكلام علماء الأمة عن ما نحن فيه.

  8. نعم كل ما قاله الفقهاء عن الخروج لا غبار عليه ، ولكن هذا لا ينطبق على الواقع الذي نحن فيه الآن أقصد في سوريا و ليبيا و مصر مبارك و يمن علي عبد الله صالح و عراق المالكي و تونس ابن علي .

    ثم أي واحد من فقهاء الإسلام على مر التاريخ يزعم بأنه لو قامت حثالة [فاجرة - من الزنادقة و الملحدين و الباطنيين و المنحرفين - و اغتصبت الحكم و استولت

    على رقاب المسلمين ثم أمعنوا فيها سفكا للدماء و إزهاقا للأرواح و تشتيتا للشمل و انتهاكا للأعراض و سرقة للأموال و الثروات و نهبا لكنوز البلاد التي أودعها الله

    فيها لأهلها و حرمان الناس منها و تقديمها لقمة سائغة لكل عدو ، و عملوا على تأخير الأمة حقبا مديدة عن ركب الحضارة الذي وصل إليه أعداؤها وهم أقل شأنا منها

    ، و تسلطوا على أخلاق الأمة حتى سقط الحياء و قل الأدب و صار الناس يتهارشون تهارش الحمر ، و أشغلوا الأمة بالبطن و الفرج ، وزادوا الأحقاد بما افتعلوه من

    عنصريات و طائفيات و حزبيات و شعارات تضعف تماسك الشعوب ، و كلما حاولت الأمة النهوض أوقعوها في حفرة جديدة ، ثم لا يكتفون بهذا الفجور بل يدعون

    الناس إليه بل يجبرونهم عليه ، وهم يضعون القوانين التي لا تناقض الدين فحسب بل تجبر على ترك الدين لتحل محلها مبادئ الشهوات و الرذائل ، و هم يخططون لمستقبل أسوأ من هذا بكثير لكي يشبعوا انحرافاتهم و يرضوا مواليهم من الكافرين و الملاعين ، و مع ذلك فهم يعطوننا

    من حقوقنا شعرة من الجمل ]
    فإنه لا يجوز الخروج عليها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ينبغي أن يكون السؤال عن الخروج على هؤلاء الحكام ، فالحكام الذين نخرج

    عليهم هم من هؤلاء ، و هم هكذا على الأقل من وجهة نظرنا ، و لكي لا تكون الأمور
    عامة و عائمة تشمل كل الرؤساء الموجودين فلا بد من تحديد الرئيس الذي يجوز الخروج عليه كبشار الأسد و معمر القذافي ... على سبيل المثال لا الحصر .

    و نحن نرى بأن كل تلك الحكومات المشار إليها أعلاه و أمثالها من الحكومات المتسلطة في الدول العربية و غيرها هي من هذا النوع الذي وصفته لكم ،

    و نرى بأن الذين يقومون ضدهم من المجاهدين قد استجمعوا الشروط و خاصة في سوريا .

    و نرى بأنكم [ لؤي و هاني و حموده الحداد .... إلخ] تترنحون يمنة و يسرة و و تحملون كلام الفقهاء ما لا يحتمل ، فالأصل أن تقولوا ما هي صفات هؤلاء الحكام [ أولياء الله الصالحين ] عندكم ، و ما هي صفات الخارجين عليهم [ الجراثيم و الجرذان ] عندكم ، أما الحكم الشرعي للخروج فهو معروف ولكنه يأتي بعد أن تعرفوا ما هي الواقعة على ما هي عليه .

    الخروج قبل فهم الواقعة تشوشٌ و تشويش و بحث في غير محله .

    ومع علمي بحسن نواياكم قطعا إلا أنني لا أدري ما هو مصدر هذه الغيرة الشديدة على أولئك الزنادقة كبشار الأسد و حثالته ! هل هو الخوف من الوهابية ؟ الوهابية تحكم السعودية و الناس فيها يعيشون بأمان بشكل عام و أنتم لا تجيزون الخروج على حاكمها / و هل هو الخوف من العلمانية ؟ هناك حكام عرب علمانيون و بلادهم تعيش حالة جيدة و أنتم لا تجيزون الخروج عليهم . فهذا تناقض صارخ .

    إذا أنتم لا عبرة بقولكم هنا
    لأن إخوانكم السوريون و هم أهل الشأن يقولون بأن القائمين على الثورة مستجمعون للشروط الشرعية ، و بأن بشار ليس حاكما جائرا فحسب بل هو هادم لدين الإسلام و معتد على أرواح المسلمين بالقتل و على أعراضهم بالاغتصاب و على أموالهم بالسرقة وعلى عقولهم بإبقائهم متخلفين عن ركب الحضارات قبل الثورة و بعدها .
    فهو مفسد للدين و النفس و العقل و العرض و المال و النسل .


    و نقطة مهمة هنا أنكم متطرفون في بحثكم هذا إذ لم تراعوا علم الأصول و القواعد الفقهية ، بل اكتفيتم بالبحث عن حكم شرعي لواقع لم تفهموه وفقه لم تتقنوا فن الإفتاء به ، فلا حملتم أقوال الفقهاء محملا صحيحا و لا عرفتم ما هو الواقع الذي ستنزلون عليه الحكم .

    قال الحجة في المستصفى في الأصل الرابع من القطب الثاني : " لَكِنَّا نَعْنِي بِالْمَصْلَحَةِ الْمُحَافَظَةَ عَلَى مَقْصُودِ الشَّرْعِ وَمَقْصُودُ الشَّرْعِ مِنْ الْخَلْقِ خَمْسَةٌ : وَهُوَ أَنْ يَحْفَظَ عَلَيْهِمْ دِينَهُمْ وَنَفْسَهُمْ وَعَقْلَهُمْ وَنَسْلَهُمْ وَمَالَهُمْ ، فَكُلُّ مَا يَتَضَمَّنُ حِفْظَ هَذِهِ الْأُصُولِ الْخَمْسَةِ فَهُوَ مَصْلَحَةٌ ، وَكُلُّ مَا يُفَوِّتُ هَذِهِ الْأُصُولَ فَهُوَ مَفْسَدَةٌ وَدَفْعُهَا مَصْلَحَةٌ " ا.هـ

    ثم أنتم لماذا تظنون أنفسكم فقهاء الأمة ؟ هناك من الخارجين على الأسد من هم أعلم بالفقه و أعرف منكم لواقعهم بمئات المرات .
    وكل ما أوردتموه قبلُ من أقوال الفقهاء ( لا من استنتاجاتكم ) يتفق مع وجهة نظرنا ، ولا داعي للتطويل .
    لا تناظر جاهلا أسلمك الدهرُ إليه*****إنما تُهدي له علمًا يُعاديكَ عليه

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    أخي عمر:
    هلا صوَّرت لنا الوضع في الدول التي ذكرت كونك خبير الأوضاع العربية كما هو في ثنايا كلامك
    وهلا بينت لنا المصلحة في الخروج، وما هي المصالح التي تحققت في الدول التي تم فيها الخروج وانتهى؟
    أعتقد أن الوضع في مصر وليبيا وتونس تراجع مائة سنة للخلف عمَّا كان عليه الوضع أيام الظلمة.

    وإني لأربأ بمثلك أن تتهمنا بالغيرة على بشار وأمثاله، فخلاصة الأمر: أنك لم تفهم مقصودنا فذهبت بهواك كل مذهب.
    ولا أخفيك أن كلامك لم يرق إلى مستوى من العلم والفقه ليستحق الرد
    ولقد سبقك بهذا الأسلوب إخوة رأينا تعالمهم، مع علمنا أنهم لم يدرسوا متنا واحدا في الفقه، ولم يكلفوا أنفسهم بتحقيق مسألة فقهية، ولم يسبق لنا أن رأينا لهم مشاركة فقهية في جنبات المنتدى!!
    وعندما فتح هذا الموضوع: رأينا كل من ذكرت لك صاحب رأي ومنظر باسم الواقع والمصلحة!!
    مع قلة أدب ظاهرة من كثير منهم، وتطاول على المشرفين، وغيرها من الأخلاقيات التي تدل على شخصياتهم، وسوء طويتهم.
    ولا يعني أننا حلمنا على كثير منهم أننا راضون عما كتبوا ويكتبون
    كل ما في الأمر: أنا جعلنا للأمر سعة، يتبادل الإخوة فيه معارفهم ،ويتناصحون ويفيدون ويستفيدون، كما هي سمة المنتديات العلمية
    إلا أن بعضهم وسعنا له في المجلس، فوسع ما بين رجليه وتربع!!!
    ومنهم من سجل في منتدانا حديثًا، ولم نر له مشاركة تدل على مبلغ علمه، فتزيا بزي المجتهد في مسائل لا توافق هواه!!!
    فرجائي الحار من جميع إخوتنا التزام آداب الحوار، وليعرف قدره وقدر من يخاطبه.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  10. #10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    إخوتي الأفاضل جميعاً،

    هذه المسألة التي فيها النقاش مهمَّة جدّاً للقارئ، فلذلك يجب أن يكون النقاش علمياً من غير انفعال من أيِّ شخص.

    بالله عليكم دعوا الكلام على محلِّه وفي نطاقه لنفيد جميعاً.

    وأرى مسألة مفيدة الآن هي أن هل حكام اليوم لا يجوز الخروج عليهم إلا إن كانوا كفاراً -بحسب إلزام أخي نوران لمن يناقشه-...

    فلا.

    فللمجيب أن يجيب بأنَّ الحاكم يكون مسلماً لكن لا يكون حكمه إسلاميّاً، فلا تكون دولته دولة إسلاميَّة أصلاً!

    وإذ يثبت عدم استلزام كون الحاكم مسلماً لكون الدولة إسلاميَّة فليس يلزم أن نحكم بكفر الحاكم لنجيز الخروج عليه...

    بل لو كانت الدولة إسلامية وكان الحاكم فاسقاً دون الكفر فقد أجاز بعض العلماء الخروج عليه! فكيف في حال هذه الدول حتى لو لم يكن الحاكم فاسقاً أصلاً؟

    وإذ نتج أنَّ هذه الدول ليست إسلاميَّة فيلزم من هذا -أوَّلَ ما يلزم- أنَّ كلَّ الأحاديث الشريفة النَّاصَّة على طاعة الإمام والأمير لا يكون من مصداقها أحوال هذه الدول. وعليه: لا يصحُّ إسقاط أقوال السادة الفقهاء على هذا الزمان.

    وبعد هذا ينتقل الكلام إلى أنَّ طاعة الرئيس اليوم أو الخروج عليه مما هو من المصالح أو المفاسد...

    فإذا ما وصل الأمر إلى ذلك فالأنظار متباينة لعدم وضوح الحدِّ في غلبة المصلحة على المفسدة، فلا يجوز الإنكار البالغ على الخصم في المسألة من كلي الطرفين.

    ......................................

    بالله عليكم اخرجوا من الانفعالات جميعاً.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  11. #11
    بسم الله الرحمن الرحيم .

    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

    والله إن في القلب لهنات , وفي الصدر لطعنات , وفي العين دمعات , وكلام الأصحاب , يمزقنا , وسيوف الأعداء تقطعنا , ويالله المشتكى .

    أمة إنهدمت دولتها , قبل مايقارب من 100 عام , فأتى المستعمر الإنجليزي , والفرنساوي , والطلياني , كي يأخذ حصته منها , ويزرع عملائه المخلصين فيها .
    وهاقد فعل , وماإتفاقية سايس بيكو عنكم ببعيد .

    وبعد أن فعل ذلك , ووضع عملائه الذين يتكلمون بلغتنا , ويتحدثون بحديثنا , فأقاموا الفساد في أوطاننا , ونشروا الرذيلة والفسق في ربوعنا , وعطلوا الحدود والأحكام , ومنعوا العبادات
    والفرائض إلا مااشتهوا منها .

    وسمحوا للكافر المحتل , أن يطأ أراضي المسلمين متى ماأراد , وكيفما أراد , يقتل ويذبح , ويصلب ويسجن ويغتصب , حتى إستبيحت بيضة المسلمين , وتاهت قوتهم , وضعفت في الأنام مرابطهم ومفاصلهم.

    ومن ثم بعد ذلك , نجد من نجد , من هو مدافعاً عنهم , بكل ماأوتي من قوة , بحجة إتباع الأئمة , وحجة إتباع المذاهب , وأقوال أصحاب الحواشي والمعتمدات !!

    فلاأدري هل يرضى الأئمة الفضلاء , والعلماء الربانيين , بأولئك الحكام , الذين وضعهم الكافر المحتل , وجعلهم مجرد راعي له في زريبة غنم !

    ولاأدري أيضاً كيف نكون متبعين للهوا , ونحن نتعصر ألماً , وقهراً وكمداً , على الجال الذي وصل إليها المسلمون , كيف نكون متبعين للهوا , ونحن نريد الجلاد بالدم والنار , مع أعداء الله المجرمين ؟!
    أم أن المفاهيم , أنقلبت , وتبدلت الأمور , فأصبح المجاهد ومريد الجهاد متبع للهوا , والقاعد بين الأهل والخلان , والأكل والشرب والجماع والضحك واللهو , متبع للسنة , ومتبعاً للتقوى !

    لأجل ذلك ينعت الوهابية أهل السنة , بالخذلان للمسلمين , وبالهروب من واقعهم , وبالإرجاء والمداهنة لحكام ظلمة فسقة مجرمين , إذا لم يكونوا بالفعل زنادقة كفار مرتدين !
    فمن بعد هذا كله , والله لم أعد ألومهم , حينما رأيت ماكتب هنا في هذه الصفحات , البعيدة كل البعد عن واقع الإسلام والمسلمين .

    ولاأدري إلى أي حد سنصل , وهل سنرى في يوم من الايام , من يقول , أن باراك أوباما , أو نتنياهو , ولي شرعي , للمسلمين لايجوز الخروج عليه , وأن من يخالف ذلك فهو مخالف لأهل السنة
    متبع لهواه ...الخ

    فيالله المشتكى , حينما فقدت ساحات الجهاد والكفاح , العلماء الربانيين , والأولياء الصالحين , وتملكها , أهل الجهل والضياع ,فضاع الجهاد , وضاع النضال , لغلبة الجهلة , وتسلط التائهين .

    أي علم لايقود إلى ساحات الجهاد , إنما يقود إلى وفير الفراش ,فهو لايعتد به , ولاأعلم , هل كنا خير من النبي صلى الله عليه وسلم , أم نحن على غير هديه ومنهاجه , حينما طبق العلم الذي أنزل
    فشجت رباعيته , وذاق في الأمر مرارته, وغبرت قدماه في سبيل الله , وأما نحن لم تغبر أقدامنا , إنما غبرت قلوبنا بالوهن والهوان والذلة والعار والخنوع لأرذل ماخلق الله .

    وإن قلتم نحن لاننكر الجهاد ولانمنعه , بل نقول , إنكم تنكرونه وتمنعون هذه الفريضة , برضاكم عن من يمنعها , ويحرمها , طبقاً لأهواء النصارى واليهود .

    فتشاركوا بالله , الأقداح التي ملئت من دماء المسلمين , وتمتعوا بصيحات العذارى المُغتصبين , ودمعات الثكالى و اليتامى والمظلومين .

    ولانقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل , حسبنا الله ونعم الوكيل , حسبنا الله ونعم الوكيل
    قال جل وعلى (( ياأيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحاً فملاقيه )) ... صدق الله العظيم

  12. #12
    أخي محمد أكرم:
    وددت لك الوقوف على كتاب الجهاد لفضيلة د البوطي ولا سيما عند الحديث عن الدولة الإسلامية ومفهومها، فثم مغالطات كبيرة تنشأ عن عدم التدقيق في حقيقة الدولة المؤلفة من أفراد ونظام يحكم هذه الأفراد، ثم هناك سلخ يتعمده البعض في جعل ديار الإسلام ديار كفر لوجود النظم الوضعية، وهذه مغالطة أخرى.
    نحن في دول إسلامية شاء من شاء وأبى من أبى، وأنت خبير أخي بأن حالنا اليوم هو كحالنا من عشرين سنة وثلاثين وأربعين وخمسين...، فلماذا كنا نرى الإصغاء إلى كلام العلماء في وجوب تغيير القاعدة تحصيلا لثمرة تغيير الحاكمية، واليوم والحالة هذه نركلُ أقوالهم ونجعلها خلفنا ظهريا؟
    هلا أُظهر لنا الفرق؟ أهو الانتهاز؟ أهو الاستجابة لبوق الإرادة العالمية؟ أهو سياسة وراءها ما وراءها؟
    كل هذا لا قيمة له في ميزان الفقه.
    وقضية اختزال المسألة في المصلحة والمفسدة أمر خطير، هو أكبر بوابة لتنازعنا في زمن غابت فيه ضوابط المصلحة والمفسدة (ولفضيلة د البوطي كلام في هذا)، فتقرير كفر الحاكم له أصول، ولا يجوز لنا أن نسلم للقوم القول بكفر الحكام العرب وغيرهم، ففي ذلك مفسدة كبيرة، وكلامي الذي قرأته من باب التنزل الجدلي لا من باب الإقرار.
    وإن قلنا بالكفر، فلماذا في مصر وسوريا وليبيا وليس في غيرها من البلاد؟!!!
    إن ما يجري يا سيدي كما نرى في واقعنا في سوريا هو هجمة حاشدة ومنظمة من قبل دول لا أفراد لتجييش التكفيريين وأذيالهم في تعميم الفوضى والخراب.
    أي جهاد هو هذا الذي لا أعرف له داعية يرفع راية العدل ويطالب به؟ بل هو عمية بكل ما تعني الكلمة من معنى.
    أي جهاد هو هذا الذي يبرر لنفسه محاسبة الفسقة والعصاة بمحاكم فردية؟
    هل الجهاد يدعو لما نراه من التخريب وتجاوز حدود الدين باسم الدين؟
    ثم هناك كلمة: أتظن أن د البوطي وغيره من علماء بلادنا يملكون دفة التغيير؟ بمعنى آخر: يظن البعض أن د البوطي والزحيلي والبغا وغيرهم ممن لم يرض بهذه الطريقة أنهم لو أفتوا بالخروج لتغيرت حركة المجاهدين، هذا وهم ؛ إن التبعية التي هي على أرض الواقع لا ترجع للعلماء، بل ترجع إلى الرؤوس التي تنفذ ما تم الاتفاق عليه في دول الجوار وغيرها بكل أسف.
    المقاتلون هنا على رأسهم جبهة النصرة، وهي ذات توجه منحرف، والمقاتلون من أوباش الناس، أفغان ليبيين أتراك سعوديين وغير ذلك، ألم نسأل أنفسنا: لماذا هذا في سوريا؟ وأي السوريون؟
    عندما نتمسك بكلام الفقهاء نصير خونة، أو خارج الواقعية في عجزنا عن تنزيل مفردات المسائل على واقعنا.
    وعندما نستجيب لعواطفنا بعيدا عن قرار العقل والمنطق فنحن مجاهدون!
    ألا نسأل أنفسنا: أي ثمرة هي التي اجتناها إخواننا في ليبيا؟
    ما زلنا ندور في فلك الديمقراطية، ومجتمعاتنا على ما هي عليه، إن النهضة العلمية في بلادنا يتم إخمادها باسم الجهاد.
    إن ما تحدث عنه د البوطي في الجهاد وملاذ المجتمعات وهذه مشكلاتنا وأثر التجربة الإسلامية وغيرها من الكتب لا يخالف قطعا ما نحن عليه، بل كان على الدوام يحذر ( ولا سيما في عام 1999 م) على الملء من الدخول في لعبة التغيير المسلح، وكان العلماء يومها معه تأييدا وعملا، ولما جاء زمن التطبيق، رأينا الانتهازيين كيف جعلوا من الفرصة الأولى سيفا يبترون به قناعاتهم القديمة،ما السبب؟ جاءتنا الفرصة، لقد صار ديننا دين انتهاز فرص!
    الفرق بين تجربة اليوم وتجربة الثمانينات تكمن في أن الدول قديما لم تؤيد ما جرى فخنقته خلف جلابيب المكر ، وأخفته دون عدسات الإعلام، أما اليوم فما يجري مراد ، صنعه الإعلام ابتداء ، وشيدته دولارات الدول الداعمة التي لا حاجة لذكرها في منتدى علمي.
    كلام الأستاذ هاني وغيره في هذا الحقل العلمي كان جليا، والنقول واضحة، وما بقي غير مصيبة واحدة، ما هي؟ ما أشعله أخونا محمد أكرم: هذا لا يوافق واقعنا، ففرق بين المسألة اليوم وبالأمس؟
    ولي أن أسأل: إن كنا لا نسلم بكفر الحكام فما هو وجه الخلاف؟
    وإن ادعيتم الكفر فكيف ثبت عندكم؟ وإن ثبت فلماذا لا يعمم ليكون الحكم عاما على جميع أفراد ومجتمعات المسلمين؟
    سامحونا.
    قُلْ هُوَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ مَتَابِ

  13. #13
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    جزاك الله خيراً أخي العزيز إبراهيم...

    "ولاأدري إلى أي حد سنصل , وهل سنرى في يوم من الايام , من يقول , أن باراك أوباما , أو نتنياهو , ولي شرعي , للمسلمين لايجوز الخروج عليه , وأن من يخالف ذلك فهو مخالف لأهل السنة
    متبع لهواه ...الخ".

    أقول: ذلك قد حصل بالفعل لمَّا أفتى علي الحلبي لبعضهم بقتل الشيخ إسماعيل هنية حفظه الله لأنَّ وليَّ الأمر هو عبَّاس البهائي الكافر!

    .................................................

    أخي الكريم نوران،

    قولك: "ثم هناك سلخ يتعمده البعض في جعل ديار الإسلام ديار كفر لوجود النظم الوضعية".

    هل تراني أقول ذلك؟!

    ألستَ أنت من يخلِّط بين كون الدولة إسلاميَّة أو لا وكون الأرض أرض إسلام أو أرض كفر؟!

    ثمَّ مفهوم الدولة الإسلاميَّة يجب أن يكون ظاهراً، ومخالفتك أنت فيه مردودة مهدورة!

    الدولة الإسلاميَّة هي التي تستند إلى الشريعة (نقطة).

    قولك: "نحن في دول إسلامية شاء من شاء وأبى من أبى".

    أقول: هذا كذب، وأنت إذ ترى أن تكذب على نفسك فإنِّي أرى حرمة أن أكذب على نفسي. وأنا لا أتَّهمك والعياذ بالله أخي الفاضل، لكنِّي أجزم بأنَّك مخدوع للأسف.

    ملحوظة: يظهر من كلامي هذا أنِّي منفعل، وإنِّي لمنفعل!! فأعتذر عن النصح بترك ما لم أستطع تركه!

    وكلُّ شيخ -أيّاً كان- يدَّعي هذه الدَّعوى التي تدَّعي مهدورةٌ.

    قولك: "وقضية اختزال المسألة في المصلحة والمفسدة أمر خطير، هو أكبر بوابة لتنازعنا في زمن غابت فيه ضوابط المصلحة والمفسدة (ولفضيلة د البوطي كلام في هذا)، فتقرير كفر الحاكم له أصول، ولا يجوز لنا أن نسلم للقوم القول بكفر الحكام العرب وغيرهم، ففي ذلك مفسدة كبيرة، وكلامي الذي قرأته من باب التنزل الجدلي لا من باب الإقرار".

    أقول: لقد ذكرتُ لك أنَّ كلامي هو بغضِّ النَّظر عن الحكم على الحكَّام!

    قولك: "وإن قلنا بالكفر، فلماذا في مصر وسوريا وليبيا وليس في غيرها من البلاد"؟!!!

    أقول: هذا بناء على تقويلك لي ما لم أقل...

    ثمَّ إنَّ ما قلتُ منطبق على جميع الدول (الإسلاميَّة) الآن، فليس منها أيُّ دولة هي إسلاميَّة من المشرق إلى المغرب لا تُستثنى دولة.

    فبالله لا ترجع بسؤال لا يلزم من أن لِمَ الكلام على هذه الدول المعيَّنة دون غيرها؟!

    قولك: "إن ما يجري يا سيدي كما نرى في واقعنا في سوريا هو هجمة حاشدة ومنظمة من قبل دول لا أفراد لتجييش التكفيريين وأذيالهم في تعميم الفوضى والخراب".

    أقول: هل رؤيتك معصومة؟!

    إن نعم، فخلافنا أصليٌّ.

    وإن لا، فكون غيرك يرى ما لا ترى لا يجيز لك الإنكار عليه بمثل ما تفعل!

    قولك: "أي جهاد هو هذا الذي لا أعرف له داعية يرفع راية العدل ويطالب به؟ بل هو عمية بكل ما تعني الكلمة من معنى".

    أقول: سيدي داعيته ربما خفيت عليك لظهورها!

    ............................

    قولك: "ثم هناك كلمة: أتظن أن د البوطي وغيره من علماء بلادنا يملكون دفة التغيير"؟

    أقول: نعم.

    وقولك إنَّ المقاتلين أوباش... كلام مردود.

    والسوريون موجودون، ومثالهم والد صديقنا في المنتدى محمد الحريري رحمه الله تعالى وتقبَّله في الصالحين.

    http://www.facebook.com/photo.php?fb...levant_count=1

    ومن نفس العائلة الكريمة إخوة آخرون مقاتلون جاء بعضهم جريحاً إلى الأردنِّ للعلاج...

    فلا أدري كيف تريدني أن أصدِّقك وأنا رأيتهم وعرفتهم!

    لكن يبدو يا سيدي أنَّ التعمية حاصلة عندك.

    .............................

    أعيد منبِّهاً: لا أقول بكفر الحكَّام، لكنِّي أقول إنَّ الدول التي في أراضي المسلمين ليست دولاً إسلاميَّة.

    أرجو أن يتركَّز النقاش في هذه الجزئيَّة وفي هذا الانفكاك الذي أدَّعيه.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  14. #14
    وسامحني أخي الكريم إن رأيتني قد (زدتها)، فإنَّ ذلك غير مراد منِّي.

    وادع لي.
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  15. #15
    للأسف حذفت مشاركتي التي فيها الرد على أخي أكرم ابو غوش...
    و هذا هو الرد مع حذف ما حذف ..
    [quote]

    وإذ نتج أنَّ هذه الدول ليست إسلاميَّة فيلزم من هذا -أوَّلَ ما يلزم- أنَّ كلَّ الأحاديث الشريفة النَّاصَّة على طاعة الإمام والأمير لا يكون من مصداقها أحوال هذه الدول.
    أخي أكرم ...أولا ..أعرف من مشاركاتك أن مخالفتك لنا ليست في الفروع بل في الأصول ! أي في جواز تقليد غير هذه المذاهب الأربعة المستقرة المنقحة..
    و هذا له محل آخر ...
    لكن أجاريك فأقول: إذا كنت تسلم بأن الأحاديث النبوية الشريفة (و كلام الفقهاء) ربطت الطاعة و الخروج بالاسلام و الكفر البواح من الأمير و ليس بكفر "الدولة" كما تقول "فلا يكون من مصداقها أحوال هذه الدول" الآن...فمن أين ربطت الخروج بكفر الدولة لا بكفر امامها ؟؟..
    أنت بذلك تشهد على نفسك بمخالفة الأحاديث النبوية وكلام الفقهاء! لو تأملت..
    فللمجيب أن يجيب بأنَّ الحاكم يكون مسلماً لكن لا يكون حكمه إسلاميّاً، فلا تكون دولته دولة إسلاميَّة أصلاً!
    قد أجاب بعضهم بذلك فعلا !! لا ينتظرون أحدا ليهربوا !!
    لكن ...اذا كان حكم الحاكم كفريا لا اسلاميا فكيف يكون هو مسلما موحدا ؟؟
    إما أنه فعل ما يوجب ردته فهو مرتد لا مسلم ، و إما أنه لم يفعل ما يوجبها فهو مسلم ...
    أما هذه الازدواجية العجيبة الغريبة لتبرير الأهواء فلا أدري كيف تنطلي على أمثالك ..
    و من لم يحكم بما أنزل فأولئك هم الكافرون ...فإن كنت تحمل الآية على ظاهرها فيلزمك الحكم بكفر الحاكم و دولته لا الدولة دونه !!
    ان كنت تحكم بأن الدولة كافرة لأن دستورها و قوانينها تحكم بغير ما أنزل الله، فيلزمك الحكم بكفر امامها الذي ينفذ ذلك الدستور و يقسم عليه..

    بل لو كانت الدولة إسلامية وكان الحاكم فاسقاً دون الكفر فقد أجاز بعض العلماء الخروج عليه! فكيف في حال هذه الدول حتى لو لم يكن الحاكم فاسقاً أصلاً؟
    ((فقد أجاز بعض العلماء الخروج عليه! ))...اكتشاف عظيم يا أخي أكرم ! فلا يحتاج علامة تعجب !!
    قد ذكرنا مرارا ان المالكية يجيزون الخروج على الفاسق..لكن بشروط محددة ...ذكرها الشيخ هاني هنا مرات ..
    لكن كيف يلزم من ذلك اباحة الخروج على من لا يكون حاكمها فاسقا و ان كانت دولته كافرة عندك ؟؟؟
    ألم تقل ان كلام الفقهاء و الأحاديث لا تنطبق عليهم لأن الفقهاء ربطوا الخروج بفرد الحاكم لا بدولته ؟؟
    اذا كان بعض العلماء ربط الخروج بفسق الامام نفسه لا بـ"دولته" أي بحكمه..عندك..فكيف يجيزون الخروج على هؤلاء الحكام ان لم يكونوا فسقة ؟؟
    أنت أذكى من ذلك يا أخي أكرم ..

    أما الكلام عن المفاسد و المصالح ...فأسهل مهرب من نصوص الوحي و من نصوص الأئمة ...
    كل أحد حينها سيكون مؤهلا و سيقول ان الخروج المسلح الذي يسحق فيه الموحدون و أطفالهم و شيوخهم و تنتهك فيه أعراض نسائهم و يسحل رجالهم و تدمر مدنهم تدميرا شاملا و يخرجون ان خرجوا من الحرب فقراء متسولين على أعتاب أعداء الله تعالى و أعداء أمته ليقيموا بمباركة أعدائهم و مساعدتهم دولة التعددية المدنية الديمقراطية "ذات المرجعية الاسلامية" ...هذا كله لا مفسدة فيه أصلا بل هو المصلحة كلها !!
    مع أن أغلب هؤلاء الذين يقولون هذا الآن هم أنفسهم في كتاباتهم السابقة يقولون بأن المفسدة كلها في ذلك و أن الداعين لذلك لهم خلل في الفهم بل أقرب الى الخوارج !!

    كل هذا للتهرب من كلام الأئمة الواضح البين ..من مختلف المذاهب المعتبرة عند أهل السنة ..
    نسأل الله الثبات و التوفيق ...


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •