صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 76

الموضوع: أهلاً بكم في دولة(فاشيستان) الدينية

  1. #16
    يا عبد السلام ...نحن نعرف أخلاق عوام الاخوان و عقولهم و علمهم..فلا نحتاج منك الى بيان ...
    فلن أرد على ترهاتك ..إلا واحدة ليقاس عليها غيرها..
    أقول هذا من قبيح جهلك المركب لان الإمام البنا لم يقدم للكتاب بل طلب من سيد سابق تصنيف كتاب يجمع الفقه الاسلامي للأسرة المسلمة والمجتمع الإسلامي سهلا سلسا ولكن سيد سابق صنف كتابا خالف فيه منهج العلماء وألحق رسالة الإمام البنا في مقدمة الكتاب .. فلا يعاب الامام البنا على ذلم بل يعاب صاحب التصنيف ..
    أقول : اولا ..امامك البنا قال في مقدمته للكتاب: << ..وإن من ألطف الأساليب وأنفعها وأقربها إلى القلوب والعقول في دراسة الفقه الإسلامي – وبخاصة في أحكام العبادات، وفي الدراسات العامة التي تقدم لجمهور الأمة – البعد به عن المصطلحات الفنية، والتفريعات الكثيرة الفرضية، ووصله ما أمكن ذلك بمآخذ الأدلة من الكتاب والسنة في سهولة ويسر، والتنبيه على الحكم والفوائد ما أتيحت لذلك الفرصة، حتى يشعر القارئون المتفقهون بأنهم موصولون بالله ورسوله، مستفيدون في الآخرة والأولى، وفي ذلك أكبر حافز لهم على الاستزادة من المعرفة، والإقبال على العلم.
    وقد وفق الله الأخ الفاضل الأستاذ الشيخ: السيد سابق، إلى سلوك هذه السبيل، فوضع هذه الرسالة السهلة المأخذ، الجمة الفائدة، وأوضح فيها الأحكام الفقهية بهذا الأسلوب الجميل؛ فاستحق بذلك مثوبة الله إن شاء الله، وإعجاب الغيورين على هذا الدين، فجزاه الله عن دينه وأمته ودعوته خير الجزاء، ونفع به، وأجرى على يديه الخير لنفسه وللناس، آمين >>ا.هـ

    فإن كنت تعرف القراءة و شيئا من العقل فستفهم أن البنا اطلع على كتاب سيد سابق ثم قدم له بتلك المقدمة المثنية على ما فيه...
    فزعمك أن البنا لم يقدم للكتاب ...من جهالاتك ...
    و زعمك أن البنا لا يلام على ما في كتاب سابق ..من سخافاتك ....
    بل امامك البنا أثنى على ما في الكتاب...مما اعترفت أنه مخالف لمنهج الأئمة ...
    و ما تريده من تبرئة البنا من أخطاء السيد سابق ..يخالفك فيه الاخوان أنفسهم ..أي كبارهم ...
    فهذا القرضاوي يقول في تأبين سيد سابق :
    <<أصدر الشيخ سيد الجزء الأول من كتابه الذي سماه (فقه السنة) في أواسط الأربعينات من القرن العشرين الميلادي، أو في سنة 1365هـ وهو رسالة صغيرة الحجم، من القطع الصغير، وكان في (فقه الطهارة)، وقد صدره بمقدمة من المرشد العام للإخوان المسلمين الشيخ الإمام حسن البنا، تنوه بمنهج الشيخ في الكتابة، وحسن طريقته في عرض الفقه، وتحبيبه إلى الناس..>>...

    و قال القرضاوي قبل ذلك:
    <<كان الشيخ سيد سابق أحد علماء الأزهر الذين تخرجوا في كلية الشريعة، وقد اتصل بالإمام الشهيد حسن البنا وبايعه على العمل للإسلام ونشر دعوته، وجمع الأمة على كلمته، وتفقيهها في شريعته، وأصبح عضوًا في جماعة (الإخوان المسلمين) منذ كان طالبًا.>>..

    و بعد أن أثنى على منهجه في الفقه و على كتابه فقه السنة ...قال القرضاوي:
    <<كان الشيخ الغزالي ونحن في المعتقل، إذا سئل عن مسألة فقهية يحيلها إلى الشيخ سيد سابق، فقد كان هو المعتمد لدى الإخوان في الفقه>>..

    و للاطلاع على كلام القرضاوي كاملا حول سيد سابق :
    http://www.egylovers.org/vb/t83773.html

    ففقه السنة و ما فيه و ما في مقدمته المشحونة سبا لأئمة المسلمين على مدى العصور ....هو فقه الاخوان و منهجهم (أي جمهورهم )..من البنا الى
    القرضاوي ...و هو ما عليه الاخوان اليوم ...و لا عبرة بمن شذ...

    فدعنا من جهالاتك المركبة يا عبد السلام ....فإننا شبعنا من جهالات الاخوان و سوء أخلاقهم ...حتى صارت اليوم مضرب الأمثال ...
    و لا أكمل في سائر ترهاتك ...فليس كل أحد أهلا للرد و التعب معه...



  2. السلام عليكم
    سيدى فضيلة الدكتور العالم الفقيه الرضا
    أعتقد أنه لا يخفى عليكم قصة أحد المريدين الذى علم أن شيخه يزنى فلم ينصرف عن باب الشيخ كما انصرف بقية إخوانه وحينما سأله شيخه لم لم تذهب مع من ذهب قال له ما إتبعتك أو ما صاحبتك على أنك نبى
    والقصة التى سئل التى ذكرت عن تلميذ أبي العباس المرسي رحمه الله أنه زنى فلما أرادوا أن يقبضوا عليه مشى على الماء. فذكر ذلك لشيخه المرسي فقال: إن الكريم إذا وهب ما سلب.
    والكلام المروى عن أحد أئمة التصوف أنه سئل أو يزنى الولى فأجاب بقوله وكان أمر الله قدرا مقدورا

    فلو ثبت قطعا أن الشيخ البنا أخطأ فى حاثة مقتل الخازندار . الا يجوز لمحبى الشيخ البنا رحمه الله أن يتمسكوا بمثل هذه الوقائع وهذا الكلام الذى صدر عن أعلام التصوف والتزكية فيقولون لعل الشيخ إجتهد الإجتهاد الذى لا يؤجر عليه حيث لم يكن أهلا للإجتهاد مثلا أو أنه وإن كان لم يبذل أقصى جهده فى إدراك الصواب أو.... أو يتركون مثل هذه التأويلات ويقولون أنه أخطأ صراحة مثلما أخطأ غيره ونحن ما أحببناه على أنه نبى ولا أحببناه على أنه المعصوم المنزه عن الخطأ بل نحن نعلم أن الخطأ غير منفى عنه ولا عن غيره غاية ما فى الأمر أنا سمعنا عنه من الأعمال التى تدفعنا دفعا إلى حبه .
    سيدى معذرة على الإطالة ومعذرة إن كان كلامى هذا كلام خطابى إن صح لى أن المقدرة على ذلك
    سيدى هانى أرجوا منكم التوجيه والإفادة وأحيط علم فضيلتكم مولانا أن ما يهمنى الآن هو الكلام عن الشيخ البنا فقط رحمه الله

  3. بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    يبدو أننا مضطرون إلى الرد على بعض الإخوة الذين يدعون أنهم يتكلمون باسم العلم فأقول:
    أولا:هاني علي الرضا...
    يقول المدعي:(المشكلة مشكلة فكر معوج يلبس لبوس الدين ، فكر سياسي إقصائي يمتطي صهوة الدين ويحتمي بدرعه وينقض بسيفه !!

    هي فاشية متدثرة بالدين كما لخصت ، ولكن أليس الفكر الرافد لها أولى بالمخاطبة والنقد وهو الذي يحول الأمي الجاهل المحب للدين إلى فاشي نزق يعتقد رضاء الله في اضطهاد المخالف وتكميم فمه وربما - لاحقا - تعذيبه وسحله وقتله كما حدث ويحدث في السودان وإيران !!

    واعذرني إن قلت أني أجد مفارقة عجيبة فيمن يكتب مثل هذا المقال وهو يضع صورة مؤسس هذه الفاشية جوار معرفه ؟)
    ....

    أولا:صدقني من يقرأ مقالك يعرف أن الذي يكتب مثل هذا ما هو إلا علماني بحت...

    ثانيا:قولك بأن المشكلة هي فكر سياسي معوج يمتطي صهوة الدين وأن مؤسسها رجل فاشي كلام سخيف ما هو إلا ادعاء باطل يخالف الواقع والحقيقة وهذا والله عبارة عن تشغيب على الحقيقة ليس إلا ومن يقرأ رسائل الإمام البنا يعرف ما هو الإسلام الصحيح واذهب إذا أردت أن تعرف من هم الإخوان المسلمين فاقرأ كتب العلامة سعيد حوى رحمه الله وستعرف مدى كذبك على هذه الجماعة ومؤسسها....
    وإذا يوجد جماعة أخبر بالسياسة من الإخوان أنا أول رجل سأنتمي إليها ولكن ههيات....وقولك أنهم يمتطون صهوة الدين فوالله كذب وافتراء اذهب وانتقد إذا كنت تستطيع-لأنك رجل مدفوع إليك-وانتقد البوطي وعلي جمعة الذين للأسف بانت حقيقتهم يتكلمون باسم الإسلام في الدفاع عن الباطل وأعوانه أليس بالأجدر أن تذهب وتنتقد هؤلاء!!! يا لسخف العقول!!!!

    ثانيا:الشيخ لؤي الخليلي الحنفي...
    الحمد لله أن في جماعة الإخوان من العلماء كثير من العلماء الأفذاذ الذين شهد لهم القاصي والداني من أمثال الإمام البنا أولا والشيخ سعيد حوى والشيخ السباعي والشيخ عبد الفتاح أبو غدة والشيخ سيد قطب والشيخ محمد الحامد وغيرهم كثير مما يدلك على أن هذه الجماعة ليست محصورة في مجال معين فمنهم الفقهاء والمحدثون والمتكلون بحمد الله....
    قولك بأن المناهج الإخوانية شابتها العقيدة الوهابية فهذا بحمد الله قليل ولا عبرة بالقليل مقابل الكثير فأفراد الجماعة غالبم أصلا من الدعاة وطلاب العلم عندهم في العقيدة أشاعرة بحمد الله....

    ثالثا:نوران محمد طاهر...
    نصائح البوطي في تقويم عوج الإخوان ما هذا!!! أين نصائح البوطي في تقويم عوج النظام السوري أم ماذا....!!!!
    لقد بان موقف البوطي لنا في الآونة الأخيرة فلماذا لا تنتقده مثل ما تنتقد الإخوان أم هكذا علمك التصوف من الخوف بالصدع بالحق وترك الجهاد!!!!
    نعم ما سار القوم خطوة إلا اقتربوا من الحق خطوة إن شاء الله.....

    رابعا:سليم محمود حداد....
    قولك بأن الإخوان أقواموا بنيانهم على انتقاص العلماء فوالله ما هذا إلا كذب وافتراء وإذا صدر هذا من فرد واحد فمن الخطأ أن تحمل الجماعة بأكملها خطأ هذا الفرد!!!
    أئمة التزكية هم من الإخوان واقرأ للشيخ سعيد حوى إن كنت لا تعرفه!!!!
    والله أسخف من هكذا مقال لم أرى الناس يتمنون رجوع النظام السابق !!!! ربما لكن العلمانيون الذين ربما تنتسب إليهم وأنت لا تردي....
    لا أدري ألهذا الحد أنت حاقد على الإخوان حتى أن لهجتك وأنت تخاطبهم وكأنهم أعدائك!!!! ربما....
    دائما من يفقد الحجج والبراهين لم يبق عليه إلا أن يقوم برمي سيل من التهم الافتراءات ليدعم رأيه ولكن أبشرك من الآن أنت لن تفلح في منهجك هذا أبدا!!!
    الإما البنا يا صديقي بحمد الله كان رجلا مجددا لم يقتصر علمه على جانب واحد بل كان في جميعا مجتهدا ولا يهمنا شهادتك فهي عندي ليست معتبرة رضيت أم لم ترضى فهذه هي الحقيقة....عندما طلب الإمام البنا من الشيخ سيد قطب أن يعمل له كتابا في الفقه وأن يكون بلغة بيسطة وميسرة لم يكن هدفه طلاب العلم بقدر ما كان هدفه العوام الذين إذا وقفوا على كتب العلماء الأفذاذ وقفوا وكأنهم أمام لغة جديدة لهذا طلب البنا من الشيخ سيد أن يعمل له كتابا مبسطا...
    وإذا كان الشيخ سيد قد انتقص من أحد من العلماء فلا يصح لك بتاتا أن تقوم بتحميل خطأ الشيخ سيد على الشيخ البنا إذا كنت منصفا!!!
    أقول أخيرا:أنتم يا من تنقدون الإخوان لا تنقدون من أجل الوصول إلى الحق وهذا ظاهر من خلال كتاباتكم أنتم تنتقدون من أجل النقد فقط فلو كنتم منصفين لانتقدتم بالحجة والبرهان لا بالطعن والاتهام !!!
    أنتم تريدون من الإخوان أن يقولوا لأي شيء يريدونه كن فيكون وكأنهم هم المدبرون ....
    أقول لكم لقد مر علينا مثلكم كثير يتنقدون ويشغبون ولكنا إذا اردنا العمل في الميدان افتقدناهم ولم نر منهم شئا على الساحة هم مجرد فقاعات وستزول بإذن الله.....
    وستنجح دعوة الإخوان بإذن الله رغم كيد الكائدين وحقد الحاقدين.....والسلام عليكم....
    قال الإمام حسن البنا رحمه الله:نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا عليه.

  4. سيدي الشيخ لؤي

    ما تدعو إليه مفيد وجيد لو توفر لنا المحاور الصادق المتجرد ، ولكن وكما ترى في مشاركات المنتمين والمتعاطفين مع الإخوان أعلاه وما يفيض منها من تشنج وبذاءة وسوء فهم فإن ذلك غير ممكن ، وهذه هي مشكلة العقل المؤدلج : لا يملك ملكة التفكير الحر المتجرد المحياد وتصبغ الأيدلوجيا - أي أيدلوجيا كانت يسارا أو يمينا - كل خلية من عقله فلا يرى في الوجود غيرها ، ومهما حاولت أن تبحث أو تكشف بتجرد فلن يفهم وسيعد أدنى محاولة للبحث المتجرد أو لكشف الحقيقة عداوة أبدية قد ترقى إلى التكفير والخوين واستحلال الدم والعرض والمال .

    وهذه بعض الفاشية التي نتكلم عنها والتي تعود جذورها يعيدا إلى الوراء في تربية الإخوان .

    مودتي

    -------------

    سيدي الشيخ نوران

    صدقت وبررت .. نعم الأمر مثلما قلت ، وكذلك علمنا وشهدنا ورأينا بأنفسنا عداوتهم للعلماء في السودان وسعيهم في تفريق العوام عنهم والتحذير منهم حتى إذا تم لهم الدست وتمكنوا من البلد كان المشايخ العلماء ممن لم ينتم إلى جماعتهم أول من يطاله شرهم ويفصل من وظائفه ويحارب في لقمة عيشه بل وفي تدريسه للعلم ، وكم من عالم فقيه لم يجد إلا فناء بيته لتدريس العلم بعد أن احتكروا المساجد والساحات والقنوات لهم ولمن يدور في فلكهم .

    هم سيدي يريدون علما يخدم خططهم وطموحاتهم السياسية لا علما يعلم الناس ويرفع عنهم غشاواة الجهل ، وكل علم لا يمكن توظيفه لخدمة أهداف الجماعة واستراتيجيتها فهو غير جدير بالسماح بنشره .

    أذكر مرة أن أحد المشايخ عندنا كان يلقي درسا في الفقه المالكي ، وكان يقرأ من الرسالة القيروانية باب الزكاة ، فكان مما ذكره أن لا زكاة في الخضر والفواكه ، وكانت حكومتنا الإخوانية الرشيدة الجاثية على صدورنا لأكثر من عقدين من الزمان تجبي من زارعي الخضر - وأغلبهم من فقراء المزارعين عندنا - أموالا كثيرة تحت بند زكاة الخضر وكذلك تستقطع من الموظفين ما تسميه زكاة الراتب بالإضافة إلى الضرائب ، فتعجب أحد الحضور وسأل الشيخ عن ذلك خاصة ومذهب الدولة مالكي ؟
    فأكد له الشيخ أن لا زكاة في الخضر ولا في الراتب الشهري في مذهب مالك ولا في أي شيء مما يهلوس به فقهاء الإخوان ، وأن هؤلاء مكّاسين لا أكثر يتوصلون بالدين ويخدعون به العوام ليأكلوا أموالهم بالباطل ولا يتورعون عنه !!
    ثم سأله سائل عن الحرب الدائرة وقتها في الجنوب هل هي جهاد بالفعل كما تضخ آلة الإعلام الإخوانية أم لا ؟
    فاجابه الشيخ أنها حرابة على دنيا لا أكثر ، والمقتول فيها على نيته لكنها في حقيقتها حرابة على دنيا .

    وبالطبع كان لهم مخبرون يحضرون الدروس في المساجد الكبرى وكنا نعرفهم ونعرف وجودهم ، فمنع الشيخ من الخطابة والتعليم في المساجد العامة والتلفاز والإذاعةبعد استدعاءه وتوقيفه فترة وحورب في رزقه فصبر ، لكن الكثير من أهل العلم - دينيا أو دنيويا - ممن حوربوا لم يضبروا فهجروا البلد وفرغت البلد منهم وصارت قفرا مجدبا بعد فصلهم من وظائفهم بسبب عدم الانتماء للإخوان فاضطروا للهجرة طلبا للرزق .

    هم يريدون فقهاء يخدمون "مشروعهم" لا فقهاء ينشرون الحق والعلم ، والأكثر فائدة لهم أن يظل العوام على جهلهم حتى لا تنكشف حقيقة ممارساتهم امامهم وحتى لا يعلموا أنها لا تمت إلى الشريعة إلا بصلة الاسم والادعاء العريض .

    مودتي .

    ---------------------------------

    الأخ عبد السلام أحمد

    أما هاني علي الرضا

    فأقول أهلا بالمحاور القديم الذي لا شغلة له ولا عملة إلا التشنيع على الإمام البنا وجماعته ( الذي في نظرك - الغير معتبر - أنه مؤسس الفاشية ) ...

    وأقول كنت أتمنى أن تبقيني في صفحتك على الفيس ولكن رفضك للحق والإنصاف والكلام العلمي أجبرك على إقالتي من صفحتك عن طريق " البلوك "

    أما ذكرك لقصة اغتيال النقراشي فأقول لك على عجالة هذا الرجل طغى وتجبر وحارب الاسلاميين حتى قال فيه الامام البنا " الله يريحنا منه " _ بالمصري طبعا _ ..

    فبادر بعض رجال التنظيم الخاص _ رزقنا الله أمثالهم _ باغتياله ظناً منهم أن قول الإمام إشارة وتلميحا باغتياله ... وهذه كل القصة أيها الصوفي الذي لم تفقه من التصوف سوى الدروشة والحضرات ونسيت أو تناسيت _ لأجل ولاة أمرك _ أن التصوف جهاد واستشهاد ....

    واسمع تخريج الأحناف لمثل هذه الواقعة _ يامن تنسب نفسك إلى المذاهب الاربعة !!!!! _ :

    " قال فقهاء الحنفية : الاصل أن كل شخص رأى مسلم يزني يحل له قتله وعلى هذا : المكابر بالظلم وقطاع الطريق وصاحب المكس وجميع الظلمة بادنى شيىء له قيمة وجميع الكبائر والاعونة والسعاة يباح قتل الكل ويثاب قاتلهم .. ( أقول لك هل كان النقراشي ولي من أولياء الله ؟!! أم كان ظالما يحارب الإسلام والمسلمين ؟!! أبحث جيدا أيها المنصف !!!!!!!! )


    وأفتى الناصحي بوجوب قتل كل مؤذٍ ...

    وقال الامام ابن عابدين تعليقا على فتوى الناصحي : لعل الوجوب بالنظر إلى الإمام ونائبه _ أي وجوب القتل من قِبَلِهِم _ والإباحة بالنظر لغيرهم _ أي بإباحة القتل من قِبَل غير الإمام ونائبه _ .

    و للإمام الغزالي في الإحياء كلام أشد من ذلك إذ أشار إلى تجويز قتل الفاسق المناضل عن فسقه ...

    فها هو إمام من أئمة التصوف يبين أن التصوف ذكر وجهاد لا عزلة واستكانة إلى الطواغيت والحكام أو مداهنة للمسؤولين بحجة نشر منهج أهل السنة

    وأقولها علانية والله لم يضعف المنهج إلا بالمداهنة لأمثال الطاغوت حسني اللامبارك وبشار من مشايخ ينسبون لأهل السنة ... ولا حول ولا قوة إلا بالله

    أنا لا أعرفك ولا أريد أن أعرف امثالك ، ولا أظن أنه كان بيننا سابق حوار له شأن حتى تصفني بمحاورك القديم !!
    ولا أذكر أني أضفتك إلى قائمة معارفي في الفيسبوك بل أنت من فعل ، فانت من سعى إلي لا العكس .
    أنا لا أحاور أمثالك أصلا ولا أضيع وقتي فيه .

    وقد "طردتك" من صفحتي في الفيسبوك بعد أن أبنت عن سوء طويتك وبذاءة لسانك وفحش خطابك وسوء فهمك ، ولا شيء يجبرني على تحمل فحشك وبذاءتك وسوء فهمك واتهماك إياي بالقبيح والطعن في النوايا وفي صفحتي الخاصة ففيمَ الامتعاض ؟
    ضيف غير مرغوب فيه وطرد ، فهلا فهمت وأحسست !

    وإنه مما يضحك الثكالى أن تسمي ما كنت تقوله حقا وإنصافا وكلاما علميا .

    وأشكرك على ما قلته في حقي هنا فقد خدمت قضيتي وبرهنت على ما أقوله بخير برهان وكشفت عن مستوى الخطاب والفهم الإخواني كأحسن ما يكون ، ويكفينا منك اشادتك بقتل النقراشي وهو معصوم دم ومال في بيان مدى فهمك في الشرع ومدى نصيبك من العلم !!

    على أنه مما يضحك أكثر ويدلل على مستوى فهمك أن الكلام لم يكن عن مقتل النقراشي وإنما استنكارنا لموقف البنا من قتل المستشار الخزندار !!!
    وعلى هذا المثال كان كل ما ناقشتني فيه وتطاولت علي بسببه في الفيسبوك !!
    أقول لك يمين تفهمها شمالا ، فكيف نفهمك ؟
    فإن كان فهمك يتقاصر عن إدراك ما نتكلم فيه وتخلط الكلام عن الخزندار بالكلام عن النقراشي عمدا أو جهلا رغم وضوحه وتصريحنا به فكيف تريد منا أن نجري معك حوارا او نبقيك في صفحتنا على الفيسبوك ؟؟

    ومما يدلل على ما ندعيه - ما دمت قد أقحمت قتل النقراشي باشا - أنك تبرر لقتل النقراشي وتشرع له بينما إمامك المعصوم البنا نفسه يقول عن من قتله من الإخوان إنهم "ليسوا إخوانا وليسوا مسلمين" فأخرجهم من الجماعة بل ومن الدين بالمرة !!!
    بينما أنت هنا تشيد به وتراه عملا صائبا !!

    فما هذا ؟؟
    نوع آخر من النفاق والضحك الإخواني على العقول باستخدام الدين ؟؟
    البنا يقول ليسوا إخوانا وليسوا مسلمين ويدين القتل ويعتبره غير شرعي وباستخدام الخطاب الديني !!
    ثم ياتي أحد تبعه ليشيد بالقتل ويشرع له ويمجده وبذات الخطاب الديني !!
    أم هي مجرد مناورة سياسية من البنا بينما هو يعتقد صحة القتل في نفسه ولقنه لأتباعه وصولا إليك ؟
    أم إن البنا كان ينافق السلطان ويداهن رجاء النجاة من بطشه كما يفعل في ظنكم من ترمونهم به من العلماء اليوم !!
    ألم أقل إن الدين عندكم مطية لأغراض وليس غرضا في نفسه !!

    سبحانك اللهم .
    -----------------------------------

    عدنان الديري

    مستوى خطابك وألفاظك لا تشجع على حوارك أو النظر في كلامك ، عذرا !!


    ---------------------------------------------

    الأخ محمد السويفي


    لو ثبت قطعا أن الشيخ البنا أخطأ فى حاثة مقتل الخازندار . الا يجوز لمحبى الشيخ البنا رحمه الله أن يتمسكوا بمثل هذه الوقائع وهذا الكلام الذى صدر عن أعلام التصوف والتزكية فيقولون لعل الشيخ إجتهد الإجتهاد الذى لا يؤجر عليه حيث لم يكن أهلا للإجتهاد مثلا أو أنه وإن كان لم يبذل أقصى جهده فى إدراك الصواب أو.... أو يتركون مثل هذه التأويلات ويقولون أنه أخطأ صراحة مثلما أخطأ غيره ونحن ما أحببناه على أنه نبى ولا أحببناه على أنه المعصوم المنزه عن الخطأ بل نحن نعلم أن الخطأ غير منفى عنه ولا عن غيره غاية ما فى الأمر أنا سمعنا عنه من الأعمال التى تدفعنا دفعا إلى حبه .
    سيدى معذرة على الإطالة ومعذرة إن كان كلامى هذا كلام خطابى إن صح لى أن المقدرة على ذلك
    سيدى هانى أرجوا منكم التوجيه والإفادة وأحيط علم فضيلتكم مولانا أن ما يهمنى الآن هو الكلام عن الشيخ البنا فقط رحمه الله
    وهل قالوها أخي أو أنك تفرض خيالا ؟؟
    لو قالوها ما كان بيننا وبينهم أي كلام أو خصام
    ما ناقشناهم وحاولنا أن نظهر الحقيقة لهم إلا ليقولوها ، ولكنهم يمتنعون كما رأيت في الرابط وكما ترى هنا ، فما نفعل معهم ؟؟
    هل نسكت ولا نبين للناس ما نراه حقا وما نراه تحريفا للدين وتضليلا للخلق باسمه ؟

    فليقولوا ما تفضلت به وليعلنوا للناس أن البنا أخطأ هو وجماعته أخطاء شنيعة وأنه يتحمل وزرا من الدماء التي ولغ فيها الإخوان وأنه مجرد رجل عامي أراد الخير فأخطأ طريقه والله يجازيه بنيته ويتجاوز عن ذنوبه واخطاءه ، وعندها لن تجد منا أي كلام عليه أو على جماعته إلا ببيان حق او دفع خطأ !!

    اما وحالهم ما ترى فليس أمامنا إلا ان نبين ونظهر لمن أراد ، ومن أراد العيش في كهفه فمبارك له صحبة الخفافيش !!

    والله الموفق .
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

  5. من أجل حوار بنّاء اقترح على الإخوة - إن كانوا يحبون الاستمرار في المناقشة حول هذا الموضوع - أن يفتحوا مواضيع مستقلة وتكون المناقشة فيها حول الأفكار التي أسسها الإمام حسن البنا رحمه الله ، أما أن تناقش حوادث تاريخية فهذا بعيد عن المنهج العلمي .

    ولا شك أن الإخوان هي تجربة لها إيجابياتها ولها سلبياتها ، ومؤسسها رجل غير معصوم ، نعم هذا لا ينفي جهاده وعلمه وتضحيته ، فالإنصاف العلمي يقتضي أن نضع تجربتها على ميزان النقد العلمي بعيدا عن التجريح والشتام وبعيدا عن الحوادث التاريخية والهجوم العنيف.

    ومثل ذلك ينطبق على دستور مصر الحالي فهو جهد بشري له ما له وعليه ما عليه ، ومن حق أي أحد الاعتراض عليه ، ولكن المؤاخذة تأتي من باب آخر على أولئك الذين يرفضون تحكيم الشريعة من الأساس أو الذين يردون بقاء الدستور القديم ليبقى الفساد معشعشا ، وهذا مصرح به من قيادات حزب الحرية والعدالة على قنواتهم .

    ختاما أذكر إخواني أن الحجة والبرهان بالتي هي أحسن هي الطريق الأمثل في التغيير والنقد البناء ، أما ما سوى ذلك فلن يغير شيئا على أرض الواقع بل سيزيد الفجوات وسيزيد من الحقد بين المسلمين بالعموم وأهل السنة بالخصوص.

  6. أخي هاني علي الرضا لن أقول لك شيئا سوى أنني أريد أن أنقل موقف الإمام البنا رحمه الله من منتقديه ومخالفيه والمتحاملين عليه فيقول رحمه الله:

    (و إما شخص أساء فينا ظنه و أحاطت بنا شكوكه ، فهو لا يرانا إلا بالمنظار الأسود القاتم ، و لا يتحدث عنا إلا بلسان المتحرج المتشكك ، و يأبى إلا أن يلج في غروره و يسدر في شكوكه و يظل مع أوهامه ، فهذا ندعو الله لنا و له أن يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه و الباطل باطلا و يرزقنا اجتنابه ، و أن يلهمنا و إياه الرشد ، ندعوه إن قبل الدعاء و نناديه إن أجاب النداء و ندعو الله فيه و هو أهل الرجاء ، و لقد أنزل الله على نبيه الكريم في صنف من الناس :
    (إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ) (القصص:56) .
    وهذا سنظل نحبه و نرجو فيئه إلينا و اقتناعه بدعوتنا ، و إنما شعارنا معه ما أرشدنا إليه المصطفى صلى الله عليه و سلم من قبل : (اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون).



    هذا هو موقف إمامنا البنا رحمه الله من مخالفيه ويا له من إنصاف....وطلبي منك أن تقوم بالاشتغال بشيء ينفعك أفضل مما تقوم به من الانتقاد لهذه الجماعة المباركة التي تآمر عليها أبناء الصف الإسلامي فضلا عن أعدائها....
    قال الإمام حسن البنا رحمه الله:نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا عليه.

  7. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    الدار البيضاء المغرب
    المشاركات
    296
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اقتراح سديد من الشيخ لؤي و نتمنى أن يكون للمحاور نصيب من الفقه لان اعتراضات الشيخ هاني هي من الناحية الشرعية.

    سيدي حمزة : لماذا نقاش الحوادث التاريخية ليس من المنهج العلمي ؟

  8. #23
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    حقيقة ما كنت أتمنى أن أرى بعض القسوة من بعض الإخوة في كلامهم، وحمل الكلام على غير وجهه الصحيح، ومن ثم تبادل الاتهامات بغير وجه حق، لذا اردت أن أبين لكل باسمه علنا نجد آذانًا صاغية من جميع الإخوة.
    الأخ عدنان الديري المحترم:
    خطابك بهذه الطريقة لشيخ من مشايخ المنتدى لا يليق بنا كطلبة علم وإن اختلفنا، واتهامك إياه بالعلمانية البحتة، وأنه مدفوع له غير مقبول منك وأنت لا تعرفه، وهو اتهام لأهل المنتدى بوضع مشرف علماني في منتداهم. لذا أرجو أن يتسع صدرك للخلاف، وأن تناقش أفكار الشيخ هاني بعيدًا عن التهم.
    وعجبت منك طلبك للشيخ أن ياتي بالحجج إلى ما ذهب إليه، وقد فعل ذلك في الرابط الذي أشار إليه، فلم يلق التهم جزافًا، وأشار أنه يتقبل نقده فيما ذكر بمثل ما نهج من تقديم الحجة والبرهان، وأن يكون الحكم والمرجع في التصرفات بعرضها على كتاب الله وسنة رسوله، فنحن لا نناقش هنا أفرادًا بأسمائهم، وإنما من خلال تصرفات صدرت أو نقلت عنهم، وبإمكان الإخوة الذين يتحسسون من ذكر السيد حسن البنا رحمه الله أو غيره أن يضعوا أي اسم مكانه، ولنحاكم الفعل بعيدًا عن اسم صاحبه.
    وما تساءلت عنه في مشاركتي هو دعوة للحوار كوني أعلم أن من أهل المنتدى من جماعة الإخوان، وما تمنيت أن يؤول أمر ما أردت منه تحقيق الخير للجميع إلى ما آل إليه هذا الموضوع.
    وما تفضلت به في ردك علي في غزو المناهج الوهابية لمناهج الإخوان وأنه قليل لا يسلم لك، وودت الرد عليه، ولكن ما صارت إليه طريقة الحوار تدعوني لإرجائه الآن.
    ولا تعتقد أن من يخاطبك بعيد عن مخالطتهم، ومعرفة الكثير عنهم، وربما كان ذلك قبل ولادتك إن قدرت عمرك بعشرين سنة.
    ولا تعتقد أخي الكريم أن أعضاء المنتدى ومشايخه الذين لا ينتمون إلى جماعة الإخوان كانوا بمعزل عن حركتهم والاحتكاك بهم، وحصل بينهم الكثير من المواقف، ولعلَّ أوان ذلك يحين فنتحدث عنه بتفصيل.

    أخي الكريم حمزة:

    لم أفهم علاقة مناقشة الحوادث التاريخية بالبعد عن المنهج العلمي، ليتك توضح لنا مقصدك.
    وجميل ما ختمت به ما كتبت، وهو مصداق ما ذكره الشيخ سعيد حوى رحمه الله (أن كثيرًا من الخلافات يمكن حلها بالعلم والوعي ودقة النظر، ووضع الأمور في مواضعها، وهذا ما نتمناه لأنفسنا ولإخواننا المسلمين....الخ).


    أخي المفضال الشيخ هاني:لعل وضعك للأسس التي تريد النقاش حولها، ومرجعية ذلك سواء من كتب الإخوان أو غيرهم أدعى للوصول إلى نتيجة شرط التزام الطرف الآخر بما تتفقان عليه، ويكون ذلك بعد الاتفاق على بعض المحاور للنقاش، ولا باس بترشيح عضو تتفقان عليه ليكون حكمًا محايدًا لمنع الحيدة عن صلب الموضوع، أو توجيه الأقوال بغير أدلة عليها، وترك العواطف والخطب المنبرية جانبًا في مثل هذه الحوارات.
    ونحن لا نمنع أحدا بتقديم اقتراح للوصول إلى نتيجة لما يتفق على بحثه.
    والله الموفق والهادي إلى كل خير.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  9. للإنصاف:
    فأنا أتراجع عن نعت الأخ هاني بالعلماني وأنه مدفوع إليه...لحظة غضب ليس إلا...
    لكني ما زلت مصرا على أن ما قاله الإخوة مخالف للواقع والحقيقة.....
    قال الإمام حسن البنا رحمه الله:نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا عليه.

  10. سيدى الشيخ هانى حفظكم الله
    ما ذنب الشيخ رحمه الله تعالى فى الأخطاء التى وقع فيها الإخوان
    هل دعاهم إلى فعلها هل رباهم على أفكار تدعوهم إلى هذه الأخطاء ، لو فعل؟ لتحمل وزرا من أخطائهم
    ولماذا سيدى نقول أنه رحمه الله أخطأ أخطاء شنيعة لما لا نقول أنه أخطأ كغيره شأنه شأن كل الناس عدا الأنبياء
    وكما قلت لكم مولانا أنه ليس بالمعصوم
    أيضا سيدى لماذا لا نقول أنه من أهل العلم غير أنه ليس بالعالم المتفنن ولا بالفقيه المجتهد
    سيدى الشيخ هانى مما يجعلنى أقول هذا الكلام
    أنى أذكر أن أحد تلاميذ الدكتور أسامه السيد الأزهرى نقل عنه أنه أثنى على الشيخ
    أيضا سيدى الحبيب على الجفرى حينما يذكر يذكره بخير ولا ينتقد فى كلامه إلا أتباعه
    ومن قبلهما الشيخ الشعرواى رحمه الله وأظنه أدرى وأعلم بحال الشيخ حينما سأل عن الإخوان قال فيما يخص الشيخ البنا " رضى الله عن شهيد " يقصد الشيخ البنا
    وأعتقد أن هناك غير هاؤلاء من العلماء من أهل السنه أثنى على الشيخ رحمه الله
    أسأل الله تعالى أن يوفقكم سيدى هانى لنشر العلم والحق وأن يغفر للشيخ حسن البنا وأن يرضى عنه


  11. لم أفهم علاقة مناقشة الحوادث التاريخية بالبعد عن المنهج العلمي، ليتك توضح لنا مقصدك.
    انتقاد الإخوان كجماعة ينصب من الأساس على أفكارهم ومناهجهم ، أما مجرد ذكر حادثتان أو ثلاث للتدليل على فساد جماعة وفساد مؤسسها واتهامها بتهم خطيرة ، فهذا ليس منهجا علميا .


    أما بالنسبة لقضية حادثة مقتل الخازندار ، فالقاضي الخازنزار كان عميلا انجليزيا حيث قام بقمع مظاهرة للإخوان ضد الاحتلال الانجليزي - الذي كان يقوم في ليلة الميلاد بالنهب واغتصاب النساء - وحكم عليهم بالسجن 10 سنوات ، بينما حكم في الوقت نفسه في حالات بلطجة وفك دماء واغتصاب بعقوبة أقل وهي السجن 8 سنوات ، فالخلاصة أن الإخوان لم يتهموه بل كان عميلا يسحق كل من يعارض الاحتلال الانجليزي فهو محارب للمسلمين في القضاء وإن لم يكن مشاركا معهم في السلاح، نعم أخطأ الإخوان في حكم القتل الخطأ على السندي ومن معه وهذا مرفوض من الجماعة، لكن موقف الإخوان من الأساس هو الرفض المطلق لمثل هذه العمليات .
    إذن نحن أمام مسألة كالآتي : انجليز يقومون بالنهب والاغتصاب العلني - محاولة ردع الإخوان للإنجليز - وقوف القاضي مع الانجليز والحكم بالسجن 10 سنوات على الرادعين للإنجليز - قيام ثلاثة من الإخوان بدافع العاطفة الدينية بقتل هذا القاضي متأولين آية الحرابة تأويلا خاطئا- الرفض الإخواني لهذه الحادثة وهذا الأسلوب - محاكمة القاتل داخل الجماعة والحكم عليه بالقتل الخطأ بسبب تأول القاتل بآية الحرابة .

    وهذا رابط يبين حادثة الخازندار بالتفصيل :
    http://www.ikhwanwiki.com/index.php?...B2%D8%A7%D9%86


    أما لموضوع الحركة الإسلامية في السودان ، فالترابي منظر الثورة السودانية نفسه في مقابلة له في برنامج مراجعات في قناة المحور ، قال أن الحركة ليست إخوانا ولا علاقة لها معهم ، وأن الإخوان حاولوا في البداية دخول السودان لكنهم وجدوا شعبية للحركة الإسلامية في السودان فأحجموا عن ذلك ، ولا يخفى أن فكر الترابي منظر الحركة مغاير تماما لفكر الإمام البنا بل هو مغاير لفكر القرضاوي أيضا ، ولا أنكر أن الحركة الإسلامية في السودان تقوم بإقصاء الآخرين، لكنها بالمقابل قوبلت من جميع العالم بحرب تستهدف إسقاط الحكم السوداني فمنها القصف الأمريكي والصهيوني لها ومنها ظهور حركة تمرد مسيحيي الجنوب وقرار التقسيم وغير ذلك ، فالمسألة ليست بهذه البساطة .

    أما موضوع حرب السودان مع الجنوب فهي قضية صراع على النفط ، والجنوب المسيحي يريد الاستحواذ على النفط بأكمله وخرق معاهدات مع دولة السودان المسلمة باقتسام النفط ، فهي في النهاية لصالح المسلمين في السودان الحصول على مواردهم التي سلبتها الأمم المتحدة بقرار تقسيم السودان، ومثل هذا الأمر خاضع للاجتهادات السياسية .

  12. #27
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    إخوتي الأفاضل جميعاً،

    إذا ما سمحتم لي بالتعليق فإنِّي أرى وجوب أن أنبِّه على أمور ثلاثة:

    .................................................. .............

    الأوَّل: أنَّ كثيراً من النقاشات سيدخلها الانفعال والحدَّة، فهما من طبيعة أكثر النَّاس...

    فحصول ذلك في هذا النقاش لا يعني أنَّ المنفعل هنا حاقد على خصمه في هذه المسألة!

    لكن قد حصلت مبالغات استفزَّت الآخر (والمستفَزُّ هم إخوتنا من الإخوان لما رأيت من مبالغات كبيرة من إخوتنا المنتقدين لهم هنا وفي غير هذا الموضوع)!

    .................................................. .............

    الثاني: مهما يكن قول السادة الفقهاء فهو واسع، أي إنَّ السادة الفقهاء أنفسهم قد اختلفوا، ولو زعم زاعم أنَّ الشيخ البنا رحمه الله كان له الاجتهاد الفقهيُّ في حال الأمَّة ففعل ما فعل هو ومن تبعه فهؤلاء جارون على هذه الطريقة التي يرون انَّها ضمن طريقة أهل السُنَّة، وسيجدون أقوال كثير من الفقهاء موافقة لهم...

    فمن أراد نقاشهم فلا يحقُّ له أن يُظهر الأمر على أنَّ اجتهاداتهم الأصليَّة باطلة مطلقاً معارض لأصل الدين، ولو أنكر عليهم في أنَّ قولهم مرجوح فهذا ممكن.

    بل لو قال لهم إنَّهم قد أخطأوا يقيناً في كثير من أقوالهم فله ذلك، لكن تكون هذه التخطئة فقهيَّة لا أكثر.

    والمنازعة لا ترجع إلا إلى أنَّ هذه الأفعال قد قام بها من له حقُّ الاجتهاد أو لا، والإخوان يقولون إنَّ هذا الحقَّ حاصل لهم، فمنازعتهم فيما هو فرع هذا لن يفيد.

    .................................................. .............

    الثالث: للأسف الشديد هناك صورة تصل من بعض إخوتنا الأفاضل مثل أخي هاني وأخي سليم بأنَّهم معبَّأون على جماعة الإخوان، أنا لا أدري إن كان هؤلاء الأفاضل متنبِّهين إلى ما يصل إلينا منهم، وأنا في أغلب ظنِّي أقول إنَّهم إنَّما يرون أنفسهم مقرِّرين للخلاف علميّاً لا بحسب خلفيَّة معيَّنة.

    لكن لخصمهم هاهنا أن يتَّهمهم بذلك لما يرى من طريقتهم التي قد يظهر أنَّها اندفاعيَّة.

    فالمرجوُّ هو هدوء الجميع والتركيز على مسائل معيَّنة هي أساس.

    وأحسب أنَّ إخوتنا الإخونجيَّة -ليس اللقب بقصد الذم- لن يُضطرُّوا للوقوف موقف المدافعين حينئذ ولن يحتدُّوا.

    .................................................. .............

    هذا مع أنَّ الفقير ليس مقتنعاً بأنَّ طريقة الإخوان صحيحة في أصلها ومنشئها.

    .................................................. .............

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  13. بارك الله فيكم أخي أبو غوش ، ولو تحول النقاش إلى مراعاة آداب الحوار وعدم التهجم أو التجريح أو التضليل لكان خلافا مقبولا في المقدمات والنتيجة ، أما أن تذكر في المشاركة الواحدة : بضع حقائق علمية و99 مسبة وتهجم وتجريح لأي من الطرفين ، فلن ينتج هذا الحوار أية ثمرة ، بل سيدخل حينئذ في الجدال المذموم .

  14. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سويفى سيد مشاهدة المشاركة
    سيدى الشيخ هانى حفظكم الله
    ما ذنب الشيخ رحمه الله تعالى فى الأخطاء التى وقع فيها الإخوان
    هل دعاهم إلى فعلها هل رباهم على أفكار تدعوهم إلى هذه الأخطاء ، لو فعل؟ لتحمل وزرا من أخطائهم
    ولماذا سيدى نقول أنه رحمه الله أخطأ أخطاء شنيعة لما لا نقول أنه أخطأ كغيره شأنه شأن كل الناس عدا الأنبياء
    وكما قلت لكم مولانا أنه ليس بالمعصوم
    أيضا سيدى لماذا لا نقول أنه من أهل العلم غير أنه ليس بالعالم المتفنن ولا بالفقيه المجتهد
    سيدى الشيخ هانى مما يجعلنى أقول هذا الكلام
    أنى أذكر أن أحد تلاميذ الدكتور أسامه السيد الأزهرى نقل عنه أنه أثنى على الشيخ
    أيضا سيدى الحبيب على الجفرى حينما يذكر يذكره بخير ولا ينتقد فى كلامه إلا أتباعه
    ومن قبلهما الشيخ الشعرواى رحمه الله وأظنه أدرى وأعلم بحال الشيخ حينما سأل عن الإخوان قال فيما يخص الشيخ البنا " رضى الله عن شهيد " يقصد الشيخ البنا
    وأعتقد أن هناك غير هاؤلاء من العلماء من أهل السنه أثنى على الشيخ رحمه الله
    أسأل الله تعالى أن يوفقكم سيدى هانى لنشر العلم والحق وأن يغفر للشيخ حسن البنا وأن يرضى عنه

    أخي محمد

    وهل تراني حاكمت البنا إلى الشرع بأفعال أتباعه أم بأفعاله وأقواله هو ؟
    ارجع إلى كلامي وأرني أين حملت البنا نتيجة أفعال أتباعه ولم أنقده بسبب فعل أو قول ظهر منه هو صريحا أو بتوسط ؟

    وأما طلبك عدم وصف أخطائه بالشنيعة فلا أعرف كيف لا نسمي تسويغ قتل مسلم والدفاع عن قاتله بتحريف أحكام الشرع (قتل عمد إلى قتل خطأ مدفوع الدية) وإيجاد الأعذار له والسعي إلى تخليصه من القصاص ولو بدفع الرشا ، كيف لا نسمي كل هذه أخطاء شنيعة وتريدنا أن نعدها مجرد هفوات ؟؟؟!!

    جاء في سنن البيهقي وابن ماجه من حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
    [من أعان على قتل مسلم بشطر كلمة لقى الله يوم القيامة مكتوب على جبهته آيس من رحمة الله ] .

    فكيف تريدنا أن نصف هذه الأخطاء التي نتج عنها سفك محجمة معصوم دم وإتلاف مال معصومِ مال ؟؟

    وأما وصفه بالعلم فلعلك تبين لي مذهبه الفقهي ودرجته فيه ومن أجازه وبأي من العلوم كان اشتغاله ؟
    ذلك ان الوصف بالعلم وصف عال لا يناله إلا من تحقق بشرطه ، فهل ترى البنا متحققا بشرطه ؟ إن كان فأبن لنا ذلك وبين لنا ما لديه من إجازات العلم واسهامه فيه .

    ويكفي أن الرجل لا مذهبي في الفقه متأثر بلوثة مدرسة الأفغاني/ عبده ثم أستاذه الحقيقي رشيد رضا . ووصف العلم لا يحلى به من يستسهل الخروج على المذاهب الأربعة ، بل وصف مثل هذا الفسق عند كثير من العلماء .

    قد يقال عنه باحث ، مثقف ، مفكر على أحسن الأحوال ، أما عالم أو متكلم أو فقيه فأكون كاذبا لو قلتها .

    وأما ثناء من أثنى عليه فالحجة ليست في ثناءهم وإنما في وزن أفعاله وأقواله بميزان الشرع ، وكثير ممن يثني يثني من على البعد دون أن يخالط أو يعرف من يثني عليه عن كثب فلا يغرنك ذلك في مواطن الخلاف ولو صدر عن الأكابر إلا أن يكون مقرونا ببينة وطول صحبة أو دفع لاعتراضات ، فكثير منهم يغلب حسن الظن خاصة والرجل شاع عنه العمل لأجل تحكيم الشرع ويعتمد على ما يسمع أو يشيع بين الناس ، ولو سألت كثيرا منهم لقالوا لك لا نعلم عنه أكثر مما هو منقول شائع عند الناس أو لعله يجيبك أنه قرأ له رسالة العقائد في احسن الاحوال .
    وقد يكون الثناء مداراة بنية التأليف بناء على اجتهاد شخصي من المثني وإن علم خلافه .
    وقد حضرت مجلسا أثنى فيه أحد مشايخنا أمام جمع من شباب الجامعة على البنا وأفاض في بيان أشعريته وتصوفه وفي الثناء على حركته !!
    فلما انقضى الجمع وخلوت به سألته عن ذلك وأظهرت له التعجب من كونه لا يعرف المآخذ على البنا ؟
    فأجابني بأنه يعرف ، لكن ليس كل ما يعرف يقال ، وأن هذا عنده من باب السياسة الشرعية ، وتعلل بأنه يتألف هؤلاء الشباب لكونه يعلم ان فيهم الكثير من المنتمين للحركة الإسلامية السودانية تنظيما او فكرا وأن الخير في التقريب بينهم وبين أهل السنة والأشاعرة حتى لا يقعوا فريسة للحشوية إن هم تركوا ، وإن كان ثمن ذلك الكف عن ذكر أخطاء البنا وبقية الإخوان فليكن إذ لا فائدة بحسبه في ذكرها !!
    وهكذا حال كثير ممن يكتب في المنتديات عن أشعرية الإخوان المتقدمين وتصوفهم ، يهدف به إلى تأليف الإخوان ومحاولة جذبهم إلى جانب أهل السنة والتصوف عوض الحشو والتوهب .
    وهو سبيل لا أرى صحته ولا فائدته .

    وتجد مثل ذلك لدى كثير من أهل العلم والفضل ، ودونك مثلا مدح أبي حيان لابن تيمية قبل أن يسمع منه ويعرف أقواله فعاد ذاما له لأنه اعتمد في مدحه الاول على ما شاع عن ابن تيمية من العلم والجهاد في سبيل الله وطلب الحق فتأمله واحكم به على كثير مما تراه يصدر عن كثير من المشايخ اليوم في مدح أو تزكية بعض من لو فتشت في حالهم وتحققت منه وجدتهم من اهل البدع العقدية أو السلوكية أو الفقهية .
    فالخلاصة أن ليس العبرة بمدح من مدح وإنما بأرجحية أقوال الممدوح وصحة أفعاله في ميزان الشرع .

    والله الموفق .
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

  15. بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    أخي هاني قولك: (وأما طلبك عدم وصف أخطائه بالشنيعة فلا أعرف كيف لا نسمي تسويغ قتل مسلم والدفاع عن قاتله بتحريف أحكام الشرع (قتل عمد إلى قتل خطأ مدفوع الدية) وإيجاد الأعذار له والسعي إلى تخليصه من القصاص ولو بدفع الرشا ، كيف لا نسمي كل هذه أخطاء شنيعة وتريدنا أن نعدها مجرد هفوات ؟؟؟!!

    جاء في سنن البيهقي وابن ماجه من حديث رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
    [من أعان على قتل مسلم بشطر كلمة لقى الله يوم القيامة مكتوب على جبهته آيس من رحمة الله ] .

    فكيف تريدنا أن نصف هذه الأخطاء التي نتج عنها سفك محجمة معصوم دم وإتلاف مال معصومِ مال ؟؟)


    أقول:لقد شنعت على الإمام البنا لمجرد أخبار كلها لا تصل عندك إلى مرتبة القطع بل هي في مرحلة الظن ليس إلا،ولا أراك أبدا تشنع على من يحرض على قتل الشعب السوري من البوطي وأذنابه الذين لطخوا ألسنتهم وأقلامهم في دماء هذا الشعب البئيس!!!،بحجة أنك لا تريد السكوت عن فعل الإمام البنا (في نظرك الشنيع) فأين انتقادك وتشنعيك على أمثال هؤلاء أم ماذا يا أخ هاني!!!!

    قولك: (وأما وصفه بالعلم فلعلك تبين لي مذهبه الفقهي ودرجته فيه ومن أجازه وبأي من العلوم كان اشتغاله ؟
    ذلك ان الوصف بالعلم وصف عال لا يناله إلا من تحقق بشرطه ، فهل ترى البنا متحققا بشرطه ؟ إن كان فأبن لنا ذلك وبين لنا ما لديه من إجازات العلم واسهامه فيه .

    ويكفي أن الرجل لا مذهبي في الفقه متأثر بلوثة مدرسة الأفغاني/ عبده ثم أستاذه الحقيقي رشيد رضا . ووصف العلم لا يحلى به من يستسهل الخروج على المذاهب الأربعة ، بل وصف مثل هذا الفسق عند كثير من العلماء .

    قد يقال عنه باحث ، مثقف ، مفكر على أحسن الأحوال ، أما عالم أو متكلم أو فقيه فأكون كاذبا لو قلتها.)


    بالنسبة إلى مذهبه وعقيدته فهو رجل أشعري شافعي أو حنفي لست أدري تماما....وممن زكى هذا الإمام علماء كثر يشهد لهم بالبنان كأمثال الشيخ سعيد حوى رحمه الذي يقول عنه أنه الرجل الوحيد الذي قدم أصفى اجتهاد في القرن الرابع عشر هجري...وكأمثال الشيخ محمد الحامد وأبي الحسن الندوي ومحمد الغزالي وغيرهم كثر لا يحصون!!!!

    وقولك بأن الإمام البنا متأثر بالشيخ الأفغاني ومحمد رشيد رضا فهذا ادعاء يفتقر إلى دليل!!!واذهب إن شئت واقرأ رسائل ومذكرات الإمام وسترى الفارق بين الإمام البنا والأفغاني الشيء الكثير!!!!

    قولك بأن الإمام البنا يستسهل الخروج على المذاهب الأربعة وتفسيقه على ذلك فهذه والله دعوة فارغة مفتقرة إلى دليل!!!!ومن يقرأ رسالة التعاليم والوصايا العشرين ورسالة المؤتمر الخامس يعرف ما مدى بطلان هذه الدعوة فلتراجع في مظانها!!!!

    قولك: (فكثير منهم يغلب حسن الظن خاصة والرجل شاع عنه العمل لأجل تحكيم الشرع ويعتمد على ما يسمع أو يشيع بين الناس ، ولو سألت كثيرا منهم لقالوا لك لا نعلم عنه أكثر مما هو منقول شائع عند الناس أو لعله يجيبك أنه قرأ له رسالة العقائد في احسن الاحوال .
    وقد يكون الثناء مداراة بنية التأليف بناء على اجتهاد شخصي من المثني وإن علم خلافه.)


    لقد سبق وأن قلت بأن العلامة سعيد حوى(وهو من هو)قد أثنى على الإمام البنا ما لم يثني عليه رجل من قبل ولا يعقل من مثل الشيخ سعيد حوى أن يثني على رجل مداراة كما تدعي وقل مثل ذلك في الشيخ محمد الحامد وغيره!!!!ولو كان ما تقوله صحيحا لسمعنا ردودات العلماء على الإمام البنا ولكنا بحمد الله لا نحتاج لأن الإمام البنا لم يصدر عنه أي عمل يخالف الشرع والعلماء!!!!!

    ختاما يا أخ هاني أقول لك:
    لو لم أكن بحمد الله واثقا بعقيدتي الأشعرية لكنت نفرت من الأشاعرة جميعم بسبب أسلوبك المنفر خاصة لشباب الإخوان فمثلك والله ينفر طلبتهم عن العلم والعلماء والتعلم!!!!ثم تأتي أنت وغيرك بانتقاد منهج الإخوان والتشنيع عليهم ولولا أسلوبك أنت وغيرك لكان كثير من شباب الإخوان هم أهل العلم وحملته فهذه نصيحة أوجهها إليك بأن تتق الله بأسلوبك فكمن شاب سينفر من العلم بسببك!!!!

    لقد رأيت من خلال كتاباتك أن رجل لا تريد إلا انتقاد الإمام البنا ولو كان هدفك الحق لأتيتنا بالأدلة فلماذا الإمام البنا بالذات!!!!لماذا لا يكون غيره!!!!لماذا لا يكون البوطي!!!!علي جمعة!!!الجفري!!!أم أن أخطاء هؤلاء تؤل وتفسر ويدافع عنها!!!كف لسانك عن هذا الإمام لأنك ستقف أمام الله وستسئل عن كل ما تقوله فلتكن على حذر مما تقول فهذه نصيحة من أخيك عدنان!!!!

    قال الإمام حسن البنا رحمه الله:نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا عليه.

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •