النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: سلم تعليم علم الكلام

  1. #1

    سلم تعليم علم الكلام

    الحمد لله رب العالمين

    اللهم علمنا ما ينفعنا، و انفعنا بما علمتنا، و زدنا علمًا .....

    هذه بعض مناهج تدريس علم أصول الدين، نفتتح بالمنهج الذي وضعه المشرف العام على المنتدى، الأستاذ المحقق، المتكلم الأشعري، سعيد فودة، قال حفظه الله -بتاريخ 04-10-2005-:

    إن البداية تختلف من واحد لآخر.
    ولكن أذكر لك الآن منهجا أتبعه في أغلب الأحيان مع الطلاب، وأرجو أن يكون مناسبا لك.
    المرحلة الأولى: قراءة الخريدة البهية مع شرحها للدردير، مع قراءة السنوسية وشرح لها، وأخص بالذكر شرح العلامة السنوسي وحاشية الدسوقي عليه، والجوهرة مع أحد الشروح لها.
    ومن الكتب المفيدة جدا في هذه المرحلة شرح صغرى الصغرى للإمام السنوسي، وقد انتهيت بحمد الله تعالى من كتابة حاشية عليها وهي جاهزة للطباعة.
    وأنا أفضل للطالب قراءة هذه الكتب الثلاثة، لا واحدا منها، والتمكن منها، ومن دقائقها.
    المرحلة الثانية: قراءة الاقتصاد في الاعتقاد، والمعالم في أصول الدين للرازي ، مع شرح السنوسي على كبراه، وأخيرا يختم هذه المرحلة بقراءة شرح العقائد النسفية للسعد التفتازاني، مع إتقان حواشيه خاصة الخيالي وعبد الحكيم، والعصام.
    المرحلة الثالثة: يمكن قراءة شرح الطوالع للأصفهاني، مع قراءة الأربعين للإمام الرازي. ويمكن أن يضاف إليها الإرشاد للجويني.
    المرحلة الرابعة: قراءة شرح المقاصد وهو من أهم الكتب، وشرح المواقف.
    اهـ

    و قال في موضع آخر:

    قال حفظه الله في جوابه على أحد الإخوان :

    فمنهج الدراسة في علم الكلام - يا أخي - ينبغي أن يضم عدة علوم معاً لا علم الكلام فقط.

    ومن أهم الكتب في علم الكلام: كتب الإمام السنوسي كصغرى الصغرى وشرح السنوسية، وشروح الجوهرة، ومن قبلها الخريدة البهية وشرحها للشيخ الدردير.

    ولا بدّ أن يضم إليها بعض الكتب في علم المنطق كشرح للسلم أو إيساغوجي،

    وشرح لبعض كتب الأصول كالورقات والمنهاج....

    والدارس لعلم التوحيد لا ينبغي أن يعزب عنه دراسة القرآن والأحاديث المتعلقة بالكلام ومسائل التوحيد، فلا بدَّ أن يدرس تفسير الآيات وشرح تلك الأحاديث ....

    وعليه أن يطلع أيضا على خلاصات لأهم الفلسفات المعاصرة والحديثة...
    اهـ

    و قال حفظه الله في تقديمه لتحقيق الشيخ نزار الحمادي لشرح المقدمات للإمام السنوسي : ( ط. مؤسسة المعارف 2009 )


    وقد اعتنى علماء أهل السنة أشد عناية بتحقيق علوم الإيمان ، وبتوضيح معالم العقائد بالكتب العديدة والتأليفات المنيفة الشريفة ، ولم يزالوا في كل زمان يعتنون بذلك ويحضون أهل زمانهم على الحرص على إتقان علم التوحيد والعمل بمقتضاه الظاهر والباطن .

    ومن هؤلاء العلماء الذين عم النفع بتأليفاتهم بين أهل السنة الإمام السنوسي رحمه الله تعالى وأعلى من شأنه في الآخرة ، فقد انتفعت الناس بكتب هذا الحبر الإمام ، وإنك لترى من تأليفاته ما تَعجب له وتُعجب به ، فإنه أودع فيها من دقائق علم التوحيد ودلائله ما لا تجده بذلك الأسلوب الجميل والتحقيق البديع المتميز في كتب غيره ، وقد أحاط بأطراف مسائل هذا العلم الشريف

    ثم إنه بذل وسعه لتقريب مباحثه طلاب العلم ، وكتبه نافعة مجربة كما يقول العلماء ، ونحن قد جربناها وغيرنا قد فعل ذلك ، وكانت كتبه رحمه الله تعالى فاتحة خير لطلاب هذا العلم الشريف ، وكم من الناس الذين انتفعوا بما ألفه هذا الإمام ، وإنك لا تعدم أن تجد في كتبه الصغيرة والطويلة فوائد عزيزة لا تنالها في غيرها ، فيفرح بها العارف ، ويهش لها ويبش ، وإن العالم وطالب العلم غير غني عن مراجعة كتبه المختصرة والمطولة ، ففي كل منها خير وفائدة ، ولا نقول ذلك لمجرد الترغيب بقراءة كتبه ، بل إننا نخبر عما وجدناه بأنفسنا ، ومن نظر فيها عرف ما عرفناه ، وصدق بما قلناه .

    ولعظيم شأن الإمام السنوسي بما حرره من علم التوحيد فإنك ترى المتأخرين من العلماء الذي جاؤوا بعده في الزمان قد اعتمد معظمهم على كتبه ، واشتغلوا بها شرحا وتدريسا ، وأكثروا من التعليق عليها لنشر فوائدها ، وإباحة عطر رائحتها للناس أجمعين


    ولذلك إن المرء لتعجب من كثرة التأليفات التي حبرها كبار المحققين والعارفين على كتب هذا الإمام ، ولكن عجبه يزول ودهشته تضمحل عندما يمارس فهم كتبه فيعرف مقدار ما فيها من دقائق وحقائق ، فيدرك عندئذ أن العلماء ما عظموه فوق قدره ، وما رفعون فوق رفعته ، وما شهوا له إلا ببعض ما أشهد عليه .


    وإننا ما زلنا نحض الناس على قراءة كتب الإمام السنوسي والاهتمام بها منذ سنوات عديدة ، ونحث همم الطلاب والباحثين على تنقيب عما أودعه فيها ، ونشر مآثرها بين لاناس ، وذلك لما نعلمه من عظيم فائدتها ومقدرا اعائدتها .

    وللإما النسوسي كتب عديدة ، فمنها : المقدمات التي نقدم لها ، وصغرى الصغرى ، والصغرى ( أم البراهين ) ، والوسطى ، والكبرى ، وشرح الجزائرية

    ومن قرأ هذه الكتب ووعاها اكتفى بإذن الله تعالى في علم التوحيد ، وتمكن من الأدلة وعرف مواطن الخلاف والوفاق في كثير من المسائل ، وتكونت عنده ملكة ومعلومات عديدة يستطيع بها أن يكون ناقدا
    اهـ (النقل من الأخ أشرف سهيل.)

    و قال حفظه الله:

    للإمام السنوسي عدة مختصرات متون في العقيدة رتبها ترتيبا متدرجا مناسبا للتعلم والتعليم
    أولا: الحفيدة.
    ثانيا: المقدمات في علم التوحيد. وللإمام السنوسي شرح مفيد جدا عليها، غير مطبوع.
    ثالثا:صغرى الصغرى. وللإمام السنوسي شرح مفيد عليهان وفيه فوائد غير مذكورة في العديد من الكتب. وقد نشرتها بحمد الله تعالى مع الشرح ، وكتبت عليه حاشية تشتمل على تعليقات مناسبة للكتاب.
    رابعا: العقيدة الصغرى وهي المشهورة بأم البراهين . وقد شرحها الإمام السنوسي شرحا منيفا وهو أهم شرح عليها. وقد اهتم العلماء على هذه العقيدة وكتبوا عليها العديد من الشروح والحواشي. وقد كتبت تهذيبا عليها ممع حاشية أودعت فيها زيدة من المعاني والفوائد بحسب المقام.
    خامسا: العقيدة الوسطى. وهذا المتن شرحه الإمام السنوسي أيضا بشرح اعتمد عليهاالعلماء، واستمدوا منه، كسائر كتبه رضي الله تعالى عنه. وأدعو الله تعالى أن ييسر لنا طباعته ونشره.
    سادسا: السنوسية الكبرى. وقد شرحها الإمام السنوسي أيضا بشرح في غاية الإفادة. وعليه حواشي مفيدة. والشرح مطبوع وعليه حاشية الشيخ يس.
    سابعا: وقد كتب الإمام السنوسي شرحا على عقيدة الإمام الجزائري، بشرح طويل في غاية الإفادة، وكتب علي شرحه حاشية فيها فوائد. وقد اهتم العلماء بتلخيص شرح الإمام السنوسي وتهذيبه لتقريب الاستفادة منه لطلاب العلم. وهذا الكتاب من أواخر ما كتبه الإمام السنوسي، وقد أكثر العلماء من النقل عنه، والاستفادة مما أودعه السنوسي من معارف وعلوم.
    اهـ

    هذا ما أعرفه عن كلام الأستاذ سعيد في منهج تلقي علم الكلام.

    و أما الآن فأنقل لكم كلام أخينا هاني الرضا رضي الله تعالى عنه ردًّا على أحد الأخوات، قال حفظه الله:


    12 - 14 سنة :
    - حفظ متن العقباوية مع شرح مبسط له ، وهو متن قصير جدا .
    - حفظ عقيدة العوام للمرزوقي المالكي مع شرح ألفاظها .
    - العقيدة متن الطحاوية كما أشار الشيخ أحمد درويش مع فك ألفاظها .


    15 - 17 سنة :
    - شرح عقيدة العوام شرحا مفصلا ويمكن اعتماد شرح الشيخ محمد النووي الشافعي عليها المسمى (نور الظلام) وهو شيخ الشيخ البيجوري .
    - المنظومة المقرية بشرح الشيخ الداه الشنقيطي
    - صغرى الصغرى بشرح الإمام السنوسي .
    - متن قواعد العقائد قراءة للإمام الغزالي مع شرح ما لا يظهر منها باختصار اعتمادا على شرح الشيخ زروق المالكي لها .

    18-20 سنة :
    - أم البراهين للإمام السنوسي مع شرحها .
    - الخريدة البهية مع شرح الدردير نفسه عليه ولا يشغل نفسه بحاشية الصاوي في هذا المقام .
    - الجوهرة بشرح الإمام البيجوري ، وإن كان مستوى التحصيل أقل ويراد الإسراع فيمكن بشرح الصاوي رحمه الله ، ولكن لا بد في مرحلة ما من قراءة شرح البيجوري وكذلك حاشية ابن الأمير على شرح عبدالسلام لجوهرة والده .
    - أساس التقديس للإمام الرازي

    20 - 22 سنة :
    - شرح العقايد النسفية للإمام التفتازاني لا بد منه .
    - الإقتصاد في الاعتقاد للإمام الغزالي .
    - بعض الأربعين في أصول الدين للإمام الرازي .
    - ويحسن في هذه المرحلة تدريس بعض كتب العقائد المسندة كالأسماء والصفات أو الاعتقاد كلاهما للبيهقي ، وذلك حتى يعرف الدارس الاختلاف والتفاوت الموجود داخل المدرسة الأشعرية في التعاطي مع نصوص الصفات السمعية حتى لا يلبس عليه الحشوية .
    - ويمكن أيضا تدريس بعض حاشية الدسوقي على أم البراهين وكذلك بعض الكبرى وشرحها للإمام السنوسي ن حتى يتعرف الطالب على هذه الكتب ويرجع إليها عند الحاجة ، وكذلك يمكن تكليف الطلبة بإجراء بعض البحوث في كتب مثل غاية المرام للآمدي ومعالم الدين للرازي ونهاية الإقدام والملل والنحل كلاهما للشهرتاني بغرض تعريفهم بها


    فإذا أتم الطالب ذلك فقد قطع جل المسافة المرجوة ، وصار يتوجب أن يوجه إلى دراسة وقراءة بعض كتب المذهب القديمة حتى يحيط بها علماً ، ويوجه في ذلك لقراءة كتب الإمام الأشعري كلها بلا استنثاء ، والنظامية والإرشاد للإمام الجويني ، والإنصاف والتمهيد للباقلاني ، أصول الدين للبغدادي ، الإشارة للشيرازي ، مقالات الأشعري وتأويل مختلف الحديث كلاهما لابن فورك .
    وكذلك يوجه للإطلاع على (أصول اعتقاد أهل السنة) لللالكائي ، وشروح ابن بطال والخطابي وغيرهما للأحاديث الموهمة على هيئة بحوث يكلف بها ، وكذلك لا بد له من قراءة كتاب التوحيد من صحيح البخاري كاملا مع شرح ابن حجر .

    ولا بأس من إعطائه فكرة موجزة على هيئة محاضرات عن بعض الكتب الأخرى ككتاب اعتقاد أهل الحديث للإسماعيلي والتبصير الإسفارييني والمحصل للرازي وتهافت الفلاسفة وغيرها من كتب المذهب ليحصل له التعرف بها حتى يتسنى له فيما بعد قراءتها ، وكذلك يتيعن تعريفه بمذاهب المخالفين على هيئة محاضرات مع النقل المختصر لمذاهبهم والرد عليها ويخص منهم الحشيوة في المقام الأول لضرورة الزمان وكذلك الإمامية الإثني عشرية والزيدية والإباضية ، ويحسن في هذا المقام الإشارة إلى كتاب الشيخ سعيد في الرد على ابن تيمية وكتب الإمام الكوثري وتعليقاته المختلفة .
    وكذلك يطلب منه البحث في كتب مثل موقف العلم لشيخ الإسلام مصطفى صبري وكبرى اليقينيات للشيخ البوطي وربما يقرأ قصة الإيمان لنديم الجسر فهي جيدة وسهلة في التعريف بالفلسفات المعاصرة والغربية منها على الأخص حتى يعايش الطالب واقعه ، وربما أيضا يقرأ بعض البحوث الموافقة والمخالفة لمسالة تجديد علم الكلام حتى يكن على اطلاع على المستجدات في ذا الشأن ، فلا فائدة من تخريج طلبة أحاطوا بالمذهب علما واتقنوه ولكنهم ما زالوا يعيشون في زمن صراعات المعتزلة والأشاعرة ومناظرات أبي إسحاق الإسفراييني والقاضي عبدالجبار المعتزلي ، حتى إذ وجهوا بمستجدا العصر وما طرأ من أراء ومذاهب وفلسفات عجزوا واحتاروا وشعروا بتخلفهم عن لحاق الركب .

    فإذا انتهى الطالب من كل ذلك صار مؤهلا للخوض في مطولات الكلام ، فيقرأها مع شيخ إن توفر له ، وإلا إن حالت عوائق قصور الهمة أو عدم المعرفة بها أصلا فليتجه لقراءتها وحده ، وهي المطالب العالية للرازي وأبكار الأفكار للآمدي والمواقف مع شرح الجرجاني والمقاصد مع شرحها للتفاتازاني والعقايد العضدية بشرح الجلال الدواني .
    فليختر منها كتابا يدرسه ويقرأه بتعمق وليجعل الأخر كمراجع له يتوسع فيها ، والأفضل أن يدرس المواقف أو المقاصد .

    ويبقى التوفيق بعد كل ذلك وقبله من عند الله وحده ، وبغيره لا تمام لشيء .

    والله الموفق
    اهـ


    السادة الكرام

    من كان يعرف منكم غير هذه المناهج فليضعها هنا لنجمعها لكل طالب مبتدئ يرتاد منتدى الأصلين.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    الدولة
    ♥ المغربُ الأقصى ♥
    المشاركات
    139
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    جزاكم الله خيرًا هل من دروسٍ صوتيةٍ للمتون المذكورة في أول النصائح؟!.

  3. #3
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته و أهلًا بكم.

    هنا دروس للأستاذ سعيد فودة حفظه الله:

    «الاقتصاد في الاعتقاد»

    http://www.aslein.info/media/iqtisad/

    شرح «الطحاوية»

    http://www.aslein.info/media/Tahawiya/

    شرح «صغرى الصغرى»:

    http://www.aslein.info/media/sughra%20al-sughra/

    شرح «العقائد السنوسية»

    http://www.aslein.info/media/Al-sano...0Saed%20Fodeh/

    شرح «جوهرةالتوحيد»:

    http://www.aslein.info/media/jawhra/

    و أي سؤال عندك فبإمكانك طرحه في هذا الركن و إن شاء الله سيجيبك الإخوة عليه .....

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  4. #4
    قال الأخ الفاضل أشرف سهيل:

    من أفضل شروح الشيخ سعيد المتوفرة على الشبكة المأذون في نشرها شرحه على «الجوهرة» ، اعتنى فيه ببيان القواعد الكلية لأهل السنة ، وضوابط المسائل ، وقد أخبرني فضيلته بأنه كان فتحا ، ورجع كثير من السلفية الحاضرين وقتئذ ببركة هذه الدروس. اهـ

    و قال:


    السنوسية من حيث تناولها للمسائل الاعتقادية أصغر من الجوهرة.

    لكن شرح الشيخ سعيد عليها أطول بما يقارب الضعف من شرحه على الجوهرة ، إذ فصَّل في الأولى كثيرا بما لا يناسب من أنهى الخريدة بشرحه.

    واعتنى في الثانية ببيان القواعد الكلية والضوابط في فهم المسائل للمذهب الأشعري بما لم يعتن به في الأولى. اهـ

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  5. #5
    و هنا دروس شرح «أم البراهين» للشيخ محمد حسن هيتو حفظه الله:

    http://www.almostaneer.com/sounds.aspx?id=14

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  6. هل من يدل على متن العقباوية أو شرحه على الشبكة ، وله الأجر عند الله تعالى .

  7. سيدى هانى بارك الله فيكم قلتم "، وربما أيضا يقرأ بعض البحوث الموافقة والمخالفة لمسالة تجديد علم الكلام حتى يكن على اطلاع على المستجدات في ذا الشأن ، فلا فائدة من تخريج طلبة أحاطوا بالمذهب علما واتقنوه ولكنهم ما زالوا يعيشون في زمن صراعات المعتزلة والأشاعرة ومناظرات أبي إسحاق الإسفراييني والقاضي عبدالجبار المعتزلي ، حتى إذ وجهوا بمستجدا العصر وما طرأ من أراء ومذاهب وفلسفات عجزوا واحتاروا وشعروا بتخلفهم عن لحاق الركب ."

    و قلتم سيدى فى أحد المشاركات "وهنا أكرر ما سبق وقلته في أكثر من محل من ضرورة تجديد النظر في مباحث الطبيعيات في علم الكلام وما انبنى عليها من مباحث لنجددها في ضوء ما وصل إليه العلم الحديث في ذا الشأن عوض تعليم الطلبة وتلقينهم علوما عفى عنها الزمن وظهر ما فيها من خطأ ما يعود بالضرر والتشكيك على ذات العقائد التي حاول الأقدمون إثباتها بواسطة تلك المعارف القديمة ، وليس العيب عيبهم وإنما عيب من يشتغل بالكلام في هذا الزمان أن اكتفى بالترديد دون التجديد !!"

    كيف أبتعد عن هذه"العلوم التى عفى عليها الزمان وظهر ما فيها من خطأ " وبين الكتب القديمة الموصى بتعلمها والتى أظن أن فيها مثل هذه العلوم
    وأين أجد هذه البحوث الموافقة والمخالفة لمسالة تجديد علم الكلام وهل من كتب فيها

  8. موضوع موفق وهام
    بارك الله بكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2013
    الدولة
    مقديشو الصومال
    المشاركات
    22
    إخوة الكرام من يدلني شرح الوسطى للإمام السنوسي؟
    رفع الله قدركم.
    فلا مذهب التشبيه نرضاه مذهبا ¤ ولا مقصد التعطيل نرضاه مقصدا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •