صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 20 من 20

الموضوع: بخصوص حد الردة

  1. بارك الله فيكم شيخ حاتم وشيخ محمد ، وبقية الأخوة وجزاكم الله خيرا
    اللهمَّ أخرِجْنَا مِنْ ظُلُمَاتِ الوَهْمِ ، وأكْرِمْنَا بِنُورِ الفَهْمِ ، وافْتَحْ عَلَيْنَا بِمَعْرِفَةِ العِلْمِ ، وحَسِّنْ أخْلَاقَنَا بالحِلْمِ ، وسَهِّلْ لنَا أبْوَابَ فَضْلِكَ ، وانشُرْ عَلَيْنَا مِنْ خَزَائنِ رَحْمَتِكَ يا أرْحَمَ الرَّاحِمِين

  2. مشايخنا الكرام ... هل قرأتم ما ذكره الشيخ الشهيد محمد سعيد رمضان البوطي - رحمه الله- في كتابه " الجهاد - كيف نفهمه " فقد قال أن علة قتل المرتد المحاربة لا الكفر و فصل تفيصل مليح ... ما رأيكم

  3. #18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي الفاضل عبد العزيز،

    أذكر أن قد ذكر قولَ الشيخ البوطي رحمه الله تعالى الشيخُ سعيد حفظه الله تعالى فلم يرتضه لمخالفة الإجماع، ودافع الشيخ عن قول السادة العلماء مقابل هذا القول.

    فالمسألة أنَّه هل هناك إجماع على هذا أو لا، فإن كان فتكون الحجَّة قد قامت على مشايخ أهل السنة كالشيخ البوطي رحمه الله تعالى وتقبَّله في الصالحين.

    والله تعالى أعلم.
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  4. شيخنا محمد بارك الله فيكم .... العجيب أن الشيخ الشهيد رحمه الله نسب هذا القول إلى المذاهب الثلاثة غير الشافعية فكأن قوله هو قول الجمهور ! ؟

  5. سألت الشيخ سعيدا عن كتاب الجهاد فأثنى عليه ثناء حسنا .. وفرق الشيخ البوطي فيه بين نوعين من الحرابة:

    لتلبس المسلم بالردة حالتين اثـنـتـين: أولاهما أن يمارس شبهاته أو قناعاته الجديدة بينه وبين نفسه ويمسك عن إعلانها بين الناس، فهذا يظل مكلوءا في حرز حصين من مبدأ {لا إكراه في الدين} لأن حالته لا تنم عن أي معنى من معاني الحرابة، فهو في تخبط فكري أو قلق نفسي بعد أن تزعزع يقينه، الثانية أن يستعلن بردته ويصر، وهل في أنواع الحرابة ما هو أشد وأخطر من بث عوامل الزيغ والسعي إلى تشكيك الناس بعقائدهم؟!

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •