النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: مشاريع أشعرية

  1. #1

    مشاريع أشعرية

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، و صلِّ اللهم و سلِّم على سيدنا محمد حقَّ قدره و مقداره العظيم، و على آله و صحبه، و من تبعهم من أئمة أهل السنة و الجماعة أجمعين.

    و بعد،

    فقد فكَّرتُ أن أفتح رابطًا نضع فيه مشاريع "أشعرية" و التي يمكن أن نسعى و نتعاون -جميعًا- في إنجازها، أو من يجد القدرة على ذلك. و نأمل من المشرفين و المشايخ -إن سمح وقتهم- أن يتابعونا أو يشرفوا على هذه المشاريع، كأستاذنا المتكلم المحقق سعيد فودة، أو الشيخ نزار حمادي، أو الأخ عبد النصير المليباري، حفظهم الله.

    و الأعضاء القدامى يذكرون المشروع الذي أشرف عليه الشيخ نزار حفظه الله، و الذي كان عبارة عن تحقيق كتاب في العقيدة أظنه كان للمبتدئين، و تعاون الإخوة في ذلك كلٌّ أخذ قسطًا لصفِّه، أتذكر منهم الأخ عبد الرحمن الإدريسي، و الأخت شفاء هيتو.

    أنا متأكدة أن هناك غير واحد من الأعضاء الأشاعرة هنا بحاجة -مثلي- إلى توجيه جهوده لنصرة عقيدة أهل السنة و الجماعة، توجيهًا صحيحًا. و متأكدة أيضًا، أن غير واحد من مشايخ الأصلين يريدون من يحمل عنهم عبئًا يمكن لطلبة العلم أن يحملوه وحدهم، كصف كتاب مثلًا أو نحو ذلك.

    لا أظن أن مشائخ الأصلين سيبخلون علينا بالتوجيه و الإرشاد إن وجدوا منا نية صادقة و عزمًا أكيدًا و حماسًا كافيًا ....

    أذكر أن أحد مشرفي منتديات الشريعة الشبابي قال لي أنا أنجزنا مشاريع خرجت باسم المنتدى فلم لا يكون مثل ذلك في الأصلين .... أليس منتدانا أحق بذلك؟

    هناك مشاريع طُرِحت في المنتدى و لكنه لم يُبدأ بها بعدُ ... سأضعها هنا و من كان مستعِدًّا من الإخوة للمشاركة فليخبرنا بذلك ....

    1/ هنا اقترحت الأخت شفاء هيتو اقتراحًا رائعًا في الجمع بين خلافات الأشاعرة:

    http://www.aslein.net/showthread.php...D4%C7%DA%D1%C9

    و قد قال الشيخ نزار في آخر مشاركة في الرابط: [بإمكانك أن تضعي المسائل التي تبحثين عنها هنا في هذا الموضوع، وسنتعاون في الإجابة عنها. وربما تصير بجمعها وحسن الإجابة عنها مادة لكتيب مثل الذي تبحثين عنه.] اهـ

    2/ هنا اقتراح مشروع مطويَّات للمبتدئين ثم تحوَّل إلى فتح حساب في تويتر، قرأت المادة التي اقترحها الأخ الكريم حاتم، و كانت جيدة إذ فهمها كل من أقرأتهم من العامة، و لكنها بحاجة إلى إضافات و تعديلات. هنا:

    http://www.aslein.net/showthread.php?t=16354

    3/ كتب مخصصة للدفاع عن العلماء الأشاعرة، في كل كتاب متكلم أشعري مثلًا. و قد أظهر الأخ محمد الحريري عزمًا على إنجازه وفقه الله، فلو أنه يذكر لنا إن كان لا زال عازمًا على ذلك أو قد بدأ بالفعل ... فلربما أحدنا بإمكانه المساعدة أو حتى لو لم نستطع على الأقل مجرد معرفة هذا يشعل فينا الأمل و يرفع المعنويَّات و الله!


    4/ لم أسمع أن للمتكلِّمين كتابًا يجمع تراجمهم، «طبقات متكلمي الأشاعرة» يعني، ابتداءً بالطبقة الأولى التي أخذت عن الإمام الشيخ أبي الحسن الأشعري إلى من تتلمذ عليهم، و هكذا.

    هنا وضع أخونا الفاضل الشافعي أشرف سهيل طبقات من تلقى عن الإمام أبي الحسن الأشعري رضي الله عنه على الترتيب (مجرد ذكر الأسماء):

    http://www.aslein.net/showthread.php?t=16523


    أعلم أن بعض المشاريع لا يمكن لطالب العلم أن ينجزها وحده، و لكن على الأقل بإمكانه المساعدة، و المشاركة في هذه الأعمال و ممارستها و هو طالب علم سيفيده كثيرًا و يقويه و يعينه على إنجاز مشروعات مثلها وحده إن وفقه الله تعالى في المستقبل.


    و من كانت عنده مشاريع أخرى فليذكرها هنا .... و بإمكاننا أن نتعاون على إنجازها ... أو لعل أحدًا يأتي يومًا فيستخرج هذا الرابط و يعلن عزمه على تأدية أحد منها .....


    و الله سبحانه (هو) الموفق لكلِّ خير ....
    (بالمناسبة، الأستاذ سعيد فودة في أحد دروسه الصوتية قال هذه العبارة و وقف عند كلمة "هو" و ذكر أنها تفيد الحصر ...)
    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا * بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ


  2. #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    الأخت الفاضلة،

    هناك مشروع بدأ فيه بعض الإخوة الأحباب جزاهم الله خيراً وبارك فيهم باسم منتدى الأصلين هو تسجيل تقرير بعض المسائل بالفيديو ورفعه على اليوتيوب، وقد سجلنا عدداً منها بعض الإخوة الأفاضل من تلاميذ سيدي الشيخ سعيد فودة حفظه الله وحفظهم ورُفِع بعضها.

    ومنها سلسلة لأخي الحبيب همام طوالبة حفظه الله، هنا:

    http://www.youtube.com/user/islamles...ure=CEAQwRs%3D

    والمشروع (((نظرياً))) قائم، وهناك بعض المشكلات الفنيَّة خلا مشكلة انشغال العقل المدبِّر للمشروع -يسَّر الله عليه ووفقه وجزاه عنا خيراً- بما هو أولى الآن.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  3. أحب أن أشارك

    و جزاكم الله خيرا على الاقتراحات الرائعة

  4. #4
    الأخ المناضل الفارس الأشعري محمد أكرم أبو غوش، حفظه الله

    الله يوفقهم إن شاء الله، و عمل نافع بلا شك، و لكنا نطمح في توظيف طلبة العلم الأشاعرة -و أنا منهم- في مشاريع أكبر من ذلك بكثير إن شاء الله. أظن أن هذا العلم المظلوم -علم الكلام- يحتاج منا إلى همة و جهد و نشاط أكبر من ذلك جدًّا.

    الأخ الفاضل شريف

    حياكم الله!

    --------------------------------------------------------------------------

    هذا اقتراح كنتُ قد وضعتُه قبل أكثر من ثلاث سنين، و سأنقله هنا لبالغ أهميته، حصل موقف قبل أيام هيَّج عندي تذكَّره:

    [أقترح على المشرفين أن يثبتوا موضوعًا، إما يدرجونه و يقدِّمونه على ذكر المسائل السلفية، أو يجعلونه مستقِلًّا، يحوي تأريخًا للدعوة "السلفية"، بهذا اللفظ، [من أول من استعملها؟ و لمَ استعملها؟ و في أي غرض كانت تقال؟ و أي زيادة لحقت معناها الأول؟ و ذلك لا يتم إلا بتتبع الصحف و المجلاَّت، و استخراج المواضع التي ذكرت فيها مؤرخة، و إذا عرفنا ذلك عرفنا مصادر هذا اللفظ، و حددنا معانيه في زمن بعد زمن، و أدركنا أثر استعماله في تجلية المعاني، أو زيادتها غموضًا و فسادًا .] اهـ من كلام محمود شاكر.

    و إن محمود شاكر رحمه الله تعالى هو من قال : [و كان أكثرهم -يعني السلفيين- من أهل الحمية و الجد و الثبات و الإخلاص في القول و العمل، و إن شابهم من ينتسب إليهم، و يدَّعي دعواهم ، و لكنه لا يقوم مقامهم، و لا يلتزم التزامهم، بل ربما خالفهم، و أقام على البدع و سوَّغها و جعلها من سنة السلف .] اهـ و أنا أسأل: من كان يقصد محمود شاكر بقوله "إن شابههم من ينتسب إليهم"؟ و ما هي هذه البدع التي يتكلم عنها؟

    ثم انظروا ما قال الأستاذ محمود واصفًا دعوة السلفيين : [لأنها تؤدي -أي الدعوة السلفية- إلى إعادة بناء لغة الأمة، إذ لا معنى للانتساب إلى طريقة "السلف" إلا بأن يتملَّك "السلفي" ناصية اللغة و أدابها تملَّكًا يمكِّنه من الاستمداد المباشر من القرآن و السنة، على نفس النهج الذي كان عليه السلف يستمدون به من القرآن و السنة في آدابهم، و أخلاقهم، و ثقافتهم، و فقههم، و علمهم، و تفكيرهم، و في سائر ما يكون به الإنسان حيًّا رشيدًا قادرًا عى بناء الحضارة .....] اهـ

    و هذا النظر بالطبع، لا نسمعه من السلفيين، بل سمعتُه في أحد دروس الأستاذ سعيد حفظه الله تعالى -أعني ممارسة الكتب و العلوم حتى يقتدر بعدُ على الاستمداد مباشرة من نبع الكتاب و السنة- و أما السلفيون : "فمشكلتهم" -و كما نعلم جميعًا- أنهم ضعاف في اللغة العربية.

    هل تعلمون أن محمود شاكر هو من أشاد بذكر محمد بن عبد الوهاب في رسالته "رسالة في الطريق إلى ثقافتنا"؟ و هو ما جعل الوهابية/السلفيين يرقصون فرحًا و يتمسحون به. هل تعلمون أن محمود شاكر هو من حض محمد رشاد سالم على نشر تراث ابن تيمية؟ هل تظنون أن محمود شاكر ممكن أن يدافع أو يحض على عقائد التشبيه؟ مجسم يعني؟ إمام اللغة و البيان و كان يقرأ «المواقف»!! للإيجي و له نظر دقيق عميق ما شهدته في أحد غيره، ممكن أن يكون مجسمًا هل هذا يعقل؟ و لم أثنى على محمد بن عبد الوهاب؟ هل لأن علاقته بآل سعود هي علاقة وطيدة أكيدة؟ تظنون أن محمود شاكر ممكن أن يخون دينه و يثني على الوهابية لمجرد هذه العلاقة؟ هذا مما لا يخطر ببالي أنا على الأقل، هو هجر دكتوره، عميد كلية الآداب، طه حسين، ثم جامعته بأجمعها، ثم أهله ثم دياره المصرية كلها، و أقام مدة في السعودية، و أسس مدرسة هناك و أدارها بأمر من ملك السعودية آنذاك، لمجرد أنه لم يعجبه ما قاله طه حسين. اجتمع جميع أستاذته في الجامعة، و مشائخُ مع والده، الذي كان وكيل الأزهر، كلهم اجتمعوا في بيته يومًا، على الطاولة، ليقنعوه بالرجوع إلى الجامعة. لم تهتز شعرة من بدنه، نفضوا أيديهم منه، إلى أن رحل عن الديار المصرية جميعها. ثم اعتزل لمدة عشر سنين، سنة تنطح سنة كما نقول، لمجرد مسألة الشعر الجاهلي التي أثارها طه حسين؟!!! أي رجل كان محمود شاكر؟!! و إذن: لم أثنى على محمد بن عبد الوهاب؟ هل ممكن لمحمود شاكر أن يثني على شيء يجهله، أو يعرف عنه معرفة خاطفة .... هذا لا يعقل أيضًا و هو العالم، و هو في مقام عد الشخصيات التي جددت في الدين!! و أحدثت ثورة وقتها ....... كان هذا الأمر مثار استفهام و غموض عندي قبل سنين .... صرفتني صوارف كثيرة من التحقق منه للآن ..... إلى أن رجعت -شيئًا فشيئًا- إلى كتبه و رسالته قبل أسبوعين تقريبًا، ثم حصل الموقف الذي ذكرتُ.


    و هذه دعوة لكم أيها السادة، للرجوع إلى هذا التراث الذي يسبقنا بأجيال فقط، جيل محمود شاكر و الذي قبله بقليل، نقرأ هذا التاريخ بتفحص، نقرأ المقالات التي نشرت حينها من مشاهير الكتاب في تلك الفترة. و قبل أيام عزمتُ على اقتناء مقالات أحمد شاكر أخي محمود شاكر (مقالات محمود شاكر أملكها منذ سنين.) ثم جيل محمود الطناحي من خلص تلامذة محمود شاكر و من كبار محققي التراث العربي، ثم من أخذ عنهم. تلامذة محمود شاكر لا زالوا موجودين يا إخوان. هؤلاء ممكن أن نأخذ منهم وثائق هل تعلمون ما معنى وثائق؟ يجب أن تسجل أصواتهم و هم يروون القصص لا فقط كتابة ما يقولون. قبل أسابيع فقط تعرفتُ على شخصية بارزة في الكويت كانت من خلص تلامذة محمود شاكر، و صدر لها كتاب يحوي نفائس فوائد جلساته، قبل أشهر قليلة فقط. قرأت المقدمة فقط، و وجدتُ فيها أيضًا معلومات مغرية و مثيرة و إشارات مضيئة.

    من كان على استعداد للدخول في هذا المشروع فليعلمني و بإمكاننا أن نتفق أيضًا على تفاصيله. و على الله الاتكال و منه التوفيق و السداد.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا * بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ


  5. #5
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    جزاكم الله خيراً...

    وفكرة تسجيل الفيديو هي من باب نشر العلم بأيسر طريق.
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  6. #6
    الحمد لله رب العالمين.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    جزاكم الله خيراً...

    وفكرة تسجيل الفيديو هي من باب نشر العلم بأيسر طريق.
    مباركون إن شاء الله.

    -----------------------------------------------------

    لن أخفيكم هذا الأمر، أنا فعلًا تضايقتُ أمس و ارتفع ضغط دمي، و أنا أستنفد آخر قطرات ريقي، إذ أدعو الإخوة الأشاعرة إلى مباشرة مشاريع أشعرية، جادة، متقنة، منظمة، دقيقة، "جميلة" من أي زاويةٍ نظرتَ إليها.

    طبعًا لن أسأل عن السبب لهذا الأمر، حتى لا يراودني شعور صار خِلِّي و جليسي طول ليلي و نهاري، أقصد الشعور بإهدار طاقتي، و تجاهل دعواتي، و الإعراض عن عروضي. هذا أمر بتُّ أرتديه و أتلفَّع به يعني حيثما حللتُ. ما علينا الآن.

    سأقول ما بودي قوله و كلُّنا فالله تعالى يحاسبنا يوم القيامة على كلّ طاقة أهدرناها و وقت أضعناه و نشاط استخففنا به و كسل اتبعناه.

    بعد ارتفاع ضغط دمي أمس، اتصلتُ بإحدى صديقاتي القديمات العزيزات جدًّا على قلبي، هي في مثل عمري، 26 سنة، و عقلها خارق للعادة و حفظها الله، فهي بعد أن تقلدت الوظيفة -بعمر 22 إذ ذاك- مباشرة تولت إدارة مشروع بأكمله أقيم في أكبر المجمعات التجارية في الكويت. و بعد فترة وجيزة من تقلدها العمل ترقت بدرجة رهيبة إلى أن تكون مديرة تحتها أكثر من ١٠٠ موظف. و هي الآن سينفذ مشروع لها كبير -باسمها هذه المرة- بعد شهور قصيرة من الآن. استشرتُها لتخرجني من الهم الذي أنا فيه. فاقترحت علي التالي، و هو ما يسمى ب:

    project management

    و ترجمتها: "إدارة المشاريع". قالت لي هذه تصلح لك أنفال، و قد دخلتُها -أي صديقتي- و استفدتُ منها كثيرًا. عبارة عن دورة على مستويات، تترقون فيها من مستوى إلى مستوى. و تتخرجون منه بشهادة و تصبحون certified لإدارة مشاريع في أي مكان. أيًا كان هذا المشروع، علمي أو عملي، و في أي مجال من المجالات العلمية و الحياتية. يعلمنا على تنظيم الوقت، على وضع الخطط، معالجة المشكلات التي قد تطرأ في العمل، طريقة الوصول إلى الأطراف التي تفيدني في المشروع، كيفية التعامل مع فريق العمل إلخ.

    الإخوة الأعضاء

    من كان منكم بوده أن ينفذ مشروعًا أيًّا كان فجميل أن يأخذ هذه الدورة. صديقتي قالت لي أنها متوفرة في غير بلد عربي فبإمكانكم السؤال عن ذلك.

    يعني ألم تعلموا أيها الإخوة أن أهم شيء لنجاح مشروع، و إتقانه، هو التنظيم و الدقة في التنظيم، و وضع خطط نمشي عليها بحذافيرها، و إدارة الوقت بكل حذر، و الالتزام ثم الالتزام، و توزيع المهام بكل عدل و بعد دراية عن مهمة كلِّ متطوع و يقين أنه يتقنها و يحسنها؟

    أنا أضع هذه الاقتراحات هنا، أملًا أن يأتي عضو يومًا من الأيام، جديدًا كان و ربما قديمًا، عسى أن ينشرح صدره لمباشرة واحد منهم. و ما توفيقنا إلا بالله تعالى.
    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا * بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ


  7. #7
    جميل جدا ,, سأحرك قلبي وعقلي لعلهما يخرجان بعض الأفكار

    جزيت خيرا أختي على جهودك الطيبة
    ســــلام ســـــــلام كمســك الختام........ عليكـــــم أحيبابنا ياكرام

    ومن ذكرهم أنســـنا في الظــــلام........ ونور لنا بين هذا الأنام

  8. #8
    الأخ أحمد الصوي حياكم الله ....

    ----------------------------------------------

    جهدتُ جهدًا و أنا أبحث و أتنقل من مكان إلى مكان ما وجدتُ أنفع حلًّا لجميع المشاكل التي أبحث لها عن حلول سوى الصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم ....

    السادة الأعضاء

    لنكثرِ في هذه الأيام من الصلاة على سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم ..... بنية صلاح النفس، و صلاح المجتمع، و صلاح الأمة الإسلامية .....

    صلِّ يا قديم الذات عدد الحوادث ..... على المصطفى المعصوم سيِّد كلِّ حادث.

    اللهم صلِّ و سلِّم على سيدنا محمد صلاةً تكشف بها الغمة، و تجلي بها من الظلمة، و تنجي بها من كلِّ هم، و تكشف بها كلَّ كرب، و تيسر بها كلَّ خير، و تدفع عنا كلَّ كيد و شر، و تحفظ بها قلوب المؤمنين، و تردهم بها إلى الدين القويم ردًّا جميلًا، و تجمع الشمل، و تلم الشعث، و تغفر الذنب، و تطهر الدنس، و تغسل الحوبة، و تقبل التوبة، و ترفع بها البلاء عن أمة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم يا الله .......
    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا * بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ


  9. #9
    هذه مشاركة للأخت شفاء هيتو تذكرتُها قبل قليل، كُتبت في رابط فتحتْه قبل خمس سنين، بعنوان "اقتراح لحل مشكلة الدخلاء على المنتدى":

    أود أن أوجه نصيحة لجميع الأعضاء، وهي أن يبذلوا جهودهم في التأثير بمن حولهم من الناس وجها لوجه، فما كانت الكتابة يوما كافية للوصول إلى الحق، وإن كان فيها فائدة كبيرة..
    فلنبذل وسعنا بنشر العلوم الشرعية بالطريقة التي ترضي الله تعالى للناس من حولنا، ومن كانت عنده القدرة على التعليم ولو بالقدر البسيط فليرحم من حوله من الأهل، والجيران، والأصحاب، ولنضع همنا بترسيخ العقيدة في الصغار قبل الكبار، أما أن نترك من حولنا وننشغل بالرد على هؤلاء بلا فائدة، فلا أظن أن هذا العمل يكفي في إسقاط مسؤوليتنا نحو الدين..

    والله الموفق، ومنه الهداية، وعلينا السعي والعمل..
    اهـ

    و هي نصيحة غالية بحق، فمباشرة أناس نعرفهم و نفسياتهم، و نعرف ما يحتاجون إليه من العلوم خيرٌ من محادثة ناسٍ لا نعلم إن كانوا مغرضين، أو متسترين بستار أهل السنة و الجماعة، أو مصرِّين على الباطل إلخ و الوقت ضيِّقٌ لأن نتعرف على بعضنا بقدر ينتج فائدة من النقاش و المناظرة.
    و المنفعة المجنية من مخالطة "المتشخصات الخارجية" و الانتفاع بعلمهم بلا شك أكثر فائدةً من القواعد و المواقف المسطورة في الكتب، و التي غالب طلبة العلم -الآن- لا يفقهونها على وجهها -وحدهم-، فضلًا عن العوام.

    من منكم عنده القدرة على التدريس و التعليم؟ (السؤال على سبيل الاستفهام لا التوبيخ) هذا فائدته أكبر من التأليف و التحقيق كما لا يخفى عليكم.

    نريد أناسًا يصلون إلى العوام بفهم نفسياتهم و ما يحتاجون إليه، و نريد أيضًا أناسًا يصلون إلى الطبقات المثقفة في المجتمع. كلنا يعلم أن إمامنا أبا الحسن الأشعري كان يقصد قضاة المعتزلة و وجهاء البلد، لأنه يدرك تمامًا أنهم المحرك الأول للشعوب، هم القادة و غيرهم تبعٌ لهم و مقلد. كلنا يعلم قصة ذلك الصحابي الذي جاء مسلمًا من عند رسول الله صلى الله عليه و سلم فأسلمت بإسلامه جميع عشيرته لأنه كان سيدهم.

    سأعيد هنا اقتراح الأخ همام طوالبة، أرجو أن يكون أحد أفراد الإدارة يقرأ حضرتُه هذا الكلام:

    نريد ركنًا في منتدى الأصلين الأشعري، يتناول أساليب الدعوة للاستفادة من خبرات بعضنا البعض. نرجوكم يا سادة نريد منكم أن تنظروا في الأمر جزاكم الله خيرًا و بإمكاننا مساعدتكم -إن شاء الله- بما يوفقنا الله تعالى إليه.
    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا * بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ


  10. #10
    هذا المشروع جاءتني فكرته من رؤيتي لكتاب في معرض الكويت الدولي:

    و هو جمع لمتون التوحيد في دفتين، مضبوطة، مشكولة، جميلة، أخاذة، داخلًا و خارجًا، معنىً و صورة و ما شئتم! شيء يليق بهذه المتون الجليلة العالية. و هذه البذرة التي يبدأ بها من شرح الله تعالى صدره لهذا العمل الرائع:

    "متون التوحيد" لصاحبه الأخ المبارك نزار علي وفقه الله تعالى:

    http://www.aslein.net/showthread.php?t=3939


    يا سادة لا أظن أن طلبة العلم المبتدئين يعجزون عن هذا العمل، كل من شرح الله تعالى صدره لأداء مشروع من المشاريع الشرعية فليعزم و ليتوكل على الله تعالى و ما عليه بعد ذلك إلا أن ينتظر التوفيق من الله تعالى و التيسير من رب العالمين.
    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا * بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ


  11. #11
    و بعد تشتُّت عقلي من كثرة المشاريع التي أريد تنفيذها الآن بإذن الله تعالى! قررتُ أن أبدأ بالتالي:

    إنشاء نادي قراءة


    و نادي القراءة هذا هو ضمن مشروع تطوُّعي يسمى "مشروع الجليس" لتعزيز القراءة و الكتابة في الكويت، و هو من إنشاء شبابي كويتي بحت، حفظهم الله و بارك فيهم. هدف رئيس المشروع أن ينشئ ألف نادي قراءة في الكويت! و لديهم للآن 100 نادي قراءة.

    نادي القراءة عبارة عن جلسة يجتمع فيها الأعضاء، بعد أن يتفقوا على كتاب معين يقرؤونه بتأمل و أناة، و يضعون فيه ملاحظاتهم، ثم يتناقشون فيما بينهم عنها. شيء جميل حقًّا.

    و قد تواصلتُ مع إحدى المشرفات هناك و اتفقتُ معها على إنشاء نادي قراءة أنا من يديره، بإذن الله تعالى. و سيكون -بالطبع!- في مجالَي العقيدة و الفلسفة. و إن شاء الله بالنية الابتداء بكتاب «الاقتصاد في الاعتقاد» للإمام أبي حامد الغزالي. و ليس من شروط المديرة أن تكون متقنة لهذا الفن أو أكبر علمًا منهن.

    المشرفون في مشروع الجليس هم من سيعلن عن هذا النادي، و يجمع لي الأعضاء المهتمين في هذين المجالين، و ينشئون لي logo لناديَّ، و عليَّ أن أختار اسمًا خاصًّا به إن شاء الله.

    سيحضر هذا النادي العديد من المثقفات، و بإمكاني التواصل مع المهتمات منهن بالفلسفة، فأعرفهن على علم الكلام، و لعل يعقب هذه الجلسة داعيات لعلم الكلام و مدرسات له، الله أعلم ما يكون بعده من الخير، و من تفاءل بالخير، وجده لا محالة، و الله عند ظنِّ عبده به.

    أيها السادة،

    هل عندكم مثل هذا المشروع في بلادكم؟ إن كان فشاركوا فيه و عرفوا فيه على علوم الشريعة، و أنا إن رأيتُ نفسي نجحتُ في هذا النادي فسأفتح ناديًا في التصوف و البلاغة و الأدب و ربما في الفقه، و الله تعالى يوفقنا و ييسر لنا كلَّ خير.
    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا * بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ


  12. .. بارك الله في فكرك وهمتك أختنا الفاضلة
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •