صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 31 إلى 33 من 33

الموضوع: مشروع تأليف مطويّات في العقيدة

  1. #31
    و أرجو أن تفتحوا رابطًا تفيدونا عن تجربتكم مع هؤلاء الطلبة الذين درستَهم، كم أعمارهم؟ و ما خلفيتهم الدينية و ما ثقافتهم؟ و ما هي الصعاب التي واجهتك؟ و ما هي ردة فعلهم من الكلام عن التشبيه؟ أسئلة كثيرة نريد منك الإجابة عليها.

    هذا يُسمى تقريرًا نرجو من كل أشعري يباشر مشروعًا أو حلقة تدريس أن يكتب تقريرًا عنه هذا جدُّ مفيد و كل الناس يفعلونه في مختلف حقول المعرفة و مجالات الحياة. و بالله تعالى التوفيق.
    أختي الفاضلة أنفال بارك الله فيك. لم أقل أنني درستهم أختي الفاضلة فأنا أرى نفسي دون تدريس الناس العقائد. إنما أقوم بعرض معتقد أهل السنة فقط على المخالفين من خلال قواعد العقائد و أناقشهم حتى تزول الشبه بإذن الله تعالى. على كل سأبدأ دراسة العقيدة مع أخ لي على الأشرطة. و سنجمع لذلك طلبة علم أحدث منا سنا و أقل تعاملا مع علم العقيدة عما قريب. و سأحاول نشر تجربة الدراسة إن شاء الله. المتن المختار عندنا هو الخريدة البهية بشرح سيدي سعيد المكتوب. و سندرسه بسماع الشرح الصوتي. و نقاش كل مسألة و زيادة فوائد منتقاة من شرح الطحاوية لسيدي سعيد عقب كل مسألة. و سنمدكم ساداتنا في المنتدى بكل جديد.

    ذكرتُ أن الكتاب مُدرَج في كتاب «الإحياء» .......

    سيدي حاتم سامحكم الله!

    أدرس البنات هذا المتن؟!!!! جوهر و عرض و ند و أزلي إلخ!!

    هذا تفصيل لا حاجة لهن به في حياتهن، الآن على الأقل، هؤلاء لسن طالبات علم سيدي، هؤلاء عاميات، لسن عاميات القرن الخامس الهجري، بل القرن الواحد العشرين، أي لا يعرفن لا لغة و لا معنى فقه و لا معنى عقيدة لا يعرفن شيئًا، هم يكرهن المدرسة و لا يصدقن الخروج منها بالغش و المساعدة و المذكرات تريد مني -سيدي- أن أزيد عليهن علمًا و لا يفقهنه أصلًا؟

    أنا إن فعلتُ فقد كلفتهن أمرين، عقبة اللغة، و عقبة فهم العقيدة، الأولى لا حاجة لهن بها. هدفنا -أصالةً- التثقيف بدينهن لا الالتزام بطريقة أهل السنة. إلا من كانت منهن ستكون طالبة علم فهذه أنا مستعدة أن أتدرج معها على طريقة أهل السنة و الجماعة المعروفة. و بالله تعالى التوفيق أولًا و آخرًا.
    أختي الفاضلة أنفال الخطأ خطئي فقد تسرعت و لم أقرأ شرطكم بتمامه. لما كنتم ستدرسون العقيدة لهذه الفئة، أرى ان المتن الذي قمتم باختياره واف بذلك الشرط . و لما كنت ستدرسينهم على مجموعتين، فإن العقيدة الحفيدة للإمام السنوسي و هي أعقد قليلا تناسب في ما أرى المجموعة الأنضج بينهما و هي فيها مجمل الأدلة بما يخرج عن التقليد إن شاء الله. و بقليل من الشرح سيفهمونها إن شاء الله. أعانكم الله ساداتنا على خدمة مذهب أهل السنة و الجماعة.

    عقيدة صغرى صغرى الصغرى
    قال الشيخ الإمام السنوسي
    :
    اعلم أن مولانا جل وعز واجب الوجود، والقدم، والبقاء، مخالف لخلقه، قائم بنفسه، غني عن المحل والمخصص، واحد في ذاته وصفاته وأفعاله.
    وتجب له القدرة، والإرادة، والعلم، والحياة، والسمع، والبصر والكلام.
    وكونه قادرا، ومريدا، وعالما، وحيا، وسميعا، وبصيرا ومتكلما.
    ويستحيل عليه جل وعز العدم، والحدوث، وطرو العدم، والمماثلة للحوادث، والافتقار إلى المحل والمخصص، والشريك. وكذا يستحيل عليه جل وعز العجز، والكراهة، والجهل، والموت، والصمم، والعمى والبكم.
    ويجوز في حقه تعالى فعل كل ممكن أو تركه.
    والدليل على وجوده تعالى حدوث العالم.
    ولو لم يكن قديما لكان حادثا.
    ولو لم يكن باقيا لكان فانيا.
    ولو لم يكن مخالفا لخلقه لكان مثلهم.
    ولو لم يكن قائما بنفسه لاحتاج إلى المحل والمخصص.
    ولو افتقر إلى محل لكان صفة.
    ولو احتاج إلى مخصص لكان حادثا.
    ولو لم يكن واحدا لكان مقهورا، وهو القاهر فوق عباده.
    ولو لم تجب له تعالى القدرة والإرادة والعلم والحياة لما كان شيء من خلقه.
    ولو لم يتصف بالسمع والبصر والكلام لكان ناقصا، تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.
    ولو لم يكن فعل الممكنات وتركها جائزا لانقلبت الحقائق، وقلب الحقائق مستحيل.
    وأما الرسل عليهم الصلاة والسلام، فيجب في حقهم الصدق، والأمانة، والتبليغ .
    ويستحيل عليهم الكذب، والخيانة والكتمان.
    ويجوز في حقهم عليهم الصلاة والسلام ما يجوز في حق سائر البشر - لكن مما لا يؤدي إلى النقص في مراتبهم العلية - كالمرض ونحوه.
    والدليل على صدقهم: المعجزات.
    ولو لم يكونوا أمناء لكانوا خائنين.
    ولو لم يبلغوا لكانوا كاتمين.
    وذلك محال.
    ودليل جواز الأعراض عليهم: مشاهدة وقوعها بهم لأهل زمانهم، ونقلت إينا بالتواتر.
    وبالله التوفيق، لا رب غيره ولا معبود سواه.
    صلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه.
    والحمد لله رب العالمين.
    كملت بحمد الله، وصلى الله على سيدنا محمد.

  2. #32
    الله يبارك فيك أنت و صاحبك .... "هذي الأخبار الطيبة" -كما نقول بالكويتي-.


    أختي الفاضلة أنفال بارك الله فيك. لم أقل أنني درستهم أختي الفاضلة فأنا أرى نفسي دون تدريس الناس العقائد. اهـ

    يعني هل أنا "فوق" تدريس العقائد

    وجدتُ نفسي مقتدرة على التدريس، و أعشق هذا العلم الجليل، و لدي قدرة على نشر العلم الشرعي، مع حاجة الناس الماسة إلى ذلك. ألا يدفعني هذا لأن أسارع إلى إمضاء العزم و غض الطرف عما ذكرتم؟

    -----------------------------------------

    متن الحفيدة جميل جدًّا كما كل كتب الإمام النُّورانيِّ السنوسي رضي الله عنه. و لكني أرى الطحاوية أوفى منها و أشمل. فهي تحتوي على العقائد بالتفصيل. و هي تشبه متن اللبلي و لكن بتفصيل أكبر و تعبيرات أصعب.

    و لا بأس أن أدرج مشاركة شيخنا الأستاذ سعيد فودة -تبرُّكًا بها- ردًّا على الأخت شفاء هيتو حين سألته كيف أتدرج مع بنات عامِّيِّات في العقيدة:

    [أرى أن تبدأي معهنَّ بالعقيدة الطحاوية حتى يستحضرنَ أكثر مسائل العقيدة بلغة سهلة قريبة إلى النفوس، وتعتمدي على شرح لأحد علماء أهل السنة لا غيرهم! ويمكن إنهاؤها في وقت وجيز وبطريقة قريبة إلى النفوس، من دون تفصيل ولا تطويل، ثم لا بأس أن يحفظن متن الخريدة البهية للشيخ الدردير، فهذه العقيدة مقدمة متينة في مذهب أهل السنة وسهلة ميسورة، ثم شرح السنوسية (التهذيب) أو شرح صغرى الصغرى أو الجوهرة. ] اهـ

    فقد وافق اختياري اختيار شيخي الأستاذ سعيد و لله الحمد على ذلك!

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  3. مشاريع طيبة بارك الله فيكم
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •