صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 33

الموضوع: مشروع تأليف مطويّات في العقيدة

  1. #16
    ههههه نعم أخي حاتم شككتُ بذلك و لكن خشيتُ أن أعتقد ذلك فتكون فعلًا جادًّا بوضعها (:

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  2. #17
    و كل ما أردنا التركيز عليه هو ذلك الوجه الملائكي الذي يتمتع به ذلك الصبي
    http://www.facebook.com/photo.php?fb...type=3&theater

    و لكن هذا الطفل بهذه اللقطة قمة في الروعة و الإبداع.

    لمن الصورة؟!

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  3. #18
    كلّمتُ صديقتي في مشروع المطويّة، و هي في مثل عمري و من المشتغلاتِ بالدعوة سنين عددًا، لم تشجّعني على المطويّات كثيرًا، قالت لي أوّلًا لن تسمح لك وزارة الأوقاف بنشرها في المساجد و لربما حتى لن تستطيعي ذلك في مصلّيات المجمّعات التجاريّة. ثم إنّه لن يلتفِت أحدٌ إلى اقتناء مطويّة في المسجد، هي تقول: "أنا شخصيًّا لا ألتفِت إليها".

    و اقترحتْ عليّ فكرةً لا أدري كيف ذهبت عن بالي سبحان الله! و لكنّها نعمة الأخوّة و الصّداقة أبقاها الله تعالى لي.

    قالتْ لي أن أغلب الطبقات في المجتمع لا تنصرف في استقاء المعلومات إلا إلى تويتر و إنستغرام -و هو لمن لا يعرفه برنامج تضع فيه حسابًا تعرِض فيه صورَك- فلِم لا تنشئين حسابًا تضعين فيه هذه المادة نفسها و لكن بشكل مبسّط جدًّا و من دون إكثار أو تطويل، يعني أن تكون الجرعة صغيرة بحيث يتشربونها، طبعًا من دون ذكر اسمي فقط الاسم سيكون "صفات رب العالمين" أو نحو ذلك. و قالت لي حين تكلّمين محمد العوضي أخبريه أن يُرتوِت الحساب في صفحته في تويتر، لتقرأها الآلاف المؤلفة التي تتابعه. (الريتويت: لكي تظهر تغريدتي في صفحة من يُرَتْوِت بحيث يقرؤها متابِعوه) و هذا أمرٌ رائع لو حصل، تويتر هو المهيمِن هذه الأيام، و منه تستمدُّ الناس معلوماتها، هذا في مجتمعنا في الكويت لا أدري عن مجتمعاتكم، عندنا في الكويت علاقة أي شخص -خصوصًا الشباب- بهاتفه علاقة الروح بالجسد بلا مبالغة. هو كل شيء بالنسبة له. و أغلب مصدر معلوماته هو منه إما من واتساب أو تويتر أو فيسبوك أو غيرها من مواقع التواصل الاجتماعي، بقطع النظر عن صحة ذلك أو غلطه.


    و المادة نفسها بالإمكان أن نضعها لا على شكلِ مطويّاتٍ بل كتيّب صغير، يُوزّع على من يثقون بنا، و هم يوزّعون على من يثقون بهم، و هكذا، أما أن يوزَّع على أيّ أحد فهذا غيرُ مناسِب حقيقةً.


    و قريبًا إن شاء الله سأضع التعديل على المادّة لأرى ماذا يقول الإخوة فيها.


    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  4. #19
    قرأت خالتي -غير التي ذكرتُ أني سأقرئها هنا-، و أعطتني بعض الملاحظات التي استفدتُ من بعضها.

    سأقول لكم أمرًا يا سادة، خالتي هذه من المبجّلين لابن عثيمين كثيرًا، و كم نصحتني أن أقرأ له، و أنا أظل صامتةً مبتسمة حتى لا أدخلها فيما لا تحبه و لا يرضيها الاستماع إليه بلا فائدة، و قد درستْ صفات الله على مذهبهم منذ سنين عددًا و من خلال كتبهم، و مع هذا، فقد شرحتُ لها معنى "بلا كيف"، و شرحتُ لها "استوى على العرش"، أنه يكون بلا مماسّة و لا ثقل و لا حد و لا أي لازم من لوازم الحوادث، فلم تستنكر شيئًا من هذا إطلاقًا، بل هي من شرح لي أن الله لا يمكن أن يكون على هيئة نقدر أن نتخيّلها فنفتِ الكيفيّة رأسًا، و فرّقتُ لها بين كلام الله تعالى القديم و الحادث، فلم تستنكر و لم تعقِّب، و قرأتْ "بلا مكان" فلم يخطر ببالها السؤال، و كأنَّ الأمر مسلّم لا التباسَ فيه و لا يحتاج إلى استفسار عن معناه.

    فهي إما مستحضرة للتي درسته، أو أنها نسيته، و في كلا الحالتين فالنتيجة هي هي! أنها قبِلت هذا الكلام دون غضاضة، الحمد لله!

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  5. #20
    و لكن هذا الطفل بهذه اللقطة قمة في الروعة و الإبداع
    لا أدري فقد وضعها الأخ وائل في الصفحة

    الفطرة السليمة ان كان لها أثر على معتقداتنا فهي مع اهل السنة، في نفس السياق أذكر أن خالي ،و هو يحب الحويني و تلك الأضراب (و لا لم ابقى ساكتا) عندما أخبرته عن كون الله عند السلفية محدودا و جسما و الخ الخ الخ نفر نفورا شديدا من هذا المعتقد.
    عندنا هنا ثورة انشر ما تشاء p: عندنا التويتر أقل أثراالفايسبوك أفضل. وفقك الله (اسف على الإقتضاب فلوحة المفاتيح معطبة و أنا أكتب بالمرئية)

  6. #21
    على كلٍّ أخي حاتم قريبًا إن شاء الله كما قلتُ سأضع المادة التي سأنشرها في تويتر و تناسب العامة.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  7. #22
    شرح الله تعالى صدري، أن أدرِّس مجموعة من البنات العقيدة، فكرتُ في أي متن ممكن أن أدرسه، لا أريد "مذكرات" محرومات من بركة متون أهل السنة و الجماعة، و لم يرقني نظم عقيدة العوام حقيقةً. فبحثتُ عن متن مناسب للبنات اللاتي سأدرسهن، هن عاميَّات جدًّا، يعني حالهن كحال أي بنات في مجتمعاتنا لا يختلفن عنهن، لا يعرفن ماذا يعني فقه و لا ماذا تعني عقيدة، تمامًا كما كان حالي قبل أن ألفى دوحة آل هيتو في الصحارى القفار. أعمارهن ما بين 10-17 تقريبًا، على قسمين طبعًا، إن شاء الله.

    قرأت متون التوحيد المثبتة في الأصلين، و راقني التالي:


    عقيدة الإمام الفقيه المحدث ابن الملقن الشافعي

    قال رحمه الله تعالى في أول كتابه التذكرة في الفقه :

    ( كتاب التوحيد )

    [ الإلهيات ]

    وأول الواجبات معرفة الرب جل جلاله

    واعتقاد وجوب وجوده

    وفردانيته

    وقدمه

    وعدم شبهه ومثله

    وأنه لم يزل بأسمائه وصفات ذاته ، وعلمه بالأمر كليه وجزئيه


    [ النبوات ]

    وأنه تعالى أرسل رسله مبشرين ومنذرين لتنقطع الحجة ، وتتضح المحجة


    [ السمعيات ]

    والإيمان بالقدر خيره وشره، حلوه ومره

    وبالغيب ، وهو كل ما غاب عنا وأخبر به الصادق من أحوال البرزخ والحشر والجزاء والعقاب والجنة والنار


    [ الإيمان والكفر ]

    ولا نكفر أحداً من أهل القبلة بذنب، ولا يخلد


    [ ما شجر بين الصحابة ]

    ونمسك عما شجر بين الصحابة، ونؤول ما صح عنهم بإحسان ، بوأنا وإياهم الجنان اهـ

    -----------------------------------------------


    عقيدة الشيخ الإمام العالم
    أبي جعفر أحمد بن يوسف بن علي
    الفهري اللبلي
    (623 - 691 هـ)
    مأخوذة من فتاوى البرزلي (6/631-362)



    رواها الإمام البرزلي، عن شيخه محمد البطرني، عن الشيخ الفقيه الراوية الشريف أبي عبد الله محمد بن يحيى بن عبد الله بن محمد الحسني عن مؤلفها.


    اعلموا وفقنا الله وإياكم لتوحيده، وأعاننا على لزوم تمجيده، أنه يجب على كل عاقل بالغ أن يعلم:
    أن لا إله إلا الله سبحانه وتعالى.

    وأنه واحد لا شريك له، قديم لا أول له، دائم لا آخر له، ليس له ضد ولا نظير، ولا معين ولا وزير، لا تماثله الموجودات ولا يماثلها، ولا تحويه الأزمان والجهات، ولا يحل فيها فلا يحتاج إلى مكان، ولا يفتقر إلى زمان.

    هو الله سبحانه [لم يزل] من التنزيه والتحميد والتقديس والتعظيم، على ما كان موصوفاً بصفاته العلية، ونعوته الجليلة الأبدية.

    فهو سبحانه حي عالم بجميع المعلومات، قادر على جميع الممكنات، مريد لجميع الكائنات، سميع لجميع المسموعات، مبصر لجميع المرئيات، مدرك لجميع المدركات، متكلم بكلام قديم أزلي ليس بحروف ولا أصوات، لا تتحرك ذرة إلا بإذنه، ولا يتكون موجود إلا بمشيئته وقدرته، فلا يقع في ملكه إلا ما أراد، ولا يجري في خلقه إلا ما قدَّر، لا يشذ عن قدرته مقدور، ولا تغرب عن علمه خفيات الأمور.

    لا تحصى مقدوراته، ولا تتناهى مراداته ولا معلوماته.

    أنشأ الموجودات كلها، وخلق أفعالهم بأسرها، وقدر أقواتهم وآجالهم بجملتها، فلا تزيد ولا تنقص، ولا يتقدم ولا يتأخر شيء عن شيء منها، فهي جارية على ما وقتها وقدرها في سابق علمه، ووفق إرادته، منزه عن صفات الخلق، مبرأ من سمات الحدوث والنقص، فلا تشبه صفاته العلية صفاتهم، كما لا تشبه ذاته المقدسة ذواتهم، فلا يتجدد عليه علم بمعلوم، ولا تحدث له إرادة لم تكن، وهو لا يعتريه عجز ولا قصور، ولا يأخذه سهو ولا فتور، ولا يغفل سبحانه لحظة، ولا عن أمر من الأمور، لا يفعل بآلة، ولا يستعين بجارحة، فلا يسمع بأذن، ولا يبصر بحدقة وجفن، ولا يبطش بيد، ولا يوصف بكون ولا يعلم بقلب، ولا يدبر بفكر، ولا يتكلم بلسان، ولا هو عرض ولا جوهر ولا جثمان، هو الله سبحانه العظيم الشأن، فله الصفات العلى والأسماء الحسنى.

    أرسل الرسل بالبينات وأيدهم وقواهم بالمعجزات، وجعل آخرهم وخاتمهم خير أهل الأرض والسموات، محمد بن عبد الله بن عبد المطلب النبي الأمي العربي القرشي المكي المدني صلى الله عليه وسلم وشرف وكرم.

    أرسله بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، إلى جميع الخلق كافة، أسودهم وأحمرهم، عربهم وعجمهم، إنسهم وجنهم، فبلَّغ الرسالة وأدى صلى الله عليه وسلم الأمانة، ونصب الأدلة على صدقه، والبراهين الساطعة على صحة قوله، فكل ما أخبر به عن الله تعالى فهو حق، وجميع ما قاله فهو لا محالة صدق.

    فمما أخبر به صلى الله عليه وسلم أن المؤمنين يرون ربهم في الآخرة بأبصارهم، وأنه يبعثهم وجميع الخلق بعد الموت، ويحشرهم للحساب والثواب والعقاب، وأن الجنة والنار والحوض والميزان والصراط والشفاعة وسؤال الملكين منكر ونكير الميتَ في قبره عن معبوده ونبيه ودينه، كل هذا حق صحيح ثابت جاءت به الآثار، وورد به الصحيح من الأخبار.

    هذا اعتقاد أهل السنة والجماعة وعلماء الأمة، والحمد لله رب العالمين، وصلواته على سيدنا محمد وعلى جميع النبيين والمرسلين والملائكة والمقربين عدد معلوماتك يا رب العالمين.


    -----------------------------------------------

    عقيدة الإيمان
    تأليف: الشيخ أبي عبد الله محمد الهذلي نسبا القيرواني بلداً رحمه الله تعالى
    [center]أَوَّلُ وَاجِبٍ عَلَيْنَا مَعْرِفَةُ رَبِّنَا، فَنَعْتَقِدُ يَقِيناً وَنُؤْمِنُ جَزْماً عَنْ نَظَرٍ صَحِيحٍ أَنَّ اللهَ تَعَالَى وَاحِدٌ أَحَدٌ، قَدِيمٌ، بَاقٍ، لاَ مِثْلَ لَهُ، دَلَّنَا عَلَيْهِ تَعَالَى بِخَلْقِهِ، نُوَحِّدُهُ تَعَالَى وَنُقَدِّسُهُ بِمَا وَحَّدَ وَقَدَّسَ بِهِ تَعَالَى نَفْسَهُ، وَنُؤْمِنُ بِهِ تَعَالَى عَلَى مَا هُوَ عَلَيْهِ مِنَ الكَمَالِ وَالجَمَالِ فِي ذَاتِهِ تَعَالَى وَصِفَاتِهِ وَأَسْمَائِهِ وَأَفْعَالِهِ، وَكُلُّ مَا يَخْطُرُ بِبَالِنَا مِمَّا يَمْتَنِعُ عَلَى رَبِّنَا فَهُوَ بَاطِلٌ هَالِكٌ، وَاللهُ تَعَالَى بِخَلاَفِ ذَلِكَ. وَكَذَا نُؤْمِنُ بِأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ، وَبِمَا جَاؤُوا بِهِ، وَأَنَّهُمْ مَعْصُومُونَ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ عَلَيْهِمُ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ، والحمد لله رب العالمين.




    -----------------------------------------------

    من كان عنده اقتراح أو غير ذلك فليشارك ....

    إن شاء سأوشح ما سأختاره في النهاية بشرح يناسب البنات و أعرضه هنا للنقد ..... بإذن الله تعالى.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  8. السلام عليكم .عقيدة العوام تلقاها صاحبها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام بيتا بيتا وكان حوله الصحابة يرددون امين بعد كل بيت ولما استيقظ راجع نفسه فوجدها محفوظة في قلبه . ثم اضاف عليها بعد ذلك . سهلة الحفظ. وكان مجاب الدعوة وقد دعا لمن يحفظها . ولو تعيدين قراءتها بتأني سوف تجدين أسرارا جميلة تحويها وعلى سبيل المثال لا الحصر عند ذكره أزواج النبي عليه الصلاة والسلام يقول

    عائشة وحفصة وسودة صفية ميمونة ورملة
    هند فزينب كذا جويرية للمؤمنين أمهات مرضية

    فعلاقة عائشة وحفصة رضي الله عنهن جميعا كانت تختلف عن علاقتهما بباقي امهات المؤمنين وكانتا مقربتين من بعضهما
    ولذلك ألصق المؤلف اسميهما في نظم البيت وجعل صفية رضي الله عنها في بيت اخر في اشارة الى ما كان يدور بينهن من أمور رضي الله عنهن جميعا ( حديث يكفيك من صفية كذا وكذا ) وحديث اخر طلب فيه الرسول منها ان تتباهى وتقول ابي موسى فمن ابوكم .فجاء اسمها في بيت مقابل للبيت الذي يحوي اسمي عائشة وحفصة في اشارة لطيفة جدا الى ذلك
    .وهي تحتوي على المهمات في العقيدة وما يجب على المسلم معرفته واعتقاده .

  9. #24
    سيدي، المتون التي وضعتُها هي لكبار الأئمة أيضًا.

    و حين قلتُ لم ترقني فلا يُفهم منه قدحٌ لمؤلِّفه و لا في المتن أبدًا.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  10. #25
    السلام عليكم
    أقترح أختي متن قوعد العقائد للإمام الغزالي. و هو فريد من نوعه. و له منزلة عظيمة عندي فبه تعرفنا على عقيدة أهل الحق، أضف لذلك طلاوة اللفظ التي وهب إياها سيدي الغزالي، فهو متن يدخل القلب و يفيد طالب العلم. و قد رأيت أمرا عجبا، فما ألقيته على أحد عوام الوهابية إلا و هو محتف به طرب بكلماته، عكس متون أخرى لا تقل عنه جلالا. وفيه تركيز عجيب على التنزيه. و له تزكيات كثيرة تجدين بعضها في آخر كتاب "أهل السنة الأشاعرة" و إن كنت أرى أن مجرد كتابته على يدي الإمام تزكية له.

  11. #26
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم مصطفى التليجاني مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    أقترح أختي متن قوعد العقائد للإمام الغزالي. و هو فريد من نوعه. و له منزلة عظيمة عندي فبه تعرفنا على عقيدة أهل الحق، أضف لذلك طلاوة اللفظ التي وهب إياها سيدي الغزالي، فهو متن يدخل القلب و يفيد طالب العلم. و قد رأيت أمرا عجبا، فما ألقيته على أحد عوام الوهابية إلا و هو محتف به طرب بكلماته، عكس متون أخرى لا تقل عنه جلالا. وفيه تركيز عجيب على التنزيه. و له تزكيات كثيرة تجدين بعضها في آخر كتاب "أهل السنة الأشاعرة" و إن كنت أرى أن مجرد كتابته على يدي الإمام تزكية له.
    سيدي حاتم حياكم الله!


    هل تعلم أنه أول ما خطر ببالي؟

    و لكن أليس هو الموجود في أول كتاب الأربعين للغزالي طبعة دار المنهاج بجدة؟ إن كان هو فقد رأيتُه صعبًا على البنات.

    يا سيدي هؤلاء فتيات و ليسوا رجالًا، الرجال أقدر على الفهم من الفتيات هذا أولًا، ثانيًا أنا متأكدة أن القليلات جدًّا منهن من يعرف اللغة فكيف سيفهمن متنًا عَلِيًّا مثل متن الإمام الحُجَّة الغزالي. هم لا يعرفن شيئًا أقول لك لا يدرين ماذا يعني عقيدة سيدي.

    سمعتُ من أحد الأشاعرة أن «قواعد العقائد» يُباع بالكويت في دار الضياء بشرح الشيخ زروق. سأتأكد من ذلك اليوم، و سأبحث عن المتن في الشبكة. شكرًا لكم، و أرجو أن تفتحوا رابطًا تفيدونا عن تجربتكم مع هؤلاء الطلبة الذين درستَهم، كم أعمارهم؟ و ما خلفيتهم الدينية و ما ثقافتهم؟ و ما هي الصعاب التي واجهتك؟ و ما هي ردة فعلهم من الكلام عن التشبيه؟ أسئلة كثيرة نريد منك الإجابة عليها.

    هذا يُسمى تقريرًا نرجو من كل أشعري يباشر مشروعًا أو حلقة تدريس أن يكتب تقريرًا عنه هذا جدُّ مفيد و كل الناس يفعلونه في مختلف حقول المعرفة و مجالات الحياة. و بالله تعالى التوفيق.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  12. #27
    تذكرتُ أن الكتاب مُدرَج في كتاب «الإحياء» .......

    سيدي حاتم سامحكم الله!

    أدرس البنات هذا المتن؟!!!! جوهر و عرض و ند و أزلي إلخ!!

    هذا تفصيل لا حاجة لهن به في حياتهن، الآن على الأقل، هؤلاء لسن طالبات علم سيدي، هؤلاء عاميات، لسن عاميات القرن الخامس الهجري، بل القرن الواحد العشرين، أي لا يعرفن لا لغة و لا معنى فقه و لا معنى عقيدة لا يعرفن شيئًا، هم يكرهن المدرسة و لا يصدقن الخروج منها بالغش و المساعدة و المذكرات تريد مني -سيدي- أن أزيد عليهن علمًا و لا يفقهنه أصلًا؟

    أنا إن فعلتُ فقد كلفتهن أمرين، عقبة اللغة، و عقبة فهم العقيدة، الأولى لا حاجة لهن بها. هدفنا -أصالةً- التثقيف بدينهن لا الالتزام بطريقة أهل السنة. إلا من كانت منهن ستكون طالبة علم فهذه أنا مستعدة أن أتدرج معها على طريقة أهل السنة و الجماعة المعروفة. و بالله تعالى التوفيق أولًا و آخرًا.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  13. #28
    متنُ الإمام الفهري اللبلي جميلٌ جدًّا، و أراه كافيًا وافيًا و لغته ليست بهذه الصعوبة، و ما كان صعبًا منها فسأمر عليه مرور الكرام. و أظنه هو من وقع عليه الاختيار إن شاء الله. و لكن هل أحد منكم يعرف شرحًا لهذا المتن؟

    الشيخ جلال هو من وضع هذا المتن فلو أنه يعرف شرحًا له فليخبرنا إن شاء الله سيفيدني ذلك جدًّا. و بالله تعالى التوفيق.

    ------------------------------------------

    هذا هو مرةً أخرى:



    عقيدة الشيخ الإمام العالم
    أبي جعفر أحمد بن يوسف بن علي
    الفهري اللبلي
    (623 - 691 هـ)
    مأخوذة من فتاوى البرزلي (6/631-362)



    رواها الإمام البرزلي، عن شيخه محمد البطرني، عن الشيخ الفقيه الراوية الشريف أبي عبد الله محمد بن يحيى بن عبد الله بن محمد الحسني عن مؤلفها.


    اعلموا وفقنا الله وإياكم لتوحيده، وأعاننا على لزوم تمجيده، أنه يجب على كل عاقل بالغ أن يعلم:
    أن لا إله إلا الله سبحانه وتعالى.

    وأنه واحد لا شريك له، قديم لا أول له، دائم لا آخر له، ليس له ضد ولا نظير، ولا معين ولا وزير، لا تماثله الموجودات ولا يماثلها، ولا تحويه الأزمان والجهات، ولا يحل فيها فلا يحتاج إلى مكان، ولا يفتقر إلى زمان.

    هو الله سبحانه [لم يزل] من التنزيه والتحميد والتقديس والتعظيم، على ما كان موصوفاً بصفاته العلية، ونعوته الجليلة الأبدية.

    فهو سبحانه حي عالم بجميع المعلومات، قادر على جميع الممكنات، مريد لجميع الكائنات، سميع لجميع المسموعات، مبصر لجميع المرئيات، مدرك لجميع المدركات، متكلم بكلام قديم أزلي ليس بحروف ولا أصوات، لا تتحرك ذرة إلا بإذنه، ولا يتكون موجود إلا بمشيئته وقدرته، فلا يقع في ملكه إلا ما أراد، ولا يجري في خلقه إلا ما قدَّر، لا يشذ عن قدرته مقدور، ولا تغرب عن علمه خفيات الأمور.

    لا تحصى مقدوراته، ولا تتناهى مراداته ولا معلوماته.

    أنشأ الموجودات كلها، وخلق أفعالهم بأسرها، وقدر أقواتهم وآجالهم بجملتها، فلا تزيد ولا تنقص، ولا يتقدم ولا يتأخر شيء عن شيء منها، فهي جارية على ما وقتها وقدرها في سابق علمه، ووفق إرادته، منزه عن صفات الخلق، مبرأ من سمات الحدوث والنقص، فلا تشبه صفاته العلية صفاتهم، كما لا تشبه ذاته المقدسة ذواتهم، فلا يتجدد عليه علم بمعلوم، ولا تحدث له إرادة لم تكن، وهو لا يعتريه عجز ولا قصور، ولا يأخذه سهو ولا فتور، ولا يغفل سبحانه لحظة، ولا عن أمر من الأمور، لا يفعل بآلة، ولا يستعين بجارحة، فلا يسمع بأذن، ولا يبصر بحدقة وجفن، ولا يبطش بيد، ولا يوصف بكون ولا يعلم بقلب، ولا يدبر بفكر، ولا يتكلم بلسان، ولا هو عرض ولا جوهر ولا جثمان، هو الله سبحانه العظيم الشأن، فله الصفات العلى والأسماء الحسنى.

    أرسل الرسل بالبينات وأيدهم وقواهم بالمعجزات، وجعل آخرهم وخاتمهم خير أهل الأرض والسموات، محمد بن عبد الله بن عبد المطلب النبي الأمي العربي القرشي المكي المدني صلى الله عليه وسلم وشرف وكرم.

    أرسله بشيراً ونذيراً وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، إلى جميع الخلق كافة، أسودهم وأحمرهم، عربهم وعجمهم، إنسهم وجنهم، فبلَّغ الرسالة وأدى صلى الله عليه وسلم الأمانة، ونصب الأدلة على صدقه، والبراهين الساطعة على صحة قوله، فكل ما أخبر به عن الله تعالى فهو حق، وجميع ما قاله فهو لا محالة صدق.

    فمما أخبر به صلى الله عليه وسلم أن المؤمنين يرون ربهم في الآخرة بأبصارهم، وأنه يبعثهم وجميع الخلق بعد الموت، ويحشرهم للحساب والثواب والعقاب، وأن الجنة والنار والحوض والميزان والصراط والشفاعة وسؤال الملكين منكر ونكير الميتَ في قبره عن معبوده ونبيه ودينه، كل هذا حق صحيح ثابت جاءت به الآثار، وورد به الصحيح من الأخبار.

    هذا اعتقاد أهل السنة والجماعة وعلماء الأمة، والحمد لله رب العالمين، وصلواته على سيدنا محمد وعلى جميع النبيين والمرسلين والملائكة والمقربين عدد معلوماتك يا رب العالمين.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  14. هناك كتاب يدرس في المراحل الأولى في معهد العرفان الخزنوي الكائن في منطقتنا، وهو كتاب (الجواهر الكلامية في إيضاح العقيدة الإسلامية) للشيخ طاهر الجزائري رحمه الله، وقد جعله المؤلف بشكل أسئلة وأجوبة وساقه بأبسط أسلوب يكاد يكون شرحا موجزا لأركان الإيمان، وقد وجدته من أفضل ما يبتدئ به، وهذا هو رابط الكتاب
    http://ia600705.us.archive.org/14/it...9waq/21779.pdf

    وإن شئت أختنا الكريمة أن تعززي المعلومات عند المتلقيات بتفصيل أكثر فيمكنك الاعتماد على كتاب (تقريب العقائد السنية) للشيخ العلامة محمد عليش رضوان الله عليه، فقد فصل وأسهب في ضرب الأمثلة وتوضيح المصطلحات، وهذا رابطه بصيغة وورد
    http://www.aslein.net/showthread.php...654#post100654
    من وجد الله فماذا فقد؟! ومن فقد الله فماذا وجد؟!

  15. #30
    شكرًا لكم سيدي عادل على الإضافة .... الله يبارك فيكم و بكم، سأنظر فيهما إن كانا يناسبان أو لا إن شاء الله.

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •