صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 45 من 46

الموضوع: مخالفة الشيخ ابن عربي لاعتقاد السادة الأشعريَّة

  1. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدأكرم عبدالكريم أبوغوش مشاهدة المشاركة
    "هل العلم في ذاته لشيء يقتضي جهة اشتراك بين العالِم والمعلوم"؟؟!
    هذا السؤال حقيق بأن يتجاهل أخي الكريم لأنه مخطئ لا تعلق له بكلام ابن عربي.
    قد بينت لك أنه يفرق بين العلم بالذات والعلم بالألوهية، ويقول بأنا نعلم أحكام الألوهية وهو كونه تعالى قادراً ومريدا وعالماً لوجود المناسبة بين الحق والخلق في هذه الأحكام فانتقلنا من تلك المناسبة لإدراك أحكام الإلهية، فلا شك أن الإنسان تعرض له القادرية والمريدية والعالمية، وهي المدلول، ويدرك افتقار الممكنات والحادثات إلى قادر عالم مريد، وهو الدليل، وبناء على هذه المآخذ يثبت الإنسان العالمية والقادرية والمريدية لله تعالى، وهي أحكام الإلهية.
    وأما الذات العلية فليس لنا منها شيء، وبالتالي فلا نسبة بيننا وبينها، وبالتالي فيستحيل أن ندرك عنها شيئا.
    فهذا حاصل كلام ابن العربي، وهو معقول وغاية في الوضوح، وسؤالك خارج الموضوع أصلا أخي الكريم.
    وفوق كل ذي علم عليم [يوسف:٧٦]

  2. #32
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أرجو أن تصبر عليَّ قليلاً أخي نزار لانشغالي.
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  3. #33
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي الكريم نزار،

    سألتُك: "هل العلم في ذاته لشيء يقتضي جهة اشتراك بين العالِم والمعلوم"؟؟!

    فأجبتَ: "هذا السؤال حقيق بأن يتجاهل أخي الكريم لأنه مخطئ لا تعلق له بكلام ابن عربي".

    أقول: هو نصُّ ابن عربي!

    لا أدري إلى أين يقودك دفاعك عن ابن عربي؟!

    فارجع إلى نصِّه في الفتوحات ونصِّه الذي نقلتَ لتجده مصرِّحاً بذلك.

    .......................

    "قد بينت لك أنه يفرق بين العلم بالذات والعلم بالألوهية".

    بل أنا قد بيَّنتُ لك أنَّه يُفرِّق بين الذات الواجب ومرتبة الألوهيَّة، فالفرق في العلم بهما تابع للفرق الذاتيِّ بين ذات الواجب ومرتبة الألوهيَّة.

    .....................

    "ويقول بأنا نعلم أحكام الألوهية وهو كونه تعالى قادراً ومريدا وعالماً لوجود المناسبة بين الحق والخلق في هذه الأحكام فانتقلنا من تلك المناسبة لإدراك أحكام الإلهية، فلا شك أن الإنسان تعرض له القادرية والمريدية والعالمية، وهي المدلول، ويدرك افتقار الممكنات والحادثات إلى قادر عالم مريد، وهو الدليل، وبناء على هذه المآخذ يثبت الإنسان العالمية والقادرية والمريدية لله تعالى، وهي أحكام الإلهية. وأما الذات العلية فليس لنا منها شيء، وبالتالي فلا نسبة بيننا وبينها، وبالتالي فيستحيل أن ندرك عنها شيئا ".

    أقول: إذن انت تُسلِّم السُّؤال وتجيب بصوابه وتُسوِّغ ذلك!

    فَلِمَ أنكرته ابتداء وقلتَ إنَّه حقيق بأن يُتجاهَل؟؟؟!

    فأنت تُصرِّح بالفرق في العلم بين الذات والألوهيَّة من حيث إنَّ الألوهيَّة بينها وبين ما عندنا اشتراك ما دون الذات الواجب!

    فهذا السؤال صار أوجب في أن تُجيبه لأنَّك أنت تُقرِّر صوابه!

    فمن أين أتيت باستحالة العلم بالذات أو الصفات إلا بكون العبد موصوفاً بهذه الصفة؟

    لكنَّ قولك: "وهي المدلول" ما الذي تقصده به؟

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  4. السلام عليكم ورحمة الله
    الأخ الكريم محمد
    أود أن أختم هذا النقاش بملاحظتين:
    ـ الأولى: أن الشيخ محيي الدين بن العربي قطع مطامع المتهمين له بعقيدة وحدة الوجود بالمعنى الفاسد وهي جعل الإله عين العالم والعالم عين الإله، وهي غير عقيدة الحلول والاتحاد، قطع مطامعهم في مواطن كثيرة من كلامه، ولكن من أوضحها وأجلاها قوله في رسالة المسائل بعد كلام: ومن هنا زلت أقدام طائفة عن مجرى التحقيق، فقالت: ما ثم إلا ما ترى، فجعلت العالم هو الله، والله نفس العالم، ليس أمرا آخر. اهـ. ثم ذكر وجه بطلان ذلك.
    ـ الثانية: فيما يتعلق بعدم توصل العقل المجرد إلى نفي قديم ليس بمؤثر، وقد بينتُ أنه قول محققي أهل السنة، وذكرت الإمام المقترَح نموذجاً، فسارعت إلى نفي ذلك أخي محمد ثم تخطئة حتى المقترح الذي يعتبره الإمام السنوسي وغيره من محققي أهل السنة، وهنا ألفت انتباهك إلى أن التسرع في هذه المسائل غير محمود، وأحيلك مثلا في هذه المسألة تحديداً إلى ما كتبه العلامة الشنواني في حاشيته على شرح عبد السلام اللقاني على الجوهرة إذ قال: والتحقيق في هذا المجرد الوقفُ في وجوده، وإن كان جائزاً عقلا، وأدلة المثبتين والنافين غير تامة. اهت. ومقصوده الأدلة العقلية المحضة. وراجع أيضا الكلام النفيس الذي ذكره العلامة الكمال ابن ابي شريف في حاشيته على شرح السعد على العقائد النسفية، فقد يتبين لك أن ما قاله الشيخ محيي الدين ابن العربي هو عين قول السادة الأشاعرة، رضي الله عنهم أجمعين.
    وختاماً، أسأل الله تعالى لي ولإخواني الهداية إلى الصواب، والابتعاد قدر الإمكان عن التسرع المنتج للاضطراب، وأن نحفظ حرمة العلماء، وأن لا نسارع بالتخطئة بناء على الأوهام. وبالله التوفيق
    وفوق كل ذي علم عليم [يوسف:٧٦]

  5. #35
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي الكريم نزار،

    صدقني أنِّي إلى الآن لم أفهم لماذا لم يصلك أنَّ لوحدة الوجود معنى باطلاً هو غير القول بالاتحاد بأن يكون الله تعالى هو عين العالم!!!

    مسمَّى وحدة الوجود الباطلة ليس هو القول بالاتحاد، الفرق بين القولين كالفرق بين السماء والأرض!

    فإذا ما عرفتَ هذا عرفتَ أنَّ نفي ابن عربي رحمه الله للاتحاد ليس نفياً لوحدة الوجود الفلسفيَّة الباطلة التي يعرفها من قرأ له ولشراح كتبه!

    فحقّاً أنت تصدمني بإصرارك على الخلط بين وحدة الوجود والاتحاد!

    فبدلاً من أن تخلط بين القول إنَّ الله تعالى هو عين العالم ووحدة الوجود اقرأ في بيان وحدة الوجود أوَّلاً، فإنَّ الحكم على الشيء فرع عن تصوُّره!

    ثمَّ إنَّك تصرُّ على أنَّ العقل لا يدلُّ على حدوث كلِّ ممكن هو قول المحقِّقين مع أنَّك لم تنقل إلا عن الإمام المقترح رحمه الله ما قد أجيب سابقاً وهو كافٍ إن كنتَ تريد الإنصاف لا الاعتساف في الدفاع عن ابن عربي...!

    ونقلك عن بعض المحشين رحمهم الله تعالى لا يفيد أبداً أنَّ قول ابن عربي هو قول السادة الأشاعرة!

    هل هكذا يُتوصَّل إلى حكم كهذا؟!

    وليتك رجعتَ إلى كلام ابن عربي نفسه في تصريحه بمخالفة السادة الأشاعرة!

    وقولك: "وهنا ألفت انتباهك إلى أن التسرع في هذه المسائل غير محمود".

    فأقول: فأنت المتسرِّع بلا ريب! فإنَّك لا تدري ما هي وحدة الوجود التي عرَّفها العلماء وعرفوها وبيَّنوها ونقضوها! ثمَّ تحكم على كلامي بعد عدم فهمك؟!

    وختاماً: نحن نخطِّئ ابن عربي بنصوصه هو كما هو أراد أن نفهمها من نصوصه وكما شرحها شراح كتبه...

    وأنت المتؤوِّل تعسُّفاً...

    وهناك من المسائل المذكورة في بداية هذا الموضوع ما لم تلتفت إليه مع نصِّيَّته بمخالفة مذهب أهل السُّنَّة ككون الأولهة مرتبة للذات، وأنَّ ما يمتنع عقلاً يصحُّ أن يكون نسبة إلهيَّة!

    فإن كنتَ لا تريد النقاش في هذا الموضوع فليس لي إكراهك، لكن أن ترمي بدعاوى وتتعسَّف بالتَّأويل تقلب الباطل حقّاً والحقَّ باطلاً بنقول في الأصل هير غير معروفة ولا مشهورة لأجل ابن عربي فهذا لا يجوز شرعاً.

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  6. #36
    جزاكم الله خيرًا أخي العزيز محمد أكرم، أجدت وأفدت وأبدعت، وكنت مثالًا في الدفاع عن مذهب أهل السنة، ومعرفة الرجال بالحق، فجزاك الله خير الجزاء.
    نعم، أمر مخالفة ابن عربي لاعتقاد السادة الأشاعرة بات واضحًا لمن أراد الحق، وهؤلاء هم الذين يمكن أن يخدموا الدين وينصروه...

    وكلامي هذا ليس انحيازًا لأحد، أو تعصبًا ضد أحد، بل هو واجبي تجاه أخي محمد أكرم، لأن الله تعالى أمرنا بالتواصي بالحق، وجعل ذلك ركنًا من أربعة أركان للنجاة، ذكرها تعالى في السورة التي قال عنها سيدنا الإمام الشافعي رضي الله عنه بأنها كافية للناس لوتفكروا فيها: ((والعصر* إن الإنسان لفي خسر*إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)).
    قال حافظ الشام ابن عساكر:
    فيا ليت شعري ماذا الذي تنفر منه القلوب عنهم - يعني الأشاعرة - أم ماذا ينقم أرباب البدع منهم؟!
    أغزارة العلم، أم رجاحة الفهم، أم اعتقاد التوحيد والتنزيه، أم اجتناب القول بالتجسيم والتشبيه، أم القـول بإثبـات الصفـات، أم تقديس الـرب عن الأعضـاء والأدوات؟!
    أم تثبيت المشيئة لله والقدر، أم وصفه عزوجل بالسمع والبصر، أم القول بقدم العلم والكلام، أم تنزيههم القديم عن صفات الأجسام ؟!




  7. أخي الكريم محمد
    ما نقلته لك من كلام الشيخ هو في نفي وحدة الوجود بالمعنى الذي تريد أن تُلصِقَهُ به تعسُّفًا. لا في نفي الاتحاد، ولا الحلول، فهو يقول: (ومن هنا زلت أقدام طائفة عن مجرى التحقيق، فقالت: ما ثم إلا ما ترى، فجعلت العالم هو الله، والله نفس العالم، ليس أمرا آخر). فلم ينقل عنهم أنهم أثبتوا اثنين ثم اتحدا أو حل أحدهما في الآخر، فالرجل ينص نصا على بطلان عقيدة وحدة الوجود بالمفهوم الفاسد الذي يلصقه به من ألصق، ومع ذلك يُتَّهمُ به، وعلى هذا فلا نتعجب من ابن تيمية وأمثاله في نسبتهم الأقوال الفاسدة إلى أهل السنة، مع أنهم في غاية البراءة منها، بل نصوا وصرحوا بنقيضها، ولا حول ولا قوة إلا بالله، وهذا السلوك ليس من منهج أهل الحق في شيء.
    ثم أرجو أن تنقل عني بدقة، فقد قلت: (ثمَّ إنَّك تصرُّ على أنَّ العقل لا يدلُّ على حدوث كلِّ ممكن) فأين قلتُ ذلك؟؟ فكون كل ممكن محدثا أمر مسلَّم، وليس هذا بحثنا أصلا، ولا عن هذا تكلم ابن العربي والمقترح والشنواني وابن أبي شريف وغيرهم، فكيف تذهل عن هذا؟
    وأذكرك بأن قول ابن العربي بأن العقل المحض لا يدل على إثبات ولا نفي قديم سوى الله ليس بمؤثر، وإنما يقطع العقل بنفيه بمعونة النقل، هو قول أئمة أهل السنة، وقد ذكرت لك قول الإمام المقترح، والعلامة الشنواني، وأحلتك على الكمال ابن أبي شريف فكلامه فيه نفيس، وغيرهم من المحققين كلامهم بين يدي لا اريد أن أطول به لأن المسالة واضحة لكل متأمل.
    وفوق كل ذي علم عليم [يوسف:٧٦]

  8. #38
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    جزاك الله خيراً أخي الفاضل محمد...

    أخي الكريم نزار،

    أنا لا أدري هل وصلك أو لم يصلكَ بعدُ أنَّ هناك قولاً فلسفيّاً ومذهباً عند بعض الصوفيَّة اسمه (وحدة الوجود) وهو مغاير تماماً لقول القائلين بالاتحاد بين الله تعالى والعالم (بأن يكون الله تعالى هو نفس العالم)؟؟؟!

    هذا ما حاولتُ مراراً إفهامك إيَّاه ولكنَّك لم تفهم ذلك!

    ولا أدري ما الذي أوصلك إلى أن تفهم أنِّي أنسب لابن عربي القول بالاتحاد (أي أن يكون العالم هو الله تعالى)!!!

    بل أنا أعلم وأصرِّح بأنَّ ابن عربي لا يقول إنَّ الله تعالى هو نفس العالم، ووحدة الوجود هو قول وراء هذا وهو باطل كذلك.

    هل أنا بحاجة إلى الإعادة مرَّات؟!

    يا أخي العزيز أنا لا أتَّهم ابن عربي بأنَّه يقول إنَّ الله تعالى هو عين العالم، بل أتَّهمه بأمر مغاير يبدو أنَّك لم تفهمه إلى الآن.

    ولقد اقترحتُ عليك من قبل أن تقرأ للعلماء في تفسير وحدة الوجود، فلو قرأت للسيد الشريف الجرجانيِّ في رسالته أو الإمام السرهندي في مكتوباته أو حتَّى أتباع ابن عربي في شروحهم للفصوص كشرح سيدي عبد الغني النابلسي أو شرح العلامة الملا جامي أو شرح الفناري من قبله والصدر القونوي أو الجندي أو حتى شرح القاشاني وشروح الشيعة وشرح الملا صدرا...

    لكنَّك مصرٌّ على أنَّك لا تريد أن تفهم ما هي وحدة الوجود!

    فلئن كان عندك أمر يمنعك انشغالاً أو تنزُّهاً فليس ذلك بواجب عليك شرعاً حتَّى ألزِمَكَه، لكنَّ خوضك فيه وأنت في هذا الحال هو المشكل!

    ................................

    أمَّا ما نقلتَ من قولي: "ثمَّ إنَّك تصرُّ على (((أنَّ العقل لا يدلُّ))) على حدوث كلِّ ممكن".

    فيبدو أنَّ كلمة ((أنَّ العقل لا يدلُّ)) قد سقطت عندك وإن نقلتَ حرفها!

    .................................

    قولك: "هو قول أهل السنَّة".

    كذبٌ.

    ولا أدري ما عيارك في أن تقول إنَّ قولاً ما هو قول أهل السُّنَّة

    والسلام عليكم.
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  9. #39
    أخوتي الأفاضل حواركم شيق ..
    ولكن لي سؤال أتمنى أن تجيبوني عليه إن أمكن ..
    لماذا يبغض أتباع ابن عبد الوهاب النجدي الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي الحاتمي رحمه الله تعالى؛ بشكل شعرت أن فيه مبالغة ولؤم ؟!! ..
    فهل يوجد من يؤول لي ذلك؟ ..

  10. #40
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي حسام الدين،

    الوهابيَّة إنَّما هم تابعون لابن تيمية مقلِّدون له، ويندر جدّاً أن تجد واحداً منهم يفهم وحدة الوجود على الحقيقة!

    والحقد على المخالفين أمر داخل في اعتقاد الوهابيَّة!
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  11. #41
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نزار بن علي مشاهدة المشاركة
    ... ... ... ... كلام الشيخ هو في نفي وحدة الوجود ... ... لا في نفي الاتحاد ، و لا الحلول ، فهو يقول: (وَ من هنا زلت أقدام طائفة عن مجرى التحقيق، فقالت : ما ثَمَّ إلاّ ما ترى ، فجعلت العالم هو الله ، و اللهَ نفسَ العالم ، ليس أمرا آخر). فلم ينقل عنهم أنهم أثبتوا اثنين ثم اتحدا أو حل أحدهما في الآخر ، فالرجل ينص نصا على بطلان عقيدة وحدة الوجود بالمفهوم الفاسد الذي يلصقه به من ألصق ، وَ مع ذلك يُتَّهمُ به ، و على هذا فلا نتعجب من ابن تيمية و أمثاله في نسبتهم الأقوال الفاسدة إلى أهل السنة ، مع أنهم في غاية البراءة منها ، بل نصوا و صرحوا بنقيضها ، و لا حول و لا قوة إلا بالله، ... ... ... ... ... ...
    حضرة الفاضل الموقّر الأستاذ نزار عليّ حمادي المحترم وفّقنا اللهُ و إيّاهُ لما يُحِبُّ وَ يرضى ، وَ زاده تعالى تسديداً وَ تأييداً .
    سلامٌ عليكم .. جزاكم الله خيراً على هذا النقل الموفّق فإنَّهُ فصلٌ في المسألة ، و الحمد لله .
    وَ أرجو أن تتكرَّموا علينا ، إن اتّسع وقت فضيلتكم ، وَ تُخبِرونا إنْ كانت قد طُبِعت رسالة العلاّمة السيوطيّ رحمه الله :" تنْبِئَة الغَرَبيّ بِتبرِئَةِ ابن العرَبيّ " طبعة موثّقة وَ محقّقة ، و جزاكم الله خيراً ..
    وَ هذا لغم خطير على طريقتي - أحياناً - أُهديه إليكم بالمناسبة ، و هو صورة من صفحة من الصفحات (يُـزْعَمُ أنّها) بِخطّ ابن العربيّ !!! .. ؟!؟! ...
    Kawakib-Durriyah-1.jpg
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  12. #42
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام الدين رامي نقشبند مشاهدة المشاركة
    أخوتي الأفاضل حواركم شيق ..
    ولكن لي سؤال أتمنى أن تجيبوني عليه إن أمكن ..
    لماذا يبغض أتباع ابن عبد الوهاب النجدي الشيخ الأكبر محيي الدين بن عربي الحاتمي رحمه الله تعالى؛ بشكل شعرت أن فيه مبالغة ولؤم ؟!! ..
    فهل يوجد من يؤول لي ذلك؟ ..
    أخي الكريم السيّد حسام الدين رامي نقشبند المحترم حفظه الله :
    المقالة التالية لبعض الكُتّاب في إزاحة الوهم أو التزوير عند بعض الناس في ترويج صورة قديمة لمقام حضرة مولانا الشيخ جلال الدين الرومي على أنَّها صورة للمقام الأطهر لسيّد سادات صفوة البشر صلّى اللهُ عليه و سلّم ...
    وَ الذي يعنينا مِنْها الآن الفقرة الثانية 2 و الثالثة 3 مع ما اشتمل عليه سائرُها من الفوائد النادرة :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الصُوَر المُرفقة لهذه العُجالة هي لمقام حضرة مولانا الشيخ جلال الدين محمّد بن سلطان العلماء محمّد البكريّ الصدّيقيّ التيميّ القُرشيّ رحمهما الله تعالى، صاحب ديوان المثنوي المعنوي بالفارسيّة المشهور بمولانا جلال الدين الرومي لأنَّ بلدَهُ قُونية ، التي هو فيها الآن إلى جنب والده ، تقع في غرب بلاد الأناضول مما يُسمّى بآسية الصغرى (تركية اليوم) و كان العرب يسمّونها بلاد الروم لأجل حكم الروم البيزنطيّين فيها قبل الفتوحات الإسلاميّة... ( الصحابة الكرام .. الأمويّون .. العبّاسيّون .. السلجوقيّون و الزنكيّون .. الأتراك العُثمانيّون...) و بقي إستعمال هذه النسبة عند كثيرين حتّى اليوم...
    و المقصود من ارسال هذه الصُوَر (بالإضافة إلى الإستمتاع بجمال الفنون الإسلاميّة) بيان الحقيقة لأَنَّ بعض الناس يتداولون خطأً صورةً قديمةً لهذا المزار على أنَّها من صُوَر المقام النبويّ الشريف على صاحبه أفضلُ الصلاة و السلام... وبعضهم ما زال يُشيعها بعد أن بصَّرناه بواقع الأمر.. و الذي يُعاندُ و يُصرُّ بعد رؤية هذه المجموعة يُشهِدُ على جهلِهِ و يُنادي على نفسه أنَّهُ لا يعرف الحُجْرَةَ النبويَّةَ الشريفة ولا السيرة النبويّة الطاهرة و لعلَّهُ لايُمَيّز أيضاً بين بلاد الأناضول و كابادوكيا و بين بلاد الحجاز ، و لا يعرف المدينة المُنَوَّرة من قُونْيَة و لا جزيرة العرب من تُرْكية .. إلاّ إذا كان يريد أن يتعمَّد الإفتراء و التزوير .. فالله المستعان ..
    ملاحظات و تنبيهات:
    1- أوّلاً: أكثر شروح و ترجمات المثنوي لا تخلو من انحرافات عن مقصود مولانا جلال الدين و بعضها فيه زندقة سافرة و خاصَّةً الترجمات الإنكليزيّة و الفرنسيّة و الروسيّة و بعض الشروح التركيّة و الفارسيّة ، لأنَّ الشيخ كان بعيد المرمى و يستعمل القصص و المجاز و الرموز و الإشارة باللغة الفارسيّة و كثيرٌ من ذلك لا يبعد أن يلتبس معناه على غير الخبير بلغة القوم و لا لسان الفُرس و فنون الأدب الفارسيّ .. و ما لا يمكن تَأويلُهُ بحالٍ لِيُحمَلَ على وجهٍ سائغ في الشرع يجبُ الجَزمُ بأنَّهُ مدسوس على الشيخ رحمه الله لأنَّهُ كان عالماً سُنِّيّاً مُحَقّقاً و إن كان مُسْتَغْرَقاً في بعض الأحوال..
    2 - ثانياً: لمّا وقع نظر سيّدنا الشيخ محيي الدين ابن العربيّ رحمهُ الله على والد مولانا جلال الدين ( الذي كان يُلَقَّب بسلطان العلماء لتبحّره في علوم الشريعة ثُمَّ عُرفَ في قونية بسُلطان والد) قال (ابن العربيّ) هذا النهرُ يَتْبَعُهُ بَحرٌ فكان الأمرُ كذلك بعد وفاة الشيخ محيي الدين رضي الله عنه بسنين و صار مولانا جلال الدين بحراً في علوم الشريعة و حقائق المعارف ...
    3 - ثالثاً: الصَلَفِيَّة (بالصاد) مُدّعُو السَلفِيّة ( بالسين) بدعَتُهُم مفضوحة في الإفتراء على أكابر أولياءِ الله و اتهام أُمّة الإسلام وأعظم أُمَم التوحيد بعبادة الأشخاض و القُبُور والعياذُ بالله ، و لكنْ لهُمْ وَلَعٌ خاصٌّ بمعاداة سيّدنا ابن العربيّ وكُلّ من يُبَرِّئُهُ مما دُسَّ عليه من الحُلول أو الإتّحاد و القول بوحدة الوجود و الكفر الصريح الذي لا يُؤَوَّل، لأنَّ رَأْسَ شياطينهم ابن تيميّة الحفيد يَئِسَ أَنْ يُعَظَّم في دمشق و الشام بعد قُرّة عين أهلها بِبَحْر الحقائق العارف الشيخ محيي الدين فلم يَجِد وسيلَةً لِصَرْفِ الوجوهِ إلى نفسه غير الإفتراء و الطعن و الحَطّ على الشيخ محيي الدين ابن العربيّ رضي الله عنه فلم يترُك تمويهاً و لا تحريفاً و لا بُهتاناً و لا سوء ظَنّ إلاّ .... ثُمَّ تَبِع ذلك عند هؤلاء الصَلفيّة غُلُوٌّ في اتهام مولانا جلال الدين الرومي، بَحْرِ العلم والحُبّ و الحكمة، بالإلحاد و الزندقة .. حاشاه رحمه الله .. لعلوّ مراقي كلامِهِ على أفهامِهم وَ لأنَّ لحضرة مولانا إنتساباً و تتلمُذاً لبعض تلاميذ حضرة الشيخ محيي الدين رضي الله عنه ...

    4 - رابعاً: بعض الزائغين يُحاول تحريف مقاصد مولانا الرومي عمداً بسبب الجهل واتّباع الهوى ، و هذا يُنتَهَزُ عند بعض المشبوهين و الشياطين المفضوحين لِزَجّ الجهَلَة من عوامّ أبناء المسلمين في جُبّ الزندقة و مهاوي الضَياع ...
    5 - خامساً: مولانا جلال الدين لا علاقة له بمن يدّعي الإنتساب إليه و إلى طريقته زُوراً و ينحرف عن الشريعة و لا يتعلّم أساسيّات الدين قبل الإنخراط في صفوف المتصوّفة و لا يعرف سوى الرقص و الموسيقى و القصص المُحَرّفة و الفلسفات المستحيلة الباطلة و سماع البطّالين... و لا يريد أن يسمع بأنَّ مولانا جلال الدين كان أكثرَ وَقْـتِه مشغولاً في تدريس اصول الدين و أصول الفقه و تفاسير القرآن الكريم و شروح الحديث الشريف و فقه الأحكام و آداب السُّنَّة و المحافظة على صلاة الجماعة و السُّنَن و الشـَغَف بالتهجّد و البرّ و الإحسان مع ارشاد العباد و تسليك المريدين و الردّ على المُلحدين ... فَلْيَستحضِرْ التلاميذ كلّ هذه الفوائد المشار إليها هنا قبلَ الخوض فيما ليس لهم به عِلْم ، و ليعتصموا بالله و ليتمسّكوا بالسُنّة و ليكونوا على حَذَر.. والسلامُ على من اتّبع الهُدى.. و الآن إلى التحقيق في الجهات المُبيّنة في الصور بما لا يَدَعُ مجالاً للرَيْب ....
    إهـ . ما نقلناه من تلك المقالة باختصار
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  13. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنصاف بنت محمد الشامي مشاهدة المشاركة



    لأنَّ رَأْسَ شياطينهم ابن تيميّة الحفيد
    [/COLOR]

    قال الله تعالي "وقولوا للناس حسنا "

    قال الإمام العلامة ابن رسلان
    دواء قلبك خمس عند قسوته = فادأب عليها تفز بالخير و الظفر
    خلاء بطن و قرآن تدبـره = كذا تضرّع باك ساعة السحـر
    ثم التهجد جنح الليل أوسطه=و أن تجالس أهل الخير و الخيـر

  14. #44
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان عمر عثمان مشاهدة المشاركة
    قال الله تعالي "و قولوا للناس حسنا "
    على الرأسِ و العين .. جزاكم الله خيراً .. أخي الكريم :

    إذا أتْقَنْتَ عِلْمَ التوحيد - إنْ شاء الله - عرَفتَ خطرَ بلايا ذلك السخيف العنيد

    وَ قُل لعُشّاق ابن تيميّة أن يقُولوا لأهل السُنّةِ حُسناً ... وَ لا يفتَرُوا على إمام الحرمَين رضي اللهُ عنه ، بأنَّهُ قضى سبعين سنةً في تقرير العقائد الباطلة حاشاهُ وَ سائرَ أهل السُنّة حفِظَهُم الله تعالى وَ نصرهم .
    وَ لا عليك أن تراجع ما كتبناهُ عن هذا : " الناس " في المشاركة 42 و غيرها على هذا الرابط :
    http://www.aslein.net/showthread.php...473#post100473
    وَ المشاركة رقم 25 على هذا الرابط :
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=16632&page=2
    وَ http://www.aslein.net/showthread.php...5837#post95837
    وَ http://www.aslein.net/showthread.php...5968#post95968
    وَ غيرها كهذه :
    http://www.aslein.net/showthread.php...4690#post94690
    وَ لماذا تدافع عمّن يُسَمّي أقواماً يتمنَّوْنَ الكُفرَ : صالحين ؟؟؟ و النبيُّ صلّى اللهُ عليه و سلّم أخبرنا أنَّ من صفات المؤمن " أن يكرَهَ أن يَعُودَ في الكُفرِ بعدَ إذْ أنقَذَهُ اللهُ منه كما يكرَهُ أنْ يُقذَفَ في النار ". ؟؟؟!!! ...
    هكذا قال ابن تيميّة في فتاواه ما معناه :" وأعرف طائفة من الصالحين من يتمنى أن يكون كافرا ليسلم فيغفر له ما قد سلف ، لأن التوبة عنده متعذرة عليه ، أو متعسرة على ما قد قيل له واعتقده من التوبة ، ثم هذا منفر لأكثر أهل الفسوق عن التوبة ، وهو شبيه بالمؤيس للناس من رحمة الله . " هذا فهمُهُ فهل يخفى على مُسلِمٍ أنَّ رُكْنَ التوبَةِ الأعظم هو الندم على فعل المعصية من حيثُ أنَّها معصية لخالقِه العظيم و مولى نعمتِهِ الذي منَّ عليه بالوجود و الهداية ؟؟؟ ..
    " با ابنَ آدَم لو أتيت بِقراب الأرض خطايا ثُمَّ جِئْتني لا تُشرِكُ بي شيْئاً لأتيتُكَ بِقرابِها مغفِرة " ...
    وَ هل يعقل أن تأمُرَ من أراد التوبة من المعاصي أن يرتَكِبَ أشنعَها و أكبَرَ منها - وَ هو الكُفر - حتّى تصحَّ توبَتُهُ و يتعذّر أن تصحَّ توبَتُهُ بغير ذلك ؟؟ .. !!! .. أهذا فقه في الإسلام ؟؟ وَ سآتيك بعبارتِه بنصّها إن شاء الله ، لئلاّ نفتري بِحرفٍ واحِد كما افترى هو على الصحابة و التابعين وَ أسلافِنا الصالحين بِمُجَلّدات ، وَ قَوَّلَهُم ما لم يُقُولوا ... وَ ليس لنا مصلحةٌ في شتم الناس و لا طريقُنا الشتم ، و لكن أُمِرنا أن نُنزِلَ الناسَ منازِلَهُم ... وَ أُخِذَ علينا العهدُ أنْ لا نغُشَّ الناسَ في دينِهِم
    { الذينَ يُبَلِّغُونَ رِسالاتِ اللهِ وَ يَخشَونَهُ وَ لا يَخشَونَ أَحَداً إلاّ الله وَ كفى بالله حسيباً }
    http://www.aslein.net/showthread.php...4690#post94690
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  15. قال شيخ الاسلام الشريف ابراهيم صالح الحسيني رضي الله عنه معلقا على قول الشيخ الاكبر ابن عربي رضي الله عنه في قوله :"مسألة: لا يستحيل في العقل وجود قديم ليس باله فإن لم يكن فمن طريق السمع لا غير".
    قال :" ولذلك هذه العبارة لما جاءت في الفتوحات المكية :مسألة: لا يستحيل في العقل وجود قديم ليس باله فإن لم يكن فمن طريق السمع لا غير" لم نستطع ان نتستسيغها او نقبلها ،وشرحناها في كتاب حقائق الاعيان الوجودية ،وفي ذلك الكتاب تناولنا مراد الشيخ ، ان مراد الشيخ المعلومات،اي صورة العلم الالهي القديمة،وهي ليست باله،هذا مراده ، لكننا اتفقنا على ان صفات الله،لاتوصف بانها غيره ولا بانها هو ،ولذلك لا تدخل فيما اراد الشيخ رضي الله عنه ".

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •