النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إخلاص النية إلى أي حد!!

  1. #1

    إخلاص النية إلى أي حد!!

    وردت إلى جوالي القصة التالية:

    [جاء في طبقات الشافعية الكبرى للتاج السبكي في الكلام على الإمام الماوردي:

    و قيل أنه لم يُظهر شيئًا من تصانيفه في حياته، و جمعها في موضع، فلما دنت وفاته قال لمن يثق به:
    "الكتب التي في المكان الفلاني كلها تصنيفي و إنما لم أظهرها لأني لم أجد نية خالصة فإذا عاينت الموت و وقعت في النزع، فاجعل يدك في يدي، فإن قبضت عليها وعصرتها فاعلم أنه لم يقبل مني شيء منها، فاعْمِد إلى الكتب وألقها في دجلة، و إن بسطت يدي و لم أقبض على يدك، فاعلم أنها قد قبلت، و أني قد ظفرت بما كنت أرجوه من النية"
    قال ذلك الشخص: فلما قارب الموت وضعت يدي في يده، فبسطها و لم يقبض على يدي فعلمت أنها علامة القبول، فأظهرت كتبه بعده.] انتهى.

    و تصانيف الماوردي شهيرة عمت البلاد ،، منها أدب الدنيا و الدين و الأحكام السلطانية و غيرهما.



    -------------------------------------


    يا جماعة لا تتحبطوا هذه نفوس قد اصطفاها الله تعالى للصلاح و القرب! (محاولة مني لتسلية نفسي عن هذا الأمر.)

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



  2. الله أكبر .. رحمه الله ونفعنا بعلومه .. آمين

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •