صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 46 إلى 55 من 55

الموضوع: أي كتاب تقرأه الآن؟

  1. الكتاب موجود عندي منذ سنين قرات بعضه وما انتبهت الى الطعون والتنفيص للعلماء مما ذكره الشيخ جلال جزاه الله خيرا وساعود لقراءة الكتاب مجددا

  2. #47
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,994
    مقالات المدونة
    2
    عزمت قبل عطلة الصيف المنصرم على قراءة تفسير الإمام القرطبي رحمه الله تعالى، ناويا إتمامه قبل نهاية العام الميلادي، لكن لم يتم ذلك بعد.
    وقد وفقني الله تعالى إلى الآن، ووصلت إلى المجلد الثامن، وانتهيت من تفسير سورة الأنعام، وبدأ في سورة الأعراف..

    الحمد لله على توفيقه ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  3. #48
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,994
    مقالات المدونة
    2
    تم اليوم بفضل الله الانتهاء من الجزء التاسع ..
    يبدا الاعشر بتكملة سورة الأنفال.
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  4. بسم الله الرحمن الرحيم

    أنهيت في هذين اليومين بعض الكتب التي كنت قد بدأت بها قبل مدة، ولكن عاقني عن إكمالها شدة انشغالي:
    ((مسألة تحديد النسل وقاية وعلاجا)) للشيخ سعيد رمضان االبوطي رحمه الله، وهو مفيد في بابه، وأعجبني تخريجه حرمة إسقاط الزانية للجنين مطلقا وإن لم يبلغ أربعين يوما، على قاعدة "الرخص لا تناط بالمعاصي"..
    ((المذاهب التوحيدية)) للبوطي رحمه الله، وفيه فوائد جميلة، إلا أنه قد قسمه قسمين، أما في القسم الأول في المذاهب الإسلامية فقد فرق بين الشيعة والخوارج بجعلهما مذاهب سياسية، وبين غيرهما ممن صنفهم ضمن المذاهب الاعتقادية، ومما يهمه القارئ أن الخلاف بيننا وبين الشيعة انتهى، وأن ما هو موجود اليوم منبن على أمور تاريخية، لا مساس لها بواقعنا، ولا ينبغي أن يلتفت إليها.. وهذا فيه ما فيه..
    وأما في القسم الثاني فقد خصصه للكلام عن المذاهب والأفكار الحديثة الخارجة عن الإسلام، فتكلم عن المادية الجدلية، والمادية التاريخية، والمذهب الوجودي، ونظريات التطور، والعلمانية، وقد شرحها ونقدها بأسلوب رائع حقا، فقدرته على مناقشة الخصوم بأسلوب يجمع بين الدقة، والبساطة، والأدب أسلوب لا مثيل له في زماننا، يدل على أنه متخرج من مدرسة متكاملة في علوم الشريعة التي تجمع بين تألق الفكر، وقوة اللغة، وسعة الثقافة، وربما كان شبيها بأسلوب الشيخ عبد الرحمن حسن حبنكة الميداني، وكلاهما ثمرة سلطان العلماء في زمانه الشيخ حسن حبنكة الميداني الذي كان يقول: إني لا أؤلف كتبا، ولكني أؤلف رجالا، فرحمهم الله تعالى جميعا..
    لكني وقفت عند جملتين في كلامه عن الوجودية، أظن أن عليهما اعتراضات، سأحاول أن أسأل عنهما لاحقا بإذن الله..

    ((اعتقادات فرق المسلمين والمشركين)) للفخر الرازي، مختصر جدا، أكثره مجرد تعديد للمذاهب، مع ذكر بعض أقوالها التي تميزت بها، ودون نقاش أو رد..

    في الحقيقة أنا أبحث عن كتاب مختصر وفيه بيان للمذاهب الإسلامية وغيرها، ولكن ليس بهذا الشكل، بل يكون فيه ردودا على شبهاتهم، بشكل بسيط ويسير، يناسب المبتئين، فلو أن كتاب الشيخ البوطي رحمه الله كان في قسمه الأول كقسمه الثاني، لكان رائعا حقا، فهل أحد يعرف كتاب هذا وصف؟

    قبل مدة ذهبت للمكتبة، فاجتذبت موسوعة للشباب، وإذا برأسها ينشق من الجذبة، أو ربما كانت مشقوقة من قبل، فاضطررت لشرائها، وإذا هي ((موسوعة لاروس في ديانات العالم)) وهي صغيرة، قرأتها، وحقيقة بغض النظر عن بعض ما فيها من أمور يتوجه إليها الانتقاد، إلا أنها أعجبتني لما رأيت أنها مختصرة لفهم ديانات العالم وأصولها بشكل إجمالي.. مع كونها خطيرة جدا للصغار والشباب التائهين في الحياة.. وفيها صور كثيرة تشتت القارئ، وتؤثر تأثيرا سلبيا.. تألمت حقيقة أن مثل هذه الكتب وجدت في بلادنا لشبابنا بطريقة جذابة خادعة، تزيد ثقافتهم الدنيوية، ولكنها تزيد أيضا شتاتهم.. ولا أجد مثيلا لها صافيا من الشوائب، يوجه لشبابنا العوام يزيد ثقافتهم لكن مع زيادة إيمانهم وثقتهم بدينهم، وترفعهم عن الالتفات لكل دين سواه..
    ما مصائب الدنيا إلا جرح سرعان ما يلتئم، فإما أن يلتئم على أجر من الصبر، وإما على وزر..
    فكل مصيبة في غير الدين هينة، أما المصيبة فيه فذاك الجرح الذي لا يلتئم..
    فكيف بمن أوتي علما ودينا فنبذه وراء ظهره واختار جرح نفسه بيديه؟!

  5. أنهيت ولله الحمد كتاب ((البداية والنهاية)) لابن كثير، لكن من نسخة ليس فيها الجزء الأخير الذي في كتاب الفتن والملاحم، إلا أنني كنت قد قرأت أكثره منذ سنوات عديدة..
    أنا لا أذكر حقيقة متى بدأت بقراءة الكتاب، وأذكر أنني لم أقرأ الجزء الأول منه قراءة تامة، بل متقطعة.. وقد قرأته من طبعات عديدة، وهذا لكثرة الأسفار، فكل ما حططت في مكان استعرته من إنسان لأتمم قراءتي فيه..

    الكتاب للأسف ليس فيه ذكرا لتاريخ الأندلس أو المغرب العربي.. في بدايته كان شاملا للأحداث المهمة في جزيرة العرب، ومصر والشام، ولكنه عندما اقترب من زمنه اقتصر على ذكر أحداث الشام وبعض أحداث مصر، وقليلا ما يذكر أخبار غيرهما..

    وطبعا الإنسان الذي يعيش في زمان لا يمكن أن تكون نظرته شاملة لزمانه، كشمولها للأزمنة التي قبل زمانه، وذلك لانشغاله بالواقع الذي يعيشه وما حوله..

    وقد كان آخر ما كتبه في سنة 767، أي قبل وفاته بسبع سنوات.. وبصراحة ضعت بأسماء الأمراء والسلاطين في آخر زمانه، لكثرة ما يتغيرون وينقلب بعضهم على بعض بسرعة هائلة..

    أذكر أنه قد ذم الأشاعرة في ثلاثة مواضع من كتابه، الأول عند ذكره استيلاء بشر بن مروان على العراق، فذكر بيت الأخطل: (قد استوى بشر على العراق * من غير سيف ودم مهراق).. وقال بأن الجهمية يستدلون على ذلك بأن معنى الاستواء الاستيلاء..

    وأما الموضعان الآخران فقد غابا عن ذاكرتي الآن..

    وقد عظم في الكتاب ابن تيمية تعظيما كثيرا ما عظم أحدا مثل تعظيمه له، حتى إنه ليغرس في القارئ محبته، لشدة ما يذكر من عظيم صلاحه، وعلمه، وجهاده للتتار... لكن طبعا هو قاتل التتار المسلمين الذين اعتدوا على بلاد المسلمين، وليس التتار الكفار.. ومع هذا ذكر بأنه اتهم بأمور في العقيدة، ونُقم عليه بفتاواه في الطلاق، وحبس في ذلك، وكان يعرض بمن نال منه، ويمدح من كان على طريقته..

    لكن الغريب جدا أنه لم يترجم للإمام الذهبي، والإمام المزي، بل ذكر وفاتهما ذكرا عابرا لم يقف عليه أبدا، وأيضا ابن قيم الجوزية لم يذكر من أمره إلا القليل جدا، وذكر أنه جرى بينه وبين الإمام السبكي صلحا بسبب فتواه في الطلاق، وعند ذكره لوفاته ذكر أن ابن القيم كان يحبه محبة شديدة.. وما ذكر آل السبكي بكلمة سيئة أبدا لا تعريضا ولا تصريحا..

    قد سعدت جدا بصحبة هذا الكتاب، والآن سأنتقل بإذن الله لكتاب "البيان المغرب في أخبار الأندلس والمغرب".. أم أن هناك كتابا أفضل منه في ذكر تاريخ المغرب تنصحوني بقراءته؟
    ما مصائب الدنيا إلا جرح سرعان ما يلتئم، فإما أن يلتئم على أجر من الصبر، وإما على وزر..
    فكل مصيبة في غير الدين هينة، أما المصيبة فيه فذاك الجرح الذي لا يلتئم..
    فكيف بمن أوتي علما ودينا فنبذه وراء ظهره واختار جرح نفسه بيديه؟!

  6. #51
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,994
    مقالات المدونة
    2
    .. همة مباركة أخت شفاء ..

    وشكرا على هذه الفائدة .. وأظن هناك حاجة إلى التدقيق في سنوات كتابة ما كتب، وأيها آخر ما كتب .. حتى يتبين رأيه في أهل السنة والجماعة .. مع الجزم بأنه ليس من الذين صرحوا بالتجسيم، بل صرح بالتفويض في عدة مواطن من تفسيره ..


    أذكر أنه قد ذم الأشاعرة في ثلاثة مواضع من كتابه، الأول عند ذكره استيلاء بشر بن مروان على العراق، فذكر بيت الأخطل: قد استوى بشر على العراق من غير سيف ودم مهراق.. وقال بأن الجهمية يستدلون على ذلك بأن معنى الاستواء الاستيلاء..
    وأما الموضعان الآخران فقد غابا عن ذاكرتي الآن..
    وقد عظم في الكتاب ابن تيمية تعظيما كثيرا ما عظم أحدا مثل تعظيمه له، حتى إنه ليغرس في القارئ محبته، لشدة ما يذكر من عظيم صلاحه، وعلمه، وجهاده للتتار... لكن طبعا هو قاتل التتار المسلمين الذين اعتدوا على بلاد المسلمين، وليس التتار الكفار.. ومع هذا ذكر بأنه اتهم بأمور في العقيدة، ونُقم عليه بفتاواه في الطلاق، وحبس في ذلك، وكان يعرض بمن نال منه، ويمدح من كان على طريقته..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  7. السلام عليكم و رحمة الله
    اخوتي في الله
    اطلعت على كتاب ( المعين في تفسير كلام الاصوليين ) للدكتور عبد الله ربيع عبد الله محمد، صغير الحجم، عظيم الفائدة ، ان شاء الله، صنف لفهم عبارات علم اصول الفقه، و هو يشبه المعجم و ان لم يكن معجماً، كما ذكر الباحث في تقديمه للكتاب، يقع الكتاب في (160) صفحة من القطع 20× 12 سم ، النسخة التي اطلعت عليها من طبع دار السلام في مصر( القاهرة)، للعام 2007م، تطرق فيه الباحث لمصطلحات متنوعة، مثل: العلم و المعرفة، و العقل، و الفرق بين الكل و الكلي و الكلية،و دلالة اللفظ و الدلالة باللفظ، و قياس غلبة الاشباه، و الاستدلال و القياس، و التخريج.
    زادكم الله علماً و عملاً متقبلاً

  8. #53
    السلام عليكم و رحمة الله
    أنهيت قراءة كتابين، الاول منهما؛بعنوان ( المعتقدات الدينية و أثرها في المجتمع في بلاد ايران قبل الاسلام) للدكتور نايف محمد شبيب،الناشر دار الكتب العلمية، بيروت، و يقع في 224 صفحة(17×24سم) 2014م، و تعرض الباحث في اربعة فصول الى بيان المعتقدات الدينية في بلاد ايران قبل العصر الساساني، و خلال العصر الساساني، و اثرها الاجتماعي و السياسي في ايران،و الموضوع من المواضيع المهمة، و بحاجة الى غور و سبر فيه اكثر، و ثانيهما؛ رسالة صغيرة الحجم، للامام الجويني رحمه الله، بعنوان ( شفاء الغليل في بيان ما وقع في التوراة و الانجيل من التبديل) تحقيق احمد بن محمد بن غانم آل ثاني،روايا للدراسات و البحوث و توزيع دار ابن حزم، بيروت، يقع في 84 صفحة من القطع الصغير (13×19سم)
    طلبُ الجنـة بلا عمـل ذنـب من الذنـوب، و انتـظار الشـفاعة بـلا سـبب نـوع من الغرور، و رجـاءُ رحمـة من لا يطـاع حـمق و غرور

  9. #54
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد بن احمد العبيدي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله
    ... ... ... و ثانيهما؛ رسالة صغيرة الحجم، للامام الجويني رحمه الله، بعنوان ( شفاء الغليل في بيان ما وقع في التوراة و الانجيل من التبديل) تحقيق احمد بن محمد بن غانم آل ثاني،روايا للدراسات و البحوث و توزيع دار ابن حزم، بيروت، يقع في 84 صفحة من القطع الصغير (13×19سم)
    مـا شـــاء الله ..
    نفعكم الله و إيّانا بالعلم و الهدى و الكتاب المنير ..
    و حبَّذا مَنْ يطبعُ مع رسالة " شفاء الغليل " لحضرة مولانا إِمام الحرمين الجوينيّ رحمه الله و رضي عنهُ ، رسـالة :" الأصل الأصيل في تحريم النقل من التوراة و الإِنجيل " ( أي بعد النسخ عموماً ، و بعد التحريف خصوصاً) ، للمُحدّث الكبير المحقّق الحافظ شمس الدين السـخاوِيّ رحمه الله تعالى ، فإِنَّهُ مُهِمٌّ جِدّاً و غايةٌ في بابِهِ ، حاوٍ لخلاصة النقول الصحيحة و التحقيقات المعتمدة في هذا الموضوع الخطير . و أرى ، و اللهُ أعلَم ، أنَّ مِثلَهُ صار كالضرورِيّ لِطُلّاب العِلْم الكرام ، لا سِــيَّما في مثل هذه الأيّام ... حسـبُنا الله و نعم الوكيل .
    كما أرجو أن تكون هذه الطبعة التي تيَسَّـرَتْ لحضرتِكَ ، مِنْ "شفاء الغليل" ، أمْـثَـلَ وَ أسْـــلَمَ وَ أرقى تـحقِيقاً ، إِنْ شــاء الله ، مِنْ تِلْكَ التي طُبِعَت منذ سـنوات بتحقيق الدكتور أحمد حجازي السقا ... و اللهُ المُسْــتعان .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  10. #55
    السلام عليكم و رحمة الله
    الاخت بنت محمد الشامي حفظك الله
    لم أطلع على تحقيق الدكتور احمد حجازي السقا لــ ( شفاء الغليل ) سابقاً، و لكن المحقق ( احمد بن محمد) في التحقيق الجديد، ذكر من اسباب اعادة الطبع و التحقيق للمخطوطة، أنه اطلع على المخطوطة و المطبوعة بتحقيق السقا، و جد أن المحقق غيّر كثيرا في المتن، و نقل عدد من النصوص لبيان ما تغير في النص، و كذا إطلع على تحقيق آخر لـمحقق اسمه (ميشيل) بطبعة صادرة من دار معهد الاداب الشرقية 1968م، و يقول ( هذا التحقيق افضل من سابقه من حيث ضبط النص و إقامته و لكنها طبعة قديمة ألحق فيها كتاب لمع في قواعد اهل السنة و الجماعة للجويني) و المقدمة و الفهارس بالفرنسي و بعض التعليقات التي تمثل رأي المحقق الممثل لوجهة نظر الكنيسة و بعض الاخطاء الناتجة عن قراءة المخطوطة، لذا رأى أنه من واجبه اخراج الكتاب بحلة جديدة و حاول ان يضبط النص و لا يعلق الا عند الحاجة
    طلبُ الجنـة بلا عمـل ذنـب من الذنـوب، و انتـظار الشـفاعة بـلا سـبب نـوع من الغرور، و رجـاءُ رحمـة من لا يطـاع حـمق و غرور

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •