النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تخاصم الملأ الأعلى

  1. #1

    تخاصم الملأ الأعلى

    السلام عليكم


    باختصار---هذا الحديث

    ((قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أتاني ربي في أحسن صورة قال أحسبه قال في المنام فقال يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى قلت لا قال فوضع يده بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي أو قال في نحري فعلمت ما في السموات وما في الأرض قال يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى؟ قلت نعم في الكفارات والكفارات المكث في المساجد بعد الصلوات والمشي على الأقدام إلى الجمعات وإسباغ الوضوء على المكاره ومن فعل ذلك عاش بخير ومات بخير وخرج من خطيئته كيوم ولدته أمه وقال يا محمد إذا صليت فقل: اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون قال والدرجات إفشاء السلام وإطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام " وفي رواية " فقلت لبيك وسعديك في المرتين " وفيها " فعلمت ما بين المشرق والمغرب " أخرجه الترمذي وقال حديث حسن غريب.
    -----------------

    حديث ضعيف الإسناد لأن قول الترمذي فيه"حسن غريب" معناه ضعفه

    وقال البيهقي فيه أنه مختلف في إسناده

    --------------

    لذلك لا حاجة لنا لتأويل ما ورد فيه((فوضع يده بين كتفي حتى وجدت بردها بين ثديي ))مما ننزه الباري عنه
    للتواصل على الفيس بوك

    https://www.facebook.com/jsharabati1

  2. فهمت من شيخنا الدكتور أسامة حفظه الله أن تحسين الترمذي لحديث مع كونه غريبا هو من قبيل التحسين المعنوي إن صح التعبير -على غرار التواتر المعنوي- مع كونه في جزئية من الحديث لا في كله بحسب ما يوافق ترجمته للباب الذي أورد فيه ذلك الحديث.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •