صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 24 من 24

الموضوع: أرجو الرد على تشريك أهل مكة من قبل أتباع دعوة محمد بن عبد الوهاب

  1. #16
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ممدوح محمد أحمد مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً و أثابكم لاغاثتكم لأخيكم
    شكراً لكل من علق
    بارك الله فيكم أخانا الفاضل السيّد ممدوح المحترم وَ نفعنا جميعاً بميراث خاتَم النبيّين وَ سَـيّد المُرسَـلِين سـيّدنا وَ مولانا محمد رسول الله صلّى الله عليه وَ على آله وَ بارَكَ وَ سَـلَّم ... وَ اعلَم أخي الكريم أَنَّني لستُ مِمَّن يُشَـجّعُ المبالغة في البناء على القبور وَ أشجُبُ كُلّ بِدعة تخالف الكتاب و السُـنّة وَ إجماع مُجتهدي الأُمّة ، وَ أنصح نفسي و كلّ أحبابي بالبساطة و اتّباع السنّة في كلّ الأُمور ، وَ لكنّ الشأن هو في فهم السُنّة الفهم الصحيح الذي لا يُؤَدّي إلى مَظَنّة التضارب و التناقض في النصوص الشرعيّة الثابتة بسبب جهل فلان و سوء تفسير فلان وَ غُلَوّ عِلاّن وَ تَسَرُّع عجلان وَ تَهَوّر غفلان وَ ادّعاء جهلان وَ افتراء شيطان ... وَ فهمكم كفاية ... فاعتصم بالله وَ لا تدخُل في المُجادلات وَ لا تَخُض مع الخائضين في ذات الله وَ لا تُمارِ الذين يُمارُون في دِين الله ، وَ احرص على صحبة الصالحين وَ لا تَتَعَصّب لأَحَد ، وَ تَمَكّن من اليقين الصحيح في الإيمان و الهُدى على بصيرة مِمّا أجمَعَ عليه المُسلِمُون وَ اترك الفتوى لأهلِها وَ خاصّةً ما يُؤَدّي إلى التكفير و التبديع وَ التفسيق بغير حقّ ... وَ استعن بالله و لا تعجز و استخِرهُ في أُمورِكَ كُلّها وَ شـاوِر في أمرِكَ أهل العلم وَ المعرفة الذين يَخافُونَ الله عزّ وَ جَلّ ، وَ سَـلّم تكن من الفائزين إن شاء الله ... وَ الله يتولّى هُداكَ وَ هُوَ يتولّى الصالحين ...جزاك الله خيراً ، وَ السلام ...
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  2. #17
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنصاف بنت محمد الشامي مشاهدة المشاركة
    ... ... ... فانظروا قُبح التعصّب وَركاكة أصحابِه ... 2- الفائدة الثانية أَنَّ عُثَيْمِينَهُم ( الذي هو عندَهُم بِمثابة الحسن البصريّ عندنا - حاشاهُ -) قد صَرَّح مِراراً كثيرةً جِدّاً أَنَّ المباني التي دُفِنَ تحتها أحدٌ من المسلمين صالحاً كان أم غير ذلك حاكِماً كان أو محكوماً مشـهُوراً كان أو خامِلاً كان بناء ذلك البيت مُلكَهُ قبلَ وفاتِهِ أم جُـدِّدَ بعد ذلك ، يجبُ هدمُها وَ إِن كانت في غاية الروعة الفنّيّة وَ ذِروة عبقريّة الهندسة الإسـلامِيّة وَ أَكَّدَ على أنَّه لا يُنظَر إلى الناحِيَة الجماليّة وَ لا القيمة التاريخِيّة فكَأَنَّ تركَنا لها قائمَة إقرار لِلشِـركِ بِزَعمِهِ فيَعُمُّنا حكم بُناتِها أيضاً (على فرض تسـليمه) وَ نصبح بزعمهم مشـركين مثلَهُم ( مع سكوتهم عن الآثار الفرعونِيّة من معابد و توابيت ... فلعلّها مستثناة عندهم) وَ لَم يَقُل أَحَدٌ من مُجتهدي علماء الإسلام سـلفهم و خلفهم أَنَّ تركَنا لأهل الذِمَّة وَكَنائِسَـهُم (بشروطِه المعتبرة في الشرع القويم) يكون كُفراً من الراعي وَ الرعِيّة ... وَ هذا مظهر خطير آخَر للوهّابِيّة يصَرّح بتكفير الأُمّة الإسلامِيّة منذ أيّام سيدنا عمر الفاروق رضي الله عنه إلى حدوث نقض أهل الذمّة عهودَهُم مع المُسلمين في بِلاد وَ تواريخ مختلفة ...
    وَ لِنَأخُذ فِكرَةً واضحة عن نوعِيّة التِبْن النجديّ ننظر قليلاً إلى هذه الصُورة :


    فَهذا الأخ المُسافر الذي اتنحى في طرف من هذا المسجد الرائق الطاهر لِيُصَلّي وَ زوجته لله عزّ و جلّ بهدوء بعيداً عن ضوضاء السـوق و الطرقات ، صَلاتُهُ عند "بن عثيمين" غير صحيحة بل شِـركِيّة باطلة بزعمه لأَنَّ خارج أحد أطراف هذا المسجد الأربعة تُوجَد مباني مُتَّصِلَة بِمدافن لبعض السالفين ، وَ كان على هذا الأخ المُسلِم لِيُحافظ على صلاتِهِ وَ إيمانه هو و زوجته أن يَسـتأجِرَ أربع سـيّارات تاكسي وَ يقطع السير وَ يَصُفَّ السيّارات الأربع وسط الأوتوستراد بطريقة تُشَكّل مُرَبَّعاً نحو القِبلَة يُصَلّيان وَسطَهُ بعيداً عن جميع المباني التاريخيّة و الأثريّة في أحياء فاس أو تلمسان أو مرّاكش ، أو يَنسـف هذا المسـجد الجميل وَ جميع الأحياء التاريخيّة المحيطة به مع أوقافها وَ أحباسها المؤبّدة (وَ لو كان فيها أوقاف على الأيتام أو المجاهدين في سبيل الله) وَ يُصَلّي على أنقاضِهِ صلاةً صحيحة غير شِـركِيّة (بزعمهم) ... فَإلى الله المُشتَكى و الله المُستعان...
    وَنظرات أُخرى إلى هذه الروائع الخلاّبة التي لا يُوجَدُ أجمل منها إلاّ في الجَنّة في الآخِرة :

    Andalusia-Alhambra 5.JPG

    Andalusia-Alhambra 3.jpg

    granada-068.jpg

    Andalucia -Al-Hamraa 6.JPG

    فَهذه بزعمهم و سوء فهمهم لنصوص الشريعة الغرّاء تُهدَم لِمُجَرّد أن يُدفن إنسان في مبنىً مُلاصِقٍ لها ... وَ هذا لَمْ يحصل في أيّ من مدن المسلمين عبر القرون وَ من غير نكير .. وَ هذه نماذج من مدينة مرّاكش الحبيبة :

    Saa3dies 1.jpg
    يتبع ... ...
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  3. #18
    ... تابع :

    ... من مدارس السعديّين في مرّاكش

    Saa3dies 2.jpg

    Saa3dies 7.jpg

    وَمن روائع قُونية السـلجوقِيّة مدخل مسجد الوزير فخر الدين صاحب عطا رحمه الله تعالى :

    Sahib_Ata_Masjid_Konya 4.jpg

    وَ من روائع إسطنبول العثمانِيّة ، من مسجد السلطان أحمد رحمه الله تعالى :

    sultan_ahmet1small.JPG

    sultan_ahmet5small.jpg
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  4. #19
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنصاف بنت محمد الشامي مشاهدة المشاركة
    ... تابع : ... من مدارس السعديّين في مرّاكش
    ... ... وَ من روائع إسطنبول العثمانِيّة ... ...
    عفواً : حصل خطأ في تسـمية الصور أعلاه و بالتالي في ترتيبها .. فالصورة الرابعة في المشاركة ذات رقم 17 هي أيضاً من مدارس السـعديّين في مرّاكش و ليست من قصر الحمراء في غرناطة ... فاقتضى التنويه للأمانة العلميّة و التوثيق ، وَها هي أدناه بتسميتها على الصواب:


    وَمن مدينة إسـطنبول العثمانيّة أيضاً :


    وَ جزاكم الله خيراً ...
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  5. #20

    الحمد لله على سابغ نعمة الإسلام .
    نُعيد و نُذكّر بإيجاز :
    1- أنَّ سوء الفهم و التأويل الخاطيء الذي ابتدعهُ ابن تيميّة الحفيد لمقصود حديث شدّ الرحال و حديث اتّخاذ اليهود و النصارى قبور انبيائهم مساجد ... وَ من تبعهُ من بعدِهِ إلى هذا اليوم على ذلك الجهل و التخليط بخلاف إجماع الأُمّة ، كابن عبد الهادي و بن عبد الوهّاب و الألباني و نسيب رفاعي و شياطين مجسّمة نجد المتسلّطين على أهل الحرمَيْن الشريفين (وَ اصرَحُهُمْ فيه تطبيقاً المُجْرِم " م. العريفيّ " ) ، قد فتكَ فعلاً في جهلة أبناء المسلمين وَ أَضرَّ بإسلامِهم و نخر في جسد الأُمّة من الداخِل و استطاع أنْ يُنَفّذ ما لم يستطع تنفيذهُ كفرة المغول و لا الصليبيّون و لا الشيوعيّة وَ لا الصهاينة ...
    2- أنَّهُ على فرض وجود اعتقاد فاسد عند بعض زُوّار القبور أو وقوع منكرات أو بِدَع مِمَّنْ يقومون بزيارات المشاهد و المقامات من العوامّ ، أو بدع أُخرى في المدارس و المساجد القريبة منها : هل يسوغ هدم المساجد و المدارس أو إهانة المدافن و المدفونين ، حتّى و لو كانوا من الأنبياء و المرسلين (عليهم السلام) أو من أتباعهم الصادقين (رحمهم الله) ، بحجّة أنَّ هذا هو الحلّ السليم ؟؟؟ ..!! هل سيستبيحون - و العياذُ بالله - شتم الأنبياء و الطعن في إيمانهم بسبب فعل بعض الجهلة من زوّارهم بعدَ وفاتهم ؟؟؟. هذِهِ حِكمَتُهُم ؟..!!!. و هل يخلو زمانٌ من جهّال ؟؟.
    أمْ الحلّ الصحيح النافع هو في توعية الناس و تعليمهم الصواب في الشرع الكريم (من صفاء التوحيد و آداب الدعاء و نحو ذلك) من غير إساءة إلى حرمة عباد الله المؤمنين من أنبياء و أولياء وَ مَن دونَهُم ؟؟؟ .. وَ في انتداب ثُلّة من محتسبين حكماء ناصحين رُحماء متفقّهين لُطفاء مُشفقين لمنع الجُهّال من ارتكاب البدع و المنكرات في تلك المواطن ؟؟ ..!! .
    وَ الوصيّة النبويّة لسيّدنا عليّ المرتضى رضي الله عنه ، في هدم ما اشرفَ من قبور الجاهليّة .. ثُمَّ القبر المُشرِفُ هو ما يُبالَغُ في رفعِهِ حتّى يُشرِفَ عليكَ من فوقِ رأسكَ أو فوق كتِفِكَ لدى وقوفِكَ عندهُ ، لا ما وازى تسنيمُهُ صَدرَكَ أو كان إلى خَصرِكَ ، فإِنَّكَ حينَئذٍ أَنتَ المُشرِفُ عليه كما لا يخفى ... أين العرب ؟؟؟ كما أنَّ الشاهد عند رأس القبر ليس معدوداً منْ عَيْن القبر ، و بلوغُ طرفه الأعلى مستوى رأس الزائر أو إشرافُهُ عليه قليلاً ليس داخلاً أيضاً في حكم المنع من تشريف القبور ( أي جعلها مُشرِفَة على القامة البشريّة المعتدلة) ، ما لَمْ يُبالَغ .. ثُمَّ الخيمة أو السقيفة من جِلْد أو سعف نخيل او خشب أو طين أو حجر ، لها أحكامٌ أُخرى أيضاً بحسب المناسبة و المقام ، و لا يخفى التمييزُ في ذلك إلاّ على سفهاء السُوقة وَ رعاع الطغام ...
    وَ سواء في حال وُسِّعَت مدرسة إلى أن بلغت أسوارها حدود مقبرة ، أو عدم بلوغها حدود مقبرة خارجها .. أيّ فرق إذا كان أحد المُدَرّسين في المدرسةٍ البعيدة من القبور يُدرّس داخل هذه المدرسة مسائل فيها شرك و ضلال ..؟؟ هل الحلّ هدم المدرسة أيضاً أوْ طرد التلاميذ ؟؟ أم هداية المُدرّس أوّلاً ، فإن لم يهتدِ حينها وَ ردَّ الإرشاد ، يُمْنَع من التدريس حتّى يقتنع بالحقّ مع الإذعان ، فإن أصرَّ على ضلاله يُفصل من المدرسة وَيُبَيَّنُ لهُ سبب الفصل بلا مُوارَبة ، و انتهى الموضوع ؟؟ .. !!! ...
    و الحمد لله ربّ العالمين .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  6. #21

    خطر لي الآن - بفضل الله تعالى - تعقيب طريف فأقول :
    من كريم أخلاق الأمّة المحمّديّة و رجحان عقول المسلمين عبر العصور أنَّهُم حين كانت تحصل توسعات لبعض المساجد أو المباني الأُخرى فيُضطَرّ الأمر إلى اشتمالها على بقعة فيها قبر أو قبرَان أو أكثر ، أَنَّهُم لم ينتهكوا حرمة المدفونين بل جعلُوا حِجاراً ( أيْ حِجازاً ) حول تلكَ القُبُور ثُمَّ لم يتحرَّجُوا بعد ذلك من الصلاة لله تعالى في أي موضع من المسجد أو المبنى المحيط بتلك المقبرة المقصورة (مِنْ جانِبٍ أو أكثر) ، و لم يلتفتوا إلى الوسواس الخنّاس من الجنّة و الناس ...
    وَ لو كان المسلمون الذين يُصلُّون في تلك المساجد يُريدون - حاشاهُم - عبادة غير الله تعالى [كما يفتري أعداءُهُم] ، لَما صلّى الواحدُ منهُم في كُلِّ مرّة في مواضع مختلفة من المسجد أينما اتَّفَقَ لَهُ : أمام القبر مستدبِراً لَهُ أم عن يمينه أم عن شماله أم خلفَهُ مع وجود السترة من جدار و نحوه ، مستقبِلاً القِبلَةَ في جميع تلك المواقف و الأحوال مُحرِماً قائلاً : " اللهُ أَكبَر ... ... ... وَ لآ إلَهَ غيرُكَ " ، و مرتِّلاً في صلاتِه :" الحمدُ لله ربّ العالَمين ... ... إيّاكَ نعبُدُ وَ إيّاكَ نستعين ... ... غير المغضوب عليهم و لا الضالّين " ، بل لَمَا صلّى إلاّ وراء القبر أوْ تحرّى استقبالَهُ في جميع الأحوال و لو أدّى إلى استدبار القِبلة في صلاة الفريضة حالة الأمن و الإستطاعة و العياذُ بالله .. و هذا لم يحصل قَطُّ على الإطلاق ، و الحمد لله ، و لا من أجهل جاهلي عوامّ المسلمين ...
    وَ لا يَرِدُ على ذلك اعتراض غُلاة الوهّابيّة بأَنَّنا نكون مستدبرين لوجهة شطر المسجد الحرام حينَ نستقبِلُ مواجهة الحضرة النبويّة الكريمة المُقَدَّسة عند السلامِ على أشرف الخلق صلّى اللهُ عليه و سلّم ثُمَّ السلامِ على صاحبيه المُقَدَّمَين المُعظَّمَين رضوانُ اللهِ و سلامُهُ عليهما ، لأنَّنا في مقام المخاطبة بالسلام و التشكُّر لا في الصلاة المعهودة ، بل في أهمّ فرائض الصلوات المعهودة يستقبِلُ الخطيب في خطبة صلاة الجمعة المُصلّينَ مستدبِراً قِبلة الكعبة المُشرَّفة ، وَ هُم يُسَنُّ لَهُم أن يستقبِلُوه أثناء الخطبة و لو كانُوا عن يمينه أو عن يسارِهِ و استجنَبُوا شطرَ المسجِدِ الحرام ... فإذا أقيمت الصلاة ذات الركوع و السجود صفَّ الإمامُ و خلفَهُ المأمومون جميعاً ووَلَّوا وُجُوهَهُم شطر المسجِدِ الحرام ...
    فقِبلَة خطيب الجمعة أثناء الخطبة وجوه المُصلّين و قِبلَتُهُم فيها جهة الخطيب و قبلة المُسَلِّم على الحبيب الأعظم في حضرتِه المُقَدَّسة : المواجهة الشريفة ، و قبلة المتنفّل في السفر الطويل بصلاة التطوُّع أينما تولّى مركَبُهُ و كذلك صلاة الخوف في المعركة و نحوها ، و قبلتنا في الصلاة المعهودة في الأحوال العاديّة شطر المسجد الحرام لمن بعُدَ عنه وَ عينُ الكعبة المُعَظَّمة لمَن كان داخل المسجد المُقَدَّس ... و الحمد لله .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  7. #22
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنصاف بنت محمد الشامي مشاهدة المشاركة
    نَعَم ، صدقتم استاذ مكرم . وَ كلامنا كان يدور حول نفس المقصد تقريباً لكن عبارتكم أوضح وَ أصرح و قد حصل بها المقصود تماماً و الحمد لله .. جزاكم الله خيراً .
    وَ قبل أن أرجع إلى ما كنت عازِمَةً عليه قبل رؤية مشاركتكم الكريمة ، وَ هو إرفاق صورتين عن محافظة الأُمّة على المقامات الشـريفة قبل أن يُدَمّرَها هؤلاء المُعَقَّدُون ، لعلّ من المُفيد أن أُعَقّب على مُشـاركة الأخ الفاضل السـيّد حسـن عليّ الشـَريف المحترم جزاه الله خيراً ، بإضافة فائدتين :
    1- الأولى أَنَّني وَقَعتُ آنفاً على مقالة لِفَوزانِهِم (وَ لَعَلَّهُ هو نَفسُهُ مفْوَزْ بن فوَيّز آل فويزان ابن أخت مفتيهم مجعص بن جعيّص آل جعيصان حفيد شيخهم موهط بن وْهَيّط آل وهيطان صهر معبك بن عبَيّك آل عبيكان) ، حاك في تلك المقالة يميناً و شمالاً وَ راوَغ وَبالغ وَ لفّ و دار لِيتَمَلَّصَ من إقتضاء حديث بشارة فتح القسطنطينيّة ارتضاء الحبيب المصطفى خير البرِيّة (عليه الصلاة و السلام) للماتريديّة الحنفيّة لبالغ ثَنائِه الشَـريف على مولانا السـلطان محمّد الثاني بن السلطان مُراد العثمانيّ التركيّ السُـنّيّ الماتريديّ الحنفيّ الصوفيّ الذي اشتهر بعد ذلك بالفاتح رحمة الله عليهما ، لقولِهِ عليه الصلاة و السلام :" لَتُفتَحَنَّ القُسطَنطينِيّة فَلَـنِعمَ الأميرُ أميرُها وَ لَـنِعمَ الجيش ذلك الجيش" (الجامع الصغير للسيوطيّ عن الحاكم في المستدرَك) وَ هو مشهور المتن متواتر المعنى (وَ إن لم تتواتر طرق رواياته وَ أسـانيده على اصطلاح السـادة المُحَدّثين) ، مجمعٌ على تطبيقه على ذلك البطل العظيم عند جميع المسلمين ... فانظروا قُبح التعصّب وَركاكة أصحابِه ...
    2- الفائدة الثانية أَنَّ عُثَيْمِينَهُم (كما قال غيرهُ منهم أيضاً) قد صَرَّح مِراراً كثيرةً جِدّاً أَنَّ المباني التي دُفِنَ تحتها أحدٌ من المسلمين صالحاً كان أم غير ذلك حاكِماً كان أو محكوماً مشـهُوراً كان أو خامِلاً كان بناء ذلك البيت مُلكَهُ قبلَ وفاتِهِ أم جُـدِّدَ بعد ذلك ، يجبُ هدمُها وَ إِن كانت في غاية الروعة الفنّيّة وَ ذِروة عبقريّة الهندسة الإسـلامِيّة وَ أَكَّدَ على أنَّه لا يُنظَر إلى الناحِيَة الجماليّة وَ لا القيمة التاريخِيّة فكَأَنَّ تركَنا لها قائمَة إقرار لِلشِـركِ بِزَعمِهِ فيَعُمُّنا حكم بُناتِها أيضاً (على فرض تسـليمه) وَ نصبح بزعمِهِ مشـركين مثلَهُم ( باستثناء الآثار الفرعونِيّة من معابد و توابيت ...) وَ لَم يَقُل أَحَدٌ من مُجتهدي علماء الإسلام سلفهم و خلفهم أَنَّ تركَنا لأهل الذِمَّة وَكَنائِسَـهُم (بشروطِه) يكون كُفراً من الراعي وَ الرعِيّة ... وَ هذا مظهر خطير آخَر للوهّابِيّة يصَرّح بتكفير الأُمّة الإسلامِيّة منذ أيّام سيدنا عمر الفاروق رضي الله عنه إلى حدوث نقض أهل الذمّة عهودَهُم مع المُسلمين في بِلاد وَ تواريخ مختلفة ...
    وَ لِنَأخُذ فِكرَةً واضحة عن نوعِيّة التِبْن النجديّ ننظر قليلاً إلى هذه الصُورة :


    فَهذا الأخ المُسافر الذي اتنحى في طرف من هذا المسجد الرائق الطاهر لِيُصَلّي وَ زوجته لله عزّ و جلّ بهدوء بعيداً عن ضوضاء السـوق و الطرقات ، صَلاتُهُ عند "بن عثيمين" غير صحيحة بل شِـركِيّة باطلة بزعمه لأَنَّ خارج أحد أطراف هذا المسجد الأربعة تُوجَد مباني مُتَّصِلَة بِمدافن لبعض السالفين ، وَ في زعْمِ قرْن الشيطان الوهّابِيّة : كان على هذا الأخ المُسلِم لِيُحافظ على صلاتِهِ وَ إيمانه هو و زوجته أن يَسـتأجِرَ أربع سـيّارات تاكسي وَ يقطع السير وَ يَصُفَّ السيّارات الأربع وسط الأوتوستراد بطريقة تُشَكّل مُرَبَّعاً نحو القِبلَة يُصَلّيان وَسطَهُ بعيداً عن جميع المباني التاريخيّة و الأثريّة في أحياء فاس أو تلمسان أو مرّاكش ، أو يَنسـف هذا المسـجد الجميل وَ جميع الأحياء التاريخيّة المحيطة به مع أوقافها وَ أحباسها المؤبّدة (وَ لو كان فيها أوقاف على الأيتام أو المجاهدين في سبيل الله) وَ يُصَلّي على أنقاضِهِ صلاةً صحيحة غير شِـركِيّة ... فَإلى الله المُشتَكى و الله المُستعان...
    مقالات لها علاقة بالمواضيع المذكورة هنا ، قد تَيَسَّـرَت منذ مُدّة على الروابط التالِيَة ، بفضل الله تعالى:
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=15952&page=2
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=15952
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=14731
    في الأوّل إثبات أنَّ نجد الذي ورد في الأحاديث الشريفة أنَّ بِه الداءُ العُضال (أي الذي لا يُرجى بُرْءُهُ ) و الزلازل و الفتن و بهِ يطلع قرن الشَـيطان ، ليس المقصود بِهِ العراق كما تزعم الوهّابِيّة بل نجد الذي هو شرق الحِجاز ، الذي فيه الدرعِيّة و الرياض و ما حولها من أوكار المبتدعين المناحيس المَلاحِدة الوثنِيّين المُجسّـمين المُعطّلين المُكَفِّرين بغير حقٍّ لأكابِرِ فُضَلاءِ الأُمّةِ المُحَمَّدِيّة و لِجماهير المُسِـلِمين.
    و في الرابط الثاني الذي عليه الصفحة الأولى لموضوع الرابط الأوّل ، أبحاث شَـيّقة و تحقيقات متينة عن غُلُوّ الوهّابِيّة في تقديس يزيد بن معاوِية ، الذي استعاذَ سَـيّدنا أبو هُرَيْرة مِنْ إِدراكِ زمانِ تَسَـلُّطِهِ فاستجاب اللهُ تعالى لهُ فتُوُفِّيَ قَبْلَ ذلك ، رضي اللهُ عنهُ . و غير ذلك ...
    و على الثالث ردّ لبعض شبهات المُعَقّدين الضالّين ناسِـفِي قُبُور الصالحين ...
    .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  8. #23

    خُلاصة التحقيق و البيان في تحديد موقع نجد الذي منهُ يطلع قرن الشيطان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إنصاف بنت محمد الشامي مشاهدة المشاركة
    مقالات لها علاقة بالمواضيع المذكورة هنا ... ... ... إثبات أنَّ نجد الذي ورد في الأحاديث الشريفة أنَّ بِه الداءُ العُضال (أي الذي لا يُرجى بُرْءُهُ ، غالباً ) و الزلازل و الفتن و بهِ يطلع قرن الشَـيطان ، ليس المقصود بِهِ العراق كما تزعم الوهّابِيّة بل نجد الذي هو شرق الحِجاز ، الذي فيه الدرعِيّة و الرياض و ما حولها من أوكار المبتدعين المناحيس المَلاحِدة الوثنِيّين المُجسّـمين المُعطّلين المُكَفِّرين بغير حقٍّ لأكابِرِ فُضَلاءِ الأُمّةِ المُحَمَّدِيّة و لِجماهير المُسِـلِمين ... ... .
    "
    خُلاصة التحقيق و البيان
    في تحديد موقع نجد الذي تكون فيه الزلازل و الفتن وَ منهُ يطلع قرن الشيطان

    هذا بيان لِلحقيقة وَ فصل المقال في هذه المسألة بما لا يرُدُّهُ إِلاّ مُعانِدٌ مُكابِر للواقع .. فنقُول :
    لا يُوجَدُ شَـيْءٌ إِسْـمُهُ نَجْدُ العِراق ، ثُمَّ ليُعلَمْ أنَّهُ ليس في قلبِنا ضغينةٌ شَـخْصِيَّة على أحَدٍ ، و الحمْدُ لِلّه ، وَ لا حُكْمٌ مُسْبَق على أحَدٍ من خلْقِ الله لِمُجَرَّدِ ولادتِهِ أو نَشْـأَتِهِ في بلدٍ مُعَيَّن .. معاذَ الله .. كُنْ مُؤْمِناً وَ اتَّقِ اللهَ حيْثُما كُنْتَ وَ لا يَضُرُّكَ بعدَها ابن مَنْ كُنْتَ ، وَ إِنَّما المقْصُود مُجَرَّدُ بيان الحقائق العِلْمِيَّة و التحذيرُ من الفِتْنةِ وَ إِظْهارُ الحقِّ بإِذْنِ الله . لِيَتبَصَّرَ مُسْـتَبْصِرٌ وَ يَتُوبَ تائِبٌ وَ يَرْشُـدَ مُسْـتَرْشِـدٌ إِنْ شـاء الله ...
    وَ قد أورَدَ أحَدُهُم إحدى روايات الحديث الذي فيه التحذير من فتنة نجد ، لكِنَّهُ أتبَعها بنقل تخبُّطات للألباني و تخليطاته في التخريج و التعليق ، (و دافِعُهُ معرُوفٌ مفضُوح ... ) :
    " عن ابنِ عمر (رضي اللهُ عنهما) مرفوعاً :" اللهم بارك فى شامنا و فى يمننا قال رجل و فى شرقنا فقال اللهم بارك فى شامنا و فى يمننا ، قال رجل و فى شرقنا ؟!. قال اللهم بارك فى شامنا و يمننا ، قال رجل و فى شرقنا ؟!.. قالَ إن من هنالك يطلع قرن الشيطان و به تسعة أعشار الكفر و بهِ الداء العضال " . قال الهيثمى : رواه الإِمام أحمد و الطبرانى فى الأوسط ، و رجال أحمد رجال الصحيح غير عبد الرحمن بن عطاء ، و هو ثقة ، و فيه خلاف لا يضر . و أخرجه أيضا أبو يعلى فى معجمه " .
    فَقُلْنا : " يكفي هذا ... و لا داعِي للتشويش بمغالطات الألباني و تعدِّيهِ على الصنعة بغير أهلِيّة ... و لن اتتبَّع ، الآنَ ، المهازِلَ و الفضائحَ التي ظهرت مِنْ تصرُّفاتِهِ الغريبة ، في تِلْكَ التخريجات السقيمة و التعلِيقات المُريبَة .
    و لكنْ لا يُقبَلُ من أحَدٍ كلامٌ خلاف الحديث الصحيح و الواقع المُسَـلّم ... وَ مزاعِم الألبانِيّ و كُل من وا فقَ شُذُوذَهُ مردودة لأنَّها تخالف الروايات الثابتة المشهورة و واقع معالم الأرض المعروفة عند العرب و العجم . وَ أغرَبُ ما في تصرُّفاتِهِم ( في تعدِّيهِم على صنعة الحديث بلا أهلِيَّة) ترجيحُهُم للرواية الشـاذّة التي فيها : " وَ في عرقِنا " المُصَحَّفة (عَمْداً أوْ خطاً) عن : " وَ في شَرقِنا " ثُمَّ تحريفها إلى :" عراقنا " .. رَجَّحُوها بهَواهُم على سـائر الروايات المَشْهُورة الصحيحة و الحسنة التي تبلغ نحو مائة رواية فضلاً عن شواهِدِها ...
    1 - فمجْموع الروايات الصحيحة يُفيدُ الجزم بأنَّ المقصود : نجد المعهود ، هذا الذي فيه اليوم " الرياض " وَ " الدرعِيّة " من حيثُ خرج " بن عبد الوهّاب " وَ مُكَفِرُو أُمّةِ سيِّدِ ساداتِ الأحباب (صلّى اللهُ عليه و سَـلَّم) ... لأنَّهُ هو الذي في مشرق الحِجازِ المبارك و المدينة النبوِيّة الطيّبة المُقَدَّسة على منوِّرِها أفضلً الصلاة و السلام ، بالضَبْطِ ، لا العِراق فإِنَّه شمال شرق ، و لو أراد (صلّى اللهُ عليه و سلّم) بهذه الأحاديث العراق لأشار نحو شمال شرقِيّ مسجِدِه الشَـريف آنذاك ، أَيْ قِبَلَ الطرف الشرقِيّ مِنْ جبل أُحُد الذي هو في شمال المدينة لا نحو المَشْرِقِ رأساً مِمّا يلِي القِبلِيّ من بيوته المقدّسة المباركة ، عليه الصلاة و السلام ...
    فإِنّا لو مدَدْنا نحوَ المشرِقِ خطّاً مُستقيماً من منبَرِهِ المبارك ، حيثُ أعلَنَ صلّى اللهُ عليه و سلّم هذا التحذِيرَ ، يَمُرُّ بجانِبِ القِبْلِيّ مِنْ حُجراتِهِ الشريفة الأمامِيَّة ، لَمَا وقعَ هذا الخطّ إِلاّ على منطقة الرياض و الدرعِيّة (المُقابلة للحجاز مِن جهة مَشْـرِقِهِ) ، و كفى بهذا معجِزةً نبوِيَّةً باهِرة في غاية الدِقّة و التعيين .
    و النُجودُ المعروفةُ بأسماءِها عند العربِ ، غير 1 - نجد المشهور الذي هو في مشرق الحجاز ، عِدَّةٌ هِيَ :
    2 - نجْدُ ألْوَذ وَ 3 - نجدُ أجأ وَ 4 - نجدُ برق وَ 5 - نجدُ خال وَ 6 - نجدُ الشَـرى وَ 7 - نجدُ عُفْرٍ وَ 8 - نجدُ العُقاب وَ 9 - نَجْدُ كَبْكَب وَ 10 - نجْدُ مَرِيع وَ 11 - نجدُ اليمن ... ذكرها الشيخ ياقوت في معجمهِ ، وَ غيْرُهُ قَبْلَهُ كثيرون من المحققين ، ليس فيها نجدٌ يُقصَدُ بِهِ نَفسُ العِراقِ بِعَيْنِهِ .
    و عند كلامِه عن نجد اليمن: نقل عن أبي زياد قال : " فَأَمّا ديار همدان وَ أشْـعَر و كِنْدة و خولان ، فإِنَّها مُفترشَـةٌ في أعراضِ اليمَنِ ، وَ في أضعافِها مخالِيفُ وَ زُرُوعٌ و بِها بَوادٍ وَ قُرىً مُشْـتَمِلَةٌ على بعضِ تهامةَ و بعضِ نجدِ اليمَنِ في شَـرْقِيِّ تِهامةَ ... قال :" وَ نجدُ اليَمَنِ غَيْرُ نجدِ الحِجازِ غَيْرَ أَنَّ جنوبِيَّ نجدِ الحِجازِ يَتَّصِلُ بِشـمالِيِّ نجدِ اليَمَنِ ، و بَيْنَ النَجْدَيْنِ وَ عُمانَ بَرِّيَّةٌ مُمتَنِعةٌ ... " إِهـ .
    ... قُولُهُ :" ... و بَيْنَ النَجْدَيْنِ وَ عُمانَ بَرِّيَّةٌ مُمتَنِعةٌ ... " إهـ . الظاهر أنَّ هذه البرِّيّة الممتنعة هي ما يُعرَفُ اليومَ بــ :" الربع الخالي " ، و اللهُ أعلم .
    هذا .. وَ لو لم يَرِد إِلاّ حديث أبي مسعودٍ رضي الله عنه الذي في صحيح مُسلِم رحمه اللهُ " ... وَ إِنَّ القَسْـوَةَ وَ غِلَظَ القُلوبِ في الفدّادينَ عِنْدَ أُصولِ أذنابِ الإِبِلِ حيثُ يَطلُعُ قرنا الشيطان في ربيعةَ وَ مُضر " لكفى في تبيين المُراد و تحديد المَفاد . فكيفَ و قد صحَّ عندهُ أيضاً من طريق الزهرِيّ عن سعيد بن المُسَيَّب عن أبي هريرةَ رضي اللهُ عنه في جملة حديثهِ :" ... ... و الفخْرُ وَ الخُيلاءُ في الفَدّادِينَ أهلِ الوبَرِ قِبَلَ مَطلِعِ الشمسِ " ، و من حديث أبي صالح عنهُ أيضاً مرفوعاً :" ... ... رَاْسُ الكُفْرِ قِبَلَ المَشْرِق " ، و حديث ابن جُريج قال أخبرني أبو الزُبَير أنَّهُ سَمِعَ جابِرَ بْنَ عبْدِ اللهِ رضي اللهُ عنهُ يقُولُ :" قالَ رَسُولُ اللهِ صلّى اللهُ عليه و سلّم :" غِلَظُ القُلوبِ و الجفاءُ في المشرِقِ ، وَ الإِيمانُ في أَهلِ الحِجازِ " ؟.!.؟.!.؟.! ...
    2 - و واقع معالم الأرض المعروف عند العرب و العجم أنَّ العراق غير نجد ، تماماً ... و الذي لا يُمَيِّزُ بين نفس بلاد العِراقِ وَ موقع ذات عِرْقٍ مِنْ ناحِية نجدٍ فلا كلام معهُ في هذا الشأن ...
    قال نوح بن جرير الخطَفِيّ :
    " ألا قَدْ أرى أَنَّ المَنايا تُصِيبُنِي *** فَما لِيَ عنهُنَّ انصِرافٌ وَ لا بُدُّ
    أَ ذا العَرْشِ لا تجعَلْ بِبَغدادَ مِيتَتِي *** وَ لكِنْ بِنَجْدٍ حبَّذا بلَداً نَجْدُ
    وَ قال أعرابِيٌّ آخَرُ :"
    ألا هَلْ لِمَحْزُونٍ بِبَغدادَ نازِحٍ *** إِذا ما بَكا جَهْدَ البُكاءِ مُجِيبُ ؟
    كأنِّي بِبَغدادَ وَ إِنْ كُنْتُ آمِناً *** طَرِيدُ دَمٍ نائِي المَحَلِّ غَرِيبُ
    فيا لآئِمِي في حُبِّ نَجْدٍ وَ أَهلِهِ *** أصابَكَ بالأَمْرِ المُهِمِّ مُصيبُ .

    وَ قال بعض العرب من نواحِي هَجَر ، و كان قد قَدِمَ العراقَ وَ أقامَ بِبغدادَ فاستوبَأَها :"
    أرى الرِيفَ يَدنُو كُلَّ يَومٍ وَ ليلَةٍ *** وَ أَزْدادُ مِنْ نجدٍ وَ صاحِبِهِ بُعدا
    ألا إِنَّ بَغداداً بِلادٌ بغيضَةٌ *** إِلَيَّ وَ إِنْ كانتْ معيشَـتُها رغدا
    بِلادٌ تهُبُّ الرِيحُ فيها مريضةً *** وَ تزدادُ خُبثاً حينَ تُمْطرُ أوْ تنْدى
    و غيرها من أشعارِ العربِ كثير ، مِمّا يدُلّ على أنَّ نجداً هو غير العِراق على الإِطلاق ...
    وَ الكُوفَةُ أسَّـسَها و مَصَّرَها سَـيِّدُنا سَـعدُ بْنُ أبي وَقّاصٍ أحَدُ العشَـرةِ الكِبارِ المَخصُوصين بالتبْشِـيرِ بالجنَّةِ في سياقٍ واحَد رضي اللهُ عنهُم ، و البَصْرةُ بُعَيْدَ ذلك ، أيضاً في عهد الصحابة ، و بغداد بعد ذلك بنحو مائة سنة من الزمان مَصَّرَها المنصور العبّاسِيّ ...

    وَ نقُولُ :"
    وَ مِمّا يكفينا أيضاً في الردّ على مَنْ تلاعَبَ بِحقائقِ الواقع و التارِيخ فحاوَلَ أنْ يَصْرِفَ الأذهان عن المَعْنِيّ بِنجْدِ الدرعِيّةِ نَجْدِ فتنةِ " بن عبد الوهّاب " المَشْـؤُومة إِلى بِقاع أُخرى و بِلاد مُختلِفة لا يُطابِقُ وَصفُها ما ورد في وصفِ هؤلاءِ أهلِ الغِلْظة و الجفاء الفدّادين عند أذنابِ الإِبِل في ديار ربيعة و مُضَر مِنْ أرض نجد المعهودة .. أنَّ :
    " بن بشر " و " بن غنّام " و غيرهما مِن الوهّابِيّة أنفُسِـهِم أَقَرُّوا بِفِعلِهِم
    ( في تأريخِهِم في كُتُبِهِم لِفِتنة زعيمِهِم وَ متبُوعِهِم " بن عبد الوهّاب " و سردِهِم لِبِدَعِهِ و شُذُوذاتِهِ الشنيعة و مظالِمِهِ وَ أتباعِهِ و أفاعِيلِهِم الإِجرامِيّة الفظيعة و غاراتِهِم الوحشِيّة و هُجوماتِهِم العدوانِيّة الغاشِمة على جيرانِهِم المُسْــلِمين و غدرِهِم بِهِم و افتراءِ إِكْفارِهِم و نبزِهِم و جُمهور الأُمّةِ المُحمّدِيّة بالشرك الأكبَر و البدعة المُخرِجة من المِلّة الإِسْـلامِيّة ، وَ استحلال دماءِهِم وَ نهبِ أموالِهِم ) .. أقَرُّوا بالفعل أنَّ كُلّ هذه القبائح و الفضائح انطلقت مِنْ نَفْس الموضِع المُعَيّن بالضبط في الحديث الشريف ، مِنْ قلب نجد هذه المعهودة لا غيرِها ، وَ يَدُلُّ على ذلك عناوين كتبهم و مقالاتِهِم و سردُهُم فيها لِلحوادِث و تسميتهم لها و لِمواقِع حدوثِها ... فأينَ يذهَبُ مَنْ بعدَهُم مِنْ أذنابِهِمْ و المُتزَلِّفين لَهُم ؟.!.؟.!.؟؟؟!!!...

    وَ قُلْنا :
    " فَقرن الشيطان ، هؤُلاء الذين خرجوا من نجد ، مفضُوحُونَ وَ عبَثاً يُحاوِلُونَ أنْ يَرُدُّوا ما ورد عن المعصوم الأعظم صلّى اللهُ عليه و سـلّم من التحذير من فتنتهم و يَصرِفُوا ذلك إِلى العراق ، لِيُبعِدُوا التهمة عن بِدعتِهِم و تضلِيلِهِم .. وَ قد قَدّمْنا من الأدِلّة الشرعِيّة من الأحاديث الصحيحة و المُسلّمات المشهورة من واقع تاريخِ العرب وَ لُغَتِهِم و جغرافِيّة بلادِهِم و مُسْـتفِيضِ عُرفِهِم و أشعارِهِم وَ وَقائِعِهِم و حوادِثِهِم عبر الدهور ، ما يدحضُ مُحاولاتِ قرْن الشيطان وَ تَحَجُّجَهُم وَ يُبطِلُ مزاعمهم غاية الإِبْطال ...
    و نختِمُها الآنَ بدلِيلٍ لا قِبَلَ لَهُم بِرَدِّهِ ، إِلاّ أنْ يهرُبُوا إِلى حِيلة روافض الشيعة ، في إِنكارِهِم أنَّ المتعة حرامٌ إِلى يوم القيامة (بِافتِراءِهِم أنَّ تحريمها هو من عند أمير المؤمنين سيّدنا عُمَر بن الخطّاب رضي الله عنهُ زاعمِين أنَّهُ مخالفٌ بذلك لِحُكْمِ رسولِ الله صلّى اللهُ عليه و سلّم و بيانِهِ الأخير الناسخ لِما قَبْلَهُ ) ، فيقُولُوا أنَّ تحديد ذات عرق مِنْ سيدنا عمر رضي الله عنه كذلك ، بزعم وهمهم و قُصُور علمهم ، لأنَّهُ لمْ يَبْلُغهم عن الرسُول لفظاً ... و حاشى سيِّدنا الفارُوق رضي اللهُ عنهُ من مثل هذه المخالفة الشنيعة في كِلَتَي المسْـألَتَيْن ...
    و مهما يَكُنْ مِنْ أمْرٍ ، فَإِنَّ سُـنَّةَ الخُلفاءِ الراشِدين رضي اللهُ عنهم هي مِنْ سُـنَّةِ خاتَمِ النبِيّين و سيّدِ المُرْسَـلِين ، صلّى اللهُ عليه و على آلِهِ و سلّم ، وَ بيانٌ لها وَ هُو عليه الصلاة و السـلام الذي قَدْ أمَرَ باتباعها و التمسُّك بها و العضّ عليها بالنواجِذ ..
    ثُمَّ الشاهد - على أيِّ حال - هو أنَّ في تحديدِ المَهَلَّين و اختلافِهِما إِثباتُ المُغايرة بين نجْدٍ و العراق ، عند الإِطلاق ، و لا مُخالِفَ لسيّدِنا عُمَر في ذلك ، فثبَتَ المُرادُ أيضاً على كِلَيِ القَولَيْن في ذاتِ عرقٍ ... ( أي سواءٌ قول من قال أنَّ تحديد مَهَلّ ذات عرق توقِيفٌ من حضرة النبِيّ عليه الصلاة و السـلام أوْ قول مَنْ قال أنَّهُ مسنونٌ عَنْ سَـيِّدنا عُمَر الفارُوق رضي الله عنهُ) .
    و ذلكَ أنَّ رسولَ اللهِ صلّى اللهُ عليه و سلّم بيَّنَ المواقيتَ المكانِيّة للإهلالِ بالحجّ ، و بَلَغَنا تحديدُه لهذه الأماكِن و تعيينُهُ لَها صلّى اللهُ عليه و سلّم من طريق جمْعٍ من أصحابِهِ الكِرام منهُم سيّدنا عمر و ابنه عبد الله بن عمر و حبْرِ الأُمّة سيّدنا عبدُ الله ابن العبّاس و سيّدنا جابر الأنصارِيّ و غيرهم رضي الله عنهم ، وَ أجمعت الأُمّة على ذلك بلا خِلاف .
    - مَهَلُّ أهلِ المدينة : ذُو الحُلَيْفة . (على نحوِ سِتّةِ أميالٍ من المدينة المنوّرة من جنوبِها و على نحوِ تسع مراحِل أو عشْرٍ من مكّة المُكرّمة ، و في حَدِّها اليوم أبيار علِيّ ) .
    - مَهَلّ أهلِ الشام : الجُحفة ، و يُقالُ لها مَهْيَعة أيضاً ، و هِيَ على نحو ثلاث مراحِل من مكّة على طريق المدينة (و كذلك هي مَهَلٌّ لِمَنْ مَرَّ من نواحيها من أهل مِصر و غيرهم) .
    - مَهَلُّ أهلِ اليَمَن : يَلَمْلَم (لغة ثانية في اَلَمْلَمْ و هُوَ جبَلٌ من جِبال تهامة على مرحلَتين من جنوبِ مكّة ، وَ لعلَّ السِـرَّ في عُدُول الحبيب صلّى اللهُ عليه و سَـلَّم إلى اسم يَلَمْلَم عَنْ ألَمْلَم هو ما عُهِدَ مِنْ سُـنَّتِهِ الشريفةِ أنَّهُ كان ينهى عن التطَيُّر و يُعجِبُهُ الفألُ الحسن مع الإِطمِئْنان في الإِيقان بِسَبْقِ المشِـيئَةِ الإِلهِيَّة و التسليم لقضاءِ الله تعالى وَ قدَرِهِ ... فإِنَّ المُسـافِرَ ، لا سِـيَّما الحاجُّ أحوَجُ إِلى لَمْلَمَةِ الشَـعَثِ مِنهُ إِلى إِلْمام الأَلَم ...):
    - مَهَلّ أهلِ العراق : ذات عرق .
    - مَهَلُّ أهل نجد : قَرْن المنازِل ( و هو أقرب المواقيت إِلى مكّة ، على نحوِ مرحلتَيْن منها ) .

    وَ لا خِلاف بين العلماء في ذلك ... فظهَرَ تماماً مِنْ هذا و مِنْ كُلِّ ما سَـبَقَ بيانُهُ وَ تقَدَّمَ أنَّ نجْداً المقصود في تلك الأحاديث الشريفة ليس هو العِراقُ المعهُود كما زعمُوا بل هو نَجْدٌ ، المُقابِلُ لِلحِجازِ مِنْ مشْـرِقِهِ ، الذي أشرْنا إِليه و عرّفْناهُ آنِفاً ، هذا المعهود الذي فيه الدرعِيّة و الرياض .. فلم تبْقَ لقَرْن الشيطان حُجّة معتبرة ، إِلاّ أنْ يلجأُوا إِلى الأوهام و المُغالطات و التموِيه و التضليل ، فيَثبُت أنَّ نجْدَهُم هذا بِهِ الداء العُضال ، وَ حَسْـبُنا الله و نِعْمَ الوكيل ...
    اللهُمَّ اكفِناهُم وَ أتباعَهُم وَ أشياعَهُم من الجِنِّ و الإِنْسِ وَ أشباهَهُم بِما شِـئْتَ و كيْفَ شـِئْتَ ، يا مالِكَ يَومِ الدينِ إِيّاكَ نَعبُدُ وَ إِيّاكَ نَسْـتَعين . اللهُمَّ إِنّا نَعُوذُ بِكَ مِنْ شُــرُورِهِم وَ بِكَ ندْرَاُ في نُحُورِهِم . اللهُمَ أَخْمِدْ ثائِرَهُم وَ اقْطَعْ دابِرَهُم وَ رُدَّهُم إِلى قِيمَتِهِم وَ عافِ الأُمّةَ مِنْ فِتنَتِهِم وَ طَهِرِ الأرضَ مِنْ رِجسِ ضلالاتِهِم وَ صِيالاتِهِم ...
    اللهُمَّ آمين آمين يا إِلهَنا يا رَبَّ العالَمين . بفَضْلِكَ وَ رحمَتِكَ يا أرحَمَ الراحمِين .
    و من أقوى الأدلة و الشواهد أيضاً أنَّهُ لَم يزل مشهوراً عبر التاريخ ، منذ أقدم عصوره على الأرض إلى الآن ، أنَّ الحِجاز سُـمِّيَ حِجازاً لأنَّهُ حجز بين نجْدٍ و تِهامَة ..
    فهذا يبيّنُ موضع نجد المقصود بالضبط عند الإطلاق ، و لا يُخالفُ في هذه الحقِيقَةِ العِلْمِيَّةِ أَحَدٌ ... .

    فائدة :
    عن " تاج اللغة وَ صَحاحِ العربِيَّة " للعلاّمة الجوهرِيّ رحمه الله :
    " ... ... و داءٌ عُضالٌ و أمرٌ عُضالٌ : أي شديدٌ أعيا الأطباء. و أعْضَلَني فلانٌ : أي أعياني أمره. و قد أعْضَلَ الأمرُ : أي اشــتدَّ و اسْــتغلق. و أمرٌ مُعْضِلٌ: لا يُهْتَدى لوجهه. و المُعْضِلاتُ : الشـدائد .
    الأصمعيّ : يقال : عَضَلَ الرجلُ أيْمَهُ إذا منعها من التزويج . يَعْضُلُ و يَعْضِلُ عَضْلاً. و عَضَّلْتُ عليه تعضيلاً، إذا ضيَّقت عليه في أمره و حُلتَ بينه و بين ما يريد. و عَضَّلَتِ الشاةُ تعْضيلاً : إذا نَشِبَ الولد فلم يسهُل مخرجُه، و كذلك المرأة ؛ و هي شاةٌ مُعَضِّلَةٌ و مُعَضِّلٌ أيضاً بلا هاءٍ، و غنمٌ مَعاضيلُ ... ... ... " إهــ . باختصار .
    صَحاح : بِفَتْح الصاد ، هو الصحيحُ في نَفْسِـهِ أصلاً من غير حاجة إلى التصحيح و التخليص من العِلَل ، و من غير احتمال حصولها . و تأمَّل ما بين السَـلام و السليم ينجلِي لك الفرق ...
    و يجوزُ أنْ يُقال للصَحاحِ صحيحاً وَ الأحوَطُ أنْ لا يُقالَ في السَـلام سليماً إلاّ نادِراً وَ مع قرينة تصرِفُ مَظَنَّةَ احتمال طُرُوء العِلَّة ... و اللهُ أعلَمُ .
    ففِيما يتعلَّقُ بنفس كلام الحبيب المُصطفى صلّى اللهُ عليه و سلَّم و حديثِه الشريف المٌبارك ، لا يجوز أنْ يُوصفَ شَـيْءٌ مِنْ قَولِهِ - حاشـى - بالتضعيف و نحوه و العياذُ بالله ، بل كُل ما فيه أدنى استخفاف بأيّ شـأْنٍ مِنْ شُـؤُونِه الكريمة المُعَظَّمة لا يُشَـكُّ في كُفْرِ مُعتَقِدِهِ أو فاعِلِهِ أوْ قائِلِهِ (و لو غيرَ معتقِدٍ لهُ) ... وَ إذا قيلَ عن حديثٍ أنَّهُ ضعيف فَإِنَّما يتوجَّهُ النقدُ أو التضعيفُ وَ الإِعلالُ إلى حال الرواية أيْ طُرُقِ أسـانِيدِ الرواياتِ بحسب اختلافِها و اختلاف أحوالِ رِجالِها وَ روايَتِهِم في الضبط و العدالة و التوثيق و الضعف و نحو ذلك ... فِلْيُتنَبَّهْ وَ لْيُحذَرْ ...
    وَ اللهُ أعلَم ...

    .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  9. #24
    .
    مـا شــاء الله . لا قُوَّةَ إِلّا بِالله .
    الحمد لله على ما فتح وَ يَسَّـرَ .
    اللهُمَّ انْفَعْنا بما عَلَّمْتَـنا ، وَ اهدِنا وَ اهْدِ بِنا وَ اجعلْنا سَـبَباً لِمَن اهتدى وَ تقَبّلْ مِنّا وَ اقبَلْنا ، برحمتك يا أرحم الراحمين .

    .
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •