صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 19 من 19

الموضوع: التوسل بالناتو توحيد والتوسل بالأولياء شرك!!!

  1. أما عن المسألة الغربية والقوات الفرنسية والناتو، فلدي أخي الكريم سؤال، أرجو أن تفكر فيه وتجيبني: هل تريد من الليبيين أن يقفوا أما جيش القذافي الذي سلطه عليهم في شهر مارس الماضي، في مدينة بنغازي، متفرجين ينتظروا القتل، وهو قد استحل دماءهم وأعراضهم؟
    أستاذي الكريم جلال
    ألم يعلم الذين بدؤوا الثورة أن بطش هذه الحكومات الدكتاتورية سيقع عليهم وأن القتل سيستحر وأنه لا يوجد عند هذه الحكومات مانع أن يبيدوا الشعب كله ليبقوا في السلطة

    فهذه النتيجة معروفة بداهة فلذلك كان يجب على الذين أشعلوا هذه الثورات وكانوا يقودوها ( الذين لم نكن نعرفهم ) أن يضعوا هذا الحساب في أذهانهم لأننا أصبحنا أمام خيارين أحلاهما مر وهو إما بقاء القذافي أو استقدام الناتو ليخلصنا من القذافي ويأخذ مكانه في نهب البلاد واستعباد العباد
    وهذا الذي حدث
    من أراد أن ينصر هذا الدين عليه أولاً أن يعرف سنن الله في النصر والخذلان

  2. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,003
    مقالات المدونة
    2
    أخي مهند، الآن لا يوجد خيار آخر .. وكل هذا الكلام إنما هو تحليلات وتوقعات ..

    أما أن الذين قادوا الثورة في ليبيا كانوا يعلمون ذلك أو لا يعلمون .. لم يكن أحد يعلم شيئاً؛ لأنه لم يكن هناك قادة للثورة أصلاً بالمعنى الذي تقوده أحزاب وجماعات، ولم تكن هناك أهداف مقررة سابقاً. وحتى المجتمع الغربي لم يكن يعرف كيف يتصرف فيما قد حصل، كما تلاحظه من تتبع المعلومات والتصريحات والتسريبات التي بدأت تظهر بعد سقوط طرابلس من يدي الطاغية ..

    لقد رأى الناس سر القدر الإلهي يظهر بما لم يكن أحد يتوقعه، فإنما كانوا يشكون الظلم الذي وقع قبل سنوات ومازال يقع آنذاك، فقام زبانية القذافي بقتل الناس وانتهاك حرمتهم، فما كان من الناس إلا أن دافعوا عن أنفسهم، فلم يزد ذلك طاغية ليبيا إلا ظلماً وفساداً ..

    أسأل الله تعالى أن تكون عاقبة الأمور إلى خير ..

    وفقكم الله ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  3. أخواني الكرام:
    آمل قراءة هذه الورقات، وخاصة الأخ الكريم عليان، والأخ الكريم عثمان
    هذا الرابط:
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=14676
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه

  4. قرأت الورقات سيدي حسين والتي وضعها سيدي جلال .. لكني لازلت أرى كلام سيدي عليان وسيدي عثمان أوجه

    من ضوابط الأخذ بالضرورة ألا تكون المصلحة من جرائها مؤديا بغلبة الظن إلى مفاسد أكبر منها .. وهذا ما لم يتحقق في ثورة ليبيا

    الدفاع عن النفس بالسلاح لا يكون ضد ولي الأمر حتى لو لم يكن شرعيا أو منتخبا

    تغير الحاكم لن يكون إلا لما يكون الشعب أهلا لذلك .. فيوفقهم الله لأسباب ذلك من حيث لا يحتسبون .. بحاجة لتوبة جماعية من شعوبنا الإسلامية .. لما نرجع لديننا ويكون أولوية في حياتنا ونعظم علماءنا فساعتها يكون النصر قريبا

    ولا يعني كوني لست من ليبيا أن رأيي لن يكون صائبا .. ولا العكس صحيح لزاما

    والله أعلم وهو المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •