النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ما بين البرمجة اللغوية والتصوف؟؟؟

  1. ما بين البرمجة اللغوية والتصوف؟؟؟

    سبحان الله
    حدث بيني وبين اخ فاضل يتبنى المنهج الوهابي حديث حول البرمجة اللغوية العصبية nlp ووجدته متحمسا جدا لها ويحدثني عن قدرتها على علاج الامراض النفسية والتغلب على صفاتك السيئة والسيطرة على نفسك من الغضب وغيرها, وكيف ترقى بخلق الانسان وقدراته, واخذ يحدثني عن الاساليب الغريبة التي يتبعوها في تغيير سلوك الانسان من السيء الى الاحسن, وكلها اساليب ما انزل الله بها من سلطان وتعتمد على التخيل وغيرها وتلزمك ان تواظب عليها وما الى ذلك حتى تحقق الهدف المنشود وتغير من نفسيتك بها الى الافضل, وانا اعرف بعضا من تلك الاساليب وقراتها في كتب القوم خاصة التي باللغة الانجليزية منها وليست العربية التي تترجم فقط, ولكني تركته يسترسل لحاجة في نفسي, وعندما انتهى من بيانه فاجاته بقولي: فلماذا اذن تنكر على السادة الصوفية اي شيء يعملونه ويوصون به عندما يجربونه مما يصلح النفس ويسعى بها للافضل وتواجههم بحجة ان الصحابة لم يفعلوه مع اقرارك باي شيء واي طريقة ووسيلة يخبرك بها اصحاب البرمجة اللغوية وتلتزم بكلامهم وتطبقه وتواظب عليه مع ان الاثنان يريدان تغيير النفس الى الاحسن؟ فتفاجا ولم يعرف ما يقول الا ان قال الصوفية يلبسوا تلك الامور لباس الدين, فقلت له فهذه لي لا لك لانهم بهذا يجمعوا بين النية التي يكافؤهم الله عليها في الاخرة وبين النتيجة الحسنة في الدنيا وليس فقط النتيجة الحسنة في الدينا كما يريد اصحابك في البرمجة اللغوية العصبية, فانت تعلم ان اي شيء تنوي فيه نية لله يثمره الله لك في الاخرة مع التمتع بنتيجته بالدنيا, فلماذا السادة الصوفية عندك مبتدعون ضالون حادين عن منهج السلف واصحابك في البرمجة اللغوية ليسوا ضالين مع ان ما ياتوا به لم يقل به احد من السلف لاصلاح النفس وتطويرها؟؟؟, بل لقد وجدت ان اكثر مشايخ الوهابية يتابعون تلك الدورات التي تطور النفس والبرمجة اللغوية وياخذون بها شهادات بل ويعطون بها دورات لتطوير النفس وهي لم يقل بها احد من السلف الذين كانت نفسيتهم افضل منا واكمل ولم ياخذوها, فهل تحيد عن منهج السلف الذي تدعيه؟ ام ان الئك القوم كفار فلا تثريب عليهم اما السادة الصوفية مسلمون فهانوا عليك ولم يسلموا منك؟؟؟
    ولم اجد عنده جواباغير اتهامي باللعب بالافاظ
    ولولا انني احترمه لكان لي معه كلام وبيان اخر الا انني التزمت الصمت وقلت
    سبحان الله
    أسال الله ان يهدينا الى الحق ويثبتنا عليه
    يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ


    جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! متى الساعة ؟ قال " وما أعددت للساعة ؟ " قال : حب الله ورسوله . قال " فإنك مع من أحببت "

  2. ملاحظة :
    انا لست ضد البرمجة اللغوية العصبية تلك ويبدو ان فيها خيرا لمن اراد الاستفادة منها فعلا
    ثانيا لم اقصد بقولي الوهابية اي لمز او اهانة لاحد فقط حتى يعرف الاخوة ما هو التيار الذي يتبناه محاوري السابق, وانا احترمه واحترم جميع المسلمين واسال الله الهداية لي ولهم جميعا ورحم الله الجميع بواسع رحمته
    وجزاكم الله خيرا
    يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ


    جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! متى الساعة ؟ قال " وما أعددت للساعة ؟ " قال : حب الله ورسوله . قال " فإنك مع من أحببت "

  3. #3
    الحق يقال أخي محمد : الوهابية قوم يعيشون تناقضا في داخلهم لا يستطيعون فيه التوفيق بين الأمرين .
    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا * بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ


  4. والغريب حصل معي نقاش مرة اخرى مع احدهم ورايته يقر امور واوراد يمليها عليهم مدرسهم بالبرمجة اللغوية لهم تساعدهم على التطوير مثل ترديد عبارات معينة واستعمال القدرة على التخييل لتحقيق الاهداف ووضع اهداف عليا واستمرار التفكير بها واستخدام اساليب سلوكية عملية ما انزل الله بها من سلطان وغير ذلك من اساليب القوم واستغربت دفاعه عنها والتزامه بها وانكاره على ائمة الهدى من الصوفية اورادهم واذكارهم ومواعظهم وطرقهم وتسميتها بالابتداع, فحسبي الله ونعم الوكيل على التناقض
    يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ


    جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! متى الساعة ؟ قال " وما أعددت للساعة ؟ " قال : حب الله ورسوله . قال " فإنك مع من أحببت "

  5. كنت سمعت كلاما مشابها ، ولما راجعته على الشبكة وجدت بعض طرق البرمجة ( أذكر أن اسمها تأمل مانديلا ) تكاد تطابق ما يفعل في الحضرات الصوفية !

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •