صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 54

الموضوع: لماذا يقف الشيخ البوطي مع نظام الأسد؟

  1. لا ريب أنّ العلامة البوطي حمل لواء الدفاع عن أهل السنّة زمانًا. ولا ريب أنّ ذلك محفوظ له عند الناس ونسأل الله تعالى ألاّ يُضيّع ذلك له بسوء الخاتمة.
    لحوم العلماء مسمومة لكن هذا لا يعني قطعًا عدم جواز انتقادهم إذا أخطأوا.
    لحوم العلماء مسمومة لكنّ هذا لا يعني عصمتهم عن الخطأ والزلل.

    الشيخ العلامة البوطيّ لا يُقلّل من شأنه أنّه يخطيء، ولا يمنع خطؤه في موضع أن ننتفع ببركته ونقرّ بفضله.

    ومن وجهة نظري القاصر أنّ التبرير للخطأ إنّما هو اعتذار لمن لم يطلبه ولا يُقرّ به. فالشيخ البوطيّ يقصد حرفيّة ما يقول، وهو أقدر على بيان مراده، والظاهر من اندفاعه في تبرير ما يفعله النظام وقبوله الجلوس إلى جوار وليد المعلم (وزير الخارجية) وعبد الستار السيد (وزير الأوقاف) دليل واضح على وقفه إلى جانب النظام الذي يقتل ... فلم نبرّر له ما لم يربأ بنفسه عنه.

    عدد من مشايخما الكرام من داخل سوريا لم يخافوا على أنفسهم ولم يضللهم الإعلام ... ممّا يدلّ على أنّ المسألة فيها خلاف في وجهات النظر بناء على اختلاف المدخلات واختلاف المعطيات لهم، فمن تُصوّر لهم الأحداث من وجهة نظر النظام يبرّرون له موقفه، ومن ينظرون إلى حقيقة ما يجري في الشارع يجهرون بكلمة الحقّ في وجه الظالمين.

    وينبغي ألا ننسى أنّ القتل الذي يمقته الشيخ يفعله النظام، لكنّ الشيخ يرى أنّ السبب هو خروج المتظاهرين العزّل إلى الشوارع.

    وإذا وصل الأمر إلى سفك الدماء وانتهاك الأعراض وتهجير الآلاف من بيوتهم وأسر الآلاف فهل يبقى بعد هذا لوجهات النظر محلّ.... الشيخ البوطيّ وقف مع النظام منذ ثلاثين عامًا، وهذا لا يوجب إسقاط علمه ولا التعدّي على مكانته، ولكنه أيضًا لا يعطي النظام شرعيّة دينيّة، فيُقال: إنّ العلماء قد وقفوا معه.

    من وقف مع النظام من ساداتنا العلماء فهو مخطيء وإن كان موقفه اجتهادًا يحتمل الصواب والخطأ في الأصل.

    والله تعالى أعلم

  2. على كل؛ نحن لا نحب شخصنة الأمور، خاصة وأنه لا يجمعنا والشيخ البوطي إلا الخير...ونشكر الأخوة الذين تأولوا صريح كلامه على وجه شرعي، وإن كان بعضهم زاد الطين بلة، ولكن الذي يجب عليه التوضيح هو الشيخ البوطي نفسه، لأن كلامه واضح وصريح، وهو شخصية عامة محاسبة على ظواهر ألفاظها، وظاهر كلامه خرق سافر للعقيدة، وليس هو أول من قال بذلك، فنجد أحمد حسون وغيره من المشايخ أكثروا من قول ذلك في مناسبات متعددة، وهذا أمر يهز عقيدة من يعتقدون في الشيخ ويوقرونه...

    ونحن نعرف الشيخ - وفقه الله - يدافع عن العقيدة ضد أعدائها من العلمانيين والماديين، ثم يكتب هذه الأيام تلك الكتابات التي تتنافى تماما مع ما عرف عنه...

    كما أننا نعرف موقفه من اللامذهبية، واعتباره أنها فنطرة للادينية، ثم نجده ينشر فتاوى في موقعه غير محررة، كلها اجتهادات وإبداء للآراء واستدلالات مباشرة من الكتاب والسنة والمصالح المرسلة، على طريقة بعض المشايخ الدعاة المعاصرين من الوهابية، كأنه مجتهد مطلق، وهذا يتناقض تماما مع المنهج الشرعي المعروف، والذي طالما نافح عنه في كتبه، خاصة فيما يرجع للأمور العامة..

    المهم؛ الشام ليست هي البوطي واتباعه فحسب، ولكن لا ننسى أن الثائرين في وجه الظلم، الباذلين النفس والنفيس من أجل حماية الكليات الخمس التي أجمعت الشرائع على حمايتها، هم أيضا أهل الشام، وهب أنهم الطائفة المنصورة في الشام!...

  3. اخواني والاعزاء
    العلامة البوطي ينطلق في مواقفه نتيجة تحليله ورايه الفقهي والسياسي في المسالة
    فارجو من الذين ينتقدونه ان يناقشوا ذلك الراي وتلك النتيجة التي وصل اليها بتحليله
    وهي مسالة الخروج على الحاكم ومسالة الواقع السياسي الحالي
    وقد تكلم العلامة في الموضوع في اكثر من موقع ومن اراد ان يعرف رايه هذا فليبحث قليلا في الشبكة العنكبوتية وليراجع دروس الشيخ القديمة والحديثة ثم يناقشه في ادلته التي بنى عليها رايه
    اما ان يتكلم عن العلامة وكانه مجرد طالب هوى وعميل منتفع من النظام والعياذ بالله فهذا اجحاف بحق العلامة الذي نعرفه جميعا
    وغريب ان يتكلم طلاب علم عن العلامة وفي ظنهم انه ينحاز لمصالحه الخاصة
    فالعلامة له راي يناه على قواعد واسس واضحة فمن اراد فليناقشه فيها وليترك اتهام العلامة فانه اعلى من ذلك
    وانا لا ابرر له فقلبي والله يعتصر الما عندما اذكره وكنت ارجو منه الكثير الكثير في نصرة المظلومين
    رحم الله شهداء سوريا العزيزة واسال الله ان ينتقم من الجبارين
    وان الله ليملي للظالم حتى اذا اخذه لم يفلته
    لكن ارجوكم لا تتهموا العلامة بشخصه بل ناقشوا ادلته
    وسامحوني ان اخطات
    وكلكم اساتذتي وخير مني
    يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ


    جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! متى الساعة ؟ قال " وما أعددت للساعة ؟ " قال : حب الله ورسوله . قال " فإنك مع من أحببت "

  4. أحب أن أقول لماذا يقول لنا الداعمون للثورات العربية (ارحمونا بقى ) لا تقولوا مؤامرة ولا غير مؤامرة بل هي ثورة شعوب
    وهم لم يرحمونا بالإجابة على هذه الأسئلة إلى الآن !!!
    إنني من الله عز وجل أرجو أن أجد أجوبتها عند إخوتنا هنا الذين يقفون في صف الثورات العربية فلعلها تتبين لنا حقائق كانا غافلين عنها

    - من هو الذي يقود هذه المظاهرات ومن الذي يوزع الشعارات في كل جمعة إلى الآن لم نعرفهم ؟؟
    - ما هو النظام البديل لهذا النظام ؟؟ أم أننا نريد أن نسقط النظام الآن ثم بعد ذلك لك حادث حديث !!!
    - ما هي الضمانة أن لا يأتي نظام أسوء من النظام السابق أو مثله ؟؟
    - من هؤلاء المعارضين الذين يعارضون هذه الأنظمة ويجلس أغلبهم في الخارج هل هم شيوعيون أم ماركسيون أم إسلاميون أم ......أم
    - ما الذي يقي البلاد من الفتنة الطائفية إذا سقط النظام (بغض النظر من سيشعل هذه الفتنة )
    - هل نتائج هذه المظاهرات مضمونة أي هل سنحصل على الحرية والكرامة وإلى ما هناك من شعارات أم أنها مظنونة أم أنها معدومة
    - إلى اليوم ماذا حققت الثورات العربية من الشعارات التي رفعتها خلال المظاهرات سوى إسقاط النظام
    - ما هو الربيع العربي الذي يدعمه الاتحاد الأوربي وسينفق من أجله 40 مليار دولار
    - من الذي يضمن عدم التدخل الخارجي في حال سقوط النظام
    - ما الدليل على أنه لا يوجد أيادي خارجية في تحريك هذه المظاهرات ولقد شاهدنا برنالد ليفي في جامعة تل أبيب يتحدث عن ثورة ليبيا وسوريا وفي المقطع الثاني يتكلم عن مقابلة دارت بينه وبين مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الإنتقالي الليبي
    فلماذا لم ينكر مصطفى عبد الجليل هذا الالقاء ؟؟!!
    هذه بعض الروابط
    http://www.youtube.com/watch?v=jICqpCt5Fjs
    http://www.youtube.com/watch?v=9Gufy...eature=related

    - وأحب أن أسأل سؤالاً ينبغي أن يكون أول سؤال نجيب عليه وهو
    هل حالنا يأهلنا لنصر الله عز وجل
    ألا يجب أن نقف عند هذا السؤال وقفة طويلة ولا نضحك على أنفسنا ولا نجامل بعضنا البعض ؟؟
    الكل يعرف حال المسلمين اليوم وعلاقتهم بدينهم .

    وإني أرجو من الإخوة في هذا المنتدى رجاء حاراً إذا كان عندهم أجوبة أن يفيدونا
    وأرجو منهم إذا كان عندهم حلول أو اطلعوا على شيء من هذا القبيل فليخبرونا به
    ولكن الحاصل الكل يتكلم بكلام عام وبكلام عاطفي ليس له وزن لدرء هذه الفتن التي ستحدث إذا سقط النظام


    وأخيراً أعتقد إذا أجبتم على هذه الأسئلة فلسوف يغير الدكتور البوطي حفظه الله موقفه و سينضم إلى ثورتكم المباركة
    أما إذا بقيت هذه الأسئلة بلا أجوبة فلن يتغير موقف الدكتور البوطي حفظه الله أبدأ لأنه هو الموقف الذي يجب أن يقفه كل مسلم عاقل

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
    أما الذين يسألون عن الحل البديل لطريقة التغيير فأقول التجربة التركية أكبر برهان على أنها هي الحل البديل وهي الحل الذي يعطي الحرية والكرامة وهي الحل الذي ينتشر فيه الإسلام بقوة
    فلماذا نغمض العين عن هذه التجربة ؟؟!!

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    من أراد أن ينصر هذا الدين عليه أولاً أن يعرف سنن الله في النصر والخذلان

  5. أنت تكرر موضوع التجربة التركية
    كيف تطبق فى عالمنا العربى ؟
    هل قام حاكم واحد بالتطوع لتنفيذ التجربة التركية ؟
    أم هل قام حاكم واحد بوضع خطط محددة لتطبيق التجربة التركية ولو على مدى عشر سنوات ؟
    هل وجد الناس طاقة نور ونافذة هواء وتركوها ؟

    كيف ؟

  6. أخي رمضان دعنا نسير خطوة خطوة لكي نصل إلى نتيجة
    فليس هدفنا أن نبقى نتناقش إلى أن تمر الأزمة ونحن ما زلنا نتناقش
    أخي رمضان دع التجربة التركية مبدئياً جانباً وأجبني على الأسلئة التي طرحتها
    وأرجو أن تكون الأجوبة مفصلة
    فإذا أجبت على هذه الأسئلة فإنك قد أجبت على استفسارات تدور في رأس كثير من الشباب
    فإنني سألت كثيرين من الذين يدعون إلى المظاهرات هذه الأسلئة ولكن بدون جدوى
    فأرجو أن أجدها عندك

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    من أراد أن ينصر هذا الدين عليه أولاً أن يعرف سنن الله في النصر والخذلان

  7. الأخ مهند

    س1- من هو الذي يقود هذه المظاهرات ومن الذي يوزع الشعارات في كل جمعة إلى الآن لم نعرفهم ؟؟
    ج- الشباب العربى بكل اتجاهاته وأفكاره , ذلك الشباب الحر المندفع فى طريق الحرية الذى لن يقف فى وجهه شيء حتى يصل الى هدفه مهما كانت التضحيات , لأن هذا الشباب ليس لديه ما يخسره بعد أن جعله النظام الحاكم بلا هدف ولا مستقبل , ولا ظيفة كريمة , ولا مشروع قومى يلتف حوله , وبعد أن وجد كل دول العالم تتقدم اقتصاديا واجتماعيا وعلميا ما عدا المنطقة العربية, تتأخر الى الوراء
    وبعد أن وجد النظام الحاكم يقضى على كل الكفاءات ويقصيها عن الحياة العامة , ويسند الأمر الى غير أهله من أصحاب الحظوة

    س2- ما هو النظام البديل لهذا النظام ؟؟ أم أننا نريد أن نسقط النظام الآن ثم بعد ذلك لك حادث حديث !!!

    البديل لهذا النظام هو ما يطالب به هذا الشباب , نظام ديمقراطى [ وبلغة القرآن –نظام قائم على الشورى والتعددية كما قال تعالى [ وأمرهم شورى بينهم ] فيه الحرية والكرامة , وتوزيع عادل للدخل القومى , لإيجاد لقمة العيش الكريمة لكل فرد , فيه هدف قومى مشترك وحلم وطنى بتقدم البلد , والأخذ بأسباب الحضارة

    س3- ما هي الضمانة أن لا يأتي نظام أسوء من النظام السابق أو مثله ؟؟
    أولا الضامن هو الله تعالى الذى لاتضيع عنده الودائع , ثم هذا الشباب العربى الحر الكريم الذى سال دمه فى سبيل الحرية والكرامة , لن يسمح لأى متسلق أن يسرق ثورته , ولا أن يتاجر بدمه

    س4- من هؤلاء المعارضين الذين يعارضون هذه الأنظمة ويجلس أغلبهم في الخارج هل هم شيوعيون أم ماركسيون أم إسلاميون أم ......أم
    ج- هناك رجال أحرار من الأحزاب القديمة أو معارضون من خارج الأحزاب لهم إرادة حرة للتغيير الى الأفضل فيعملون بكل جهدهم لصنع مستقبل أفضل للبلاد والعباد , وهناك من يفعل ذلك من أجل المنصب والشهرة , فالأعمال بالنيات , ولكن لاينبغى أن نتهم أحد بالعمالة والخيانة لمجرد أنه معارض للنظام ,

    س5- ما الذي يقي البلاد من الفتنة الطائفية إذا سقط النظام (بغض النظر من سيشعل هذه الفتنة )
    الله تعالى رب العالمين هو الذى يقى البلاد من الفتن , ما ظهر منها وما بطن , ثم أولئك الرجال المخلصون من كل الطوائف والإتجاهات الذين يحرصون على وحدة بلدهم وأمنه واستقراره , بل إن هذا النظام القائم هو الذى يصنع الفتن ويقسم الشعب والجيش والأمن , حتى لايتحد الشعب ضده

    س6-إلى اليوم ماذا حققت الثورات العربية من الشعارات التي رفعتها خلال المظاهرات سوى إسقاط النظام
    الثورة ليست آلة الكترونية نضغط على أزرارها فتتحقق أهدافها , الثورة تأخذ وقتا حتى تحقق ما قامت من أجله ,فقد لبث النبى صلى الله عليه وسلم فى مكة ثلاث عشرة سنة , وفى المدينة عشر سنوات حتى تتحق انتشار الاسلام ودخل الناس فى دين الله أفواجا , هذه سنة الحياة ,

    س7- ما هو الربيع العربي الذي يدعمه الاتحاد الأوربي وسينفق من أجله 40 مليار دولار
    هذا اتهام مباشر للثوار أنهم عملاء يقبضون الأموال من أجل ثورتهم , وهذا كلام سياسي يعلنه أعداء العرب والمسلمين لينسبوا كل فضل اليهم , وما المانع أن ينفق الإتحاد الأوروبى أمواله على منظمات المجتمع المدنى , تلك المنظمات التى لم ينفق عليها النظام وإنما حاربها حتى لاتنافسه , وتكون بديلا عنه , بل قضى على كل من يفتح فمه ويطالب بالحرية والكرامة الانسانية

    س8- من الذي يضمن عدم التدخل الخارجي في حال سقوط النظام
    الله تعالى هو المسئول أن يحفظ البلاد والعباد , ثم يقظة الشعب العربى الكريم المجاهد المتحد حول أهدافه , وجيشه الوطنى
    س9- ما الدليل على أنه لا يوجد أيادي خارجية في تحريك هذه المظاهراتولقد شاهدنا برنالد ليفي في جامعة تل أبيب يتحدث عن ثورة ليبيا وسوريا وفي المقطع الثاني يتكلم عن مقابلة دارت بينه وبين مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الإنتقالي الليبي
    فلماذا لم ينكر مصطفى عبد الجليل هذا الالقاء ؟؟!!

    ج- سؤال مكرر أجبتك عنه فى الموضوع الآخر , ويجب أن تخجل من تكراره

    س10 - هل حالنا يؤهلنا لنصر الله عز وجل
    ج- نعم , حالنا يؤهلنا لنصر الله عز وجل لأننا من أمة رسوله الكريم القائل [ الخير فىّ وفى أمتى الى يوم القيامة ]
    فلا يوجد على ظهر الأرض من يركع لله غيرنا نحن المسلمون , ولا يوجد على ظهر الأرض من يسجد لله غيرنا نحن المسلمون , ولا يوجد على ظهر الأرض من يقرأ كلام الله حقا الذى أنزله الله تعالى بلا تحريف ولا تبديل غيرنا نحن المسلمون , ولا يوجد على ظهر الأرض من يؤمن بكل أنبياء الله ورسله وملائكته غيرنا نحن المسلمون
    فنحن أولى بالنصر إن شاء الله تعالى


    وهناك تحليل سياسي استراتيجى لوضع الثورة السورية وأهدافها يجب أن نلتفت اليه جميعا
    منه :
    أن ايران بعد أن أصبحت المستفيد الأول من تدمير العراق وقتل صدام , وتسلمت العراق على طبق من ذهب , قامت بالتحالف الاستراتيجى مع سوريا حتى تتمدد الى البحر المتوسط عبر العراق وسوريا ولبنان عن طريق حزب الله الشيعى , كل هذا شكل خطرا محدقا بدول الخليج , التى دفعت الغالى والنفيس للتخلص من صدام , فاذا هم فى مواجهة من هو أخطر من صدام ,
    وخاصة أن الطائفة الشيعية فى دول الخليج ليست صغيرة , ولها أحلام فى الانفصال وتكوين دول وممالك شيعية ,
    ولأن السياسة هى فن الممكن , وليس فيها مكسب دائم ولا خسارة دائمة , وليس فيها صداقة دائمة ولا عداوة دائمة , دخلت اسرائيل على الخط , فلا يمكن أن تسمح بتواجد ايرانى على حدود الجولان , وكذلك الإتحاد الأوروبى
    ولذلك من مصلحة الجميع إزالة نظام الأسد الظالم الغاشم , واستبداله بنظام سنى معتدل تعيش فى ظله كل الطوائف حتى الطائفة العلوية التى شوهها بشار , ولطخ سمعتها , مع أن العلويين مهما كانوا هم شركاء فى الوطن وإخوة فى الدم والمصير
    هذا مجمل التدخل الدولى

    ويبدو أن الذى كتب لك هذه الأسئلة شخص يائس , سوداوى , يلبس نظارة سوداء
    [ ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون ]

  8. الانقياد للعلم وترك الهوى والانفعالات النفسيه حتى ولو وصل الأمر الى الموت لأن الموت والحياة بيد الله وليس بيد أحد كائن من كان أن ينقذ أحدا من الموت أو يهدي له حياة جديدة
    فلننقاد للعلم والدين وننظر الى ما يوله الشرع لا الى ما تمليه العواطف !!!!

  9. #24
    من أهم عقائد النصرانية البروتستانتية التى يدين بها أغلبية الأمريكان عودة المسيح عليه السلام آخر الزمان
    وعودة المسيح عليه السلام الثانية -على زعمهم - مسبوقة بخراب دمشق
    أنصح الأخوة بأن يقرأوا كتاب (من أجل صهيون) للدكتور فؤاد إبراهيم
    قال رسولنا المصطفى(صلى الله عليه وسلم) "...وتجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه "

  10. الأخ رمضان كل أجوبتك تقول فيها كلاماً عاماً وكلاماً عاطفياً
    وإننا لو حذفنا الكلام العام والكلام العاطفي من أجوبتك لذهب كلامك هباءً منثوراً ولم يبقى منه إلا النذر القليل القليل

    فلقد قلت جواباً على السؤال الأول
    الشباب العربى بكل اتجاهاته وأفكاره , ذلك الشباب الحر المندفع فى طريق الحرية الذى لن يقف فى وجهه شيء حتى يصل الى هدفه مهما كانت التضحيات ,
    لكي أقرب لك مرادي من السؤال أكثر إذا رأيت جيشاً يخوض معركة ولنفترض أن تعداد هذا الجيش 500 ألف مثلاً فإذا سألتك من الذي يقود هذا الجيش ومن الذي يحركه ؟
    فهل تقول لي هؤلاء أفراد الجيش هؤلاء الأبطال الذين يضحون بالغالي والرخيص والنفس و النفيس هؤلاء الذين يضحون بدمائهم و و و و هم الذين يقودون الجيش وهم الذين يحركونه !!! هل هذا الكلام مقبول ؟؟
    أم تقول لي الذي يقود هذا الجيش اللواء الفلاني والعميد الفلاني والضابط الفلاني
    أخ رمضان نحن نعلم أن الشباب العربي هو الذي يقود هذه المظاهرات وليس شباب من المريخ ولكن من هم هؤلاء الشباب؟؟؟

    ثم قلت جوابا على السؤال الثالث
    أولا الضامن هو الله تعالى الذى لاتضيع عنده الودائع , ثم هذا الشباب العربى الحر الكريم الذى سال دمه فى سبيل الحرية والكرامة , لن يسمح لأى متسلق أن يسرق ثورته , ولا أن يتاجر بدمه
    نعم الله عز وجل هو المدبر لكل الأمور وهو المصرف لها
    ولكن جوابك مثل جواب السؤال الأول كلام عام وعاطفي
    يا أخي ما هي الآليات التي ستتخذ وما هي الخطوات التي سيعمل بها لكي لا تعود مثل هذه الأنظمة
    أم فقط نجتمع في ميدان التحرير ونفرش الخيم ونقول لا نريد الوزير الفلاني ونريد الوزير الفلاني ولا نريد القانون الفلاني ونريد القانون الفلاني !!!

    ثم قلت جواباً على السؤال الرابع
    هناك رجال أحرار من الأحزاب القديمة أو معارضون من خارج الأحزاب لهم إرادة حرة للتغيير الى الأفضل فيعملون بكل جهدهم لصنع مستقبل أفضل للبلاد والعباد , وهناك من يفعل ذلك من أجل المنصب والشهرة , فالأعمال بالنيات , ولكن لاينبغى أن نتهم أحد بالعمالة والخيانة لمجرد أنه معارض للنظام ,
    يا أخي من هم هؤلاء الرجال الأحرار ؟؟؟
    من هي هذه الأحزاب القديمة ؟؟؟
    من هم هؤلاء المعارضون من خارج الأحزاب الذين لهم إرادة حرة للتغيير؟؟؟
    قول لي يا أخي من هم
    اذكر لنا أسماء هذه الأحزاب واذكر لي أسماء هؤلاء الرجال الأحرار واذكر لنا أسماء هؤلاء المعارضون
    لكي نعرفهم ونعرف مدى غيرتهم على بلاد المسلمين

    وأحب أن أسأل هل كل من عارض هذه الحكومات أصبح بطلاً من أبطال الثورة وأصبح هو من يريد الخير للبلاد من أين أتيت بهذا التلازم الذي يُفهم من كلامك
    فلقد رأينا بعض المعارضين لا يريدون الخير لا للبلاد ولا للعباد أمثال عبد الحليم خدام فلقد أصبح معارضاً للحكومة السورية فهل تعتقد أنه يريد الخير للبلاد والعباد ؟؟!!

    ثم قلت جواباً على السؤال الخامس
    الله تعالى رب العالمين هو الذى يقى البلاد من الفتن , ما ظهر منها وما بطن , ثم أولئك الرجال المخلصون من كل الطوائف والإتجاهات الذين يحرصون على وحدة بلدهم وأمنه واستقراره , بل إن هذا النظام القائم هو الذى يصنع الفتن ويقسم الشعب والجيش والأمن , حتى لايتحد الشعب ضده
    أحب أن أسالك كيف أشتعلت الفتنة الطائفية في العراق ألم يكن الشعب العراق على وعي كامل بأن الفتنة الطائفية إذا اشتعلت ستحرق البلاد والعباد
    أتظن أن العالم سيقعد متفرجاً لا يحرك ساكناً ولا يستغل الأحداث
    أم تظن أنه لا يوجد أذناب للموساد ولا للأمريكان إذا أرادوا أن يشعلوا هذه الفتنة أشعلوها
    أم تظن أنه لا يوجد جهات معينة ( خارجية كانت أم داخلية )تستفيد من إشعال مثل هذه الفتن
    أين تعيش يا أخ رمضان أين تعيش ؟؟!!

    ثم قلت جواباً على السؤال السادس
    الثورة ليست آلة الكترونية نضغط على أزرارها فتتحقق أهدافها , الثورة تأخذ وقتا حتى تحقق ما قامت من أجله ,فقد لبث النبى صلى الله عليه وسلم فى مكة ثلاث عشرة سنة , وفى المدينة عشر سنوات حتى تتحق انتشار الاسلام ودخل الناس فى دين الله أفواجا , هذه سنة الحياة ,
    نعم يا أخي ليست الثورة ضغطت زر و تتحقق الشعارات ولكن شيء من هذه الشعارات و هل يوجد خطة معينة يسير عليها المتظاهرون وهؤلاء المعارضون لتحقيق هذه الشعارات أم هكذا يسيرون متى تتحقق الله أعلم بعد 100 سنة ما في مشكلة المهم اليوم أنو خلصنا من النظام المعفن
    فإذا كان هناك خطة معينة يسير عليها المتظاهرون فأرجو أن تطلعونا عليها لكي نعلم أنكم تسيرون في الطريق الصحيح

    ثم قلت جواباً على السؤال السابع
    هذا اتهام مباشر للثوار أنهم عملاء يقبضون الأموال من أجل ثورتهم , وهذا كلام سياسي يعلنه أعداء العرب والمسلمين لينسبوا كل فضل اليهم , وما المانع أن ينفق الإتحاد الأوروبى أمواله على منظمات المجتمع المدنى , تلك المنظمات التى لم ينفق عليها النظام وإنما حاربها حتى لاتنافسه , وتكون بديلا عنه , بل قضى على كل من يفتح فمه ويطالب بالحرية والكرامة الانسانية
    أولاً : لم تقل ما معنى الربيع العربي وما يقصدون بهذه الكلمة
    ثانياً : مادمنا لم نعرف من هي الأحزاب التي تدعم هذه الثورات وما دمنا لم نعرف من هم المعارضين ومن هم الشباب الذين يقودون هذه الثورات العربية والذين يقودون هذه المظاهرات لا نستطيع أن نجزم ببرأتهم من هذه التهمة

    ((أقصد هنا الذين يقودون هذه المظاهرات وليس كل المتظاهرين فانتبه ))

    ثالثاً : ما هي منظمات المجتمع المدني التي ينفق عليها الاتحاد الأوربي أمواله الآن في ليبيا هل هي منظمة حقوق المرأة أم مؤسسات تنظيم الأسرة أم منظمات الرفق بالحيوان ؟؟!!

    أم قولك أن هذا الكلام سياسي فأرجو أن لا تكرره لأن أرض الواقع يخالف كلامك
    فلقد رأينا الناتو في ليبيا وهو ينفق الأموال الطائلة يدعم فيها الثوار أم أن الناتو لم يدخل ليبيا أصلاً بل هو مجرد كلام سياسي يعلنه أعداء العرب والمسلمين لينسبوا كل فضل اليهم وهذه الصور التي نراها صباح مساء في ليبيا لقوات الناتو هي صورة مفبركة قد صنعتها الأيدي الصهيونية !!!

    يتبع ...
    من أراد أن ينصر هذا الدين عليه أولاً أن يعرف سنن الله في النصر والخذلان

  11. ثم قلت جواباً على السؤال الثامن
    الله تعالى هو المسئول أن يحفظ البلاد والعباد , ثم يقظة الشعب العربى الكريم المجاهد المتحد حول أهدافه , وجيشه الوطنى
    نعم يا أخي الله يحفظ العباد والبلاد
    ولكن ألم تقل لنا في موضوع آخر أن اليهود أفسدوا الحياة العامة والسياسية فى البلدان العربية عن طريق عملائهم , وشركاتهم , ومخابراتهم
    أتظن أن عملائهم ومخابراتهم سيبقون جالسين إذا سقطت هذه الأنظمة لا ينادون للتدخل الخارجي تحت شعارات براقة وتحت شعار إغاثة هذا الشعب المضطهد من قبل حكومته كما حدث في ليبيا
    أخ رمضان أرجو أن تقرأ كلامك وتنظر إلى أرض الواقع ماذا يحدث

    ثم قلت في الجواب على السؤال التاسع
    سؤال مكرر أجبتك عنه فى الموضوع الآخر , ويجب أن تخجل من تكراره
    أقول لو كان جوابك على هذا السؤال في الموضوع الآخر ليس كلاماً عاماً ومعه دليل لأخذنا به و لما كررنا هذا السؤال ولكن كان كلامك عبارة عن ادعاء لا دليل عليه وأنت تعلم ((إن كنت ناقلاً فالصحة أو مدعياً فالدليل )) فإنك تدعي أن هذا الكلام من الحرب الإعلامية اليهودية لينسبوا الفضل لهم في هذه الثورات ولم تأتي بدليل على صحة ادعائك
    وإذا نظرنا لما جرى لوجدنا اجتماعات حدثت ولقاءات عقدت وتكلم عليها برنالد ليفي في وسائل الإعلام ولم ينكرها أحد أمثال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الأنتقالي الليبي
    أما كان عليه أن ينكر مصطفى عبد الجليل هذا الخبر لكي لا توجه إليه أصابع الاتهام
    فكيف تريدنا أن نأخذ بكلامك ونقتنع أن هذا مجرد كلام إعلامي لينسبوا الفضل إليهم !!!

    ثم قلت في الجواب على السؤال العاشر
    نعم , حالنا يؤهلنا لنصر الله عز وجل لأننا من أمة رسوله الكريم القائل [ الخير فىّ وفى أمتى الى يوم القيامة ]
    فلا يوجد على ظهر الأرض من يركع لله غيرنا نحن المسلمون , ولا يوجد على ظهر الأرض من يسجد لله غيرنا نحن المسلمون , ولا يوجد على ظهر الأرض من يقرأ كلام الله حقا الذى أنزله الله تعالى بلا تحريف ولا تبديل غيرنا نحن المسلمون , ولا يوجد على ظهر الأرض من يؤمن بكل أنبياء الله ورسله وملائكته غيرنا نحن المسلمون
    فنحن أولى بالنصر إن شاء الله تعالى
    إنني ادع الله عز وجل أن يكون كلامك صحيحاً وكلامي خطأ بالنسبة لهذا السؤال فنحن هدفنا أن يكون المسلمين صلتهم بدينهم قوية متينة مطبقين لشرع الله عز وجل فهذا هدفنا وهذه غايتنا
    ولكن يا أخ رمضان يجب أن لا نلف وندور ونغمض أعيوننا عن حال المسلمين اليوم فالجواب على هذا السؤال لا يكون فقط بالقول أننا من أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ولا يكفي أن نقول لا يوجد على ظهر الأرض من يركع لله غيرنا نحن المسلمون ولا يكفي أن نقول ولا يوجد على ظهر الأرض من يسجد لله غيرنا نحن المسلمون لا يكفي مجرد الكلام
    بل يجب أن ننظر لتطبيق الأحكام الشرعية في بيوت المسلمين وفي أسواقهم وفي سهراتهم وفي تعاملاتهم وفي أخلاقهم وفي كل مكان
    وأظن أن الذي ينظر لحال المسلمين فسيعرف الجواب على هذا السؤال
    وهذا الكلام ليس لإحباط المسلمين بل هذا الكلام ليتدارك المسلمين حاله ويعيدوا النظر في حياته كلها

    أما تحليلك السياسي الاستراتيجي للثورة السورية فلا أدري من أين أتيت به
    فمرة تقول لنا أن أحمدي نجاد يهودي وهو ينفذ خطط يهودية ، والآن تقول لنا أن إسرائيل لن تسمح بوجود إيراني على حدود الجولان
    فيا أخي حيرتنا
    أما كلامك المضحك المبكي أكثر وأكثر قولك
    ولذلك من مصلحة الجميع إزالة نظام الأسد الظالم الغاشم , واستبداله بنظام سنى معتدل تعيش فى ظله كل الطوائف
    عندما قرأت هذا الكلام ما حسبت الاتحاد الأوربي وإسرائيل إلا عبارة عن دول حريصة على رفع الظلم والقهر عن أبناء الشعب السوري بكل طوائفه
    ويريدون أن يقيموا دولة سنية معتدلة على الحدود مع إسرايئل لحماية أنفسهم وليعيش الشعب السوري بكل طوائفه براحة وأمان !!!

    ارحمنا يا شيخ من تحليلاتك السياسية ارحمنا

    أما وصفك للشخص الذي كتب لي الأسئلة بالسوداوية وبالموقف اليائس !!!
    فأظن أن مثل هذه الاتهامات نتهم بها من كل شخص ليس عنده أجوبة دقيقة على هذه الأسئلة
    ومن كل شخص مندفع وراء هذه الثورات ( المباركة !! ) من دون نظر وفكر

    ولو كانت نتيجة هذه الثورات والسير فيها تنعكس آثارها على شخص واحد أو مجموعة أشخاص محددين لما تشددنا في هذا الموضوع كثيراً ولما طرحنا كل هذه الأسئلة ولكن آثار هذه الثورات تنعكس على الأمة الإسلامية كلها

    إذا أفلا ينبغي أن لا نسير خطوة وإلا ونحن عارفين أين نضع أقدامنا ؟
    ألا ينبغي أن نعلم من هو الي يقود هذه الثورات حقيقة وإلى أي غاية يريد أن يوصلها ؟

    ( ولست أدري كيف علم الأخ رمضان أن هناك شخص كتب لي الاسئلة هل يا ترى هو شخص يعلم الغيب أم أنه أحياناً يتكلم بما لا يعرف )

    أخي رمضان إذا كان عندك كلام مُخَصص لهذا الكلام فأرجو أن تتحفنا به لنتيبن حقيقة الأمر
    وأرجو أن تضع الكلام العاطفي والكلام العام جانباً لكي نصل لنتيجة

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    من أراد أن ينصر هذا الدين عليه أولاً أن يعرف سنن الله في النصر والخذلان

  12. ج1 هناك فرق بين الجيش وبين الثورة , الجيش له قيادة محددة برتب معينة وفق تدرج القيادات , من أصغر جندى الى أعلى رتبة وهو وزير الدفاع
    وإذا قام الجيش بانقلاب فإن هذا الإنقلاب محدد أيضا ومعروف عدد ورتب الضباط الذين نفذوا الإنقلاب أو الثورة مثل ثورة يوليو52 فى مصر
    أما الثورة الشعبية التى تعم الشعب كله من شدة الكبت والضيق والمعاناه , والسجون والإذلال اليومى , والنهب المنظم الذى أدى الى انفجار الناس , فلا تستطيع أن تحدد لها قادة معينين بأسمائهم , كما حدث فى مصر تماما , وإن كان البادئ لها مجموعة شباب على الفيسبوك وخرجوا فى وقت محدد الى الشارع فانتشرت العدوى وعمت الشعب الساخط الذى كان ينتظر من يفتح الطريق
    - إلا إذا كنت تقصد هدفا محددا لاتريد أن تفصح عنه وهو أن اليهود والأمريكان هم الذين يقودون الشباب فى شوارع سوريا
    ج2 الآليات التى ستتخذ هى نفس الآليات التى اتخذت فى مصر وتونس , حكومة مؤقتة تدير البلاد حتى الخروج من الأزمة , كمرحلة انتقالية ,
    أو انقلاب عسكرى يحكم البلاد فترة مؤقتة ويسلمها بعد ذلك الى حكومة مدنية
    هذه أمور معروفة فى السياسة وأصول الحكم , ولن تكون هناك فوضى كما يشيع النظام الفاجر , واعلم أن النظام كان حريصا على قتل كل الكفاءات حتى لايوجد له بديل
    ج3- ما الحكمة من ذكر أسماء المعارضين وهم معروفون فى معظمهم للكافة , ولا أستطيع الحكم على النيات , فلا يجوز أن نقول هذا خائن وهذا عميل , وهذا لايريد الخير للبلاد, لأن هذا تصنيف الإعلام السورى
    ج4 الشماعة الحاضرة والجاهزة هى [ الموساد الاسرائيلى والمخابرات الأمريكية , ] وهذا ما عاش عليه النظام والأنظمة العربية على مدى الأربعين عاما الماضية , يخوفنا من الإمبريالية والأيادى المخابراتية , وينسب كل وطنى مخلص اليها راميا إياه بالعمالة , حتى لايتعاطف معه أحد
    فأنت تردد نفس اسطوانة النظام المشروخة التى جعلتنا فى موقع رد الفعل وليس الفعل
    ج5- الدولة السورية مكونة من قوميات متعددة , وهذا ليس عامل تفرق ولكنه عامل تكامل وتعاون وثراء ,
    الجيش السورى دخل مع الجيش المصرى حرب أكتوبر 73 , العقيدة العسكرية للجيش المصرى منذ أحمس ورمسيس الثانى الى سيف الدين قطز قاهر التتار الى صلاح الدين الأيوبى قاهر الصليبيين , الى محمد على الكبير الى الآن , أن الجيش المصرى العظيم فى خدمة الشعب والوطن وليس فى خدمة الرئيس مهما كان هذا الرئيس حتى ولو كان قائدا للجيش , هذه عقيدة ثابتة راسخة لاتتغير ,
    الجيش السورى العظيم تم اختطافه بعد حرب أكتوبر لخدمة الرئيس , ليس لخدمة الطائفة العلوية , فهذا خطأ , لأن أسرة الأسد اختطفت هذه الطائفة أيضا , وعملت على إخافة الطوائف من بعضها حتى لاتتحد ضدها
    هنا الفرق
    وهذا ما يجب تغييره بعد الثورة وسقوط النظام , بناء جيش وطنى يخدم الشعب والوطن وليس مؤسسة الرئاسة
    6- هذه مرحلة فاصلة من عمر الأمة العربية والاسلامية , لابد من بناء دول قوية حضارية بعيدا عن الطائفية , وبناء جيوش قوية لخدمة الأهداف العليا للدولة والأمة وليس أشخاص زائلون ,
    هذا الربيع العربى سيقتلع الأجزاء العفنة من الأنظمة المترهلة التى أصبحت أضحوكة العالم , لدرجة أن ضج بها السياسيون فى العالم كله , مبارك ثلاثون عاما , والقذافى أربعون عاما , والأسد وابنه أربعون عاما وغيرهم , رغم تغير الأنظمة الأجنبية كل أربع سنوات لتجديد حيويتها وتقدم بلادها , وخلق كوادر جديدة تستطيع تحمل المسؤولية
    انتهى عصر الزعيم القائد الملهم رغم أنه لايستطيع أن يكتب خطاباته , ولا يستطيع أن يقرأها إلا من ورقة وبصعوبة ,
    انتهى عصر الحاكم الإله , يستطيع أى فرد الآن أن يعترض على أى رئيس , كما اعترضت امرأة على أمير المؤمنين عمر بن الخطاب
    هذا ما يجب أن نعمل من أجله وليس تثبيط الناس وتمكين القتلة من رقابهم

    [ ولو علم الله فيهم خيرا لأسمعهم ولو أسمعهم لتولوا وهم معرضون ]

  13. أولاً : كان عليك يا أخ رمضان أن تجيب على كل التساؤلات والاستفسارات التي وجهت إليك لا أن تنتقى الذي تريده وتجيب عليه وتترك الذي تريده
    ثانياً : أظن أن المشكلة عندك يا أخ رمضان هو هذا التلازم الموجود في ذهنك وهو أن كل معارض لهذه الحكومات هو محب للوطن غيور عليه يريد الخير للبلاد ولو كان له تاريخ أسود في نهب ثروات البلاد والعباد
    فيجب أن تفك هذا التلازم ويجب أن تضع جميع الاحتمالات نصب عينيك ليس من باب الاتهام بل من باب الحيطة والحذر لأن هذه الأمور كما قلت لك نتائجها تنعكس على الأمة كلها وليس على أشخاص معينين أو فئة محددة

    ثالثاً : لقد ذكرت لك مثال الجيش لأقرب لك الفكرة التي أريد أن أوصلها إليك .
    وأحب أن أسألك أليست المظاهرات اليوم التي تقوم في البلاد العربية أغلبها تكون منظمة
    فإننا نجد الشعارات موحدة ترفع في كل المحافظات ونجدها تخرج في مساجد معينة دون مساجد و تخرج في مناطق معينة دون أخرى وهكذا ألا يدل ذلك على أنه يوجد من ينظمها بشكل دقيق وليس كما تدعي أنت بهذا الشكل البسيط أنه مجموعة شباب بدأت من الفيسبوك ثم انتقلت العدوى هكذا لوحدها إلى أرجاء البلاد

    رابعاً : بما أننا لا نعرف من هؤلاء الشباب الأحرار بأسمائهم ولا نعرفهم بأشخاصهم ولا نعرف لأي حزب ينتمون ولا نعرف ما هي مرجعياتهم ولا نعرف عنهم إلا أنهم فئة من الشباب دعت للمظاهرات عن طريق الفيس بوك هذا فقط الذي نعرفهم عنهم
    أليس من العقل والحكمة أن يتوقف الإنسان وأن لا يسير وراء من لا يعرفه
    أخ رمضان لماذا أنت تجزم مئة بالمئة أن هؤلاء يغارون على البلد وأنت لا تعرفهم
    ألمجرد دعوتهم للمظاهرات ؟؟
    أم لمجرد أنهم قالوا أن هذه الأنظمة فاسدة يجب تغييرها ؟؟
    لماذا لا نضع جميع الاحتمالات عن حال هؤلاء
    فمن الاحتمالات أنهم كما تقول هم عبارة عن شباب غيورين على وطنهم وعبارة عن معارضين مخلصين يريدون الإصلاح ويريدون إنهاء الفساد المستشري
    ولكن يوجد أيضاً احتمال آخر وهو أن هؤلاء تابعون لجهات خارجية وينفذون خطط خارجية ( هذا احتمال وليس اتهام بما أننا لا نعرف من هؤلاء فتنبه )
    و يوجد أيضاً احتمال أن هؤلاء يريدون أن يستلموا الحكم بدل هذه الأنظمة الفاسدة ( هذا احتمال وليس اتهام بما أننا لا نعرف من هؤلاء فتنبه )
    ويوجد احتمال أن هؤلاء يريدون أن يخربوا البلد وينهبوا ثرواته ويشعلوا الفتن فيها لمصالح لهم ( هذا احتمال وليس اتهام بما أننا لا نعرف من هؤلاء فتنبه )
    ((وهذه الاحتمالات على سبيل المثال لا الحصر))

    فلماذا أنت ترجح الاحتمال الأول وتتجاهل الاحتمالات البقية ولا تضعها في الحسبان أبداً
    هذه الكلام بما أننا لا نعرف أسمائهم ولا نعرف أشخاصهم ولا نعرف لأي حزب ينيمون ولا نعرف لأي جماعة ينتسبون لا نعرف عنهم شيئاً إلا الدعوة للمظاهرات والمطالبة بإسقاط النظام

    أما لو أننا عرفنا هؤلاء الأشخاص وعرفنا لأي حزب ينتمون وعرفنا ما هي مرجعياتهم وما هي توجهاتهم
    فإننا نظر في حالهم فمثلاً لوعرفنا أنهم ينتمون للحزب الفلاني أو للجماعة الفلانية فإننا ننظر فنرى أن هذه الجماعة أو هذا الحزب كان وما زال من الغيورين على الوطن وله تاريخ حافل في بناء هذا الوطن فإننا نسير ونستجيب لدعواته أما إذا عرفنا غير ذلك فيجب علينا أن نركله بأقدامنا لأنه لن يكون حاله أحسن من هذا النظام الموجود

    هذه الاحتمالات يجب أن نضعها نصب أعيننا لا أن نتجاهلها

    والدليل على أنه كما يوجد معارضين يريدون الخير للبلاد يوجد معارضين لا يريدون الخير للبلاد هو من استدعى الناتو ليدخل ليبيا من المعارضين


    خامساً : لقد قلت لنا في تعليقك الأول جواباً على سؤال رقم 4
    هناك رجال أحرار من الأحزاب القديمة أو معارضون من خارج الأحزاب لهم إرادة حرة للتغيير الى الأفضل فيعملون بكل جهدهم لصنع مستقبل أفضل للبلاد والعباد , وهناك من يفعل ذلك من أجل المنصب والشهرة , فالأعمال بالنيات , ولكن لاينبغى أن نتهم أحد بالعمالة والخيانة لمجرد أنه معارض للنظام ,
    فلقد ظننتك على اطلاع على أسماء هذه الأحزاب القديمة التي تدعوا للمظاهرات في سوريا أو في مصر أو في تونس أو في ليبيا ولكن تأكد لي أن كلامك كان مجرد كلاماً عاماً
    أما قولك ما الحكمة من ذكر أسماء هؤلاء المعارضين فلقد بينت لك ما الحكمة
    وأحب أن أوجه لك سؤالاً هل قبل أن تدعوا وتندفع لهذه المظاهرات تبينت من حال هؤلاء المعارضين المعروفة أسمائهم أم أنك ادعيت أنهم أحرار و أنهم غيورين قبل أن تتبين حالهم ؟؟

    أما قولك
    ولا أستطيع الحكم على النيات , فلا يجوز أن نقول هذا خائن وهذا عميل , وهذا لايريد الخير للبلاد, لأن هذا تصنيف الإعلام السورى
    نعم كلامك صحيح يجب أن لا نحكم على النيات
    ولكن إذا رأينا أن هذا المعارض هذا الحزب هذه الجماعة هؤلاء الشبان بعد أن عرفناهم أنهم أصحاب تاريخ أسود ولقد كانوا هم وأولادهم من المتسلطين على الشعب أفتريدنا أن نصدق كذبتهم الآن وهم يدعون خوفهم على هذا الشعب المضطهد أم تريدنا أن نحسن الظن بهم ونقول لا لا لا يا أخي هؤلاء من الغيورين من الوطنيين من الأحرار يريدون إسقاط النظام الفاجر!!!


    أما قولك
    ج4 الشماعة الحاضرة والجاهزة هى [ الموساد الاسرائيلى والمخابرات الأمريكية , ] وهذا ما عاش عليه النظام والأنظمة العربية على مدى الأربعين عاما الماضية , يخوفنا من الإمبريالية والأيادى المخابراتية , وينسب كل وطنى مخلص اليها راميا إياه بالعمالة , حتى لايتعاطف معه أحد
    فأنت تردد نفس اسطوانة النظام المشروخة التى جعلتنا فى موقع رد الفعل وليس الفعل
    أولاً يا أخي لقد رأينا اجتماع حدث بين برنالد ليفي وبين رئيس المجلس الانتقالي الليبي وتكلم عنه برنالد في الإعلام وعلى شاشة الرائي ولم ينكر أحد هذا الاجتماع فكيف تريدنا أن نقتنع بكلامك
    نعم الأنظمة تستخدم مثل هذا الأسلوب لتخويف الشعوب ولكن إذا نظرنا إلى الأحداث وجدنا من بعض المعارضة من يضع يده بأيادي خارجية
    هذا الذي عرفناه وهذا الذي ظهر لنا

    سادساً لقد قلت
    ج2 الآليات التى ستتخذ هى نفس الآليات التى اتخذت فى مصر وتونس , حكومة مؤقتة تدير البلاد حتى الخروج من الأزمة , كمرحلة انتقالية ,
    أو انقلاب عسكرى يحكم البلاد فترة مؤقتة ويسلمها بعد ذلك الى حكومة مدنية
    هذه أمور معروفة فى السياسة وأصول الحكم , ولن تكون هناك فوضى كما يشيع النظام الفاجر , واعلم أن النظام كان حريصا على قتل كل الكفاءات حتى لايوجد له بديل
    أرجو أن تراجع سؤالي جيداً فلم يكن السؤال ما هي المراحل التي ستؤول إليه البلاد بعد سقوط النظام
    بل كان السؤال ما هي الضمانة أي ما هي الوسائل وما هي الخطوات التي تضمن أن لا يأتي نظام مثل هذا النظام أو أسوء حالاً منه

    أما كلامك عن الربيع العربي وما بعده فقد كان كلاماً عاطفياً بحتاً أرجو أن ترد على سؤالنا بعيد عن العواطف وبعيد عن الكلام العام

    أما الأسئلة التي لم تجب عنها أو كان جوابك عليها عاماً أو عاطفياً هي
    - ماذا يقصدون بالربيع العربي والذي سيُنفق من أجله 40 مليار دولار من قبل الاتحاد الأوربي كما نرى في ليبيا
    - ما الذي يقي البلاد من الفتنة الطائفية إذا سقط النظام هذا الاحتمال يجب أن يكون بالحسبان ولقد قلت وأكرر بغض النظر من سيشعل هذه الفتنة وأرجو أن لا تجيبني بنفس الجواب الأول
    - هل هناك خطة معينة يسير عليها المتظاهرون والذين ينظمون هذه المظاهرات يعني هل يوجد خطة متكاملة لهؤلاء
    ولأضرب لك مثلاً (( أولاً نريد أن نسقط النظام ثم بعد ذلك ستأتي حكومة مؤقتة تسير الأعمال ولكن خلال هذه الفترة يجب أن نحقق للمتظاهرين المطلب الفلاني والمطلب الفلاني لأن هذان المطلبان هما أساسيان فإذا انتهينا منهما انتقلنا إلى كذا وكذا وهكذا إلى أن تعود الحياة للبلاد لحالتها الطبيعية))
    بغض النظر عن المدة التي ستستغرقها ولكن هل يوجد خطة ؟؟؟
    هذا مثال أخ رمضان لتقريب الفكرة ليس أكثر وليس محلاً للنقاش
    - ما هي منظمات المجتمع المدني الذي ادعيت أن الاتحاد الأوربي ينفق أموال الربيع العربي عليها
    - ما الدليل على أن كلام برنالد ليفي وهو يتحدث عن الاجتماع الذي حصل بينه وبين مصطفى عبد الجليل هو كلام إعلامي لينسبوا الفضل إليهم وأن هذا الاجتماع لم يحدث و في نفس الوقت لم نجد من ينكر هذا الاجتماع
    - من الذي يضمن عدم تدخل الأمريكان أو الاتحاد الأوربي في البلاد كما حدث في ليبيا

    وأخيراً أحب أن أقول لأخي في الله رمضان أن هدفي وهدفك واحد فأنت كلامك نابع من الحرقة على حال المسلمين وإني لا أشك في ذلك أبداً وأنا كلامي نابع من الخوف على المسلمين وكذلك موقف الدكتور البوطي حفظه الله فنحن ليس هدفنا أن نحبط المسلمين ولا أن نمكن القتلة من رقابهم وإنما هدفنا أن نخرج المسلمين من هذه الفتنة

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
    من أراد أن ينصر هذا الدين عليه أولاً أن يعرف سنن الله في النصر والخذلان

  14. استاذي الفاضل مهند اسامة
    مع اني - بعد اذنك- اخالفك الراي فيما تطرحه
    الا ان ما ختمت به مشاركتك الاخيرة هو درس في ادب الحوار لكل من يريد الحوار الراقي البناء
    فجزاك الله خيرا على هذه الخاتمة المباركة لاقوالك وعلمنا منك الادب والحوار الجدي البناء المحترم
    يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ


    جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! متى الساعة ؟ قال " وما أعددت للساعة ؟ " قال : حب الله ورسوله . قال " فإنك مع من أحببت "

  15. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي محمد علي وبارك الله بكم وبجميع الأخوة الغيورين على دين الله عز وجل والغيورين على حرمات المسلمين

    ولكن المشكلة اليوم أخي محمد الذين المؤيدون لهذه الثورات لا يلتفتون لرأي أحد ينتقد ثوراتهم أو مظاهراتهم وإذا رأوا شخصاً يفعل ذلك مباشرة حكموا عليه بالعمالة للنظام المجرم والخيانة للشعب المضطهد

    ومشكلة أخرى هو أن كل شخص سب هذه الأنظمة أو عارض هذه الأنظمة أوقال يجب أن ترحل فهو الحر الغيور على البلاد والعباد هو الذي ينفض غبار الذل عن أبناء الشعب ولو كان له تاريخ أسود في نهب أموال الناس وهتك أعراضهم وإنزال البلاء على رؤوسهم

    نحن لا نشك أنه يوجد من المعارضين من يسعى لرفع الظلم عن أبناء شعبه ولكن أيضا لا نشك أبداً أن هناك من المعارضين من يسعى لتخريب البلاد لمصالح له

    وإني ما زلت حريصاً على الحصول على أجوبة تشفي الصدر لهذه الأسئلة التي طرحتها والتي إلى الآن لم أجد أجوبتها عند أحد من المؤيدين للثورات

    ولا أدري لماذا لم يجيبوا أخوتنا إلى الآن على هذه الأسئلة بأجوبة بعيدة عن الكلام العام وعن الكلام العاطفي ؟؟؟

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    من أراد أن ينصر هذا الدين عليه أولاً أن يعرف سنن الله في النصر والخذلان

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •