النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سؤال جميل جدا؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    11,731

    Cool سؤال جميل جدا؟

    سؤال الى الاخوة المنكرين على اهل السنة ؟؟؟

    كل شئ هالك الا وجهه

    انتم تثبتون صفة الوجه لله عز وجل وتقولون الظاهر مراد غير صفة اليد والقدم والاصبع و....

    اذن هل معنى الاية عندكم ان باقى الصفات غير الوجه سوف تهلك حاشا لله لا بالطبع انتم لا تقولون ذلك. اذن اخبرونا ما حل الاشكال عندكم؟؟؟

    واعتبروها مدارسة فى اية من كتاب الله


    جواهر الاستثناء فى كتاب الله

    http://www.aslein.net/showthread.php?t=13075&page=1

  2. فعلا هذا سؤال جميل جدا ولكن
    هل سيجيبون ؟؟
    أم يلزمون الصمت المريب ؟

  3. بارك الله فيك اخي الحبيب
    سمعت هذا السؤال في دروس فديمة للتفسير للعلامة المرحوم الشعراوي
    وتفسير الشعراوي او كما يسميها خواطر الشعراوي يكثر فيها جدا مثل تلك الايرادات الحسنة الرائعة المثبتة لمنهج اهل السنة الصحيح, ومن يسمع خواطره يحصل له الكثير من تلك الروائع, وهو اكبر رد على من يدعي انه متذبذب في العقيدة, بل هو واضح في انتمائه لمذهب اهل السنة في المعتقد
    جزاك الله خيرا وبارك فيك
    يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ


    جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ! متى الساعة ؟ قال " وما أعددت للساعة ؟ " قال : حب الله ورسوله . قال " فإنك مع من أحببت "

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    11,731
    اقوال ائمة اهل السنة والجماعة فى تفسير الاية

    اعلم اخى الحبيب الاشعرى ان هذة الاية مشكله عند المنكرين لاهل السنة

    والجماعة


    فاذا قلت لهم ان الوجه بمعنى الذات قالوا لك انت معطل و.......


    وقد جري بينى وبين احدهم حوار فى هذة الاية حول هذا السؤال الذى طرحته والله على ما اقول شهيدهل تعلموا ماذا كان الرد

    قال لى ان بقاء الوجه يدل على بقاء الذات وهذا كثير فى اشعار العرب

    فقلت له ردك هذا اكبر انتصار للاشاعرة فكيف تنكر عليهم قولهم ان الوجه هو الذات ثم تجيب على الاشكال بان بقاء الوجه دال على بقاء الذات

    فقال بعدان نقل فى البداية ان قول الوجه هو الذات تعطيل و....

    المشكلة ليس قول الاشاعرة ان الوجه هو الذات

    المشكله اتهم ينكرون صفة الوجه


    قلت له لايوجد اشعرى ينكر صفة الوجه بشرط عدم الجارحة ومذهب التفويض مذهب السلف عندهم وهو معتمداثبات ما اثبت الله لنفسه فى اطار المبدا العام ان الله منزه عن الاعضاء والجوارح و.....قس على ذلك كل ما فى الابانة

    فالاشعرى السنى يقول ان لله وجه ليس بجارحة مع التفوبض ويقول ان الوجه الذات فى الاية كما ذكر ائمة التفسيروالسلف كما ساذكر هنا لاحقا

    ويبقى الاشكال عندكم ولا يجوز رد الاشكال بان بقاء الوجه دال على بقاء الذات والا يجب ان تعترف ان قول الاشاعرة الوجه هو الذات صحيح وليس هناك نعطيل ولا حريف ولا ولا


    والنتيجة تحرير المشاركة ثم حذف المشاركة

    وانا لله وانا اليه راجعون

    واليكم ايها الاحبة اقوال السادة المفسرين فى تفسير الاية

    قال الامام الطبرى السنى السلفى الاشعرى

    واختلف فـي معنى قوله: { إلاَّ وَجْهَهُ } فقال بعضهم: معناه: كلّ شيء هالك إلاَّ هو.

    وقال آخرون: معنى ذلك: إلاَّ ما أريد به وجهه، واستشهدوا لتأويـلهم ذلك كذلك بقول الشاعر:أسْتَغْفِرُ اللّهَ ذَنْبـا لَسْتُ مُـحْصِيَهُ رَبُّ العِبـادِ إلَـيْهِ الوَجْهُ والعَمَلُ

    وقال الحافظ بن كثير كلام كالصاعقة على المنكرين

    إخبار بأنه الدائم الباقي الحي القيوم، الذي تموت الخلائق ولا يموت؛ كما قال تعالى:
    { كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو ٱلْجَلاَلِ وَٱلإِكْرَامِ }
    [الرحمن: 26 ــــ 27] فعبر بالوجه عن الذات، وهكذا قوله ههنا: { كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ } أي: إلا إياه. وقد ثبت في الصحيح من طريق أبي سلمة عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    " أصدق كلمة قالها الشاعر لَبيد ــــ ألا كُلُّ شيءٍ ما خلا الله باطلُ ــــ " وقال مجاهد والثوري في قوله: { كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ } أي: إلاَّ ما أريد به وجهُه، وحكاه البخاري في " صحيحه " كالمقرر له، قال ابن جرير: ويستشهد من قال ذلك بقول الشاعر:أَسْتَغْفِرُ الله ذَنْباً لستُ مُحْصِيَه رَبّ العبادِ إليهِ الوَجْهُ والعَمَلُ

    وهذا القول لا ينافي القول الأول، فإن هذا إخبار عن كل الأعمال بأنها باطلة، إلاَّ ما أريد به وجه الله تعالى من الأعمال الصالحة المطابقة للشريعة، والقول الأول مقتضاه أن كل الذوات فانية وزائلة، إلا ذاته تعالى وتقدس،

    وقال سيدى الامام الرازى

    استدلت المجسمة بهذه الآية على أن الله تعالى جسم من وجهين الأول: قالوا الآية صريحة في إثبات الوجه وذلك يقتضي الجسمية والثاني: قوله: { وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } وكلمة إلى لانتهاء الغاية وذلك لا يعقل إلا في الأجسام والجواب: لو صح هذا الكلام يلزم أن يفنى جميع أعضائه وأن لا يبقى منه إلا الوجه،

    وقال الامام البغوى فى معالم التنزيل

    { وَلاَ تَدْعُ مَعَ ٱللَّهِ إِلَـٰهاً ءَاخَرَ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ كُلُّ شَىْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ } ، أي إلا هو، وقيل: إلا ملكه، وقال أبو العالية: إلا ما أريد به وجهه،

    وقال الامام القرطبى فى التفسير

    { كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ } قال مجاهد: معناه إلا هو وقال الصادق: دينه. وقال أبو العالية وسفيان: أي إلا ما أريد به وجهه؛ أي ما يقصد إليه بالقربة. قال:أستغفرُ اللَّهَ ذنباً لستُ مُحْصِيَه ربَّ العبادِ إليه الوَجْهُ والعملُ
    وقال محمد بن يزيد: حدّثني الثوري قال سألت أبا عبيدة عن قوله تعالى: { كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ } فقال: إلا جاهه، كما تقول لفلان وجه في الناس أي جاه

    وقال الامام الالوسى فى روح المعانى

    وقال أبو عبيدة: المراد بالوجه جاهه تعالى الذي جعله في الناس وهو كما ترى لا وجه له، والسلف يقولون الوجه صفة نثبتها لله تعالى ولا نشتغل بكيفيتها ولا بتأويلها بعد تنزيهه عز وجل عن الجارحة.

    ويكفى هذا وارجعوا الى صحيح البخارى باب التفسير وانظروا ماذا قال فى الايةسورة القصص

    والسؤال هل يوجد احد يرد الاشكال دون حكاية بقاء الوجه بقاء الذات او دال على بقاء الذات؟؟

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •