النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: التأمين والسلام

  1. التأمين والسلام

    السلام عليكم ورحمة الله
    أود أن أسأل عن بعض الامور المتعلقة بالتأمين في الصلاة والسلام في ختامها
    حسب المذهب المالكي

    أولا التأمين

    هل التأمين بعد الفاتحة يكون سرا أم جهرا
    وهل يختلف في ذلك حكم الفرد عن المأموم عن الامام؟

    ثانيا السلام
    المأموم يسلم ثلاثا
    - تسليمة التحليل قبل وجهه واجبه ويندب الجهر بها.هل الجهر يكون أيضا في الصلوات السرية؟
    - وتسليمتان سنة عن يمنيه وشماله
    هل يجهر بهما أم لا؟

    الفرد
    يسلم تسيلمة واحدة للتحليل ويندب فيها التيامن
    فهل له أن يسلم أخرى عن يساره كما في باقي المذاهب أم انه مكروه ام ماذا بالضبط؟

    أخيرا
    يفرغ المأموم أحيانا من التشهد قبل إمامه
    فماذا يفعل بيده اليمنى حال فراغه
    هل يبقيها في هيئة التشهد أم يبسطها كأختها؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,007
    مقالات المدونة
    2
    أخي العزيز ..

    أولا التأمين
    هل التأمين بعد الفاتحة يكون سرا أم جهرا؟
    وهل يختلف في ذلك حكم الفرد عن المأموم عن الامام؟
    معتمد المذهب الإسرار بالتأمين بعد الفاتحة، ولا يختلف في ذلك بين المأموم والفذ، أما الإمام فلا يؤمن.

    ثانيا السلام
    المأموم يسلم ثلاثاً
    - تسليمة التحليل قبل وجهه واجبه ويندب الجهر بها.هل الجهر يكون أيضا في الصلوات السرية؟
    - وتسليمتان سنة عن يمنيه وشماله
    هل يجهر بهما أم لا؟
    من السنن الجهر بالتسليمة للإمام، أما المأموم والفذ فلا ..

    الفرد يسلم تسيلمة واحدة للتحليل ويندب فيها التيامن
    فهل له أن يسلم أخرى عن يساره كما في باقي المذاهب أم انه مكروه ام ماذا بالضبط؟
    إذا لم يكن أحد عن يساره فلا يسلم على يساره، وتسليمه عن يساره مكروه.

    أخيراً: يفرغ المأموم أحيانا من التشهد قبل إمامه
    فماذا يفعل بيده اليمنى حال فراغه
    هل يبقيها في هيئة التشهد أم يبسطها كأختها؟
    يدعو مستمراً في تحريك سبابته .. إلى أن يسلم الإمام ..

    والله تعالى أعلم.
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  3. شكرا لكم سيدي
    قلتم
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جلال علي الجهاني مشاهدة المشاركة

    من السنن الجهر بالتسليمة للإمام، أما المأموم والفذ فلا ..
    يبدو أن الخلط حدث عندي من الاجمال الواقع في عبارة الشيخ الحبيب بن طاهر حين قال في كتاب الفقه المالكي وادلته ج1 ص221
    "الجهر بتسليمة التحليل:
    يسن الجهر بتسليمة الخروج من الصلاة بخلاف تسليمة الرد
    "
    فوقع في ظني أنه يقصد تسليمة التحليل لدى المأموم...

    وقلتم
    إذا لم يكن أحد عن يساره فلا يسلم على يساره،
    عفوا ولكن هل يشترط في هذا الاحد أن يكون في صلاة ؟

    أخيرا يبدو أنه حصل لدي سوء فهم لمسألة تسليم المأموم (وهذا حال من شيخه كتابه)
    في الموطأ عن نافع أن ابن عمر كان يقول
    "السلام عليكم عن يمينه ثم يرد على الامام فإن سلم عليه أحد عن يساره رد عليه "
    هل هذا هو الترتيب الصحيح في المذهب؟
    وأي هذه التسليمات هي تسليمة التحليل؟

    أرجو أن لا أثقل علىكم سيدي.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,007
    مقالات المدونة
    2
    تسليمة التحليل هي الأولى ..

    وشرط وجود شخص عن يساره، أي مصلٍ عن يساره، وليس مطلقاً ..

    وترتيب التسليمات هو ما ذكرتَ .. والله أعلم..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  5. بارك الله بكم ونفع بعلمكم.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •