صفحة 5 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 75 من 97

الموضوع: عندنا صفراء وعندهم حمراء

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    2016-02-14 14.32.28.jpg

    تشابه بين الحديث والمثل في الانجيل

    Collage_1455453352991.jpg
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    { وَٱضْرِبْ لَهُمْ مَّثَلاً أَصْحَابَ ٱلقَرْيَةِ إِذْ جَآءَهَا ٱلْمُرْسَلُونَ } * { إِذْ أَرْسَلْنَآ إِلَيْهِمُ ٱثْنَيْنِ فَكَذَّبُوهُمَا فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ فَقَالُوۤاْ إِنَّآ إِلَيْكُمْ مُّرْسَلُونَ }

    قال ابن عاشور

    والمرسلون إليها قال قتادة: هم من الحواريين بعثهم عيسى عليه السلام وكان ذلك حين رُفِع عيسى. وذكروا أسماءهم على اختلاف في ذلك.

    وتحقيق القصة: أن عيسى عليه السلام لم يدْعُ إلى دينه غير بني إسرائيل ولم يكن الدين الذي أرسل به إلا تكملة لما اقتضت الحكمة الإِلهية إكماله من شريعة التوراة، ولكن عيسى أوصى الحواريين أن لا يغفلوا عن نهي الناس عن عبادة الأصنام فكانوا إذا رأوا رؤيا أو خطر لهم خاطر بالتوجه إلى بلد من بلاد إسرائيل أو مما جاورها، أو خطر في نفوسهم إلهام بالتوجه إلى بلد علموا أن ذلك وحي من الله لتحقيق وصية عيسى عليه السلام. وكان ذلك في حدود سنة أربعين بعد مولد عيسى عليه السلام.

    ووقعت اختلافات للمفسرين في تعيين الرسل الثلاثة الذين أرسلوا إلى أهل أنطاكية وتحريفات في الأسماء، والذي ينطبق على ما في كتاب أعمال الرسل من كتب العهد الجديد أن (برنابا) و (شاول) المدعو (بُولس) من تلاميذ الحواريين ووُصِفا بأنهما من الأنبياء، كانا في أنطاكية مرسلَيْن للتعليم، وأنهما عُززا بالتلميذ (سيلا). وذكر المفسرون أن الثالث هو (شمعون)، لكن ليس في سفر الأعمال ما يقتضي أن بُولس وبرنابا عزّزا بسمعان. ووقع في الإِصحاح الثالث عشر منه أنه كان نبيء في أنطاكية اسمه (سمعان).


    والمكذبون هم من كانوا سكاناً بأنطاكية من اليهود واليونان، وليس في أعمال الرسل سوى كلمات مجملة عن التكذيب والمحاورة التي جرت بين المرسلين وبين المرسل إليهم، فذكر أنه كان هنالك نفر من اليهود يطعنون في صدق دعوة بولس وبرنابا ويثيرون عليهما نساء الذين يؤمنون بعيسى من وجوه المدينة من اليونان وغيرهم، حتى اضطر (بولس وبرنابا) إلى أن خرجا من أنطاكية وقصدا أيقونية وما جاورها وقاومهما يهود بعض تلك المدن، وأن أحبار النصارى في تلك المدائن رأوا أن يعيدون بولس وبرنابا إلى أنطاكية. وبعد عودتهما حصل لهما ما حصل لهما في الأولى وبالخصوص في قضية وجوب الختان على من يدخل في الدين، فذهب بولس وبرنابا إلى أورشليم لمراجعة الحواريين فرأى أحبار أورشليم أن يؤيدوهما برجلين من الأنبياء هما (برسابا) و (سيلا). فأما (برسابا) فلم يمكث. وأما (سيلا) فبقي مع (بولس وبرنابا) يعظون الناس، ولعل ذلك كان بوحي من الله إليهم وإلى أصحابهم من الحواريين. فهذا معنى قوله تعالى: { إذ أرسلنا إليهم اثنين فكذبوهما فعززنا بثالث } إذ أسند الإرسال والتعزيز إلى الله.
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    Collage_1455545904163.jpg

    بولس هذا هو الرجل الذي يعتبر وضع اسس عقائد النصارغŒ المنتشرة حاليا
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  4. #64
    ما زلت تخبط و تخبص و تصول و تجول بلا وازع من نفسك و لا رادع من غيرك ...
    نبَّهناك بتأنٍّ وَ أدب في مشاركة لنا سابقة وقعت برقم 9 على الصفحة الأولى من هذا الموضوع ،
    فتابعت بنفس الأسلوب ثم سألت وَ أجبناك بغاية التلطُّف ، فلم تعمل للسلامة حسـاباً .. وَ ذلك في مشاركتك ذات رقم 11 هذه ، التي قلتَ فيها :

    [مشاركة اسامة محمد خيري;84331 ] سؤال الى السادة الفقهاء :
    هل ما افعله هنا من نقل لقصص الانبياء فى التوراة المحرفة بما يوافق كتاب الله مع ترك اى شىء يعارض عصمة الانبياء او اى شىء يخالف كتاب الله محرم شرعا؟؟؟؟؟ اذا كان لا يجوز فارجو من القائمين على المنتدى حذف الموضوع باكمله.واستغفر الله العظيم . و ان كان لا مانع شرعا فسوف اكمل ان شاء الله.

    و كان جوابنا التالي : ( مشاركة 14 نفس الصفحة)
    حضرة الفاضل أخ أُسامة أفندي المُحترم حفظَهُ الله تعالى ، تحيّة طيّبة وَ بَعد : فقد سبق وَ نبّهنا حضرتكم بِلُطفٍ بالإشارةِ إلى غوائل ذلك وَ خَطَرِهِ في مُشاركةٍ سابقة برقم 9 في نفس هذا الموضوع هنا ، وَ تَلَطَّفْتُ (مع أنّي كُنْتُ غاضِبَةً مِمّا رَأَيْتُ) وَ أَجْمَلْتُ القَولَ وَ أَجمَلْتُ فيه ، ولكنَّ لعلّ حضرَتَكُم كُنْتُم غارقين في حال مُعَيَّنة و استرسلتُم في حماسكم ، فهئنذا أُعيدُ تلكَ الإشارة هُنا مع تعديل يسير ، ثُمَّ أُتبِعُها بتذييلٍ لِمَزيد الفائدة إن شاء الله .. جزاكُم اللهُ خيراً ، وَ اللهُ المُوَفّقُ وَ المُعين .. قُلنا هناك :
    " الحمد لله على سابغ نعمة الإسلام و لا سيّما تخصيصنا باتباع خاتم النبيّين و إمام المرسلين سيّدنا و مولانا محمَّد خير الأنام صلّى الله عليه و سلّم، و نَعُوذُ بالله من التَهَوُّكِ فيها بعد الإِكمال و الإتمام، و الإرتضاءِ و الرضى من الملِك الكريم الرحمنِ الرحيم القُدُّوس السلام...(نتدبَّر كُلّ سورة المائدة مِراراً و خصوصاً: الآية 3 و الآية 19 و الآيتين 40-41 و لنتدبّر جيّداً الآية 48 من سورة المائدة أيضاً و الآية 51 من سورة العنكبوت و ما ورد في التفسير المعتبر لهذه الآيات من البيان و الآثار) ... و مع إيماننا بأنّ مولانا الخالق عزّ وَ جَلَّ ما أرسل أحداً من الأنبياء إلاّ بالإسلام و إيماننا بكُلّ ما أَنْزَلَ مِنْ كتابٍ على مَنْ شاء منهم (عليهم السلام)، نقول أنَّهُ لَو فُرِضَ أَنْ أَتانا أحدٌ اليومَ بالنسخة الأصليّة غير المُحرّفة من التوراة أو الإنجيل أو الزبور، قُلنا له كلام الله على الرأس و العين و لكننا بعد بعثة سيّد الرُسُل بسيّد الكُتُب حبيبنا النبيّ الخاتم و الرسول الأعظم مُحمَّد بالقُرآن العظيم، لسنا بحاجة إلى رسالة غيره صلّى الله عليه وسلّم، و لو بقي سيّدنا موسى(عليه السلام) حيّاً على وجه الأرض إلى زمانِ سيّدنا مُحَمّدٍ خاتم النبيّين ( صلّى الله عليه و سلّم) لما وسعه إلاّ اتّباعهُ ... { وَأَنْزَلْنا إليْكَ الكتابَ بالحقّ مُصَدّقاً لما بين يديه من الكتابِ وَمُهَيْمِناً عليه فاحكُم بينهم بما أنزل اللهُ و لا تَتَّبِعْ أَهواءَهُم عَمَّا جاءَكَ مِنَ الحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنا مِنْكُم شِرْعَةً وَمِنْهاجا... الآية..} (48- المائدة) [مُهَيْمِناًعليه: القُرْآنُ الكريم شَهيد أمين وَ حاكِم بالحقّ على كُلّ كتاب اُنْزِلَ من قَبْلِهِ وَ ناسخ لكُلّ الشرائع الماضية قَبلَهُ] .. فَكَيْفَ بِمَن يَنْقُلُ من النُسَخ المُحَرَّفة بل المُبَدَّلة ؟ !!؟ هذا فَضْلاً عن عدم التحذير مِمّا حُشِيَت به من دَسّ الضلال ؟!! " . إهـ.
    و في هذه الإشارة كفايةٌ إن شاء الله لتذكير من قَرَأَ التفاسير المعتبرة و صحيح البُخاريّ و بقيّة الكتب الستّة و الشروح الفقهيّة على السادة المشايخ و العلماء ، وَمن كانَ مُستَعجِلاً وََ وَقْتُهُ لا يُساعِدُهُ وَ أراد التَحَقُّقَ فَأَنْصَحُهُ بتَدَبُّر ما في هذه الرسالة النفيسة لسيّدنا المُحَدّث العلاّمة الحافظ شمس الدين السخاويّ رحمه الله تعالى و إسـمُها :
    " الأصلُ الأصيل في تحريم النقل من التوراة وَ الإنجيل " ،
    وَ لا أدري حتّى الآن لماذا يحرصُ الوهّابيّة على إتلاف هذه الرسالة النفيسة القيّمة و فقدها من الأسواق .؟؟ .. !! وَ السلامُ على مَن اتّبعَ الهُدى ..
    . إهـ . تنبيهنا الثاني ..
    ثُمَّ كان تنبيهنا الثالث و نصيحتنا لأنفسنا و للجميع في مشاركتنا 25 على الصفحة الثانية من هذا الموضوع :
    http://www.aslein.net/showthread.php?t=13226&page=2
    و قد تبين بعد ذلك أنك مسترسل في النقل العشوائي بلا نقْدٍ جادٍّ و لا بصيرة في التحقيق في مثل هذا الموضوع الحساس الخطير . و لم تستطع أنْ تفي بوعدك من التنبيه على مواطن الكفر و الزيغ و الضلال و التحريف الشنيع ... فلم تعمل حسـاباً لسلامة دينك و لا لسلامة غيرك ...
    و من أمثلة ذلك نقلُكَ عمّا يسمونه انجيل متى :" ... ... وَ أَبُوكُمُ السَّمَاوِيُّ يَقُوتُهَا. أَلَسْتُمْ أَنْتُمْ بِالْحَرِيِّ أَفْضَلَ مِنْهَا؟ " ( مشاركة 53 على الصفحة الرابعة) ، و الضلال في هذا أوضح من أن يشك فيه عاقل .. لكن لا يجوز نقله بلا ردّ ، و لا بُدَّ من التنبيه و التقريع على الدسّ الفظيع في هذا التحريف الشنيع ...

    يُتبَعُ بمزيدٍ إِنْ شـاء الله ...
    ربِّ اغفِر وَ ارحَمْ وَ أنتَ خَيرُ الراحِمِين
    خادمة الطالبات
    ما حَوى العِلْمَ جَميعاً أَحَـدٌ *** لا وَ لَوْ مارَسَـهُ أَلْفَ سَـنَه

    إنَّما العِـلْمُ لَـبَحرٌ زاخِـرٌ *** فَخُذُوا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ أَحسَـنَه

  5. والله أنا أرى أنّ المنتدى فقد قيمته منذ أن قصّر المشرفون بواجبهم تجاه المشاركات المخالفة للشروط، فصرنا نرى المتحدث باسم الأشاعرة يخبص ويعُكّ دون رقيب أو حسيب، وكذلك صرنا نرى الوهابي يدخل ويشتم السادة الأشاعرة ويبقى موضوعه شهورا وسنوات دون تنبيه أو تدقيق!

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    ذو القرنين فغŒ سفر دانيال من العهد القديم في التوراة المحرفة

    والله اعلم

    الإصحاح الثامن

    8 :1 في السنة الثالثة من ملك بيلشاصر الملك ظهرت لي انا دانيال رؤيا بعد التي ظهرت لي في الابتداء

    8 :2 فرايت في الرؤيا و كان في رؤياي و انا في شوشن القصر الذي في ولاية عيلام و رايت في الرؤيا و انا عند نهر اولاي

    8 :3 فرفعت عيني و رايت و اذا بكبش واقف عند النهر و له قرنان و القرنان عاليان و الواحد اعلى من الاخر و الاعلى طالع اخيرا

    8 :4 رايت الكبش ينطح غربا و شمالا و جنوبا فلم يقف حيوان قدامه و لا منقذ من يده و فعل كمرضاته و عظم

    8 :5 و بينما كنت متاملا اذا بتيس من المعز جاء من المغرب على وجه كل الارض و لم يمس الارض و للتيس قرن معتبر بين عينيه

    8 :6 و جاء الى الكبش صاحب القرنين الذي رايته واقفا عند النهر و ركض اليه بشدة قوته

    8 :7 و رايته قد وصل الى جانب الكبش فاستشاط عليه و ضرب الكبش و كسر قرنيه فلم تكن للكبش قوة على الوقوف امامه و طرحه على الارض و داسه و لم يكن للكبش منقذ من يده

    8 :8 فتعظم تيس المعز جدا و لما اعتز انكسر القرن العظيم و طلع عوضا عنه اربعة قرون معتبرة نحو رياح السماء الاربع

    8 :9 و من واحد منها خرج قرن صغير و عظم جدا نحو الجنوب و نحو الشرق و نحو فخر الاراضي

    8 :10 و تعظم حتى الى جند السماوات و طرح بعضا من الجند و النجوم الى الارض و داسهم

    8 :11 و حتى الى رئيس الجند تعظم و به ابطلت المحرقة الدائمة و هدم مسكن مقدسه

    8 :12 و جعل جند على المحرقة الدائمة بالمعصية فطرح الحق على الارض و فعل و نجح

    8 :13 فسمعت قدوسا واحدا يتكلم فقال قدوس واحدا لفلان المتكلم الى متى الرؤيا من جهة المحرقة الدائمة و معصية الخراب لبذل القدس و الجند مدوسين

    8 :14 فقال لي الى الفين و ثلاث مئة صباح و مساء فيتبرا القدس

    8 :15 و كان لما رايت انا دانيال الرؤيا و طلبت المعنى اذا بشبه انسان واقف قبالتي

    8 :16 و سمعت صوت انسان بين اولاي فنادى و قال يا جبرائيل فهم هذا الرجل الرؤيا

    8 :17 فجاء الى حيث وقفت و لما جاء خفت و خررت على وجهي فقال لي افهم يا ابن ادم ان الرؤيا لوقت المنتهى

    8 :18 و اذ كان يتكلم معي كنت مسبخا على وجهي الى الارض فلمسني و اوقفني على مقامي

    8 :19 و قال هانذا اعرفك ما يكون في اخر السخط لان لميعاد الانتهاء

    8 :20 اما الكبش الذي رايته ذا القرنين فهو ملوك مادي و فارس

    8 :21 و التيس العافي ملك اليونان و القرن العظيم الذي بين عينيه هو الملك الاول

    8 :22 و اذا انكسر و قام اربعة عوضا عنه فستقوم اربع ممالك من الامة و لكن ليس في قوته

    8 :23 و في اخر مملكتهم عند تمام المعاصي يقوم ملك جافي الوجه و فاهم الحيل

    8 :24 و تعظم قوته و لكن ليس بقوته يهلك عجبا و ينجح و يفعل و يبيد العظماء و شعب القديسين

    8 :25 و بحذاقته ينجح ايضا المكر في يده و يتعظم بقلبه و في الاطمئنان يهلك كثيرين و يقوم على رئيس الرؤساء و بلا يد ينكسر

    8 :26 فرؤيا المساء و الصباح التي قيلت هي حق اما انت فاكتم الرؤيا لانها الى ايام كثيرة

    8 :27 و انا دانيال ضعفت و نحلت اياما ثم قمت و باشرت اعمال الملك و كنت متحيرا من الرؤيا و لا فاهم
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    النصاري عليهم لعائن الله المتتابعة الي يوم الدين قالوا

    لعيسي الاله ميلادان ميلاد ازلي من الاب بلا ام وميلاد ليس ازلي من ام بلا اب

    فقال الله لم يلد رد علي النصاري في الميلاد الاول

    ولم يولد رد علي النصاري في الميلاد الثاني

    لم يلد رد علي النصاري لذين قالوا عيسي ولد في الازل من الاب بلا ام الميلاد الاول

    ولم يولد رد علي النصاري الذين قالوا بميلاد عيسي الاخر من ام بلا اب عن طريق الروح القدس التي جسدت الاهوت في الناسوت لعنة الله عليهم

    فاعلمهم الله انه لم يلد عيسي في الازل فقال لم يلد

    و اعلمهم ان عيسي ليس اله فالاله لايولد وعيسي ولد من ام فلم يستحق الالوهية

    فرد عليهم في كلا الميلادين

    سبحان الله

    ماشعرت بمعني لم يلد ولم يولد الا بعد الاطلاع علي كفر النصاري
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    لَّقَدْ كَفَرَ ظ±لَّذِينَ قَآلُوغ¤اْ إِنَّ ظ±للَّهَ هُوَ ظ±لْمَسِيحُ ظ±بْنُ مَرْيَمَ

    مش هتفهم معناها الا اذا اطلعت علي عقيدة النصاري

    الله اخذ جسد انساني اللي هو عيسي فعيسي هو الله والله هو عيسي طبيعة واحدة ونزل علي الارض عشان يدبح ويفدي الانسان

    وبعد ماادبح قام وصعد

    شوفوا التواضع الرب اتقتل ليفدينا من الخطيئة لعنة الله عليهم

    الرب تواضع عندهم فقتل كي يفدي بني البشر عليهم لعنة الله

    انظر الصورة وانظر ماذا يقول النصاري

    FB_IMG_1456943130499.jpg
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    سؤال جاء في خاطرغŒ لا اعلم اجابته

    سؤال

    لماذا رفع المسيح ولم يقتل كسيدنا زكريا ويحيي وانبياء بني اسرائيل...؟

    لماذا نجاه الله؟
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    { وَقَضَيْنَآ إِلَىظ° بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي ظ±لْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي ظ±لأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّاً كَبِيراً } * { فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ ظ±لدِّيَارِ وَكَانَ وَعْداً مَّفْعُولاً }


    قال ابن عاشور

    والإفساد مرتين ذكر في كتاب أشعياء وكتاب أرمياء.

    ففي كتاب أشعياء نذارات في الإصحاح الخامس والعاشر. وأولى المرتين مذكورة في كتاب أرمياء في الإصحاح الثاني والإصحاح الحادي والعشرين وغيرهما...

    وهذه الآية تشير إلى حوادث عظيمة بين بني إسرائيل وأعدائهم من أمتين عظيمتين: حوادث بينهم وبين البابليين، وحوادث بينهم وبين الرومانيين. فانقسمت بهذا الاعتبار إلى نوعين: نوع منهما تنْدَرج فيه حوادثهم مع البابليين، والنوع الآخر حوادثهم مع الرومانيين، فعبر عن النوعين بمرتين لأن كل مرة منهما تحتوي على عدة ملاحم.

    فالمرة الأولى هي مجموع حوادث متسلسلة تسمى في التاريخ بالأسر البابلي وهي غزوات (بختنصر) مَلِك بابل وأشور بلاَد أورشليم. والغزو الأول كان سنة 606 قبل المسيح، أسَر جماعات كثيرة من اليهود ويسمى الأسر الأول. ثم غزاهم أيضاً غزواً يسمى الأسر الثاني، وهو أعظم من الأول، كان سنة 598 قبل المسيح، وأسَرَ ملكَ يهوذا وجمعاً غفيراً من الإسرائيليين وأخذ الذهب الذي في هيكل سليمان وما فيه من الآنية النفيسة.

    والأسر الثالث المُبير سنة 588 قبل المسيح غزاهم «بختنصر» وسبى كل شعب يهوذا، وأحرق هيكل سليمان، وبقيت أورشليم خراباً يباباً. ثم أعادوا تعميرها كما سيأتي عند قوله تعالى:
    { ثم رددنا لكم الكرة }
    [الإسراء: 6].

    وأما المرة الثانية فهي سلسلة غزوات الرومانيين بلادَ أورشليم. وسيأتي بيانها عند قوله تعالى:
    { فإذا جاء وعد الآخرة }
    [الإسراء: 6] الآية....

    { ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ ظ±لْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً } * { إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ظ±لآخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ ظ±لْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً } * { عَسَىظ° رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً }

    قال ابن عاشور

    فقوله: { عليهم } ظرف مستقر هو حال من { الكرة } ، لأن رجوع بني إسرائيل إلى أورشليم كان بتغلب ملك فارس على ملك بابل.

    وذلك أن بني إسرائيل بعد أن قضوا نيفاً وأربعين سنة في أسر البابليين وتابوا إلى الله وندموا على ما فرط منهم سَلط الله ملوكَ فارس على ملوك بابل الأشوريين؛ فإن الملك (كُورش) ملك فارس حارب البابليين وهزمهم فضعُف سلطانهم، ثم نزل بهم (دَاريوس) ملك فارس وفتح بابل سنة 538 قبل المسيح، وأذن لليهود في سنة 530 قبل المسيح أن يرجعوا إلى أورشليم ويجددوا دولتهم. وذلك نصر انتصروه على البابليين إذ كانوا أعواناً للفرس عليهم.

    والوعد بهذا النصر ورد أيضاً في كتاب أشعياء في الإصحاحات: العاشر، والحادي عشر، والثاني عشر، وغيرها، وفي كتاب أرميا في الإصحاح الثامن والعشرين والإصحاح التاسع والعشرين...

    وقوله: { وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيراً } هو من جملة المقضي الموعود به. ووقع في الإصحاح التاسع والعشرين من كتاب أرميا «هكذا قال الرب إلهُ إسرائيل لكل السبي الذي سبيتهُ من أورشليم إلى بابل: ابنوا بيوتاً واسكنوا، واغرسوا جنات، وكلوا ثمرها، خُذوا نساء ولِدُوا بنين وبناتٍ، واكثروا هناك ولا تقِلُّوا».

    و { نفيراً } تمييز «لأكثر» فهو تبيين لجهة الأكثرية، والنفير. اسم جمع للجماعة التي تنفر مع المرء من قومه وعشيرته، ومنه قول أبي جهل: «لا في العير ولا في النفير».

    والتفضيل في (أكثر) تفضيل على أنفسهم، أي جعلناكم أكثر مما كنتم قبل الجَلاء، وهو المناسب لمقام الامتنان. وقال جمع من المفسرين: أكثرَ نفيراً من أعدائكم الذين أخرجوكم من دياركم، أي أفنى معظم البابليين في الحروب مع الفرس حتى صار عدد بني إسرائيل في بلاد الأسر أكثر من عدد البابليين.

    وقوله: { إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها } من جملة المقضي في الكتاب مما خوطب به بنو إسرائيل، وهو حكاية لما في الإصحاح التاسع والعشرين من كتاب أرميا «وصلُّوا لأجلها إلى الرب لأنه بسلامها يكون لكم سلام».

    وفي الإصحاح الحادي والثلاثين «يقول الرب أزرعُ بيت إسرائيل وبيتَ يَهوذا ويكون كما سهرِتُ عليهم للاقتلاع والهدم والقَرض والإهلاك، كذلك أسْهَر عليهم للبناء والغرس في تلك الأيام لا يقولون: الآباء أكلوا حِصْرِماً وأسنان الأبناء ضَرِستْ بل كل واحد يموت بذنبه كل إنسان يأكل الحِصْرِم تَضرِس أسنانُه»...

    و { ما علوا } موصول هو مفعول «يتبروا»، وعائد الصلة محذوف لأنه متصل منصوب، والتقدير: ما علوه، والعلو علو مجازي وهو الاستيلاء والغلب.

    ولم يعدهم الله في هذه المرة إلا بتوقع الرحمة دون رد الكرة، فكان إيماء إلى أنهم لا مُلك لهم بعد هذه المرة. وبهذا تبين أن المشار إليه بهذه المرة الآخرة هو ما اقترفه اليهود من المفاسد والتمرد وقتل الأنبياء والصالحين والاعتداء على عيسى وأتباعه، وقد أنذرهم النبي مَلاّخي في الإصحاحين الثالث والرابع من كتابه وأنذرهم زكرياء ويحيـــــى وعيسى فلم يرعووا فضربهم الله الضربة القاضية بيد الرومان.

    وبيان ذلك: أن اليهود بعد أن عادوا إلى أورشليم وجددوا ملكهم ومسجدهم في زمن (داريوس) وأطلق لهم التصرف في بلادهم التي غلبهم عليها البابليون وكانوا تحت نفوذ مملكة فارس، فمكثوا على ذلك مائتي سنة من سنة 530 إلى سنة 330 قبل المسيح، ثم أخذ ملكهم في الانحلال بهجوم البطالسة ملوك مصر على أورشليم فصاروا تحت سلطانهم إلى سنة 166 قبل المسيح إذ قام قائد من إسرائيل اسمه (ميثيا) وكان من اللاويين فانتصر لليهود وتولى الأمر عليهم وتسلسل الملك بعده في أبنائه في زمن مليء بالفتن إلى سنة أربعين قبل المسيح. دخلت المملكة تحت نفوذ الرومانيين وأقاموا عليها أمراء من اليهود كان أشهرهم (هيرودس) ثم تمردوا للخروج على الرومانيين، فأرسَل فيصر رومية القائدَ (سيسيَانوس) مع ابنه القائد (طيطوس) بالجيوش في حدود سنة أربعين بعد المسيح فخربت أورشليم واحترق المسجد، وأسر (طيطوس) نيفاً وتسعين ألفاً من اليهود، وقُتل من اليهود في تلك الحروب نحو ألف ألف، ثم استعادوا المدينة وبقي منهم شرذمة قليلة بها إلى أن وافاهم الأمبراطور الروماني (أدريانوس) فهدمها وخربها ورمى قناطير المِلح على أرضها كيلا تعود صالحة للزراعة، وذلك سنة 135 للمسيح. وبذلك انتهى أمر اليهود وانقرض، وتفرقوا في الأرض ولم تخرج أورشليم من حكم الرومان إلا حين فتحها المسلمون في زمن عمر بن الخطاب سنة 16 هــــ صلحاً مع أهلها وهي تسمى يومئذٍ (إيلياء)...

    ملحوظة

    راجع تفسير البقاعغŒ لهذه الايات تجد الكثير والكثير مما ذكر فغŒ التوراة عن هذه الحوادث

    والله اعلم

    ومن هنا تعلم اخغŒ الحبيب ان القصص القرآنغŒ عالج وتناول الكثير من القصص فغŒ التوراة المحرفة
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    حدثنا بشر بن معاذ، قال: حدثنا يزيد قال: حدثنا سعيد عن قتادة قال: بعث الله طالوت ملكاً، وكان من سبط بنـيامين سبط لـم يكن فـيهم مـملكة ولا نبوة. وكان فـي بنـي إسرائيـل سبطان: سبط نبوة، وسبط مـملكة، وكان سبط النبوة لاوي إلـيه موسى وسبط الـمـملكة يهوذا إلـيه داود وسلـيـمان. فلـما بعث من غير سبط النبوة والـمـملكة أنكروا ذلك وعجبوا منه وقالوا: { أنّى يَكونُ لَهُ الـمُلْكُ عَلَـيْنا ونـحْنُ أحَقُّ بـالـمُلْكِ مِنْهُ } قالوا: وكيف يكون له الـملك علـينا، ولـيس من سبط النبوة، ولا من سبط الـمـملكة فقال الله تعالـى ذكره: { إنَّ اللَّهَ اصْطَفـاهُ عَلَـيْكُمْ }.

    الطبري

    وذكرنا قبل ذلك قصته فغŒ التوراة
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    Collage_1457456445969.jpg

    ادخروا ففسد الطعام واللحم
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    عظام سيدنا يوسف

    Collage_1457456806240.jpg
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    وَإِذْ وَظ°عَدْنَا مُوسَىظ° أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ ظ±تَّخَذْتُمُ ظ±لْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَظ°لِمُونَ

    سفر الخروج 34: 28
    وَكَانَ هُنَاكَ عِنْدَ الرَّبِّ أَرْبَعِينَ نَهَارًا وَأَرْبَعِينَ لَيْلَةً، لَمْ يَأْكُلْ خُبْزًا وَلَمْ يَشْرَبْ مَاءً. فَكَتَبَ عَلَى اللَّوْحَيْنِ كَلِمَاتِ الْعَهْدِ، الْكَلِمَاتِ الْعَشَرَ

    { وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى ٱلْغَضَبُ أَخَذَ ٱلأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ }

    لاحظ نسختها

    سفر الخروج 34: 1
    ثُمَّ قَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «انْحَتْ لَكَ لَوْحَيْنِ مِنْ حَجَرٍ مِثْلَ الأَوَّلَيْنِ، فَأَكْتُبَ أَنَا عَلَى اللَّوْحَيْنِ الْكَلِمَاتِ الَّتِي كَانَتْ عَلَى اللَّوْحَيْنِ الأَوَّلَيْنِ اللَّذَيْنِ كَسَرْتَهُمَا
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,016
    { وَقَالَ لَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ ٱلتَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَىٰ وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ ٱلْمَلاۤئِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنْتُم مُّؤْمِنِينَ }

    أراد نبيهم أن يتحداهم بمعجزة تدل على أن الله تعالى اختار لهم شاوول ملكاً، فجعل لهم آية تدل على ذلك وهي أن يأتيهم التابوت، أي تابوت العهد، بعد أن كان في يد الفلسطينيين كما تقدم، وهذا إشارة إلى قصة تيسير الله تعالى إرجاع التابوت إلى بني إسرائيل بدون قتال، وذلك أن الفلسطينيين أرجعوا التابوت إلى بني إسرائيل في قصة ذكرت في سفر صمويل، حاصلها أن التابوت بقي سبعة أشهر في بلاد فلسطين موضوعاً في بيت صنمهم داجون ورأى الفلسطينيون آيات من سقوط صنمهم على وجهه، وانكسار يديه ورأسه، وإصابتهم بالبواسير في أشدود وتخومها، وسلطت عليهم الجرذان تفسد الزروع، فلما رأوا ذلك استشاروا الكهنة، فأشاروا عليهم بإلهام من الله بإرجاعه إلى إسرائيل لأن إلٰه إسرائيل قد غضب لتابوته وأن يرجعوه مصحوباً بهدية: صورة خمس بواسير من ذهب، وصورة خمس فيران من ذهب، على عدد مدن الفلسطينيين العظيمة: أشدود، وغزة، واشقلون، وجت، وعفرون. ويوضع التابوت على عجلة جديدة تجرها بقرتان ومعه صندوق به التماثيل الذهبية، ويطلقون البقرتين تذهبان بإلهام إلى أرض إسرائيل، ففعلوا واهتدت البقرتان إلى أن بلغ التابوت والصندوق إلى يد اللاويين في تخم بيت شمس، هكذا وقع في سفر صمويل غير أن ظاهر سياقه أن رجوع التابوت إليهم كان قبل تمليك شاوول، وصريح القرآن يخالف ذلك، ويمكن تأويل كلام السفر بما يوافق هذا بأن تحمل الحوادث على غير ترتيبها في الذكر، وهو كثير في كتابهم. والذي يظهر لي أن الفلسطينيين لما علموا اتحاد الإسرائيليين تحت ملك علموا أنهم ما أجمعوا أمرهم إلاّ لقصد أخذ الثأر من أعدائهم وتخليص تابوت العهد من أيديهم، فدبروا أن يظهروا إرجاع التابوت بسبب آيات شاهدوها، ظناً منهم أن حدة بني إسرائيل تفل إذا أرجع إليهم التابوت بالكيفية المذكورة آنفاً، ولا يمكن أن يكون هذا الرعب حصل لهم قبل تمليك شاول، وابتداء ظهور الانتصار به.

    والتابوت اسم عجمي معرب فوزنه فاعول، وهذا الوزن قليل في الأسماء العربية، فيدل على أن ما كان على وزنه إنما هو معرب مثل ناقوس وناموس، واستظهر الزمخشري أن وزنه فعلول بتحريك العين لقلة الأسماء التي فاؤها ولامها حرفان متحدان: مثل سلس وقلق، ومن أجل هذا أثبته الجوهري في مادة توب لا في تبت.g

    والتابوت بمعنى الصندوق المستطيل: وهو صندوق أمر موسى عليه السلام بصنعه صنعه بصلئيل الملهم في صناعة الذهب والفضة والنحاس ونجارة الخشب، فصنعه من خشب السنط ــــ وهو شجرة من صنف القرظ ــــ وجعل طوله ذراعين ونصفاً وعرضه ذراعاً ونصفاً وارتفاعه ذراعاً ونصفاً، وغشاه بذهب من داخل ومن خارج، وصنع له إكليلاً من ذهب، وسبك له أربع حلق من ذهب على قوائمه الأربع، وجعل له عصوين من خشب مغشاتين بذهب لتدخل في الحلقات لحمل التابوت، وجعل غطاءه من ذهب، وجعل على طريق الغطاء صورة تخيل بها اثنين من الملائكة من ذهب باسطين أجنحتهما فوق الغطاء، وأمر الله موسى أن يضع في هذا التابوت لوحي الشهادة اللذين أعطاه الله إياهما

    ابن عاشور

    ملحوظة

    في سفر الخروج

    سفر الخروج 37: 1
    وَصَنَعَ بَصَلْئِيلُ التَّابُوتَ مِنْ خَشَبِ السَّنْطِ، طُولُهُ ذِرَاعَانِ وَنِصْفٌ، وَعَرْضُهُ ذِرَاعٌ وَنِصْفٌ، وَارْتِفَاعُهُ ذِرَاعٌ وَنِصْ
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى 1234567 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •