النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: زيارتي لقبر الإمام العارف بالله الحكم صاحب الحكم / ابن عطاء الله السكندري

  1. زيارتي لقبر الإمام العارف بالله الحكم صاحب الحكم / ابن عطاء الله السكندري

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين، وبعد..

    فقد وفقني الله سبحانه في اليوم الثاني من أيام شهر رمضان المبارك بزيارة قبر الإمام الحكيم صاحب الحكم/ ابن عطاء الله السكندي - رحمه الله ورضي عنه -

    وبمناسبة ذكر ابن عطاء الله وقبل أن أود المراد الرئيس من تلك الكلمات، فإن حكم ابن عطاء الله وكلماته هي من أكثر الكلمات التي يقتبسها الوهابية في كلماتهم ويتشدقون بها وكأنها من كلماتهم أو كلمات أئمتهم، وربما ينقلها بعضهم وهو لا يعرف مراده فرعا عن عدم معرفتهم بألفاظهم كالحال. وهم في كل في ذلك - في برامجهم وفي كتبهم التي يحلونها بكلمات ابن عطاء الله رضي الله عنه - لا ينسبون إليه هذه الكلمات، فترى الناس تتداول الكلمات عن لسان هذا الشخص وتشتهر عنه وتلتصق به زورا.. فغذا سألت هذا الشخص عن ابن عطاء الله بدعه وأسقطه!!... وأنا لا أدري أي دين واية أمانة واية عقيدة هذه التي تسوغ لهؤلاء مثل هذا الصنيع؛ أن لا ينسبوا الحكمة إلى أهلها - والحكمة أخص من المعلومة وأعمق في النفس وفي مولدها من التأمل، فكانت أولى في حتمية نسبتها إلى أصحابها - ثم يذكرون أصحابها بالسوء وبأنهم أهل البدع - وهم والله كيل البدعة الفائض - فهلا ساقهم دينهم أو أخلاقهم إلى نسبة الكلام صحبه على أقل تقدير ولو أسقطوه بعد؟... إنهم يتشوقون إلى كلامه ويتلوون بجماله وحكمته، فيسرقوه مغمضين أعينهم عن الأمانة العلمية المتحتمة عليهم، معتمدين في ذلك على جهل الناس بالدين عموما فضلا عن معرفتهم بحكم ابن عطاء الله فيشيعون تلك الكلمات على ألسنتهم فبما لو سالت أحدهم عن شهرة الكلمة عنه أو عن شيخه فلان قال لك : وهل قال إنها له؟! وهكذا (ثقافة التعريض) التي أسفف فيها هؤلاء أيما إسفاف كما يعرف ذلك كل من خبرهم، حتى استعملوا التعريض في تمرير أية خيانة علمية منهجية يدفعون لها اللوم عن رؤوس يقدسونها، وكأن الأشخاص فوق المناهج، أما أهل السنة فمناهجهم فوق أشخاصهم.

    إلا أن هؤلاء مساحاتهم محدودة ولو اتسعت، فمساحتهم محدودة بالجهال ممن لا يقؤون ولا يعرفون، أما غير هؤلاء فهل يخيل عليهم الكلام بأن لا يعرفوا كلام ابن عطاء الله؟ .. إن كلامه الأنور لهو من أشهر ما يتداوله الحكماء والمربون، ولكنهم مؤدبون ؛ ينسبونه إلى صاحبه، أوسع الله تعالى له في قربه.

    زرت قبر ابن عطاء الله رحمه الله ورضي عنه، وعلى قدر ما سعدت بزيارته، ضاق صدري بما رأيت..

    فقد رأيت قيام جهلة الناس بعدد من البدع ليست من الله في شيء.. وإذا بالقبر عليه عمامة ضخمة وطيلسان فوق العمامة - لبسة العلماء السالفين والمالكية منهم خاصة كما كانت لبسة الإمام الوقور الجليل مالك بن أنس إمام دار الهجرة - ومصحف طباعة مصرية متوسط الحكم في علبة خشبية مزخرفة، وطبعا ليست هي لابن عطاء الله وإنما هي عمامة وطيلسان يقومون كل عام بإخراجهما وتقطيعهما وبيعهما للناس (بالقطعة) ولا أدري لو كان المصحف كذلك ولكنه الظاهر.. فنظرت داخل زجاج الضريح فإذا أوراق مكتوبة! وغذا عملات وررقية من فئة 5 جنيهات مصرية! كل ذلك ألقاه الناس من دوائر مفتوحة في الجدار الزجاجي للضريح..

    اين الذين يقولون إن القبور معظمة ومفخمة؟ .. إن ما رأيته هو من صور الإهانة والاستهانة بقبر مسلم فضلا عن أن يكون ابن عطاء الله صاحب الحكم العطائية التي تنهل منها الدنيا.

    إن القبر يشكل (سبوبة*) كما يقول المصريون لمجموعة من (المقاطيع*) فيفتحون حانوتهم طوال اليوم وهم جالسون يشاهدون الأموال ترمى وبعد العام تكون (السبوبة الكبيرة) حيث يقصقصون العمامة والطيلسان ويبيعون القصاصات هذه بعشرين جنيها وتلك بخمسين.

    أهذه مبالغة في التعظيم أم في الإهانة والاستهانة؟ كانوا يقولون إن الحكومات تفع القبور وتعظمها، ووالله إن الحكومات لا ناقة ولا جمل في شيء من الدين، فلو كانت تعظم القبور لجعلوه شاهدا عظيما ولحوطوه ورهّبوه كما يرهبون أقل قطعة أثرية في المتاحف، وسنكون منكرين لهذا أيضا لأنه خلاف سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.

    وإني أبرأ إلى الله سبحانه من كل ما خالف صراط السنة المستقيم إفراطا أو تفريطا يمينا أو شمالا. والله تعالى المستعان.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    * السبوبة كلمة عامية مصرية رديئة، يراد بها مصدر مال لمن لا يجيدون ولا يقدمون ثم يفتح لهم باب لا دخل لهم فيه أو بمجهود قليل، فهو اقرب لمعنى الفرصة.
    * العاطلون الكسالى.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    وصلت ابن عطاء، ولم تصل الكمال بن الهمام؟
    فهما في مقبرة واحدة.
    وقصة قبر ابن الهمام حكاية طويلة عثروا عليه بالصدفة في أعمال تكبير المسجد هناك. فليتك يا شيخ محمد تذكر لنا من دفن من الصالحين في تلك المقبرة.
    لأن من عجائب هذه المقبرة أنها تضم الصالحين، وأعلام الفساق.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  3. أعزك الله ورفع قدرك شيخنا الخليلي

    لقد اتفقت اتفاقا مفتوحا مع أحد إخواننا هنا أن نذهب لزيارته، ولكني لم أعرف مكانه ولا كيف أذهب، ثم توفيت عمة زوجتي وذهبت لحضور الدفن، فوصفوا لي الطريق من عند ابن عطاء الله السكندري! فقلت والله إنها فرصة. ثم إن شوارع القاهرة المزدحمة وطول الطريق مشيا بين نزول من الباص والمدفن أخرني ربع الساعة تقريبا بعد دفن العمة فانصرفوا، فقلت والله لأذهبن إلى ابن عطاء الله السكندري أزوره، وكان الجو مشمسا لا يطاق فتة ما بعد الظهيرة ، فذهبت ووجدت الباب الرئيسي مغلقا، فاننحرفت في جهة لعلي أجد بابا فوجدته قد سدت والذي يظهر أن المسجد مغلق، فجلست في ظل شجرة ودعوت له ثم قمت للانصراف ورأيت أن أدور حول المسجد لغلبة ظني أن أجد الباب المفتوح وقد كان، فدخلت إلى القبر وفعلت السنة ولم أطق البقاء لما أراه، وجئت إلى نصف المسجد واستلقيت على ظهري من نوع تعب فوجدت سقف السجد وحلياته قد نقشت ببعض حكم من حكم ابن عطاء رضي الله عنه، فأخذت نوعا في قراءتها فما أخرج من واحدة قد أبهرتني إلا أخذتني التي تليها، ولكن هتف إلى ذهني أن هذاالذي يكتب هذه الحكم، ذلك العابد العالم الحكيم، لا يرضى ما يجري في قبره، وهل مصيره أن يكون (سبوبة) للمقاطيع؟!

    والله شعرت عكس ما يحكون عن القبور أنها مشرفة ومعظمة.. إنها مهانة مستهانة والله، وقد سلط عليها بعض العاطلين الشحاذين يخترعون فيها ما يكون لهم مصدر رزق.

    ومن قبل زرت كذلك قبر (الدمرداش الحنفي) فوجدت نفس الشيء، وهو تلك العمامة التي (يبيعونها) للناس من بركة الإمام... وطبعا يا سعده من يعمل حتى بوابا في هذا المسجد.. (سبوبة زي الفل)..

    حسبنا الله ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون


    أما قبر إمامنا ابن الهمام فوالله ما عرفت مكانه، ولكن ربما لو كان حتى قريبا ما استطعت الذهاب إليه في هذا اليوم، ولكني لعلي وصديقي نزور الإمامين مجددا إن شاء الله..

    أما الصالحون فيها فأنا أجهل من تساله هذا السؤال شيخنا الحبيب، وليت أحدا يخبرنا حول ذلك، فواضح أن بكم تتفجر ينابيع الفوائد.

    ورضي الله تعالى عن أئمة المسلمين وصالحيهم، وجعلنا على سبيلهم ومن رفقائهم في الجنان مع خير الخلق وخير إنسان نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,543
    قبر ابن الهمام تجده في قبلة المسجد، وربما هو في داخله
    فقد حدثني شيخي الدكتور قحطان الدوري أنه قرأ في كتب التراجم أن قبر ابن الهمام في مقبرة ابن عطاء الله، فذهب بعد ضياع طويل وهو يسأل عن المقبرة، ولم يكن يعرفها أحد وقتها، وهذا الكلام في ستينيات القرن المنصرم عندما كان طالبا في الأزهر.
    المهم وصل المسجد بعد طول عناء وسؤال، وسأل شيخ المسجد عن قبر ابن الهمام، فأخبره بأنه امام هذا المسجد من أكثر من عشرين عاما، وهو ثاني رجل يسأله هذا السؤال، والرجل الأول الذي سأله عن قبر ابن الهمام كان مستشرقاً.
    وكان في حينها عملية ترميم وتوسعة للمسجد، فأخبره وهم يحفرون حول الأساسات من أجل التوسعة اعترضتهم صخرة كبيرة، فأزالوا عنها التراب فإذا هو مكتوب عليها: هذا قبر ابن الهمام، فعدلوا التوسعة إلى جانب الصخرة، وأظنه قال كان باتجاه القبلة على ما أذكر.
    ثم حدثني عن رؤيته قبور الطالحين (غفر الله لهم) من اعلام مصر من ممثلين ومغنين، وأظنه قال فيها قبر ام كلثوم وعبد الحليم وطه حسين(هذا ما أذكره، فقد حدثني بالقصة قبل أكثر من سنة، وأظنه قال لي أن المقبرة في منطقة المقطم.
    فليتك تزورها، وتعطينا وصفا للمقبرة وقبور الصالحين فيها، واستعن بأخينا حسين يعقوب فقد زار قبر الهمام كما أخبرني عندما أخبرته بقصة الدكتور قحطان الدوري.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  5. هذا غريب نوعا حيث لا أثر كبير قريب أو ملاصق لقبر ابن عطاء الله فيما بدا لي وربما لم أنتبه له.. ولكن ثمة أمر وهو أن المسجد ممتد مساحة كبيرة نوعا بعد القبلة، ولم أعرف بها أي قبر علما أن قب ابن عطاء الله خالف القبلة بدوره أي أنه غير داخل بالمسجد، وفي تلك المساحة لا أجد أي قبر آخر.

    في زيارتي القادمة سأتوصل إليه بمشيئة الله، ويا ليت الشيخ حسين يفيدنا في مكانه.

  6. وجدت في نسخة مخطوطة لديّ من المسامرة شرح المسايرة وهي شرح الكمال ابن أبي شريف علي متن شيخه ابن الهمام رحمهما الله ما نصه :

    " وجد بخط الشارح (أي ابن أبي شريف ) ما صورته : توفي شيخنا شيخ الإسلام كمال الدين بن الهمام في سابع رمضان سنة 861 هـ و دفن في يومه بجوار سيدي تاج الدين بن عطاء الله بالقرافة و صلي عليه عصره في سبيل المؤمنين في مشهد حافل حضره السلطان فمن دونه و قدم للصلاة عليه قاضي مذهبه ابن الديري قال المقريزي في عقوده : إنه برع في الفقه و الأصول و العربية وشارك في فنون ، وتجرد وسلك ثم ولي تدريس الأشرفية مدة و تركها تنزها عنها و شرح الهداية والبديع وغير ذلك "اهـ

    طبعا ابن الهمام له ترجمة كبيرة في الضوء اللامع لكن أحببت أن أضيف كلام الكمال ابن أبي شريف لندرته و لطول ملازمته لابن الهمام فمثل هذا يضفي علي المعلومة تأكيدا

    رضي الله عن أئمة أهل السنة والجماعة أجمعين

  7. قبر العلامة الهمام بينه وبين قبر سيدي ابن عطاء أمتار فقط ! ربما خمسة أمتار لا أكثر !!

    هو خارج المسجد داخل في سوره على يمينه لو كان وجهك أمام المسجد وظهرك للشارع العمومي


    وهو تحت قبة على الأرض أشبه بفرن العيش البلدي ، تفتح ، ثم تنزل لتجد القبر هناك في تلك الغرفة المغلقة ، ولا يشبه عامة قبور الأولياء من حيث المقام الظاهر الكبير بالعمامة الخضراء داخل الصندوق الشفاف المغلق ! لذا فاتكم

  8. كدت لتوي أسأل أخي سامح عن صفة الجوار، ولكن أخي أشرف قد أوفى

    جزاكما الله خيرا، لعلنا نزورهما سويا أخي أشرف إن شاء الله

  9. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لؤي عبد الرؤوف الخليلي مشاهدة المشاركة
    قبر ابن الهمام تجده في قبلة المسجد، وربما هو في داخله
    فقد حدثني شيخي الدكتور قحطان الدوري أنه قرأ في كتب التراجم أن قبر ابن الهمام في مقبرة ابن عطاء الله، فذهب بعد ضياع طويل وهو يسأل عن المقبرة، ولم يكن يعرفها أحد وقتها، وهذا الكلام في ستينيات القرن المنصرم عندما كان طالبا في الأزهر.
    المهم وصل المسجد
    ...
    وكان في حينها عملية ترميم وتوسعة للمسجد، ...
    هذا غريب نوعا لأني وجدت تسجيلا على لوحة رخامية تفيد أنه تم افتتاح المسجد في عهد الرئيس السادات برفقة الشيخ عبد الحليم محمود، ولا يكون هذا في الستينات. إلا أن تكون التوسعة وأني لم أنتبه

  10. يجب على المسلم أن ينكر بقلبه على الأقل ما يراه من منكر، ولكن في زيارة الأولياء لو ظل الإنسان يتببع المخالفات بل ويتوقع منكرات أخرى لا تحدث (كتقطيع المصحف) فلن يخرج من زيارته بكثير فائدة، لتوقف الاستفادة الروحية من الزيارة على السكون والالتفات إلى الرابطة الروحية التي تحدث مع المزور.

    وأراكم تحدثتم عن قبر ابن الهمام رضي الله عنه ولم تذكروا قبر ابن دقيق العيد وهو على يمين الداخل للمسجد وعليه قبة كبيرة جداً.

    ثم أين أنتم من قبر العلامة المحدث العارف عبد الله بن أبي جمرة وهو في مواجهة الخارج من باب المسجدمع الانحراف قليلاً إلى اليمين، يدخل إليه من باب أحد الأفنية وعلى يمين الداخل إليه سور يقع داخله قبر ابن سيد الناس صاحب السيرة.

  11. وكما ترون فالمكان اجتمع فيه أئمة أحناف وشافعيون ومالكيون كبار.

    أما قبور المطربين فهي تسبق هذا المكان الشريف بنحو خمسن متراً أو أكثر، فليست في هذه البقعة المباركة- غفر الله لنا جميعاً.

  12. اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد سيد نصار مشاهدة المشاركة
    يجب على المسلم أن ينكر بقلبه على الأقل ما يراه من منكر، ولكن في زيارة الأولياء لو ظل الإنسان يتببع المخالفات بل ويتوقع منكرات أخرى لا تحدث (كتقطيع المصحف) فلن يخرج من زيارته بكثير فائدة، لتوقف الاستفادة الروحية من الزيارة على السكون والالتفات إلى الرابطة الروحية التي تحدث مع المزور.

    وأراكم تحدثتم عن قبر ابن الهمام رضي الله عنه ولم تذكروا قبر ابن دقيق العيد وهو على يمين الداخل للمسجد وعليه قبة كبيرة جداً.

    ثم أين أنتم من قبر العلامة المحدث العارف عبد الله بن أبي جمرة وهو في مواجهة الخارج من باب المسجدمع الانحراف قليلاً إلى اليمين، يدخل إليه من باب أحد الأفنية وعلى يمين الداخل إليه سور يقع داخله قبر ابن سيد الناس صاحب السيرة.
    لا شك في صحة كلامكم، ولكنها غير متصورة حيث لا ينشغل الإنسان بما يراه بل يلتزم فعل السنة، وإنما يقع في قلبه هذا الإنكار بالضرورة حيث تقع عينه على تلك المنكرات. وما توقعته كالمصحف ليس هو تمزيقة كالعمامة وإنما بيعه.

    طالما أنك تعرف قبور أئمتنا وصالحينا لعلك تصحبني في الجولة بعد رمضان إن شاء الله لو رأيت.

    والله يغفر لمن مات على الإسلام، وإنما والله أقبض لما يقال (قبور المطربين والفاسقين) وأشعر بنوع شفقة عظيمة على مات على هذا الحال. والله تعالى يعافينا ويعصمنا.

  13. لا بأس بذلك نفعنا الله بهم ولكن ادعُ الشيخ حازم الكيلاني كي يصحبنا في هذه الرحلة، ولو لحق بنا الدكتور سامح يوسف فسيكون شيئاً طيباً كذلك.

  14. سوف أدعوه إن شاء الله ونرتب موعدا حيث يأتينا الشيخ حفظه الله من الإسكندرية ويرجع إليها بنفس يوم مجيئه. وإني والله أريد أن أزور والدي الحبيب رحمه الله فقد جفوته..

  15. سبحان الله!
    {واتقوا الله ويعلمكم الله}

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •