النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: جواز سفر المرأة بدون محرم في الطائرات والقطارات والسيارات العامة

  1. جواز سفر المرأة بدون محرم في الطائرات والقطارات والسيارات العامة

    سئل الشيخ هبة الزحيلي ما نصه :

    أنا طالب عربي متزوج ولي طفلين ‏(‏الأول خمس سنوات والثاني سنة ونصف‏)‏ أدرس على نفقة بلادي في دولة إسلامية بعيدة عن بلادي, وعندما ذهبت للدراسة في البداية ذهبت لوحدي‏،‏ والآن أريد عائلتي أن تلتحق بي. فهل يجوز أن يأتو برفقة عائلة أخرى علما بأن تلك العائلة معهم محرم ‏(‏رجل مع زوجته‏)‏؟ علماً أيضاً بأن الرحلة شبه مباشرة من بلادي إلى الدولة التي أدرس فيها حيث تتوقف الطائرة في إحدى الدول لمدة ثلاث ساعات لا يسمح للركاب فيها بالنزول من الطائرة, وإذا فكرت في السفر إلى بلادي كي أحضر عائلتي بنفسي فقد لا أستطيع تحمل كل تلك المصاريف, حيث أن التذاكر غالية جدا وبلادي تدفع لي قيمة تذاكر عائلتي ولا تدفع لي أنا, حيث قد استخدمت تذكرتي للسفر أول مرة. اهـ

    وكان جوابه :

    السفر في وسائل النقل العام كالطائرات والقطارات والسيارات العامة له حكم المشي في الشوارع العامة‏،‏ كما أفتى فقهاء المالكية في شرح موطأ مالك‏،‏ لا في وسائل خاصة.
    وبناء على هذا المذهب دون غيره يجوز السفر على النحو الذي ذكرت‏،‏ مع أخذ الحيطة والحذر في أثناء الطريق‏،‏ والله هو الموف اهـ

    وأشيرَ إلى أن مأخذه كلامه قول الباجي في شرح الموطأ :

    ولعل هذا الذي ذكره بعض أصحابنا إنما هو في حال الانفراد والعدد اليسير فأما القوافل العظيمة والطرق المشتركة العامرة المأمونة فإنها عندي مثل البلاد التي يكون فيها الأسواق والتجار فإن الأمن يحصل لها دون ذي محرم ولا امرأة وقد روي هذا عن الأوزاعي اهـ

    وعلق الشيخ الأزهري على فتوى الشيخ الزحيلي بقوله :
    هذا الكلام من الزحيلي مأخوذ من كلام الباجي والله أعلم، وظاهر تعليل الباجي وتسويته بين السفر المأمون والمشي في الأسواق أن الحكم لا يختص بالحج في هذه الحالة، وهو كلام قابل للنظر والبحث، وفي حالة الرجل السائل يكون الأخذ بقول الباجي هذا أمرا ممكنا فقهيا، خصوصا أن الضرورات تبيح المحظورات، ولا شك أن تكلف المبالغ الطائلة في حال الفقر والحاجة وعدم القدرة على دفع هذه المبالغ المالية مع ما في افتراق الرجل عن زوجه وأبنائه من الفساد الذي قد يفوق الفساد المتوهم من السفر المأمون، فلو لم نقل بقول الباجي أصلا لكانت الضرورة في هذه الحال كافية في إفادة الإباحة بل ربما يصل الأمر إلى الوجوب، والله أعلم. اهـ

    http://www.azahera.net/showthread.php?t=4268

    هل هذا ما اعتمده أهل المذهب من المعاصرين ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,007
    مقالات المدونة
    2
    ما قاله الشيخ الأزهري دقيق .. وشيوخ الفقه المعتبرين في زماننا لا يخرجون عن تقدير الضرورة والحاجة الشديدة .. أما التساهل الحاصل من الناس فهو أمر مرفوض في ذلك، نسأل الله السلامة ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •