صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 46 إلى 49 من 49

الموضوع: رحلة مع الاخرة

  1. #46
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    وعن*عبد الله بن مسعود*، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :"*يجمع الله الأولين والآخرين لميقات يوم معلوم قياما أربعين سنة ، شاخصة أبصارهم إلى السماء، ينتظرون*فصل القضاء*" .*قال : " وينزل الله - عز وجل - في ظلل من الغمام من العرش إلى الكرسي ، ثم ينادي مناد : أيها الناس ، ألم ترضوا من ربكم الذي خلقكم ورزقكم وأمركم أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا ، أن يولي كل أناس منكم ما كانوا يعبدون في الدنيا ، أليس ذلك عدلا من ربكم ؟ " . قالوا : بلى . قال : " فينطلق كل قوم إلى ما كانوا يعبدون ، ويقولون ويقولون في الدنيا " . قال : " فينطلقون ويمثل لهم أشباه ما كانوا يعبدون ، فمنهم من ينطلق إلى الشمس ، ومنهم من ينطلق إلى القمر ، والأوثان من الحجارة ، وأشباه ما كانوا يعبدون " .*

    قال : " ويمثل لمن كان يعبد*عيسى*شيطان*عيسى*، ويمثل لمن كان يعبد*عزيراشيطان*عزيز*، ويبقى*محمد*-*صلى الله عليه وسلم - وأمته " . قال : " فيتمثل الرب - تبارك وتعالى - فيأتيهم ، فيقول : ما لكم لا تنطلقون*كانطلاق الناس ؟ فيقولون : إن لنا لإلها ما رأيناه بعد، فيقول : هل تعرفونه إن رأيتموه ؟ فيقولون : إن بيننا وبينه علامة إذا رأيناها عرفناها . قال : فيقول : ما هي ؟ فتقول : يكشف عن*ساقه*" .*قال : " فعند*ذلك يكشف عن*ساقهفيخر كل من كان نظره ، ويبقى قوم ظهورهم كصياصي البقر ، يريدون السجود فلا يستطيعون ، وقد كانوا يدعون*إلى السجود ، وهم سالمون ، ثم يقول : ارفعوا رءوسكم ، فيرفعون رءوسهم ، فيعطيهم نورهم على قدر أعمالهم ، فمنهم من يعطى نوره مثل الجبل العظيم ، يسعى بين يديه ، ومنهم من يعطى نوره أصغر من ذلك ، ومنهم من يعطى نورا مثل النخلة بيده ، ومنهم من يعطى أصغر من ذلك ، حتى يكون آخرهم رجلا يعطى نوره على إبهام قدميه يضيء مرة ويطفأ مرة ، فإذا أضاء قدم قدمه ، وإذا طفئ قام " .*

    قال : " والرب - تبارك وتعالى - أمامهم حتى يمر في النار ، فيبقى أثره كحد السيف " . قال : " فيقول : مروا ، فيمرون على قدر نورهم ، منهم من يمر كطرفة العين، ومنهم من يمر كالبرق ، ومنهم من يمر كالسحاب ، ومنهم من يمر كانقضاض الكوكب ، ومنهم من يمر كالريح ، ومنهم من يمر كشد الفرس ، ومنهم من يمر كشد الرحل ، حتى يمر الذي يعطى نوره على ظهر قدميه ، يجثو على وجهه ويديه ورجليه ، تخر يد وتعلق يد ، وتخر*رجل وتعلق رجل ، وتصيب جوانبه النار ، فلا يزال كذلك حتى يخلص ، فإذا خلص وقف عليها، فقال : الحمد لله فقد أعطاني الله ما لم يعط أحدا إذ نجاني منها بعد إذ رأيتها " . قال : " فينطلق به إلى غدير عند باب الجنة ، فيغتسل فيعود إليه ريح أهل الجنة وألوانهم ، فيرى ما في الجنة من خلل الباب ، فيقول : رب أدخلني الجنة ، فيقول الله : أتسأل الجنة وقد نجيتك من النار ؟ ! فيقول : رب اجعل بيني وبينها حجابا لا أسمع حسيسها " . قال : " فيدخل الجنة ، ويرى أو يرفع له منزل أمام ذلك ، كأن ما هو فيه إليه حلم ، فيقول : رب أعطني*ذلك المنزل ، فيقول له : لعلك إن أعطيتكه تسأل غيره ، فيقول : لا وعزتك لا أسألك غيره ، وأنى منزل أحسن منه ؟ فيعطى فينزله ، ويرى أمام ذلك منزلا ، كأن ما هو فيه إليه حلم ، قال : رب أعطني ذلك المنزل ، فيقول الله - تبارك وتعالى - له : فلعلك إن أعطيتكه تسأل غيره ، فيقول : لا وعزتك يا رب لا أسألك غيره ،وأنى منزل يكون أحسن منه ؟ قال فيعطى منزلة . قال ويرى أو يرفع له أمام ذلك منزل آخر ، كأنما هو إليه*حلم ، فيقول : أعطني ذلك المنزل فيقول الله جل جلاله : فلعلك إن أعطيتكه تسأل غيره ؟ قال : لا وعزتك*لا أسأل غيره ، وأي منزل يكون أحسن منه ؟ ! قال : فيعطاه وينزله ، ثم يسكت فيقول الله - جل ذكره - : ما لك*لا تسأل ؟ فيقول : رب قد سألتك حتى قد استحييتك ، وأقسمت لك حتى استحييتك ، فيقول الله - جل ذكره - : ألم ترض أن أعطيك مثل الدنيا منذ خلقتها إلى يوم أفنيتها ، وعشرة أضعافه ؟ فيقول : أتهزأ بي وأنت ربالعزة ؟ فيضحك الرب - تبارك وتعالى - من قوله . قال : فرأيت*عبد الله بن مسعود*إذا بلغ هذا المكان من هذا الحديث ضحك ، فقال له رجل : يا*أبا عبد الرحمن*، قد سمعتك تحدث هذا الحديث مرارا ، كلما بلغت هذا المكان ضحكت ! قال : إني سمعت رسول*[*الله - صلى الله عليه وسلم - يحدث هذا الحديث مرارا ، كلما بلغ هذا المكان من هذا الحديث ضحك حتى تبدوأضراسه .*

    قال : " فيقول الرب - جل ذكره - : لا . ولكني على ذلك قادر ، سل . فيقول : ألحقني بالناس ، فيقول :*الحق*بالناس ، قال : فينطلق يرمل في الجنة حتى إذا دنا من الناس رفع له قصر من درة ، فيخر ساجدا ، فيقال له : ارفع رأسك ما لك ؟ فيقول : رأيت ربي - أو تراءى لي ربي - فيقال له : إنما هو منزل من منازلك .*

    قال : " ثم يلقى رجلا فيتهيأ للسجود له ، فيقال له : مه . فيقول : رأيت أنك ملك من الملائكة . فيقول : إنما أنا خازن من خزانك ، وعبد من عبيدك ، تحت يدي ألف قهرمان على مثل ما أنا عليه " .*

    قال : " فينطلق أمامه حتى يفتح له القصر " . قال : " وهو من درة مجوفة ، سقائفها وأبوابها وأغلاقها ومفاتيحها منها ، تستقبله جوهرة خضراء مبطنة بحمراء ، فيها سبعون بابا ، كل باب يفضي إلى جوهرة خضراء مبطنة ، كل جوهرة تفضي إلى جوهرة على غير لون الأخرى ، في كل جوهرة سرر ، وأزواج ، ووصائف ، أدناهن حوراء*عيناء ، عليها سبعون حلة ، يرى مخ ساقها من وراء حللها ، كبدها مرآته ، وكبده مرآتها ، إذا أعرض عنها إعراضة ازدادت في عينه سبعين ضعفا عما كانت قبل ذلك ; إذا أعرضت عنه إعراضة ازداد في عينها سبعين ضعفا عما كان قبل ذلك ، فيقول لها : والله ، لقد ازددت في عيني سبعين ضعفا . وتقول له : وأنت والله ازددت في عيني سبعين ضعفا . فيقال له : أشرف . فيشرف ، فيقال له : ملكك مسيرة مائة عام ينفذه بصرك " .*

    قال : فقال*عمر*:*ألا تسمع ما يحدثنا*ابن أم عبد*يا*كعب*عن أدنى أهل الجنة منزلا ؟ فكيف أعلاهم ؟ ! قال : يا أمير المؤمنين ، ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، إن الله - جل ذكره - خلق دارا جعل فيها ما شاء من الأزواج ، والثمرات ، والأشربة ، ثم أطبقها فلم يرها أحد من خلقه ، لا*جبريل*ولا غيره من الملائكة ، ثم قال*كعب*:*فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون*.*

    قال : " وخلق دون ذلك جنتين ، وزينهما بما شاء ، وأراهما من شاء من خلقه ، ثم قال : من كان كتابه في عليين*نزل في تلك الدار التي لم يرها أحد ، حتى إن الرجل من أهل عليين ليخرج فيسير في ملكه فلا تبقى خيمة*من خيم الجنة إلا دخلها من ضوء وجهه ، فيستبشرون لريحه ، فيقولون : واها لهذا الريح ، هذا ريح رجل من أهل عليين قد خرج يسير في ملكه " .*

    قال : ويحك يا*كعب*، إن هذه القلوب قد استرسلت فاقبضها ، فقال*كعب*:والذي نفسي بيده إن لجهنم يوم القيامة لزفرة ، ما من ملك مقرب ، ولا نبي مرسل ، إلا خر لركبتيه ،*حتى إن*إبراهيم*خليل الله ليقول : رب ، نفسي ، نفسي ! حتى لو كان لك عمل سبعين نبيا إلى عملك لظننت أن لا تنجو*.*


    مجمع الزوائد
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  2. #47
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    كيف الجمع بين حديث عن سيدنا انس

    *: طَلَبْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنْ*يَشْفَعَ لِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، فَقَالَ : " أَنَا فَاعِلٌ " ، قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَأَيْنَ أَطْلُبُكَ ؟ قَالَ : " اطْلُبْنِي أَوَّلَ مَا تَطْلُبُنِي عَلَى الصِّرَاطِ " قَالَ : قُلْتُ : فَإِنْ لَمْ أَلْقَكَ عَلَى الصِّرَاطِ ؟ قَالَ : " فَاطْلُبْنِي عِنْدَ الْمِيزَانِ " ، قُلْتُ : فَإِنْ لَمْ أَلْقَكَ عِنْدَ الْمِيزَانِ ؟ قَالَ : " فَاطْلُبْنِي عِنْدَ الْحَوْضِ فَإِنِّي لا أُخْطِئُ هَذِهِ الثَّلاثَةَ الْمَوَاطِنَ "*

    وعن السيدة عائشة

    كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَائِمًا فِي حِجْرِي ، فَقَطَرَتْ دُمُوعِي عَلَى خَدِّهِ فَاسْتَيْقَظَ ، فَقَالَ : مَا يُبْكِيكِ ؟ فَقُلْتُ : ذَكَرْتُ الْقِيَامَةَ وَهَوْلَهَا ، فَهَلْ تَذْكُرُونَ أَهَالِيكُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : " أَمَّا فِي ثَلاثَةِ مَوَاطِنَ لا يَذْكُرُ أَحَدٌ فِيهَا أَحَدًا إِلَّا نَفْسَهُ ، عِنْدَ الْمِيزَانِ حَتَّى يَعْلَمَ أَيَخِفُّ مِيزَانُهُ أَمْ يَثْقُلُ ، وَعِنْدَ الصُّحُفِ حَتَّى يَعْلَمَ أَيَأْخُذُ صَحِيفَتَهُ بِيَمِينِهِ أَمْ بِشِمَالِهِ ، وَعِنْدَ الصِّرَاطِ حَتَّى يُجَاوِزَهُ " .
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  3. #48
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    إِذَا دَخَلَ الْمَيِّتُ الْقَبْرَ مُثِّلَتِ الشَّمْسُ لَهُ عِنْدَ غُرُوبِهَا , فَيَجْلِسُ يَمْسَحُ عَيْنَيْهِ , وَيَقُولُ : دَعُونِي أُصَلِّي "

    سنن ابن ماجه

    حتغŒ فغŒ القبر مانسي صلاته
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

  4. #49
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    7,911
    إِذَا وُضِعَ الْمَيِّتُ فِي قَبْرِهِ ، فَإِنَّهُ يَسْمَعُ خَفْقَ نِعَالِهِمْ حِينَ يُوَلُّونَ عَنْهُ ، قَالَ : فَإِنْ كَانَ مُؤْمِنًا كَانَتِ الصَّلاةُ عِنْدَ رَأْسِهِ ، وَكَانَ الصِّيَامُ عَنْ يَمِينِهِ ، وَكَانَتِ الزَّكَاةُ عَنْ يَسَارِهِ ، وَكَانَ فِعْلُ الْخَيْرَاتِ مِنَ الصَّدَقَةِ وَالصِّلَةِ وَالْمَعْرُوفِ وَالإِحْسَانِ إِلَى النَّاسِ عِنْدَ رِجْلَيْهِ ، فَيُؤْتَى مِنْ قِبَلِ رَأْسِهِ , فَتَقُولُ الصَّلاةُ : مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ , ثُمَّ يُؤْتَى مِنْ يَسَارِهِ ،

    فَتَقُولُ الزَّكَاةُ : مَا قِبَلِي مَدْخَلٍ ، ثُمَّ يُؤْتَى مِنْ قِبَلِ رِجْلَيْهِ ، فَتَقُولُ فِعْلُ الْخَيْرَاتِ مِنَ الصَّدَقَةِ وَالْمَعْرُوفِ وَالإِحْسَانِ إِلَى النَّاسِ : مَا قِبَلِي مَدْخَلٌ ، فَيُقَالُ لَهُ : اجْلِسْ ، فَيَجْلِسُ, فَيُقَالُ لَهُ : أَرَأَيْتُكَ هَذَا الرَّجُلَ الَّذِي كَانَ فِيكُمْ مَاذَا تَقُولُ فِيهِ ؟ فَيَقُولُ : دَعُونِي حَتَّى أُصَلِّيَ , قَالُوا : إِنَّكَ سَتَفْعَلُ , أَخْبِرْنَا عَمَّا نَسْأَلُكَ عَنْهُ , قَالَ : عَمَّ تَسْأَلُونِي ؟ قَالُوا : مَا تَقُولُ فِي مُحَمَّدٍ هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي كَانَ فِيكُمْ ، أَيُّ رَجُلٍ هُوَ ، وَمَاذَا تَقُولُ فِيهِ ، وَمَاذَا تَشْهَدُ بِهِ عَلَيْهِ ؟ فَيَقُولُ : أَشْهَدُ أَنَّهُ رَسُولُ اللَّهِ ، إِنَّهُ جَاءَ بِالْحَقِّ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، فَيُقَالُ لَهُ : عَلَى ذَلِكَ حَيِيتَ ، وَعَلَى ذَلِكَ مِتَّ ، وَعَلى ذَلِكَ تُبْعَثُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ ، فَيُقَالُ لَهُ , ذَاكَ مَقْعَدُكَ فِيهَا وَمَا أَعَدَّ اللَّهُ لَكَ فِيهَا ، وَيَزْدَادُ غِبْطَةً وَسُرُورًا ، ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ مِنْ أَبْوَابِ النَّارِ ، فَيُقَالُ لَهُ : ذَلِكَ مَقْعَدُكَ مِنْهَا وَمَا أَعَدَّ اللَّهُ لَكَ فِيهَا لَوْ عَصَيْتَهُ ، فَيَزْدَادُ غِبْطَةً وَسُرُورًا ، ثُمَّ يُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ سَبْعُونَ ذِرَاعًا وَيُنَوَّرُ لَهُ وَيُعَادُ الْجَسَدُ كَمَا بَدَءَ ، وَتُجْعَلُ نَسَمَتُهُ فِي النَّسَمِ الطَّيِّبَةِ ، وَهُوَ طَيْرٌ يُعَلَّقُ فِي شَجَرِ الْجَنَّةِ " . فَسَمِعْتُ عُمَرَ بْنَ الْحَكَمِ بْنِ ثَوْبَانَ ، قَالَ : فَيَنَامُ نَوْمَةَ الْعَرُوسِ لا يُوقِظُهُ إِلا أَحَبُّ أَهْلِهِ إِلَيْهِ حَتَّى يَبْعَثَهُ اللَّهُ ، قَالَ : عَادَ إِلَى حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : فَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ فِي حَدِيثِهِ فِي قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : " يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ سورة إبراهيم آية 27 . قَالَ : فَإِنْ كَانَ كَافِرًا أُتِيَ مِنْ قِبَلِ رَأْسِهِ فَلَمْ يُوجَدْ شَيْءٌ ، ثُمَّ أُتِيَ عَنْ يَمِينِهِ فَلَمْ يَرَ شَيْئًا ، ثُمَّ أُتِيَ عَنْ يَسَارِهِ فَلَمْ يُوجَدْ شَيْءٌ ، ثُمَّ أُتِيَ مِنْ قِبَلِ رِجْلَيْهِ فَلَمْ يُوجَدْ شَيْءٌ ، فَيُقَالُ لَهُ : اجْلِسْ ، فَيَجْلِسُ خَائِفًا مَرْعُوبًا ، فَيُقَالُ لَهُ : مَا رَأْيُكَ فِي هَذَا الرَّجُلِ الَّذِي كَانَ فِيكُمْ ، أَيُّ رَجُلٍ هُوَ ، وَمَاذَا تَشْهَدُ لَهُ ؟ فَيَقُولُ : أَيُّ رَجُلٍ ؟ فَيُقَالُ : مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَيَقُولُ : مَا أَدْرِي ، سَمِعْتُ النَّاسَ قَالُوا قَوْلا ، فَقُلْتُ كَمَا قَالَ النَّاسُ ، فَيُقَالُ : عَلَى ذَلِكَ حَيِيتَ وَعَلَى ذَلِكَ مِتَّ وَعَلَى ذَلِكَ تُبْعَثُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ، قَالَ : ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ مِنْ أَبْوَابِ النَّارِ ، فَيُقَالُ لَهُ : هَذَا مَقْعَدُكَ مِنَ النَّارِ وَمَا أَعَدَّ اللَّهُ لَكَ ، فَيَزْدَادُ حَسْرَةً وَثُبُورًا ، ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ ، فَيُقَالُ : ذَلِكَ كَانَ مَقْعَدُكَ مِنَ الْجَنَّةِ ، وَمَا أَعَدَّ اللَّهُ لَكَ فِيهَا لَوْ أَطَعْتَهُ ، فَيَزْدَادُ حَسْرَةً وَثُبُورًا ، ثُمَّ يُضَيَّقُ عَلَيْهِ قَبْرُهُ حَتَّى تَخْتَلِفَ أَضْلاعُهُ ، قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ , فَذَلِكَ قَوْلُهُ , فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى سورة طه آية 124 " .
    صفحة علي الفيس بأسم الاشعري المصري السلفي بها فوائد حديثية وعقائدية انصح بمطالعة البوماتها


    https://m.facebook.com/profile.php?id=100001516763554

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •