صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 49

الموضوع: رحلة مع الاخرة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553

    Cool رحلة مع الاخرة

    احبابى ما اجمل ان يتدبر الانسان الايات القرانية والاحاديث النبوية التى تتحدث عن يوم القيامة فمن يتدبرها يجد عجبا.وان شاء الله سوف اتناول فى هذا الجزء بعض المشاهد لهذا اليوم فما اجمل التفكر فى الاخرةواهوالها

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553

    Cool


    فى بداية رحلتى مع يوم القيامة
    احب ان انبة الى امر يغفل عنه الكثير من الناس .يا احبابى لن تقوم الساعة الا على شرار الخلق كما قال الحبيب .فاذا اراد الله ان تقوم الساعة بنفخ سيدنا اسرافيل النفخة الاولى.بعث الله ريحا باردة تقبض ارواح المؤمنبن.حتى لو دخل المسلم جبلا دخلت وراءه.ثم يامر الله سيدنا اسرافيل ان ينفخ فى الصور نفخة الصعق على شرار الخلق.فالامة المحمدية امان لاهل الارض من قيام الساعة.وقد تقول لى اخى الحبيب ورد فى الحديث اذا قامت الساعة وفى يد احدكم فسيلة فليغرسها فهذا دليل على ان الساعة تفوم وهناك مسلمون.اقل لك اخى الحبيب معنى هذا الحديث اذا قربت الساعة وذلك قبل ان يرسل الله الريح الباردة.واعلم اخى ان حديث الريح الباردة جاء فى الصحيح

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553

    Cool

    { وَنُفِخَ فِي ٱلصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَن فِي ٱلأَرْضِ إِلاَّ مَن شَآءَ ٱللَّهُ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنظُرُونَ }.تدبر اخى الحبيب هذة الاية ثم تدبر هذا الحديث الصحيح الذى جاء فى تفسير الاية وفيه ان الحبيب تلا الاية ثم قال صلى الله عليه وسلم.< فأكون أوّل من رفع رأسه فإذا أنا بموسى آخذ بقائمةٍ من قوائم العرش فلا أدري أرَفَع رأسه قبلي أو كان ممن استثنى الله ومن قال أنا خير من يونس بن متى فقد كذب>.سؤال. هل الحديث يتكلم عن نفخة الصعق التى فى الاية كما هو الظاهر ؟.اعلم اخى الحبيب الاشعرى هناك طريقين الاول ان الصعق الذى ورد فى الحديث ليس هى نفخة الصعق التى فى الاية التى تكون قبل نفخة البعث لان الكليم والحبيب اموات فكيف يصعقوا.انما هى صعقة على ارض المحشر تكون بعد نفخة البعثلثانى ان الصعقة هى نفخة الصعق التى قبل نفخة البعث ولا اشكال فى موت الكليم والحبيب لان الموت انما هو انتقال من حياة الى حياة وليس عدم وفناء فتكون صعقة الحبيب والكليم من هذا الوجه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553
    اهل الجنة والاسباب

    اذا علمت اخى الحبيب الاشعرى ان اهل الجنة كلهم وصلوا الى رتبة الولاية علمت انه لا يوجد فى الجنة اخذ بالاسباب



    لماذا خلق الله الاسباب؟؟؟

    اعلم اخى الحبيب الاشعرى انه منذ ان اهبط الله سيدناادم وذريته الى الارض حكم عليهم يالاسباب

    فجعل الله عز وجل لكل شىء سببا فمثلا اذا اردت ان تاكل تاخذ باسباب الاكل اذااردت ان تنجح تاخذ باسباب النجاح.

    فالله عز وجل علم ان ليس فى سعة الخلق ان يصلوا الى مقام اليقين فى الخالق فخلق لهم الاسباب التى تعينهم على قضاء حاجاتهم

    حتى الولاية اخى الحبيب جعل الله لها اسباب فمن اراد الولايه فعليه باسباب الولاية وهى المجاهدات والرياضات.وما يلقاها الا الذين صبرواوما يلقاها الاذو حظ عظيم اى مايلقى الولايه الاالذين صبروا فى المجاهدات او اهل الجذب اصحاب الحظ العظيم

    ومن هنا افهم اخى الحبيب الاشعرى قول الحبيب للصحابة انتم اعلم بشئون دنياكم فالحبيب لما علم انه ليس فى سعة بعضهم الوصول الى مقام لولم تفعلوامن التوبير لصلحت اى النخلةارشدهم الى طريق الاسباب وقال لهم انتم اعلم بشئون دنياكم واسبابها التى توصلكم الى قضاء حاجاتكم ولما كان اهل الجنة اخى الحبيب جميعهم من اهل اليقين فى الله لم يحتاجوا الى الاسباب فمثلا لو اراد الواحد منهم الاكل لا ياخذ بالاسباب بل ينظر الى الطير فيخر له مشويا

    ولكن ورد حديث عجيب فى الصحيح يحتاج الى وقفة

    رجل في الجنة يستاذن ربه ان يزرع

    قلنا اخى الحبيب ان الجنة لا يوجد فيها اخذ بالاسباب ولكن تاملوا هذا الحديث الذى لا يعلمه الكثير بالرغم من وجوده فى صحيح البخارى

    عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن النبي – صلى الله عليه وسلم -كان يوما يحدث وعنده رجل من أهل البادية (( أن رجلا من أهل الجنة استأذن ربه في الزرع فقال : أولست فيما شئت ؟ قال : بلى ، ولكني أحب أن أزرع ، فأسرع وبذر ، فتبادر الطرف نباته واستواؤه واستحصاده وتكويره أمثال الجبال ، فيقول الله تعالى : دونك يا ابن آدم فإنه لا يشبعك شيء ، فقال الإعرابي : يا رسول الله ، لا تجد هذا إلا قرشيا أو أنصاريا ، فإنهم أصحاب زرع ، فأما نحن فلسنا بأصحاب زرع ، فضحك رسول الله )) .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553

    Cool

    { يَوْمَ يَفِرُّ ٱلْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ } * { وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ } * { وَصَٰحِبَتِهِ وَبَنِيهِ }

    اذا علمت اخى الحبيب الاشعرى ان الانسان على ارض المحشر يخاف ان ياخذ احد من حسناته ولو حسنة واحدة علمت لماذا يفر من اقرب الناس اليه حتى امه


    ولكن هل سينفعه هذا الفرار؟؟؟؟

    اللهم ارضى عنا الخصوم على ارض المحشر

    هل تعلم اخى الحبيب كيف يرضى الله الخصوم على ارض المحشرحتى لا ياخذوا من حسناتك

    هذا ما سنتعرف عليه قريبا ان شاء الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553
    كيف يرضى الله الخصوم على ارض المحشر؟؟؟

    كلكم ايها الاحبة تعلمون هذا الحديث الذى ورد عن الحبيب

    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: “أتدرون من المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع، فقال صلى الله عليه وسلم: ان المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي وقد شتم هذا وسب هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دماء هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل ان يقضي ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار”

    احساس صعب جدا ان ياتى الانسان بجبال حسنات على ارض المحشر قد تعب فيها وسهر من اجلها الليالى فى الدنياثم ياخذها خصومه على ارض المحشر من غير تعب ولا شقاء فيدخلون الجنة وهو فى النار

    ولكن هل تعلم اخى الحبيب اذا كان الرجل من اهل العناية الربانية بتولى الكريم عز جل ارضاء خصومه

    هل تعرف كيف اخى الحبيب؟؟؟؟

    يقول الله لخصمه الذى اخذ منه الحسنات انظر الى الافق فينظرفيرى ما لا عين رات من القصور والجنان والنعيم فيقول لمن هذه يارب لمن هذة يارب؟؟؟

    فيقول الله له لمن يدفع ثمنها

    فيقول له وما ثمنها يارب؟؟؟؟

    قيقول العلى الكريم ثمنها ان تعفو عن اخيك وترد له حسناته

    فيقول قد عفوت قد عفوت

    فيقول الكريم خذ بيد اخيك وادخل الجنة

    اللهم اجعلنى من المظلومين لا الظالمين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553

    Cool

    { وَمِنَ ٱلْلَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً }


    السيادة المحمدية على ارض المحشر


    لماذا لا يخرج الناس من قبورهم الى الحساب مباشرة لماذا يوقفهم الله فى ارض المحشر؟.

    الاجابة عن هذا السؤال .وردت فى حديث الشفاعة الذى اوله انا سيد ولد ادم يوم القيامة الذى ذكر فيه كرب اهل المحشر. فالله يوقف الناس فى ارض المحشر سنين طويلة والله اعلم حتى يبين لهم السيادة المحمدية وافضليته على جميع الخلق وانه صاحب المقام المحمود الذى يحمده عليه الاولون والاخرون .

    وانظر اخى شفقة النبى على امته فهو يعلم ما سيعانيه اهل المحشر فى الذهاب للمرسلين سيدنا ادم ثم نوح حتى يصلوا اليه وهذا يستغرق سنين طويلة .فلا تتعبوا واذهبوا الى السيد محمد من البداية ودعوا الناس تتعب فالسعيد من تذكر هذا الحديث على ارض المحشر .

    وورد ان جهنم تاتى على اهل المحشرلها سبعون الف زمام وتريد ان تهجم على اهل المحشر وهنا يجثوسيدنا موسى وابراهيم والانبياء على ركبهم و ترى كل امة جاثية .لاحظ الخطاب يوم ترى يامحمد اما انت فلا تجثو. فكما ورد يقول محمد لها ارجعى مكانك مدحورة حتى ياتيك اهلك فيقو ل الله لها اسميعى واطيعى محمدا صلاة وسلاما عليك ياصاحب الشفاعة الكبرى يا حظنا من الانبياء يا ابا القاسم ..

    وبعد ان اظهر الله السيادة المحمدية على ارض المحشر .وسطعت انوار الحبيب.وكان هو السبب فى نجاة اهل المحشر من هول الموقف وطوله.وكان هو السبب فى نجاتهم من النار عندما تاتى الى اهل المحشر ولها سبعون الف زمام تريد ان تهجم عليهم.ويقول لها ارجعى مدحورة الى مكانك حتى ياتيك اهلك.فتسمع وتطيع .بعد كل هذا كان من الطبيعى ان ينادى جميع اهل المحشرعلى وجه العموم. والامة المحمدية خاصة وهم يمرون على الصراط وامحمداه وامحمداه وامحمداه.فى هول الصراط لا يتذكرون الاالحبيب سيد ولد ادم.لانهم علموا لا منقذ الا هو

    ملحوظة

    حديث الشفاعه الطويل قاله الحبيب وهو ياكل الذراع

  8. بوركت اليد التي خطت
    نفع الله بكم
    الحر من راعى وداد لحظة، وانتمى لمن أفاده لفظة.

  9. بارك الله فيك..

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553
    اين اطلبك يارسول الله؟؟؟

    جاء فى الحديث الصحيح عن سيدنا انس ابن ماك رضى الله عنه

    سألت النبي صلى الله عليه وسلم أن يشفع لي يوم القيامة فقال أنا فاعل . قلت : يا رسول الله ، فأين أطلبك ؟ قال : اطلبني أول ما تطلبني على الصراط ، قال قلت : فإن لم ألقك على الصراط ، قال : فاطلبني عند الميزان ، قلت : فإن لم ألقك عند الميزان ؟ قال : فاطلبني عند الحوض ، فإني لا أخطئ هذه الثلاث المواطن انتهى

    انظروا ايها الاحبة الى مقولة سيدنا انس اين اطلبك يارسول الله ؟؟

    وهنا سؤال لماذا يكون الحبيب فى هذة المواضع الثلاثة بالذات؟؟

    الحوض يسقيك

    الميزان برمى البطاقةو يثقل ميزانك

    الصراط تقول وامحمداه ينجيك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553
    الجنة لا تفتح الا بصوت الحبيب صلى الله عليه وسلم


    http://www.aslein.net/showthread.php...0462#post90462

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553
    حسنة واحدة فعلتها فى الدنيا من الممكن ان يرضى الله بها جميع خصومك الذين ظلمتهم على ارض المحشر وان كانوا بالملايين ان وجد فيك صدقا وندما فلا تياس من رحمة الله وتظن ان حسناتك لن تكفى الخصوم وتدبروا قوله تعالي

    { إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَٰعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً }

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553
    كم صراط فى الاخرة؟؟


    قال سيدى القرطبى فى التذكرة:

    باب ذكر الصراط الثاني و هو القنطرة التي بين الجنة و النار

    اعلم رحمك الله أن في الآخرة صراطين : أحدهما مجاز لأهل المحشر كلهم ثقيلهم و خفيفهم إلا من دخل الجنة بغير حساب أو من يلتقطه عنق النار

    فإذا خلص من هذا الصراط الأكبر الذي ذكرناه و لا يخلص منه إلا المؤمنون الذين علم الله منهم أن القصاص لا يستنفذ حسناتهم حسبوا على صراط آخر خاص لهم و لا يرجع إلى النار من هؤلاء أحد إن شاء الله لأنهم قد عبروا ا الصراط الأول المضروب على متن جهنم الذي يسقط فيها من أوبقه ذنبه و أربى على الحسنات بالقصاص جرمه .

    البخاري " عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يخلص المؤمنون من النار فيحسبون على قنطرة بين الجنة و النار فيقتص لبعضهم من بعض مظالم كانت بينهم في الدنيا حتى إذا هذبوا و نقوا أذن لهم في دخول الجنة ، فو الذي نفس محمد بيده لأحدهم بمنزله في الجنة منه بمنزله كان له في الدنيا " .


    سؤال


    هل ورد فى كتاب الله الى ما يشير الى هذا الصراط الثانى؟؟

    انظر الجوهرة الخامسة والسبعين من جواهر العلاقة بين الكتاب والسنة هنا

    http://www.aslein.net/showthread.php?t=12026&page=7

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553
    على ارض المحشر ابحث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فى المواطن الثلاثة التى ذكرناها من قبل

    وان ام تجده سوف يجدك بفضل الله رب العالمين

    سوف يعرفك من الوضوء كما جاء فى الحديث غندما سئل الرسول فقال له رجل: يانبي الله كيف تعرف أمتك من بين الأمم ما بين نوح إلى أمتك ؟ فقال: أعرفهم محجلون من أثر الوضوء ولا يكون لأحد من الأمم غيرهم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    مصر.القاهرة
    المشاركات
    8,553
    قال الشيخ محى الدين بن عربي فى الفتوحات:

    اعلم يا أخي أن الناس إذا قاموا من قبورهم على ما سنورده إن شاء الله وأراد الله أن يبدل الأرض غير الأرض وتمد الأرض بإذن الله ويكون الجسر دون الظلمة فيكون الخلق عليه عند ما يبدل الله الأرض كيف يشاء إما بالصورة وإما بأرض أخرى ما نيم عليها تسمى الساهرة فيمدها سبحانه مد الأديم يقول تعالى وإذا الأرض مدت ويزيد في سعتها ما شاء أضعاف ما كانت من أحد وعشرين جزءا إلى تسعة وتسعين جزءا حتى لا ترى فيها عوجا ولا أمتا

    ملحوظة

    اخى الحبيب جاء فى الحديث الصحيح عن عائشة ، قالت : " سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، عن قول الله ( يوم تبدل الأرض غير الأرض ) قلت : يا رسول الله ، إذا بدلت الأرض غير الأرض ، أين يكون الناس؟ قال : على الصراط " .

    نستكمل الرحلة مع الشيخ الاكبر قال:

    ثم إنه سبحانه يقبض السماء إليه فيطويها بيمينه كطي السجل للكتب ثم يرميها على الأرض التي مدها واهية وهو قوله وانشقت السماء فهي يومئذ واهية ويرد الخلق إلى الأرض التي مدها فيقفون منتظرين ما يصنع الله بهم فإذا وهت السماء نزلت ملائكتها على أرجائها فيرى أهل الأرض خلقا عظيما أضعاف ما هم عليه عددا فيتخيلون إن الله نزل فيهم لما يرون من عظم المملكة مما لم يشاهدوه من قبل فيقولون أفيكم ربنا فتقول الملائكة سبحان ربنا ليس فينا وهو آت فتصطف الملائكة صفا مستديرا على نواحي الأرض محيطين بالعالم الإنس والجن وهؤلاء هم عمار السماء الدنيا


    ثم ينزل أهل السماء الثانية بعد ما يقبضها الله أيضا ويرمي بكوكبها في النار وهو المسمى كاتبا وهم أكثر عددا من السماء الأولى فتقول الخلائق أفيكم ربنا فتفزع الملائكة من قولهم فيقولون سبحان ربنا ليس هو فينا وهو آت فيفعلون فعل الأولين من الملائكة يصطفون خلفهم صفا ثانيا مستديرا

    ثم ينزل أهل السماء الثالثة ويرمي بكوكبها المسمى الزهرة في النار ويقبضها الله بيمينه فتقول الخلائق أفيكم ربنا فتقول الملائكة سبحان ربنا ليس هو فينا وهو آت فلا يزال الأمر هكذا سماء بعد سماء

    حتى ينزل أهل السماء السابعة فيرون خلقا أكثر من جميع من نزل فتقول الخلائق أفيكم ربنا فتقول الملائكة سبحان ربنا قد جاء ربنا وإن كان وعد ربنا لمفعولا فيأتي الله في ظلل من الغمام والملائكة وعلى المجنة اليسرى جهنم ويكون إتيانه إتيان الملك فإنه يقول ملك يوم الدين وهو ذلك اليوم فسمي بالملك ويصطف الملائكة عليهم السلام سبعة صفوف محيطة بالخلائق فإذا أبصر الناس جهنم لها فوران وتغيظ على الجبابرة المتكبرين فيفرون الخلق بأجمعهم منها لعظيم ما يرونه خوفا وفزعا وهو الفزع الأكبر إلا الطائفة التي لا يحزنهم الفزع الأكبر فتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون فهم الآمنون مع النبيين على أنفسهم غير إن النبيين تفزع على أممها للشفقة التي جبلهم الله عليها للخلق فيقولون في ذلك اليوم سلم سلم وكان الله قد أمر أن تنصب للآمنين من خلقه منابر من نور متفاضلة بحسب منازلهم في الموقف فيجلسون عليها آمنين مبشرين وذلك قبل مجئ الرب تعالى فإذا فر الناس خوفا من جهنم وفرقا لعظيم ما يرون من الهول في ذلك اليوم يجدون الملائكة صفوفا لا يتجاوزونهم فتطردهم الملائكة وزعة الملك الحق سبحانه وتعالى إلى المحشر

    وتناديهم أنبياؤهم ارجعوا ارجعوا فينادي بعضهم بعضا فهو قول الله تعالى فيما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم إني أخاف عليكم يوم التنادي يوم تولون مدبرين ما لكم من الله من عاصم والرسل تقول اللهم سلم سلم ويخافون أشد الخوف على أممهم والأمم يخافون على أنفسهم والمطهرون المحفوظون الذين ما تدنست بواطنهم بالشبه المضلة ولا ظواهرهم أيضا بالمخالفات الشرعية آمنون بغبطهم النبيون في الذي هم عليه من الأمن لما هم النبيون عليه من الخوف على أممهم فينادي مناد من قبل الله يسمعه أهل الموقف لا يدرون أو لا أدري هل ذلك نداء الحق سبحانه بنفسه أو نداء عن أمره سبحانه يقول في ذلك النداء يا أهل الموقف ستعلمون اليوم من أصحاب الكرم فإنه قال لنا يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم تعليما له وتنبيها ليقول كرمك

    ولقد سمعت شيخنا الشنختة يقول يوما وهو يبكي يا قوم لا تفعلوا بكرمه أخرجنا ولم نكن شيئا وعلمنا ما لم نكن نعلم وامتن علينا ابتداء بالإيمان به وبكتبه ورسله ونحن لا نعقل افتراه يعذبنا بعد أن عقلنا وآمنا حاشى كرمه سبحانه من ذلك فأبكاني بكاء فرح وبكى الحاضرون

    ثم نرجع ونقول فيقول الحق في ذلك النداء أين الذين كانت تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون فيؤتى بهم إلى الجنة

    ثم يسمعون من قبل الحق نداء ثانيا لا أدري هل ذلك نداء الحق بنفسه أو نداء عن أمر الحق أين الذين كانوا لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار ليجزيهم الله أحسن ما عملوا ويزيدهم من فضله وتلك الزيادة كما قلنا من جنات الاختصاص فيؤمر بهم إلى الجنة

    ثم يسمعون نداء ثالثا لا أدري هل هو نداء الحق بنفسه أو نداء عن أمر الحق يا أهل الموقف ستعلمون اليوم من أصحاب الكرم أين الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ليجزي الصادقين بصدقهم فيؤمر بهم إلى الجنة

    فبعد هذا النداء يخرج عنق من النار فإذا أشرف على الخلائق وله عينان ولسان فصيح يقول يا أهل الموقف إني وكلت منكم بثلاث كما كان النداء الأول ثلاث مرات لثلاث طوائف من أهل السعادة وهذا كله قبل الحساب والناس وقوف قد ألجمهم العرق واشتد الخوف وتصدعت القلوب لهول المطلع فيقول ذلك العنق المستشرف من النار عليهم إني وكلت بكل جبار عنيد فيلقطهم من بين الصفوف كما يلقط الطائر حب السمسم فإذا لم يترك أحدا منهم في الموقف نادى نداء ثانيا يا أهل الموقف إني وكلت بمن آذى الله ورسوله فيلقطهم كما يلقط الطائر حب السمسم من بين الخلائق فإذا لم يترك منهم أحد نادى ثالثة يا أهل الموقف إني وكلت بمن ذهب يخلق كخلق الله فيلقط أهل التصاوير وهم الذين يصورون صورا في الكنائس لتعبد تلك الصور والذين يصورون الأصنام وهو قوله تعالى أتعبدون ما تنحتون فكانوا ينحتون لهم الأخشاب والأحجار ليعبدوها من دون الله فهؤلاء هم المصورون فيلقطهم من بين الصفوف كما يلقط الطير حب السمسم فإذا أخذهم الله عن آخرهم بقي الناس وفيهم المصورون الذين لا يقصدون بتصويرهم ما قصدها أولئك من عباداتها حتى يسألوا عنها لينفخوا فيها أرواحا تحيا بها وليسوا بنافخين كما ورد في الخبر في المصورين فيقفون ينتظرون ما فعل الله بهم والعرق قد ألجمهم

    ملحوظة

    { إِذَا رَأَتْهُمْ مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُواْ لَهَا تَغَيُّظاً وَزَفِيراً }

    قال القرطبي فى تفسيره:

    قيل: المعنى إذا رأتهم جهنم سمعوا لها صوت التغيظ عليهم. وقيل: المعنى إذا رأتهم خزّانها سمعوا لهم تغيظاً وزفيراً حرصاً على عذابهم. والأوّل أصح؛ لما روي مرفوعاً أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من كذب علي متعمداً فليتبوأ بين عيني جهنم مقعداً " قيل: يا رسول الله! ولها عينان؟ قال: " أما سمعتم الله عز وجل يقول: { إِذَا رَأَتْهُمْ مِّن مَّكَانٍ بَعِيدٍ سَمِعُواْ لَهَا تَغَيُّظاً وَزَفِيراً } يخرج عُنق من النار له عينان تبصران ولسان ينطق فيقول وُكِّلت بكل من جعل مع الله إلهاً آخر فلهو أبصر بهم من الطير بحب السمسم فيلتقطه " في رواية " فيخرج عُنق من النار فيلتقط الكفار لقط الطائر حب السمسم " ذكره رَزِين في كتابه، وصححه ابن العربي في قبسه، وقال: أي تفصلهم عن الخلق في المعرفة كما يفصل الطائر حب السمسم من التربة. وخرجه الترمذي من حديث أبي هريرة قال. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. " يَخرج عُنق من النار يوم القيامة له عينان تبصران وأذنان تسمعان ولسان ينطق يقول إني وُكِّلت بثلاث بكل جبّار عنيد وبكلّ من دعا مع الله إلهاً آخر وبالمصوِّرين "

    نستكمل الرحلة مع الشيخ الأكبر قال:


    فحدثنا شيخنا القصار بمكة سنة تسع وتسعين وخمسمائة تجاه الركن اليماني من الكعبة المعظمة وهو يونس ابن يحيى بن الحسين بن أبي البركات الهاشمي العباسي من لفظه وأنا أسمع قال حدثنا أبو الفضل محمد بن عمر بن يوسف الأرموي قال حدثنا أبو بكر محمد بن علي بن محمد بن موسى بن جعفر المعروف بابن الخياط المغربي قال قرئ على أبي سهل محمود بن عمر بن إسحاق العكبري وأنا أسمع قيل له حدثكم رضي الله عنكم أبو بكر محمد بن الحسن النقاش فقال نعم حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي الطبري المزوري قال حدثنا محمد بن حميد الرازي أبو عبد الله قال حدثنا سلمة بن صالح قال أنا القاسم بن الحكم عن سلام الطويل عن غياث بن المسيب عن عبد الرحمن بن غنم وزيد بن وهب عن عبد الله بن مسعود قال كنت جالسا عند علي بن أبي طالب رضي الله عنه وعنده عبد الله بن عباس رضي الله عنه وحوله عدة من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال علي رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن في القيامة لخمسين موقفا كل موقف منها ألف سنة

    فأول موقف إذا خرج الناس من قبورهم يقومون على أبواب قبورهم ألف سنة عراة حفاة جياعا عطاشا فمن خرج من قبره مؤمنا بربه مؤمنا بنبيه مؤمنا بجنته وناره مؤمنا بالبعث والقيامة مؤمنا بالقضاء والقدر خيره وشره مصدقا بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم من عند ربه نجا وفاز وغنم وسعد ومن شك في شئ من هذا بقي في جوعه وعطشه وغمه وكربه ألف سنة حتى يقضي الله فيه بما يشاء

    ثم يساقون من ذلك المقام إلى المحشر فيقفون على أرجلهم ألف عام في سرادقات النيران في حر الشمس والنار عن أيمانهم والنار عن شمائلهم والنار من بين أيديهم والنار من خلفهم والشمس من فوق رؤوسهم ولا ظل إلا ظل العرش فمن لقي الله تبارك وتعالى شاهدا له بالإخلاص مقرا بنبيه صلى الله عليه وسلم بريئا من الشرك ومن السحر وبريئا من إهراق دماء المسلمين ناصحا لله ولرسوله محبا لمن أطاع الله ورسوله مبغضا لمن عصى الله ورسوله استظل تحت ظل عرش الرحمن ونجا من غمه ومن حاد عن ذلك ووقع في شئ من هذه الذنوب بكلمة واحدة أو تغير قلبه أو شك في شئ من دينه بقي ألف سنة في الحر والهم والعذاب حتى يقضي الله فيه بما يشاء

    ثم يساق الخلق إلى النور والظلمة فيقيمون في تلك الظلمة ألف عام فمن لقي الله تبارك وتعالى لم يشرك به شيئا ولم يدخل في قلبه شئ من النفاق ولم يشك في شئ من أمر دينه وأعطى الحق من نفسه وقال الحق وأنصف الناس من نفسه وأطاع الله في السر والعلانية ورضي بقضاء الله وقنع بما أعطاه الله خرج من الظلمة إلى النور في مقدار طرفة العين مبيضا وجهه قد نجا من الغموم كلها ومن خالف في شئ منها بقي في الغم والهم ألف سنة ثم خرج منها مسودا وجهه وهو في مشيئة الله يفعل به ما يشاء

    ثم يساق الخلق إلى سرادقات الحساب وهي عشر سرادقات يقفون في كل سرادق منها ألف سنة فيسأل ابن آدم عند أول سرادق منها عن المحارم فإن لم يكن وقع في شئ منها جاز إلى السرادق الثاني فيسأل عن الأهواء فإن كان نجا منها جاز إلى السرادق الثالث فيسأل عن عقوق الوالدين فإن لم يكن عاقا جاز إلى السرادق الرابع فيسأل عن حقوق من فوض الله إليه أمورهم وعن تعليمهم القرآن وعن أمر دينهم وتأديهم فإن كان قد فعل جاز إلى السرادق الخامس فيسأل عما ملكت يمينه فإن كان محسنا إليهم جاز إلى السرادق السادس فيسأل عن حق قرابته فإن كان قد أدى حقوقهم جاز إلى السرادق السابع فيسأل عن صلة الرحم فإن كان وصولا لرحمه جاز إلى السرادق الثامن فيسأل عن الحسد فإن كان لم يكن حاسدا جاز إلى السرادق التاسع فيسأل عن المكر فإن لم يكن مكر بأحد جاز إلى السرادق العاشر فيسأل عن الخديعة فإن لم يكن خدع أحدا نجا ونزل في ظل عرش الله تعالى قارة عينه فرحا قلبه ضاحكا فوه وإن كان قد وقع في شئ من هذه الخصال بقي في كل موقف منها ألف عام جائعا عطشانا حزنا مغموما مهموما لا ينفعه شفاعة شافع

    ثم يحشرون إلى أخذ كتبهم بإيمانهم وشمائلهم فيحبسون عند ذلك في خمسة عشر موقفا كل موقف منها ألف سنة فيسألون في أول موقف منها عن الصدقات وما فرض الله عليهم في أموالهم فمن أداها كاملة جاز إلى الموقف الثاني فيسأل عن قول الحق والعفو عن الناس فمن عفا عفا الله عنه وجاز إلى الموقف الثالث فيسأل عن الأمر بالمعروف فإن كان آمرا بالمعروف جاز إلى الموقف الرابع فيسأل عن النهي عن المنكر فإن كان ناهيا عن المنكر جاز إلى الموقف الخامس فيسأل عن حسن الخلق فإن كان حسن الخلق جاز إلى الموقف السادس فيسأل عن الحب في الله والبغض في الله فإن كان محبا في الله مبغضا في الله جاز إلى الموقف السابع فيسأل عن مال الحرام فإن لم يكن أخذ شيئا جاز إلى الموقف الثامن فيسأل عن شرب الخمر فإن لم يكن شرب من الخمر شيئا جاز إلى الموقف التاسع فيسأل عن الفروج الحرام فإن لم يكن أتاها جاز إلى الموقف العاشر فيسأل عن قول الزور فإن لم يكن قاله جاز إلى الموقف الحادي عشر فيسأل عن الايمان الكاذبة فإن لم يكن حلفها جاز إلى الموقف الثاني عشر فيسأل عن أكل الربا فإن لم يكن أكله جاز إلى الموقف الثالث عشر فيسأل عن قذف المحصنات فإن لم يكن قذف المحصنات أو افترى على أحد جاز إلى الموقف الرابع عشر فيسأل عن شهادة الزور فإن لم يكن شهدها جاز إلى الموقف الخامس عشر فيسأل عن البهتان فإن لم يكن بهت مسلما مر فنزل تحت لواء الحمد وأعطى كتابه بيمينه ونجا من غم الكتاب وهو له وحوسب حسابا يسيرا وإن كان قد وقع في شئ من هذه الذنوب ثم خرج من الدنيا غير تائب من ذلك بقي في كل موقف من هذه الخمسة عشر موقفا ألف سنة في الغم والهول والهم والحزن والجوع والعطش حتى يقضي الله عز وجل فيه بما يشاء ثم يقام الناس في قراءة كتبهم ألف عام فمن كان سخيا قد قدم ماله ليوم فقره وحاجته وفاقته قرأ كتابه وهون عليه قراءته وكسي من ثياب الجنة وتوج من تيجان الجنة وأقعد تحت ظل عرش الرحمن آمنا مطمئنا وإن كان بخيلا لم يقدم ماله ليوم فقره وفاقته أعطى كتابه بشماله ويقطع له من مقطعات النيران يقاوم على رؤوس الخلائق ألف عام في الجوع والعطش والعرى والهم والغم والحزن والفضيحة حتى يقضي الله عز وجل فيه بما يشاء

    ثم يحشر الناس إلى الميزان فيقومون عند الميزان ألف عام فمن رجح ميزانه بحسناته فاز ونجا في طرفة عين ومن خف ميزانه من حسناته وثقلت سيئاته حبس عند الميزان ألف عام في الغم والهم والحزن والعذاب والجوع والعطش حتى يقضي الله فيه بما يشاء ثم يدعي بالخلق إلى الموقف بين يدي الله في اثني عشر موقفا كل موقف منها مقدار ألف عام فيسأل في أول موقف عن عتق الرقاب فإن كان أعتق رقبة أعتق الله رقبته من النار وجاز إلى الموقف الثاني فيسأل عن القرآن وحقه وقراءته فإن جاء بذلك تاما جاز إلى الموقف الثالث فيسأل عن الجهاد فإن كان جاهد في سبيل الله محتسبا جاز إلى الموقف الرابع فيسأل عن الغيبة فإن لم يكن اغتاب جاز إلى الموقف الخامس فيسأل عن النميمة فإن لم يكن نماما جاز إلى الموقف السادس فيسأل عن الكذب فإن لم يكن كذابا جاز إلى الموقف السابع فيسأل عن طلب العلم فإن كان طلب العلم وعمل به جاز إلى الموقف الثامن فيسأل عن العجب فإن لم يكن معجبا بنفسه في دينه ودنياه أو في شئ من عمله جاز إلى الموقف التاسع فيسأل عن التكبر فإن لم يكن تكبر على أحد جاز إلى الموقف العاشر فيسأل عن القنوط من رحمة الله فإن لم يكن قنط من رحمة الله جاز إلى الموقف الحادي عشر فيسأل عن الأمن من مكر الله فإن لم يكن أمن من مكر الله جاز إلى الموقف الثاني عشر فيسأل عن حق جاره فإن كان أدى حق جاره أقيم بين يدي الله تعالى قريرا عينه فرحا قلبه مبيضا وجهه كاسيا ضاحكا مستبشرا فيرحب به ربه ويبشره برضاه عنه فيفرح عند ذلك فرحا لا يعلمه أحد إلا الله فإن لم يأت بواحدة منهن تامة ومات غير تائب حبس عند كل موقف ألف عام حتى يقضي الله عز وجل فيه بما يشاء

    ثم يؤمر بالخلائق إلى الصراط فينتهون إلى الصراط وقد ضربت عليه الجسور على جهنم أدق من الشعر وأحد من السيف وقد غابت الجسور في جهنم مقدار أربعين ألف عام ولهيب جهنم بجانبها يلتهب وعليها حسك وكلاليب وخطاطيف وهي سبعة جسور يحشر العباد كلهم عليها وعلى كل جسر منها عقبة مسيرة ثلاثة آلاف عام ألف عام صعود وألف عام استواء وألف عام هبوط وذلك قول الله عز وجل إن ربك لبالمرصاد يعني على تلك الجسور وملائكة يرصدون الخلق عليها ليسأل العبد عن الايمان بالله فإن جاء به مؤمنا مخلصا لا شك فيه ولا زيغ جاز إلى الجسر الثاني فيسأل عن الصلاة فإن جاء بها تامة جاز إلى الجسر الثالث فيسأل عن الزكاة فإن جاء بها تامة جاز إلى الجسر الرابع فيسأل عن الصيام فإن جاء به تاما جاز إلى الجسر الخامس فيسأل عن حجة الإسلام فإن جاء بها تامة جاز إلى الجسر السادس فيسأل عن الطهر فإن جاء به تاما جاز إلى الجسر السابع فيسأل عن المظالم فإن كان لم يظلم أحدا جاز إلى الجنة وإن كان قصر في واحدة منهن حبس على كل جسر منها ألف سنة حتى يقضي الله عز وجل فيه بما يشاء وذكر الحديث إلى آخره وسيأتي بقية الحديث إن شاء الله في باب الجنة فإنه يختص بالجنة ولم نذكر النشأة الأخرى التي يحشر فيها الإنسان في باب البرزخ لأنها نشأة محسوسة غير خيالية والقيامة أمر محقق موجود حسي مثل ما هو الإنسان في الدنيا فلذلك أخرنا ذكرها إلى هذا الباب


    وللحديث بقية ان شاء الله

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •