النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: الرد على نذير العطاونة في كتابه إحكام التقييد

  1. الرد على نذير العطاونة في كتابه إحكام التقييد

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وآله وصحبه، أما بعد:

    فإني لا أود الإطالة في التقديم لحديث قديم أحسب أنه ذو شجون، ولكني أقول: دعتني بعض الأسباب إلى إعادة النظر فيما تضمنه كتاب (إحكام التقييد) لمن يسمى بنذير العطاونة، مع إحصاء أخطائه وتقييمها، فألفيته كتاباً قد ملئ ظلماً وجوراً، قد حشي بالأخطاء والتلبيسات حشواً، ورأيت أنه بحاجة إلى تعليق موجز يستوفي معظم أخطائه، ويكشف أكثر تلبيساته دون كثرة بحث أو تفصيل في ذات المسائل، لعل ذلك يكون سبب نفع وهداية، فعقدت العزم على مباشرة ذلك فكان هذا الكتاب الذي أهديه اليوم إلى هذا المنتدى المبارك، شاكراً فضل من تقدمني إلى مثل هذا العمل، وسائلاً الله جل جلاله أن يجعل عملي هذا وعمله في الأعمال الصالحة، فإني ما قصدت إلا الإنصاف وقول الحق ما استطعت، وما رجوت إلا النفع والإفادة، واللهُ يتولى السرائر.
    ومن نافلة القول أني قبل أيام قليلة فتشت عن اسم نذير العطاونة على الانترنت، فأفادتني بعض المواقع الشيعية أن نذيراً قد انقلب على سالف مذهبه السني - إن كان فعلاً قد تمذهب به يوماً، فإنه جزماً لا يعي ولا يفقه منه قليلاً ولا كثيراً -، وغدا من المستبصرين، أي أنه أصبح شيعياً إمامياً، وهاكم رابط الموقع المذكور:

    http://www.elgadir.com/ms/books/03/m...4/mws4-08.html

    هذا وفيما قدمت به الكتاب غنية لي عن إطالة القول هنا، والله الموفق والهادي إلى الصرط المستقيم، وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم.

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    الدولة
    عمان/ الأردن
    المشاركات
    1,117
    جزاك الله من سيد خيراً فإنك تأتي الأنفس وهي شوارد فتقرها، والأهواء وهي سقيمة فتصحها. ولله درّك ما أقرب قلبك من لسانك!
    بخ بخ عبد الرحمن، إذا ولدت النساء فليلدن مثلك، لقد كفيت ووفيت، وأجدت وأفدت، ونبهت ونصحت، وعرّفت من أخلاق هذا اللئيم عاراً لا أحسب أن ماء البحر يغسله إلا أن يشاء الله تعالى. نسأل الله العفو والعافية، والتوبة النصوح، اللهمّ وللمسلمين.
    ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحقّ وأنت خير الفاتحين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,541
    بورك في جهودكم أخي عبد الرحمن، وجعل عملكم متقبلاً.
    ونعم الرد الذي يزينه الكاتب بأدبه وعلمه، ولا يظهر فيه خوفا ولا حزنا في تقرير الحق والدفاع عنه وعن أهله.
    ولبئس الرد الذي يزينه كاتبه بتخليط وجهل، وبلاهة وقصر نظر، وسعي وراء حطام من الدنيا زائل، ظنا أنه يقربه من الله تعالى، ويرفع درجته في عليين، بئس الناس هم من يعيشون على هامش الحياة دون أن يذكر لهم موقف حق في الدنيا قبل الآخرة. قريبا سيتلاشون إن لم يرجعوا للحق شيئا فشيئا كغريب في حشد.
    فمن كان على قمة من هواء، فكل الأرض لن تلقاه!!
    ومن كان بالله أمله ورجاه، يوما سيرحل عن هذي الأرض ويلقاه.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  4. بسم الله فتح الله عليك يا شيخ عبد الرحمن وجعلك سداً منيعاً في وجه أهل البدع والأهواء.
    رضي الله تبارك وتعالى عن الأئمة المجتهدين الإمام أبي حنيفة والإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد

    وعن إمامي أهل السنة والجماعة الإمام أبي الحسن الأشعري والإمام أبي منصور الماتريدي
    ومن نهج نهجهم واتبع أثرهم إلى يوم الدين ......
    آمين

  5. الأحبة الكرام

    جزاكم الله خيرا، وأسأله أن يجيب ما دعوتم، هو ولي ذلك سبحانه ..

    ولكم الشكر موصول أيضاً على لطيف تعليقاتكم ..

    مع عميق الود

  6. احسن الله اليكم سيدي عبد الرحمن بن احمد الادريسي وهنيئا لليمن السعيد بكم الله يزيدك ويبارك في ايامك وكل اوقاتك

  7. جزاكم الله خيرا وبارك الله في جهودكم الطيبة في الذب عن عقائد أهل السنة والجماعة في الحقيقة أطلعت على بعض ما كتبتم فوجدت رد محكم ومفحم على المدعوا نذير العطاونة و أود ان استأذن منكم في نشر الكتاب في المنتديات الأخرى ؟

  8. السلام عليكم ورحمة الله
    وجزاكم الله خيرا أيها الأحبة سيدي خالد وسيدي عبد العزيز ..
    الحق يا أخي عبد العزيز أني حاولت نشر الكتاب في بعض المواقع الصديقة، ولكن لما رأيت وقتها أن باب التسجيل مغلق فيها، أجلت الأمر، فكان هذا التقصير الذي شهدته، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
    والكتاب كما ترى متاح للجميع، وجزاكم الله خيرا

  9. لله درك يا سيد هنيئا وفقك الله ماشاء الله لا قوة الا بالله تبارك الله احسن الخالقين

  10. بارك الله فيك سيدي عبدالرحمن ولا أقول عن علمك وإدبك إلا (شنشة أعرفها من أخزم)
    زادك الله علماً وهدى وتقى وجعلك قرة عين لآبائك ومشايخك وسائر المسلمين
    قال البخاري في صحيحه حدثنا عبد الله بن مسلمة: حدثنا يزيد بن إبراهيم التستري، عن ابن أبي مليكة، عن القاسم بن محمد، عن عائشة رضي الله عنها قالت:
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (إذا رأيتم الذين يتبعون ما تشابه منه-أي القرآن الكريم-، فأولئك الذين سمى الله، فاحذروهم).

  11. لله ابوك سيدي عبدالرحمن

    رد ملجم وادب جم


    اسالكم الدعاء

  12. الله زينه بالعلم والأدب

    هذا أوجز ما يمكن أن يوصف به الشيخ الحبيب السيد عبد الرحمن الإدريسي
    نفعه الله ونفع به

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •