النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: لدي سؤال أيها المالكية الكرام: حاشية الصفتي وشروح خليل

  1. #1

    لدي سؤال أيها المالكية الكرام: حاشية الصفتي وشروح خليل

    السلام عليكم .

    هل عند السادة المالكية حاشية تعرف بحاشية ابن تركي؟

    وهل لهم عالم اسمه الشيخ يوسف الصفتي؟

    أيضاً : هل يوجد لدى بعض الاخوة شرحا الخرشي والزرقاني على خليل مرفوعة على النت , فإني بحاجة ماسة لهما , طبعا الأول موجود في الشاملة , لكنه غير موافق للمطبوع , وأنا أريد نسخة تكون أرقام صفحاتها موافقة للمطبوع ...

    بارك الله فيكم ....

  2. #2
    لقد عرفت جواب السؤال الأول : هو شرح ابن تركي على العشماوية , وحاشية الشيخ يوسف الصفتي عليه .

    فهل هي موجودة على الشبكة ؟؟

    وماذا عن السؤالين الآخرين ؟؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,893
    سأقوم برفع حاشية الصفتي ..

    أما شرحا الخرشي والزرقاني فلم أرهما على النت على هيئة أكروبات ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  4. #4
    الكتابان موجودان على النت، هنا تجد شرح الخرشي
    http://malikiaa.blogspot.com/2010/01/blog-post_31.html
    و شرح الزرقاني -و معه حاشية الرهوني-، أنزلته من النت، و لم أستطع بعد البحث العثور عليه، و لذلك سأقوم برفعه مرة أخرى

  5. #5
    و هذا هو الرابط لشرح الزرقاني مع حاشية الرهوني؛ يحتوي كل ملف على أربعة مجلدات:
    http://www.4shared.com/account/docum...--_-___-1.html
    http://www.4shared.com/account/docum...--_-___-2.html

    لا تنسونا من صالح دعائكم
    لله الأمر من قبل و من بعد

  6. #6
    جزاكما الله خيرا وبارك فيكما .

  7. #7
    للتذكير ياشيخ جلال
    نفعنا الله بك
    حجبته أسرار الجلال فدونه تقف الظنون وتخرس الافواه
    صمد بلا كــــــفء ولا كيفية أبدا فما النظـــراء والاشباه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,893
    وضعت الكتاب في مكتبة الأصلين ..
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  9. يوجد متن اسمه متن المقدمة "العشماوية" و اقتصر فيه مصنفه على باب الصلاة و الصوم

    فجاء العلامة ابن تركي و أكمل هذا المتن وأضاف له باب الزكاة و باب الحج، ثم قام بوضع شرح على هذا المتن

    وجاء من بعدهم العلامة الصفتي فقام بوضع حاشية من أعظم و أهم حواشي الفقه عند المالكية

    و تواتر عند أهل بلادنا ليبيا مقولة تقول : من قرأ الصفتي لا يحتاج الى مفتي



    وبالنسبة لشرح الخرشي فهو موجود على الشبكة مع حاشية العدوي

    أما الزرقاني فهو غير موجود على الشبكة مصورا او مجانيا، والموجود هو حاشية الرهوني و الشرح محذوف.

    وااله اعلم


    و الحمد لله رب العالمين على أول مشاركة في هذا المنتدى العظيم الذي هو على طريقة أهل السنة والجماعة

  10. #10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن عبدالله ترهوني مشاهدة المشاركة
    يوجد متن اسمه متن المقدمة "العشماوية" و اقتصر فيه مصنفه على باب الصلاة و الصوم

    فجاء العلامة ابن تركي و أكمل هذا المتن وأضاف له باب الزكاة و باب الحج، ثم قام بوضع شرح على هذا المتن

    وجاء من بعدهم العلامة الصفتي فقام بوضع حاشية من أعظم و أهم حواشي الفقه عند المالكية

    و تواتر عند أهل بلادنا ليبيا مقولة تقول : من قرأ الصفتي لا يحتاج الى مفتي



    وبالنسبة لشرح الخرشي فهو موجود على الشبكة مع حاشية العدوي

    أما الزرقاني فهو غير موجود على الشبكة مصورا او مجانيا، والموجود هو حاشية الرهوني و الشرح محذوف.

    وااله اعلم


    و الحمد لله رب العالمين على أول مشاركة في هذا المنتدى العظيم الذي هو على طريقة أهل السنة والجماعة
    بدون شك حاشية الصفتي على شرح إبن تركي قيمة، ولكن الملاحظ هو أن متن العشماوية هو للمبتدئين في الفقه فكان لا بد من وجود شروح وحواشي تنسجم مع هذه المرحلة مرعاة للتدرج في مسائل الفن، بينما حاشية الصفتي والله أعلم لا تفيد في هذه المرحلة وتشتت ذهن الطالب المبتدئ فربما يمكن الرجوع إليها في مرحلة أخرى، فلو كانت هذه الحاشية على الرسالة لأبي زيد القيرواني ربما كان النفع بها افضل
    اليوم علم وغدا مثلُـه .................. من نُخب العلم التي تُلتقط.
    يُحصِّل المرء بها حكمة ................وإنما السيل اجتماع النقــط.

  11. #11
    بارك الله فيك ياشيخ جلال
    وجازاك خيرا في الاخرة
    حجبته أسرار الجلال فدونه تقف الظنون وتخرس الافواه
    صمد بلا كــــــفء ولا كيفية أبدا فما النظـــراء والاشباه

  12. #12
    ترجمة الشيخ يوسف بن سعيد بن الصفتي
    كان حيّاً سنة 1193هــــ
    (( نُقلِتْ عن الدراسة المقدمة لتحقيق كتابه الموسوم بــ: نزهة الطلاب فيما يتعلق بالبسملة من فنّ للإعراب ))
    حققه وعلق عليه العبد الفقير، واطلع عليه المشايخ الأفاضل: الشيخ أشرف خليفة اليدري، والشيخ عادل محمد مختار المغربي، والشيخ محمد سالم المزوغي حفظهم الله، وأضافوا ملاحظات على التحقيق، وزدت أشياء لم يطلعوا عليه قبيل نشره، ونشر في مكتبة الفضيل ببنغازي سنة 2010م.
     اسمه:
    هو يوسف بن سعيد بن إسماعيل الصفتي1 المالكيّ الأزهري.2
    نشأته:
    لم تذكر الكتب3 التي ترجمت له شيئاً عن نشأته سوى أنه مصري المنشأ ، ولاشك في أنه تثقف بثقافة عصره الدينية واللغوية والأدبية كما يظهر ذلك من خلال مؤلفاته التي صنفها في النحو والصرف والفقه والوعظ كما سيأتي ، وكما يصفه الزِّركْلي 4 بأنّه أديب وفقيه .

     مشايخه:
    ليس في المصادر التي بين أيدينا من ذكر شيوخا للمؤلف صراحةً إلا البغدادي في هدية العارفين حيث ذكر أنه " تلميذ الأمير" 5، والأمير الذي يريده البغدادي هو الأمير الكبير، بيد أن الأمير الكبير ليس من تلاميذه الشيخ يوسف بن سعيد الصفتي، بل شخص آخر اسمه : محمد الصفتي المالكي الأزهري، فقد جاء في فهرس الفهارس للكتاني " مقريء درس الشيخ الأمير الكبير وهو المعمر الشمس محمد الصفتي المالكي الأزهري، أجازني عنه الشيخ سليم البشري شيخ المالكية بالأزهر وهو عن الأمير "6 ، والأمير الذي تلمذ له محمد الصفتي هو الشيخ الأمير، المتوفى سنة 1232هـ7، والصفتي كان حيّا سنة 1193هـ، والفرق بين الاثنين شاسع، و هذا الخلط أتى من البغدادي الذي زعم أن الصفتي تلميذ الأمير، ولم يحدد لنا مَنِ الأمير المراد ؟ والأمير السنباوي مولده سنة 1154هـ، والصفتي انتهى من تأليف أحد مصنفاته سنة 1193هـ، فإما أن يكون الصفتي قرأ على الأمير وإن كان الأمير أصغر منه سناً على فرض أن الصفتي ولد قبل الأمير، فكثير من العلماء كانوا كبارا في السن، ومشايخهم أصغر سناً، فالأخفش الأوسط قرأ على سيبويه مع أنه أكبر منه سنّاً، والفرقُ بين ولادة الأمير والسَّنَةِ التي كان الصفتي فيها حيّاً ــ تسع وثلاثون سنة، والصفتي ظهرت مؤلفاته في فنون عدّة، وما أحسب أن عالما يصنف مجموعة من الكتب حتى يقرأ سنين من حياته على شيخ أو يزيد، وإما أن يكون الصفتي هو شيخ الأمير ووهم البغدادي في النقل، والثاني مستبعد ؛ لنص الكتاني السالف الذكر، وفي نص الكتاني: محمد الصفتي الأزهري المالكي، وصاحبنا يوسف بن سعيد الصفتي المالكي، ويجمع بينهما أن كليهما لقب بالصفتي، وأنهما أزهريان، ويحتمل أن يكون الصفتي الذي ذكره الكتاني هو يوسف الصفتي نفسه وسها الكتاني في النقل فأورده باسم: محمد الصفتي الأزهري المالكي .
    ومما قد يقرّب أنّ الصفتي قرأ على الأمير ـ ما جاء في حاشيته على شرح ابن تركي ، حيث قال : " وضممتُ إلى ذلك فوائدَ شريفة، وزوائدَ منيفة من حاشية شيخنا العلاّمة المحقق ، والفهّامة المدقق، الشيخ محمّد الأمير"8، وستظل شخصية الأمير المرادة ــ بعد كل هذه الاحتمالات التي طُرِحت ــ محاطةً بالغموض حتى نجد برهاناً قاطعاً، وكذلك الصفتي المذكور في نص الكتاني، وفي معجم المؤلفين لكحّالة9 عالم اسمه: محمد بن أحمد الأزهري، كان حياً قبل سنة 1292هـ، وبينه وبين وفاة الشيخ الأمير ستون عاماً، فمستبعد أن يكون تلميذ الأمير، وربما كان معمراً فأدرك الأميرَ وقرأ عليه في أواخر عمره.
    وأيّاً ما يكون فإننا يمكن أن نلحظَ أن للصّفتي شيخين آخرين غير الأمير الذي وهم فيه البغدادي ــ هما : الشيخ محمد عبادة والشيخ الصبان ؛ إذ إنّ المؤلف يقول في ثنايا هذه الرسالة عن الأول:" هذا حاصل ما أفاده شيخنا الشيخ محمد عبادة ...،وشيخنا العلامة الشيخ محمد الصّبان" 10، وكذلك ما نجده عن الأول في حاشيته على ابن تركي في الفقه أنه قال : " وحيث قلت : شيخنا وأطلقت فهو المراد" 11 يقصد الشّيخ محمّد عبادة ، أو كقوله عن الصبان في هذه الرسالة : " قال شيخنا العلامة الصبان " 12فظهر مما سلف ذكره أنّ من مشايخه :
    1 ـ الشّيخ محمد بن عبادة بن برّي العدوي المالكي ، عالم بالعربية والفقه والأصول والحديث ، من تصانيفه : حاشية على شذور الذهب ، وشرح الحكم العطائيّة، وحاشية على مولد النبي صلى الله عليه وسلم لابن حجر الهيتمي، توفي سنة 1193 هـ 13 .
    2 ــ الشّيخ أبو العرفان محمّد بن علي الصّبان، مصري الدار والمنشأ، عالم بالعربية والأدب ، من تصانيفه : حاشية على شرح الأشموني على الألفية، ورسالتان في البسملة إحداهما كبرى والأخرى صغرى، وإتحاف أهل الإسلام بما يتعلّق بالمصطفى وأهل بيته الكرام ، توفي سنة 1206 هـ 14 .

     مؤلفاته :
    خلّف لنا الشيخ الصفتي خمسة مؤلفات، في الفقه والنحو والوعظ، وهي على النحو الآتي:
    1 ــ حاشية على شرح ابن تركي في حل ألفاظ العشماويّة ، المشهورة بحاشية الصفتي في الفقه المالكي، طبعتها دار الفكر طبعة خامسة سنة 1397/1977م، وهذه الحاشية يعرفها أكثر طلبة العلم في بلدنا ليبيا ، ويدرسها كثيرٌ من مشايخ البلد، حتى إنهم يقولون عنها في أمثالهم: " اللي ما قرأ الصّفتي ، ما يفتي "، وممن درسها لبعض طلبته شيخُنا الفاضلُ: عبد الله سليمان أبو شعالة ، فسح الله في أجله . وتقام دراسة على الشيخ الصفتي وجهوده من خلال هذه الحاشية في جامعة عمر المختار بمدينة البيضاء ـ ولا أدري أنوقشتْ أم لا ؟ - عنوانها : (( الإمام الشيخ يوسف بن سعيد المالكي من خلال كتابه: حاشية الصفتي على شرح ابن تركي على العشماوية ـ دراسة مقارنة )) 15 للطالب: فرج المبروك آدم محمّد.
    2 ــ شرح القناعة في معتل اللام إذا اتصل به واو الجماعة ، وهو شرح منظومة في الصرف، ومن الشرح نسخة في مكتبة الأزهر الشريف16.
    3 ــ فوائد لطيفة في ليلة القدر17.
    4 ــ نزهة الأرواح في بعض أوصاف الجنة دار الأفراح، طبع في مصر سنة 1277هـ18.
    5 ــ نزهة الطلاب فيما يتعلق بالبسملة من فن الإعراب19 ، وهي هذه الرسالة.

     وفاته:
    اختُلف في سنة وفاته، فبعضهم ذكر أنّه توفي سنة 1193هـ20 وذكر آخرون أنه توفي بعد هذه السنة21 ، غير أن البغدادي ذكر أنه توفي سنة 1192هـ22، وهذا غير صحيح ؛ لأنّ البغداديَّ نفسَه لـمّا ذكر له كتابا باسم : نزهة الأرواح في بعض أوصاف الجنة دار الأفراح قال : إنه انتهى من الفراغ منه سنة 1193هــــ23، وذَكر هذا غيرُه 24.
    ملاحظة:
    زدت أشياء على ما سلف، وتراجعت عن أخرى بعد وجود أدلة قاطعة كانت لي محل شك لا سيما الخلاف في تحديد شخصية الأمير، وستنشر بإذن الله في طبعة أخرى إن كان في العمر أيّام.
    الهوامش:
    1 - هذا هو المشهور ، ولعل الصواب : السفطي بالسين والطاء نسبة إلى سفط القدور، وهي قرية بأسفل مصر، ينظر: الأنساب للسّمعاني 3/261، والقاموس المحيط 2/364 (سفط) .
    2 - ورد اسمه هكذا في إيضاح المكنون 2/635 ، و الأعلام 8/238 ، وفي هدية العارفين 2/569، و إيضاح المكنون أيضاً 2/46 ، ومعجم المؤلفين 13/274 : يوسف ابن إسماعيل بن سعيد الصفتي ، وقد يكون الراجح هو يوسف بن سعيد بن إسماعيل ؛ لأنه المثبت نفسه في مقدمة هذه الرسالة، ينظر ورقة 2 ، وفي خاتمتها ورقة 8 من النسخة التي جعلتها أصلاً، وكذلك في حاشيته على ابن تركي ص2، والبغدادي في إيضاح المكنون تارة يذكره يوسف بن سعيد كما في 2/635 وأخرى يثبته يوسف بن إسماعيل كما في 2/46 .


    3 - المصادر نفسها عدا الأعلام .
    4 - ينظر الأعلام 8/833 .
    5 - 2/569 .
    6 - 1/135.
    7 - محمد بن محمد بن عبد القادر السنباوي الأزهري، المعروف بالأمير ، أحد علماء العربية والفقه المالكي من تصانيفه : حاشية على مغني اللبيب، ينظر الجبرتي 4/284، و شجرة النور ص 362 .
    8 - ص : 2.
    9 - 8/270.
    10 - ينظر ورقة 4 و .
    11 - ص : 2.
    12 - ينظر ورقة 2 ظ .
    13 - ينظر الجبرتي 2/57 ، وشجرة النور ص 342.
    14 - ينظر الجبرتي 2/227 ، والأعلام 6/279 .
    15 - ينظر على الشبكة موقع الهيأة العلمية للبحث العلمي .
    16 - ينظر هدية العارفين 2/570، و إيضاح المكنون 2/46، معجم المؤلفين 13/275، والأعلام 8/232.
    17 - ينظر الأعلام 8/233 .
    18 - معجم المطبوعات 2/1210.
    19 - ينظر الأعلام 8/232 .
    20 - ينظر معجم المؤلفين 13/274 .
    21 - ينظر هدية العارفين 6/569 ، و الأعلام 8/232 .
    22 - ينظر إيضاح المكنون 2/46 .
    23 - نفسه 2/635 .
    24 - ينظر معجم المؤلفين 13/275 ، والأعلام 8/233 .

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •