النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ترجمة القرآن الكريم بين الواقع والتحريم أ.د عبد الباقي الصافي

  1. #1

    ترجمة القرآن الكريم بين الواقع والتحريم أ.د عبد الباقي الصافي

    الإخوة الأكارم ...
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد :
    فأضع بين أيديكم بحثا مهما جدا يمثل دراسة تأصيلية معرفية في قضية ترجمة القرآن الكريم، للأستاذ الدكتور عبد الباقي الصافي أستاذ الترجمة وعميد كلية الآداب في جامعة الزيتونة الأردنية، وقد رأيت في هذه الدراسة تأصيلا علميا واعيا في مسألة ترجمة القرآن الكريم يستحق أن نقف عليه، ونفيد منه، والبحث منشور في مجلة أفكار الأردنية ، العدد 206كانون الثاني ، عمان 2005.

    وأترككم مع هذه الدراسة القيمة ...
    ترجمة القرآن الكريم بين الواقع والتحريم
    أ.د. عبد الباقي الصافي
    تمهيد:

    تعد ترجمات القرآن الكريم إلى اللغات الأجنبية قديمة ومتعددة فقد بلغ عددها بإحصاء بعض الباحثين مائة وعشرين ترجمة في خمس وثلاثين لغة (1) ولكن على وفق ما جاء في " الببلوغرافيا العالمية لترجمات القرآن الكريم" بلغ عددها حتى عام 1980 (1380) ترجمة شملت الطبعات الأولى والمنقحة والمعادة وغطت (65) لغة وزاد عددها في العقدين الأخيرين من القرن العشرين إلى (81) لغة أي بزيادة (16) لغة من ضمنها لغة الاسبرانتو Esperanto الاصطناعية (2) وضمت اليلوغرافيا كذلك ترجمات غير كاملة للقرآن أي لسور منتقاة منه بلغ عددها (1292) ترجمة (3) وظهرت أولى هذه الترجمات باللغة اللاتينية في القرن السادس الهجري لمترجمين أحدهما إنجليزي والآخر ألماني وعرفت باسم الرانتيني Rantini لكنها بقيت كما يذكر الشيخ عز الدين الحايك طي الخفاء أربعة قرون إلى أن طبعها (بلباندر) في مدينة بال السويسرية (4). وتؤكد الوثائق أن ترجمة القرآن إلى اللغة الإنجليزية بدأت عام 1649 حين قام (ألكساندر روس Alexander Ross) بأول ترجمة عن اللغة الفرنسية وتلتها ترجمات قام بها جورج سيل George Sale عام 1734 و(رود ويل Rodwell)عام 1861 و(بالمر Palmer ) عام 1880 و(محمد علي) عام 1917 و(مارمادوك بكثالMarmuduke Pickthal ) عام 1930 و(ريتشارد بيل Richard Bell ) عام 1950 واستمرت حتى الوقت الحاضر. (5)

    ويقصد بترجمة القرآن الكريم نقله من اللغة العربية إلى لغة أخرى ليتمكن من لا يجيد العربية أن يفهمه . وقد اتبع معظم المترجمين منهج الترجمة الحرفية مما أبعدهم عن روح النص القرآني وأدى إلى استغلاق فهمه إضافة إلى فقدان بلاغته وإعجازه رغم ادعائهم بأن ترجماتهم هي ترجمات تفسيرية أو لمعانية . ويتجلى النقل الحرفي – على سبيل المثال لا الحصر- في استبدال الحروف المقطعة ومجموعها أربعة عشر حرفا أي نصف الحروف الهجائية العربية وتدعى بفواتح السور وهي إحدى آيات الإعجاز بحروف إنجليزية إما كما تكتب كما فعل (عبد الله يوسف علي) (6) و(محمد مارمادوك بكثال) (7) أي A.L.M بدلا من آلم (فاتحة سورة البقرة) أو كما تلفظ كما فعل (آرثر اربري)(8) و(محمد تقي الدين الهلالي مع محمد محسن خال) (9) و(سيد أبو الأعلى الماد ودي) (10) (و ن . ج داود) (11) و(رشيد سعيد كساب) (12) و(الشيخ عز الدين الحايك) (13) Alif. Lam. Mim وسنأتي على الترجمة الحرفية بالتفصيل عند الحديث عن العيوب عامة في ترجمات القرآن .

    وتختلف دوافع المترجمين والأخطاء التي ارتكبوها بحسب اختلاف توجهاتهم الفكرية والدينية وتباين قدراتهم اللغوية وبحسب إلمامهم بعلوم القرآن واطلاعهم على كتب التفسير.

    عيوب ترجمات القرآن

    يمكن ردّ أهم العيوب التي تشوب ترجمات القرآن إلى اللغة الإنجليزية إلى مايلي:

    أولا: استخدام اللغة القديمة أو المهجورة التي لا يستسيغها القارئ المعاصر كما نلاحظ ذلك في ترجمات بكثال ويوسف على واربري وترجمة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف التي أعدتها الرئاسة العامة لإدارة البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية كاستخدام ضمائر المخاطب المهجورة Ye,thou,thee,thy,thine كما في ترجمة الآية الخامسة من سورة الفاتحة :
    - إياك نعبد وإياك نستعين
    Thee do we worship
    And Thine aid we seek

    (يوسف علي ص 14 وترجمة مجمع الملك فهد ص4) (14) وترجمة اربري (ص1):

    Thee only we serve; to Thee alone we pray for succour.

    وكذلك استخدام اللواحق والأفعال المساعدة المهجورة كلاحقة الفعل المضارع eth أو est المهجورة والثقيلة على السمع:

    - قال ربي يعلم القول في السماء والأرض وهو السميع العليم. (الأنبياء:آية 4)

    Say: “My Lord
    Knoweth (every) word (Spoken)
    In the heavens and on earth,
    He is the One that heareth
    And Knoweth (all things).
    (يوسف علي ص822 وترجمة مجمع الملك فهد ص917)


    -يؤتي الحكمة من يشاء (البقرة: 269)
    He granteth the wisdom
    To whom He pleaseth .
    (يوسف علي ص109 وترجمة مجمع الملك فهد ص 124).

    - إن شانئك هو الابتر . ( الكوثر آية 3)
    For he who hateth thee
    He will be cut off
    (From Future Hope).
    (يوسف على ص 1798 وترجمة مجمع الملك فهد ص 2019)

    - قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعزّ من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير.(آل عمران آية 26)
    Say: ‘O God , Master of the Kingdom, Thou givest the Kingdom to whom Thou wilt, and seizest the Kingdom from whom Thou wilt, Thou exaltest whom Thou wilt, and Thou abasest whom Thou wilt; in Thy hand is the good; Thou art powerful over everything.
    (اربري ص 48)

    Say: ”O God! Lord of Power (and Rule), Thou givest power to whom Thou pleasest, and Thou strippest off Power from whom Thou pleasest: Thou enduest with honour whom Thou pleasest , and Thou bringest low whom Thou pleasest: In Thy hand is all Good. Verily, Over all things Thou hast power".
    (يوسف علي ص 129 وترجمة مجمع الملك فهد ص 147 مع استبدال كلمة God بـ Allah).

    - إذ قالت امرأة عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني إنك أنت السميع العليم. (آل عمران : آية 35)
    When the wife of Imran said , 'Lord. I have vowed to Thee, in dedication, what is within my womb. Receive Thou this from me, Thou hearest, and knowest’.
    (اربري ص 49)





    ثانيا: عدم الثبات inconsistency في الاستخدام اللغوي: يلاحظ لدى بعض المترجمين تباينا وعدم ثبات في استخدام لغة مهجورة إلى جانب لغة معاصرة. فلنأخذ مثلا عبارة (سميع عليم) التي تصف الله تعالى والتي تتكرر اثنتين وثلاثين مرة في سبع عشرة سورة هي البقرة والمائدة وآل عمران والأنعام والأعراف والنساء والأنفال والتوبة ويونس ويوسف والأنبياء والنور والشعراء والعنكبوت وفصلت والدخان والحجرات.

    - والله سميع عليم (البقرة: الآيات 227،224، 256)
    For God heareth and knoweth all things
    (يوسف علي ص 97،89)

    For Allah is One
    Who heareth and knoweth all things .
    (ترجمة مجمع الملك فهد ص 107،97)

    لكن الأفعال الإنجليزية المكافئة لـ (سميع عليم) تتغير اعتباطيا من الصيغة المهجورة إلى الصيغة المعاصرة لدى نفس المترجم في آيات أخرى من نفس السورة.

    - إن الله سميع عليم ( البقرة: آية 181)
    For God hears and knows (all things)
    (يوسف علي ص 71)

    For Allah hears and knows (all things)
    )ترجمة مجمع الملك فهد ص 74)

    ثم تتغير الكلمتان مرة ثانية في الآية رقم127 وفي الآية 137:

    -(إنك أنت السميع العليم) إلى اسميّ فاعل مسبوقين بضمير وفعل مهجورين:
    For Thou art the All-Hearing,
    The All-Knowing.
    (يوسف علي ص 53 وترجمة مجمع الملك فهد ص 51)
    - وهو السميع العليم
    And He is the All-Hearing,
    The All-knowing
    (يوسف علي ص 56 وترجمة مجمع الملك فهد ص 55)


    لقد استخدم مع الكلمتين ضمير وفعل كون معاصر بل إننا نجد اللاحقة المهجورة eth والمعاصرة s في نفس السورة :

    - الله يزكي من يشاء والله سميع عليم (النور: آية 21)
    but God doth purify whom He pleases And God is One who hears and knows (all things) (يوسف علي ص 901)
    Allah doth purify whom He pleases And Allah is One who hears and knows (all things) (ترجمة مجمع الملك فهد ص 1009)

    وكذلك الحال مع الآية 43 من سورة النور:
    - ألم تر أن الله يزجي سحابا… فترى الودق يخرج من خلاله .
    Seest thou that God
    Makes the clouds move gently.
    -then wilt thou see rain issue forth from their midst.
    )يوسف علي ص 911 وترجمة مجمع الملك فهد ص 1020 باستثناء استخدام كلمة Allah بدلا من God)

    - والله بكل شيء عليم .(النور آية 35) and God doth know all things
    (يوسف علي، ص 908)

    ثم يتغير الفعل من الصيغة المهجورة أعلاه إلى الصيغة المعاصرة في الآية 41 من نفس السورة: والله عليم بما يفعلون:
    And God knows well all that they do.
    (يوسف علي ص 911)
    ونجد الخلط ذاته في الاستخدام في ترجمة مجمع الملك فهد للآيات 32، 35،41).

    - والله واسع عليم :
    For Allah is Ample-giving,
    And He knoweth all things.
    - والله بكل شيء عليم:
    And Allah doth know all things
    - والله عليم بما يفعلون
    And Allah knows well all that they do.
    - لقد علمت ما هؤلاء ينطقون . (الأنبياء : آية 65)
    Thou knowest full well that these (idols) do not speak
    (يوسف علي ص 836 وترجمة مجمع الملك فهد ص 933)

    [frame="1 80"][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله[/grade][/frame]

  2. #2
    - وإذ قال إبراهيم رب أرني كيف تحيي الموتى قال أو لم تؤمن قال بلى ولكن ليطمئن قلبي. (البقرة. آية 260)
    And when Abraham said, 'My Lord, show me how Thou wilt give life to the dead,' He said, "Why , dost thou not believe?’ ‘yes,’ he said, 'but that my heart may be at rest'..
    (اربري ص 38)

    ولا يقتصر عدم الثبات والتباين على النحو حسب، بل يشمل المعاني أيضا، فنجد في الوقت الذي تتطابق سياقيا فيه الدلالة لبعض المفردات في النص القرآني يتباين التكافؤ في الترجمة . فمثلا الفعل (كفر) بصيغ الماضي والمضارع والمفرد والجمع يرد اكثر من ثلاث مائة مرة واسم الفاعل منه (كافر) وفي صيغة الجمع (كافرون وكافرين) حسب المحل الأعرابي يرد اكثر من مائة وخمسين مرة. وفي كثير من الحالات في هذا التردد العالي يكون المعنى متطابقاً سياقيا لكن المكافئ لها متباين، وأحيانا تلحظ ذلك في نفس السورة كما في سورة الفرقان في الآيتين 26،52 في ترجمتي يوسف علي (ص938-939) وترجمة مجمع الملك فهد (ص 1039):

    - وكان يوما على الكافرين عسيرا.
    A Day of dire difficulty
    For the Misbelievers.

    -فلا تطع الكافرين وجاهدهم جهادا كبيرا
    Therefore listen not to the
    Unbelievers, but strive against them with utmost strenuousness.

    ويبدو أن الترجمتين اعتبرتا بادئتي Prefixes النفي mis- و un- متطابقتين دلاليا بينما هما في الواقع مختلفتان. فالبادئة mis- تشير إلى نفي اقل تشديدا من un -، فالأولى تفيد السوء والخطأ كما في misapply يسئ أو يخطأ في التطبيق وmisbehave يسئ التصرف و mismanage يسئ الإدارة وmisunderstand يسئ الفهم وmistranslate يخطئ في الترجمة إلى غير ذلك . أما الثانية فتشير إلى التضاد والعكس كما في unchain, unbind و untie يفك الرباط أو الأغلال وهي اقرب إلى معنى (غير ) كما في unblessed غير مبارك و uncommon غير مألوف و unawareغير مدرك إلى غير ذلك . لذا فالمفردة misbelief تعني الاعتقاد الخاطئ أو فساد العقيدة والفعل misbelieve يعتقد اعتقادا خاطئا لا سيما فيما يتعلق بالدين وهو استعمال مهجور نوعا ما و misbeliever هو الشخص الذي اخطأ في اعتقاده أو أفسده. أما المفردة unbelief فتعني عدم التصديق أو عدم الإيمان لا سيما بالأمور المتعلقة بالدين. وهكذا يكون اقرب مكافئ للكافر أو الملحد الذي لا يؤمن هو unbeliever وهذا ما فعله معظم المترجمين . فاربري مثلا يستخدم الاسم unbeliever(s) كلما وردت كافر(ون/ين) لكنه يستخدم الفعل misbelieve لـ كفر، ربما لعدم رغبته في اشتقاق الفعل unbelieve الذي لا يستخدم في اللغة الإنجليزية. وقد يفسر ذلك لجوء المترجمين الهلالي مع خان وغيرهما إلى استخدام البادئة dis للاسم والفعل معا رغم الاختلاف بين dis- و un- حيث تفيد الأولى النفي الكامن في الشيء أو من طبيعته كما في الفرق بين disable عاجز و disabled معوق و unable غير قادر (لسبب معين).
    - من كان عدوا لله وملائكته ورسله وجبرائيل وميكائيل فان الله عدو للكافرين . (البقرة: آية 98)
    - ولقد أنزلنا إليك آيات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون. (البقرة: آية 99)
    - Whosoever is an enemy to God and His angles and His Messengers, and Gabriel, and Michael surely God is an enemy to the unbelievers.
    - And we have sent down unto thee signs, clear signs, and none disbelieves in them except the ungodly. (اربري ص 12)
    - Whoever is an enemy to Allah, His Angles, His Messengers, Jibrael (Gabriel) and Mikael (Michael). Then verily, Allah is an enemy to the disbelievers .
    - And indeed we have sent down to you manifest Ayát (these verses of the Qur’an which inform in detail about the news of the Jews and their secret intentions, etc), and none disbelieve in them but Fásiqún(those who rebel against Allah’s Command) .
    (الهلالي مع خان ص 19)

    ثالثا: الاختلاف في التكافؤ: يلاحظ تباين من نوع آخر اكثر وضوحا يتمثل في ترجمة المفردة الواحدة بمعان مكافئة متعددة ومختلفة. فكلمتا "الرحمن الرحيم" في البسملة كانتا موضع اختلاف بين معظم المترجمين كما يتضح ذلك من الأمثلة الآتية:

    أ‌- اربري وكساب وبيل يترجموها كالآتي:
    The Merciful, the Compassionate

    ب‌- رودويل وداود والماودودي كالآتي :
    The Compassionate, the Merciful
    ج- الحايك والهلالي مع خان:
    The Most Gracious, the Most Merciful

    د- بكثال كالآتي :
    The Beneficent, the Merciful


    هـ- ضفر الله خان كالآتي :
    Most Gracious, Ever Merciful.

    و. يوسف علي ومجمع الملك فهد كالآتي :
    Most Gracious, Most Merciful.

    ويلاحظ أيضا إن الترجمتين الأخيرتين قد أسقطتا أداة التعريف the انسجاما مع القاعدة النحوية الإنجليزية التي تحوّل الصفة إلى اسم جمع عام إذا ما سبقتها هذه الأداة . لذا فالكلمة the merciful تعني الرحماء كما نقول في الجرحى the injured والفقراء the poor والأغنياء the rich والسعداء the happy والتعساء the miserable وغير ذلك .

    ومثال آخر على ترجمة المفردة الواحدة بمعان مكافئة مختلفة نجده في المفردة "أصحاب" في الآية الأولى من سورة الفيل، أي "أصحاب الفيل" حيث ترجمها يوسف علي (ص1792) بـ The Companions of the Elephant وكذلك فعلت ترجمة مجمع الملك فهد (ص 2013) وهي ترجمة حرفية بعيدة عن المعنى السياقي المقصود. وترجمها اربري (ص 660) بـ the Men وداود (ص601) بـ the Army ويتفق الحايك والهلالي مع خان والماد ودي بـOwners .

    ومثال آخر على اختلاف المكافئات نجده أيضا في ترجمة المفردة "الابتر" في الآية الثالثة من سورة الكوثر. فاربري يستخدم العبارة الاصطلاحية Cut off التي تعني المقطوع أو المعزول المحروم من الإرث . ولأن هذه المفردة لا تعطي المعنى الأصلي إذ يضيف بعض المترجمين عليها كلمات أخرى وهذه الإضافات تظهر اختلافات في الفهم ومن ثم التكافؤ. فالحايك (ص950) يضيف عبارة without posterity أي لا ذرية له، أما كساب (ص1180) فيضيف Allah’s mercy أي رحمة الله والماودودي (ص1054) From the root أي مقطوع من الجذر ويوسف علي (ص1798) From Future Hope وكذلك تفعل ترجمة مجمع الملك فهد (ص 2019) . أما الهلالي وخان (ص 852) فيضيفان عبارة طويلة بعد Cut off :
    (from posterity and every good thing in the world and in the Hereafter).
    التي تعني ( من الذرية وكل ما هو صالح في الدنيا والآخرة ) ويذهب داود (ص602) ورد ويل إلى استخدام مكافئ بعيد بعض الشيء هو Childless أي الذي لم ينجب أطفالا.




    ونجد ما لا يقل عن خمس مكافئات لكلمة فؤاد:
    heart أي القلب و mind أي العقل و soul أي الروح و vision أي الرؤيا و conscience أي الضمير ..

    ويورد العباس (15) إحدى عشرة آية في أحد عشر جدولا يبين فيها مكافئات مختلفة لمترادفات وردت في تلك الآيات لدى عشرة مترجمين هم على التوالي : م. شاكر ومحمد ثقي الهلالي مع محمد محسن خان وترجمة مجمع الملك فهد لعلوم القرآن ورشيد سعيد كساب وعبد الله يوسف علي ون. ج. داود ورد ويل وايرفنج وبكثال وعز الدين الحايك. فمثلا المترادفات الثلاثة : تعفوا وتصفحوا وتغفروا في :

    - وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم ( التغابن آية 14)أعطيت لها المكافئات الآتية مرتبة حسب تسلسل المترجمين أعلاه:
    forgive , forgive, cover up, condone, cover up, pardon, lenient, forgive, forgive, forgive, pardon.

    ولم يتفق اثنان من هؤلاء العشرة سوى يوسف علي وترجمة مجمع الملك فهد على مكافئ واحد للمفردة "منهاج" في (لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً ( المائدة: آية 48):

    A way, A clear way, An open way, A way (of worship), An Open way, A path for each of you, A beaten track, A programme (for action), A traced out way, A path.

    رابعا: اتباع منهج الترجمة الحرفية بدافع الأمانة في النقل دون شرح أو تفسير أحيانا مثل ترجمة ريتشارد بيل Richard Bell ورد ويل Rod well واربري Arberry ويوسف علي وترجمة مجمع الملك فهد وغيرهم، فجاءت معظم ترجماتهم غير مقبولة أو ركيكة أو مستغلقة الفهم وقد تثير السخرية في بعض الأحيان .

    - إن مع العسر يسرا truly with hardship comes ease
    فإذا فرغت فانصب So when thou art empty labour,
    والى ربك فارغب and let thy Lord be thy Quest
    (الانشراح : الآيات 6,7,8) (Arberry: The Expanding, p.649)

    لقد ابتعد اربري كثيرا عن المعنى المقصود عند ترجمته حرفيا الفعل (فرغ) بـ empty ذات الدلالة المكانية لا من العمل إذ تستخدم الصفة عموما مع الأشياء لا الأشخاص عدا حالة التعبير عن الجوع كقولنا بالإنجليزية المحكية:
    I feel jolly empty اشعر بالجوع أو عند الإشارة إلى خلو المعدة من الطعام empty stomach. ويلاحظ أيضا في ترجمة الآيات الثلاث خلط في الاستخدامين المعاصر والمهجور. ويفعل اربري الشيء ذاته (ص215) في ترجمته الحرفية لجملة "فار التنور" (سورة هود آية-40 والمؤمنون آية 27)

    - حتى إذا جاء امرنا وفار التنور
    Until when Our command came , and the Oven boiled.

    ويورد الزمخشري (16) تفاسير عديدة لهذه الجملة فروى انه قيل لنوح: إذا رأيت الماء يفور من التنور فاركب أنت ومن معك في السفينة ، فلما نبع الماء من التنور أخبرته امرأته فركب . وقيل : كان تنور آدم وكان من الحجارة فصار إلى نوح. وعن أبى عباس: التنور وجه الأرض وعن قتادة : اشرف موضع في الأرض أي أعلاه، وعن علي ابن أبى طالب ان (فار التنور) تعني (طلوع الفجر) ، وقيل أن فوران التنور كان عند تنوير الفجر . وهذه التفاسير تفرض على المترجم ترجمتها لا ترجمة الجملة حرفيا وفقا لتفسيره.

    وقد دفع المنهج الحرفي بعض المترجمين إلى ترجمة أسماء الأعلام والكنايات ترجمة فجة تثير السخرية كما فعل يوسف علي (ص1809) وترجمة مجمع الملك فهد (ص 2026) في ترجمتها الآية الأولى من سورة المسد:

    - تبت يدا أبى لهب وتب.
    Perish the hands of the Father of the Flame

    وكذلك الحال في ترجمة المفردة (أصحاب) بمعناها الحرفي أي الأصدقاء والخلان والرفاق أي Companions كما سبق ان اشرنا في اختلاف التكافؤ أعلاه وهو ما لا يصح ترجمتها هكذا دائما: فأصحاب الأمر masters وأصحاب الشأن those concerned وأصحاب الشبهات people of ill-repute وأصحاب العمل employers وأصحاب الباخرة shipowners وصاحب الجلالة His Majesty وصاحب السمو الملكي His Royal Highness إلى غير ذلك.
    ولقد استخدم القرآن كلمة (أصحاب) استخداما مجازيا إذ لا يمكن ترجمتها حرفيا كما فعل بعض المترجمين :

    - لا يستوي أصحاب النار وأصحاب الجنة، أصحاب الجنة هم الفائزون. (الحشر آية 20)
    Not equal are the Companions of the Fire and the Companions of the Garden : It is the Companions of the Garden that will achieve Felicity.
    (يوسف علي ص 1527 و ترجمة مجمع الملك فهد ص 1724 وكذلك فعل الحايك ص825)
    The companions of the Fire and the companions of Paradise are not equal.

    ونجد أن اربري والهلالي مع خان وغيرهما قد اقتربا من المعنى حين استخدما المفردة الإنجليزية inhabitants أو dwellers أي الساكنين أو القاطنين أو المقيمين .

    ومن أمثلة الترجمة الحرفية غير المقبولة في اللغة الإنجليزية ترجمة الفعل (يقيم) بالمفردة establish بدلا من perform (يؤدي) كما وردت في الآية 56 من سورة النور على سبيل المثال:
    أقيموا الصلاة So establish regular Prayer (يوسف علي ص915 وترجمة مجمع الملك فهد ص 1025) وكذلك الحال في ترجمة العدد (تسع وتسعون ) ترجمة حرفية:

    - إن هذا أخي له تسع وتسعون نعجة (سورة ص 23)
    This man is my brother : He has nine and ninety ewes.
    )يوسف علي ص 1222 وترجمة مجمع الملك فهد ص1376) بدلا من المكافئ الشائع ninety – nine .

    خامسا: أخطاء في التفسير بسبب التأثر بفكر غير إسلامي. فمثلا كلمة (صبغة) التي هي كناية عن الدين الإسلامي ترجمها سيل Sale ورد ويل واربري إلى baptism التي تعني التعميد أو القربان المقدس الذي يستخدم فيه الماء كرمز يتم إدخال الفرد إلى المجتمع المسيحي. (17)

    - صبغة الله ومن احسن من الله صبغة .(البقرة 138)
    the baptism of God; and who is there that baptizes fairer than God .
    (اربري ص 17)
    [frame="1 80"][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله[/grade][/frame]

  3. #3
    ويبدو أن محمد علي ويوسف علي قد تأثرا بهذا التفسير وفعلا كما فعل سيل ورد ويل واربري:
    (Our Religion is)
    The Baptism of God; And who can baptize better than God .
    (يوسف علي ص 56)

    ولفهم هذه الكناية وترجمتها ترجمة صحيحة لا بد من الرجوع إلى كتب التفسير . يقول الزمخشري (ص 89-90) أن الصبغة هي الحالة التي يقع عليها الصبغ والمعنى: إن الله يطهر عباده بالإيمان لان الإيمان يطهر النفوس وان جملة "ومن احسن من الله صبغة" تعني أن الله يصبغ عباده بالإيمان ويطهرهم به من أوضار الكفر فلا صبغة احسن من صبغته. فالصبغة إذن تختلف عن المفهوم المسيحي الذي يشير إلى الوضع أو الغمس في ماء اصفر يسموه المعمودية baptism .

    والجدير بالملاحظة أن ترجمة مجمع الملك فهد (ص55) تختلف هنا عن ترجمة يوسف علي التي اعتمدت عليها، إذ ترجمت الصبغة حرفيا إلى كلمة hue التي تعنى البعد اللوني المتدرج
    Our religion
    Takes its hue from Allah
    And who can give a better hue than Allah.

    ومثال آخر على هذا التأثر يتجلى في ترجمة (البقرة) بالمفردة الإنجليزية heifer بدلا من cow كما جاء في ترجمة سيل Sale وهي انعكاس أو صدى لما جاء في سفر الخروج الذي يشير إلى خروج بني إسرائيل من مصر حيث تظهر فيه قصة البقرة الحمراء الصغيرة حديثة الولادة red heifer . وقد تجنب معظم المترجمين استخدام هذه المفردة حتى المسيحيين منهم مثل اربري Arberry في حين استخدمها يوسف علي واستخدمتها ترجمة مجمع الملك فهد في ثلاث آيات من سورة البقرة:

    - وإذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة. (البقرة آية 67)
    And remember Moses said
    To his people: "God commands
    That ye sacrifice a heifer.
    ( يوسف علي ص 35 وترجمة الملك فهد ص 29)




    -انه يقول إنها بقرة لا فارض ولا بكر . (البقرة آية 68)
    He says : the heifer
    Should be neither too old
    Nor too young.
    )يوسف علي ص 35 وترجمة مجمع الملك فهد ص 29)

    -إن البقر تشابه علينا (البقرة آية 70)
    …to us are all heifers alike.
    (يوسف علي ص 35 وترجمة مجمع الملك فهد ص 29)

    ومثله جاء في ترجمة:
    - هن لباس لكم وانتم لباس لهن (البقرة آية 187)
    They are a vestment for you, and you are a vestment for them. (Arberry, p.24)

    وتشير المفردة vestment إلى الثوب عامة وثوب العمل وكذلك الحلة أو أي من الأثواب الطقسية التي يلبسها المحتفلون والمساعدون وخاصة عند الاحتفال بالقربان المقدس (كنسي). (18)

    سادسا: الاكتفاء بتفسير واحد مع تعدد التفاسير: يوجد في بعض الآيات القرآنية اكثر من تفسير واحد متفق عليه بسبب البناء أو الدلالة. فقد أشرنا قبل قليل إلى التفاسير التي أوردها الزمخشري لعبارة (فار التنور) وهناك أمثلة كثيرة جدا لتعدد التفاسير. فمثلا عبارة "على حبه" في الآية 177 من سورة البقرة:

    - وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين. يعطي لها الزمخشري (ص100) ثلاثة تفاسير اعتمادا على معنى حرف الجر (على) وعائدية الهاء. فقد يشير حرف الجر (على) إلى معنى (مع) وتعود الهاء إلى المال لتصبح العبارة : مع حبه للمال وهناك تفسير أخر بعائدية الهاء إلى الله أي ( على حب الله) وتفسير ثالث "على حب الإيتاء" أي أن يعطي المال عن طيب النفس بإعطائه . ونجد أحد التفسيرين الأولين ولا نكاد نجد التفسير الثالث في معظم الترجمات. فقد اخذ المترجمان الهلالي وخان (ص 35) بالتفسير الأول:

    - and gives his wealth, in spite of love for it, to the kinsfolk, to the orphans and to Al-Masakin (the poor).
    ويقترب اربري (ص 22) من هذا التفسير:
    - to give of one's substance , however cherished, to kinsmen, and orphans, the needy.
    بينما يأخذ يوسف علي (69) وترجمة مجمع الملك فهد (ص 71) بالتفسير الثاني:
    - Out of love for Him , for orphans , for the needy.

    ويصح ذلك على كثير من الآيات كالقسم (والعصر) في سورة العصر على انه قسم بوقت من أوقات النهار كما نلاحظ ذلك عند اربري (ص658)Afternoon، وعند يوسف علي (ص 1783) وترجمة مجمع الملك فهد (ص2003) أو انه قسم بالزمان The Time كما نجده عند الهلالي وخان (ص 849). وكذلك الحال مع كلمة (الكوثر) على إنها مجرد صيغة مبالغة للكثرة أو إنها تشير إلى نهر في الجنة وعد الله النبي (ص) به. وقد اخذ المترجمان الهلالي وخان (ص 852) بالتفسير الثاني A River in Paradise بينما اخذ اربري (ص663) ويوسف علي (ص1798) وترجمة الملك فهد (ص 2019) بالتفسير الأول : Abundance .

    ولا يعتمد تعدد التفاسير على الأوجه الدلالية المختلفة للمفردات القرآنية بل على الوجوه الأعرابية، لذا تقتضي الأمانة في ترجمة كلام الله ان تترجم كل اية على وفق وجوهها الأعرابية التي تؤثر على معنى الآية ويستلزم ذلك ان المترجم بعلم أعراب القرآن وهو أحد فروع العلوم القرآنية الذي ألف فيه بعض يلمّ العلماء كتبا تبين وتوضح أعراب كلام الله فمثلا نجد اختلافا في التفسير اعتمادا على المعنى الوظيفي للواو في "وانه لفسق" في الآية (121) من سورة الأنعام :

    - ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه وانه لفسق.

    تبين هذه الآية أحد شروط الذبيحة وهو وجوب التسمية أي ذكر اسم الله سبحانه وتعالى وقت الذبح. واختلف فقهاء الإسلام في هذا الشرط وفقا للوجه الأعرابي للواو . فقد تكون الواو استئنافية والجملة بعدها موضحة كحكم التحريم أي تعميم وشمول حكم الفسق (حرمة) كل متروك التسمية. وقد تكون الواو لدى البعض الآخر من الفقهاء لا استئنافية ولا عاطفة ، بل واو حالية، والحال تفيد معنى الكلام وعلى هذا لا يكون متروك التسمية محرما عمدا كان او سهوا ما دام لم يذكر اسم غير الله عليه. (19)
    ولم نجد أحدا من المترجمين قد قدم هذين الوجهين من الأعراب وما يترتب عليهما من تفسيرين مختلفين .



    سابعا: التعامل السطحي مع البلاغة القرآنية التي تهدف إلى تعميق المعاني وتوضيحها والى زيادة التأثير في النفوس فمثلا الدعوة إلى الاعتدال والاقتصاد في سورة الإسراء (آية 29):"ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط" تعني كما يقول الزمخشري إن الله "أمر بالاقتصاد الذي هو بين الإسراف والتقتير(ص633) وقد ترجمت هذه الآية ترجمة سطحية مستغلقة على القارئ الإنجليزي:
    - And keep not thy hand chained to thy neck, nor outspread it widespread altogether.
    (اربري ص 785)
    - Do not make your hand tied to your neck, nor extended it wide open.
    (رشيد سعيد كساب ص 473)
    - Do not tie your hand to your neck nor stretch it without any restraint.
    (المادودي ص 217)

    ويبدو أن الهلالي وخان (ص372) شعرا بضرورة التفسير فوضعا المعنى المراد بين قوسين:
    And let not your hand be tied (like a miser) to your neck, nor stretch it forth to its utmost (like a spendthrift).

    وتشير الكلمتان miser و spendthrift إلى البخيل والمبذر .

    بل أن الحايك (ص 402) وداود (ص 284) ذهبا إلى التفسير مباشرة:
    - Do not be a miser nor a spendthrift.
    - Be neither miserly nor prodigal.
    وكلاهما تعنيان ، لا تكن بخيلا ولا مسرفا.

    - وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان . (المائدة 64)
    - The Jews have said, ‘God’s hand is fettered.' Fettered are their hands, and they are cursed for what they have said. Nay, but His hands are outspread.
    (اربري ص 110)
    -The Jews say: "God's hand is tied up.” Be their hands tied up and be they accursed for the (blasphemy) they utter. Nay, both His hands are widely outspread.
    (يوسف علي ص 263)

    وكذلك ترجمة مجمع الملك فهد (ص 306) باستثناء استخدام كلمة Allah بدلا من God .

    ولضرورة تفسير المفردة القرآنية "مغلولة" المستخدمة استخداما مجازيا يضع المترجمان الهلالي وخان (ص 155) شرحا لها بين قوسين :
    - The Jews say:” Allah’s Hand is tied up (i.e. He does not give and spend of His Bounty).” Be their hands tied up and be they accursed for what they uttered. Nay, both His Hands are widely outstretched.

    وكثيرا ما يكون المجاز في القرآن الكريم قابل لأكثر من تفسير بحيث لا يمكن الاكتفاء بالمعنى السطحي دون التعمق وإعطاء المعاني الكامنة وفق ما يراه المفسرون، بل ان مفسرا واحدا قد يعطي اكثر من تفسير واحد لمجاز معين.

    فالزمخشري (ص 338) على سبيل المثال لا الحصر يفسر الاستعارتين "مستقر" و "مستودع" في الآية 98 من سورة "الأنعام" : "وهو الذي أنشأكم من نفس واحدة فمستقر ومستودع" بأن يكون المعنى لكم مستقر من الرحم ، ومستودع في الصلب، أو مستقر فوق الأرض ومستودع تحتها، أو فمنكم مستقر ومنكم مستودع.

    وقد اختلف المترجمون في ترجمة هاتين الكلمتين، فمنهم من ترجم "مستقر" بالعبارة a lodging-place أي مكان السكن وآخر a resting-place أي مكان الراحة أو الاستراحة وآخر a place of sojourn أي مكان الإقامة القصيرة أو المؤقتة وآخر a dwelling-place أي الإقامة الطويلة الأمد وآخران استخدما a place of residing بالمعنى الأخير . وكذلك الحال مع المفردة الثانية "مستودع" على أنها repository أو place of departure أي مكان الرحيل أو a place of storage أي مكان الخزن كما يتضح من الترجمات الآتية:

    1. It is He who produced you from one living soul, and then a lodging-place, and then a repository. (اربري ص 133)
    2. It is He who hath produced you from a single soul: then there is a resting-place, and á repository. (ترجمة مجمع الملك فهد ص 370)
    3. It is He who has created you from a single soul: where there is a resting place and repository. (الحايك ص 196)
    4. It is He who hath produced you from a single person: Here is a place of sojourn and a place of departure. (يوسف علي ص 317)
    5. And it is He who created you from a single soul and provided for each of you a dwelling place and a repository. (الما دودي ص 217)
    6. It was He that created you from one being and furnished you with a dwelling and a resting-place.(داود ص 139)

    ويختلف رشيد سعيد كساب عن غيره باستخدام الأفعال:
    7. It was He who created you from a single soul, to be settled later (in your mother’s wombs) and stored in your father’s backs.


    وأخيرا يقترب المترجمان الهلالي وخان (ص 186) من بعض تفسيرات الزمخشري:
    8. It is He who has created you from a single person (Adam), and has given you a place of residing (on the earth or in your mother’s wombs) and a place of storage [in the earth (in your graves) or in your father’s loins].

    ولا يتسع المجال لإيراد الأمثلة الكثيرة على مثل هذا التعامل السطحي للمجاز الذي يفقد القرآن روعته وإعجازه فلنأخذ مثلا واحدا من اربري (ص 258) في ترجمة الآية (88) من سورة (الحجر) ترجمة لا يستسيغها ولا يستوعبها القارئ الإنجليزي لسبب بسيط أن اللغة الإنجليزية لا تستخدم البلاغة العربية القرآنية.

    - واخفض جناحك للمؤمنين .
    - and lower thy wing unto the believers.

    وقد انتبه يوسف علي (ص74) ومجمع الملك فهد (ص78) إلى ضرورة توضيح هذا المجاز فوضعا بين قوسين بعده عبارة (in gentleness) التي تعنى الرفق واللطف. وكذلك فعل الهلالي وخان (ص 345) حين وضعا عبارة تشير إلى دمث الأخلاق:
    (be courteous to the fellow-believers)
    ولا بد من الإشارة إلى أن قصور الترجمة في نقل بعض الصور والأساليب البلاغية لا يرجع دائما إلى المترجم بل إلى عدم وجودها في اللغة الإنجليزية كالتوكيد باللام والنون اللتان تدخلان على الفعل المضارع:

    - لأعذبنه عذابا شديدا أو لأذبحنه أو ليأتني بسلطان مبين (النمل آية 21)
    - Assuredly I will chastise him with a terrible chastisement, or I will slaughter him, or he bring me a clear authority.
    (اربري ص 384)
    - I will certainly punish him with a severe penalty, or execute him, unless he bring me a clear reason (for absence).
    (يوسف علي ص 983)
    - I will certainly punish him with a severe punishment, or execute him , unless he bring me a clear reason (for absence).
    (ترجمة مجمع الملك فهد ص 1046)
    - I will surely punish him with a severe torment or slaughter him, unless he brings me a clear reason.
    (الهلالي وخان ص 506)

    يلاحظ في الترجمات الأربع أعلاه استخدام ظرف الحال أو الطريقة المنتهي بـ – ly تعويضا عن اللام والنون ويلاحظ أيضا اختلاف هذه الظروف والمكافئات المستخدمة للمفعول المطلق (عذابا).


    أما النوع الثاني من أساليب التوكيد الذي يختفي تماما في اللغة الإنجليزية فهو استخدام ضمير الوصل في ثلاث آيات متتاليات من سورة البقرة (127,128,129):
    - وانك أنت السميع العليم .
    - وانك أنت التواب الرحيم.
    - وانك أنت العزيز الحكيم .
    وفي سورتي (طه آية 12) و (يس: آية 12)
    - أنني أنا الله فاخلع نعليك.
    - إنا نحن نحي الموتى .

    وكل ما فعله المترجمون في هذه الأساليب التوكيدية هو استخدام أحد ظروف الحال المشار إليها سابقا مع التركيب الاعتيادي thou art أو you are أي أنت أو I am أي أنا.

    أصناف مترجمي القرآن

    نستطيع أن نصنف مترجمي القرآن حسب الأخطاء والعيوب التي ارتكبوها في ترجماتهم ستة أصناف (20) .

    أولا: مترجمون مؤمنون متمكنون من اللغتين المترجم منها والمترجم إليها متقنون اتقانا تاما لصرف ونحو وبلاغة كل منهما لكنهم لم يكونوا متبحرين في علوم القرآن وغير ملمين بكتب التفسير.

    ثانيا: مترجمون مؤمنون مخلصون متمكنون صرفا ونحوا وبلاغة من لغة واحدة دون الأخرى.

    ثالثا: مترجمون مؤمنون مخلصون وقعوا في فخ الترجمة الحرفية ومزالقها بدافع الأمانة في الترجمة واستخدموا لغة مهجورة.

    رابعا: مترجمون مؤمنون مخلصون ترجموا القرآن من لغة ثانية غير العربية كالترجمة إلى اللغة الإنجليزية من اللغة الفرنسية فابتعدت ترجماتهم كثيرا عن النص القرآني .

    خامسا: مترجمون غير مسلمين تعاملوا مع القرآن على انه كتاب عادي غير سماوي أو نص أدبي فحصروا معاني القرآن في معان ومفاهيم أجنبية بعيدة عن المعاني والمفاهيم القرآنية .

    سادسا: مترجمون مغرضون معادون للإسلام ذوو أغراض مشبوهة قاموا بتشويه الآيات ودسوا أغراضهم الخبيثة .

    ترجمة القرآن بين الجواز والتحريم

    تواجه ترجمة القرآن الكريم موقفين متناقضين. الأول يجيزها أو يشجعها والثاني يعارضها أو يحرمها. فهناك من يقول أن القرآن قد نزل لجميع الناس باختلاف لغاتهم وأجناسهم في هذا العالم وليس مخصصا لقوم معينين ولأن جميع الناس لا يعرفون اللغة العربية التي نزل بها فترجمته جائزة لنشر الدين الإسلامي فيما يتعلق بالعقيدة والعبادة والمعاملات والأخلاق التي توضحها آياته بل يذهب الشيخ الحايك إلى القول:
    "إن من واجب كل مسلم (ومسلمة) عربي أو غير عربي، يحسن اللغة العربية ولديه خبرة جيدة في اللغات الأخرى أن يترجم القرآن الكريم إلى اللغة التي يحسنها." (21) وبمثل هذا القول يقول الحفناوي إن فكرة ترجمة القرآن نشأت متلازمة مع دخول الإسلام إلى ارض غير عربية، فكانت ضرورة ملحة أن يترجم القرآن إلى اللغة التي حل بها لكي يستفيد منها العامة والخاصة على السواء.(22) وقد دعا الأزهر بقرار أصدره الشيخ محمد مصطفى المراغي عام 1936 إلى ضرورة ترجمة القرآن كي تصل الترجمة إلى اكبر عدد ممكن من أبناء المسلمين الذين لا يعرفون اللغة العربية (23) وقد أيد الشيخ محمود شلتوت من الأزهر هذه الدعوة. وتقوم حاليا الرئاسة العامة لإدارة البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية بالإشراف على تنقيح وإعداد الترجمات إلى اللغات الأجنبية . ونشر مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف التابع لها ترجمة اعتمدت على ترجمة يوسف علي وقد أشرنا إليها في هذا البحث .

    وواجه جواز ترجمة القرآن عاصفة من الاعتراضات أجبرت الشيخ المراغي على التراجع عن دعوته لاقتناعه بالأسباب التي لا تجيز ترجمته إلى غير اللغة التي انزل الله كتابه بها لأن نقل القرآن أو معانيه الذي يعتمد على فهم المترجم الخاص يفقده بهاءه وجماله حيث يذهب جرسه الموسيقي الذي يتجلى في تلاوته وتختفي بلاغته وتستغلق معانيه التي نادرا ما تجد ما يكافئها. لقد أكد الله أن القرآن لا يكون إلا عربيا في كثير من الآيات . فقد أنزله (بلسان عربي مبين – الشعراء: 195) . و(انه كتاب فصلت آياته قرءانا عربيا- فصلت:2) (وكذلك أنزلناه حكما عربيا- الرعد آية 37)( وهذا كتاب مصدق لسانا عربيا- الأحقاف آية 12) و(إنا أنزلناه قرءانا عربيا-طه آية 113) (وكذلك أوحينا إليك قراءنا عربيا- الشورى : آية 7) (وإنا جعلناه قراءنا عربيا-الزخرف : آية 2) ووصفه الله (قراءنا عربيا غير ذي عوج -الزمر:آية 28) وتعهد بحفظه (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون- الحجر آية 9)
    فالقرآن كتاب الهي الصنع لا يمكن لبشر مهما كانت قدرته أن يحوله أو ينقل معانيه وفقا لما يراه مع تعدد التفاسير إلى آية لغة أخرى "قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا" (الإسراء آية 88) وقد أكدت آيات أخرى هذه الحقيقة في سورتي التوبة والبقرة. وتثبت الأخطاء والعيوب التي أشرنا إليها إلى أن القرآن عصى على الترجمة وذهب بعض العلماء والباحثين إلى اعتبار ترجمته بدعة والبدعة ضلاله حيث أورد الشيخ عثمان عبد القادر صافي أسبابا نشرها في مجلة (البلاغ) الكويتية في اكثر من ست عشرة حلقة بعنوان : القرآن الكريم وبدعية ترجمة ألفاظه ومعانيه" (24) .

    الاستنتاج : ترجمة التفسير لا القرآن

    اختلف مترجمو القرآن وفقا لاختلاف فهمهم وتأويلهم للآيات إضافة إلى اختلاف قدراتهم وتوجهاتهم. فما يطلب من مترجم القرآن اكثر بكثير مما يطلب من مترجم أي نص آخر مهما ارتفعت مكانته واشتدت صعوبته (25) فلا ينبغي أن يكون مترجم القرآن ضليعا باللغتين المترجم منها والمترجم إليها صرفا ونحوا وبلاغة بل عليه أن يكون مفسرا عالما بأصول الفقه، متبحرا في علوم القرآن والحديث والسيرة النبوية، عارفا بالتاريخ الإسلامي، مدركا للقراءات القرآنية المختلفة مطلعا بأسباب نزول الآيات والناسخ والمنسوخ منها إلى غير ذلك.
    فالزمخشري، مثلا، الذي اعتمدنا عليه في تفسير بعض الآيات عالم ملم إلماما واسعا بالقراءات والفروق بينها ومطلع على مجموعة ضخمة من الشعر والنثر وعلى مصادر التفسير ومصادر اللغة حيث نقل عن كتاب سيبوية وعن "الكامل" للمبرد وعن "إصلاح المنطق" لابن السكيت وعن كتاب الحجة لأبي علي الفارسي ومن مصادر الأدب نقل عن الحيوان للجاحظ والحماسة لأبى تمام وغيرهما. لذلك فهو عالم لغة ونحوي متبحر بهما يعرض الآيات من الوجهة الأعرابية وهو فقيه وعالم بالحديث يميز بين الصحيح والضعيف. ولأن الزمخشري وهو المفسر المعتزلي لم يكن المفسر الوحيد ولا (الكشاف) التفسير الذي يجمع عليه علماء الإسلام فهناك مفسرون آخرون لا يقلون شأنا عنه كالطبري والبيضاوي والقرطبي وابن كثير وغيرهم فإننا نعتقد أن تكون الترجمة لأحد كتب التفسير كي لا يتحمل المترجم وزر سوء الفهم والتأويل بل يتحملها المفسر فتصبح الترجمة للتفسير لا للقرآن لأن الترجمة تفقد الصفة الإلهية
    [frame="1 80"][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله[/grade][/frame]

  4. #4
    له، كأن نرى: ترجمة تفسير الكشاف للقرآن الكريم أو تفسير الطبري أو ترجمة تفسير ابن كثير أو الجلالين إلى غير ذلك.
    وقد يتطلب إنجاز ترجمة كهذه فريق عمل لا مترجم بمفرده ويضم الفريق واحدا أو اكثر من متحدثي العربية كلغة أم وآخر أو أكثر من اللغة الأجنبية وبذلك نضمن صحة الفهم وترجمة التفسير بلغة أجنبية سليمة.


    الهوامش والمصادر

    (1) الحايك، عز لدين. 1998." شهادة حول الترجمة الإنجليزية". ترجمات القرآن الكريم: أوراق الندوة الدولية 18-21أيار 1998. تحرير محمد الارناوؤط، عمان 1999. ص 29.
    (2) The world Bibliography of Translations of the Holy Quran- Printed Translations, 1515-1980.
    وللاستزادة عن اللغات والترجمات وتواريخ نشرها منذ أول ترجمة ظهرت عام 1534 إلى اللغة اللاتينية حتى نهاية القرن العشرين، انظر البحث الآتي:
    Eren, Halit.1998. “IRCIA’S Bibliographic Studies on Translations of the Holy Quran.” In Proceedings of the International Conference 18-21 May1998, pp.26-43.
    (3) المصدر أعلاه، ص 31.
    (4) الحايك، ص 25.
    (5) Ilyas, Asim.1990.”Old and Contemporary Translations of the Holy Quran”. In Op. Cit. p.1.
    (6) علي، عبد الله يوسف. ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الإنكليزية . بيروت: دار العربية للطباعة والنشر والتوزيع .
    (7) Pickthal, M.M. 1976. The Meaning of the Holy Quran. London: George Allen and Unwin.
    (8) Arberry, Arthur J. 1964. The Koran Interpreted. London: Oxford University Press.
    (9) AL-Hilali, Muhammad Muhsin.1984. Translation of the Meanings of the Noble Qur’an. King Fahd Complex for the Printing of the Holy Qur’an , Madinah, K.S.A.
    (10) Maududi, S.Abul AL’aa. 1988. The Holy Quran: Text, Translation and Brief Notes. Lahor: Islamic Publications, p.3.
    (11) N.J. Dawood. 1994. The Koran: with Parallel Arabic Text. London: Penguin Books, P.1.
    (12) كساب، رشيد سعيد. 1994. ترجمة معاني القرآن الكريم. عمان: مطابع الإيمان، ص4 .
    (13) الحايك، عز الدين. 1996. ترجمة تقريبية لمعاني القرآن الكريم باللغة الإنجليزية. دمشق: دار الفكر للطباعة والنشر، ص4.
    (14) القرآن الكريم وترجمة معانيه وتفسيره إلى اللغة الإنجليزية. مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف. المدينة المنورة 1410 هـ. ص4.
    (15) العباس، سليمان 2000. "ترجمة القرآن الكريم بين عجز المخلصين وتشويه المغرضين". في الترجمة نافذتنا على العالم: بحوث المؤتمر الثالث لكلية الآداب. تحرير سليمان العباس. الزرقاء: جامعة الزرقاء الأهلية، (ص67-96).
    (16) الزمخشري الخوارزمي، أبو القاسم محمود بن عمر. الكشاف عن حقائق التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل. بيروت: دار أحياء التراث العربي، 2003، ج1 ص767 .
    (17) قاموس أطلس الموسوعي . دار أطلس للنشر، القاهرة: 2002 ، ص97.
    (18) المصدر أعلاه ص 1428.
    (19) الزمخشري : الكشاف ، ص 343
    (20) يصنف الحايك مترجمي القرآن إلى ثلاثة أصناف:
    1. مترجمون مخلصون : استخدموا لغة كلاسيكية أدبية معقدة.
    2. مترجمون مخلصون لم يفهموا النصوص القرآنية فهما دقيقا.
    3. مترجمون معادون للإسلام دسوا أغراضهم الخبيثة.
    (ص 28 من بحثه المنشور في ترجمات القرآن الكريم(هامش1)
    (21) المصدر أعلاه ص 21.
    (22) الحفناوي، جلال. 1998. "الترجمة الأردية لسورة الفاتحة" في ترجمات القرآن الكريم، تحرير محمد الارناوؤط، عمان. ص 258.
    (23) الحايك: "شهادة حول الترجمة الإنجليزية" في ترجمات القرآن الكريم ص24.
    (24) خفاجي ، عبد الحليم.1998. "شهادة عن الترجمة الجديدة لمعاني القرآن الكريم إلى اللغة الألمانية" في ترجمات القرآن الكريم . ص 40.
    (25) لقد وضع الإمام اشرف علي التهانوي خمسة عشر شرطا ينبغي توفرها لدى كل من أراد ترجمة القرآن الكريم. وفي الحقيقة يصعب توفر هذه الشروط الخمسة عشر. للاستزادة انظر ص 253-254 من :
    الغزالي ، محمد. 1998. "الترجمة التفسيرية للشيخ اشرف علي التهانوي وقيمتها العلمية في فهم رسالة القرآن الكريم. في ترجمات القرآن: أوراق الندوة الدولية التي عقدها جامعة آل البيت، عمان.
    [frame="1 80"][grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله[/grade][/frame]

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •