النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أعور الدجال كما يراه الدكتور راتب النابلسي!

  1. #1

    أعور الدجال كما يراه الدكتور راتب النابلسي!

    بعد انتشار كلام للدكتور راتب النابلسي حول معنى الدجال المذكور في علامات الساعة بحثت في موقعه فوجدت هذا المقالـ:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد ، الصادق الوعد الأمين ، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم ، اللهم علمنا ما ينفعنا ، وانفعنا بما علمتنا ، وزدنا علما ، وأرنا الحق حقا , وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا ، وارزقنا اجتنابه ، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين .

    من علامات الساعة الكبرى :
    أعور الدجال :
    أيها الأخوة المؤمنون ، مع الدرس التاسع من دروس اليوم الآخر , أنتقل لشرح حديث أو فقرات من حديث عن الأعور الدجال ، وهو من أمارات الساعة الكبرى ، فعَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ قَالَ خَطَبَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَانَ أَكْثَرُ خُطْبَتِهِ حَدِيثًا حَدَّثَنَاهُ عَنْ الدَّجَّالِ وَحَذَّرَنَاهُ فَكَانَ مِنْ قَوْلِهِ أَنْ قَالَ : ((إِنَّهُ لَمْ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ مُنْذُ ذَرَأَ اللَّهُ ذُرِّيَّةَ آدَمَ أَعْظَمَ مِنْ فِتْنَةِ الدَّجَّالِ وَإِنَّ اللَّهَ لَمْ يَبْعَثْ نَبِيًّا إِلَّا حَذَّرَ أُمَّتَهُ الدَّجَّالَ وَأَنَا آخِرُ الْأَنْبِيَاءِ وَأَنْتُمْ آخِرُ الْأُمَمِ وَهُوَ خَارِجٌ فِيكُمْ لَا مَحَالَةَ وَإِنْ يَخْرُجْ وَأَنَا بَيْنَ ظَهْرَانَيْكُمْ فَأَنَا حَجِيجٌ لِكُلِّ مُسْلِمٍ وَإِنْ يَخْرُجْ مِنْ بَعْدِي فَكُلُّ امْرِئٍ حَجِيجُ نَفْسِهِ وَاللَّهُ خَلِيفَتِي عَلَى كُلِّ مُسْلِمٍ)) .

    ( أخرجه ابن ماجه عن أبي أمامة , وكذلك مسلم في الصحيح )



    أنّ النبي عليه الصلاة والسلام ينبئنا أن هناك فتنة لم تكن أخطر منها على وجه الأرض منذ أن خلق الله آدم وإلى يوم القيامة , وهي فتنة أعور الدجال قال تعالى:

    وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا (سورة طه الآية : 40)

    تعريف الفتنة :

    معنى الفتنة الامتحان , الإنسان قد يُفتن في دينه ، ينسى آخرته ، ينسى ربه ، ينسى سر وجوده ، ينسى أنه خُلق لعمل صالح ، فُتن فيسعى إلى المتعة و الشهوة والراحة ، والفتنة تعني أن تتحرك لغير ما خُلقت ، فالطالب الذي ذهب إلى بلد غربي ليدرس ، مهمته الأساسية أن يدرس ، فإذا نسي الجامعة ، ونسي الدكتوراه ، ونسي القراءة والمكتبة ، واتبع الملاهي والموبقات والنوادي الليلية والسهرات العامة وتسكع في الطرقات وتبع الفتيـات , نقول هذا فُتن ، نسي مهمته وسر وجوده في بلاد الغربة وغاية وجوده ، فالفتنة أن تتحرك لغير ما خُلقت له .

    معنى قول الدجال أنا ربكم :
    يقول الدجال : أنا ربكم ، إنْ وجدت إنسانًا قويا يفعل ما يقول ، ولضعف التوحيد وضعف الإيمان وجدت كل مصلحتك أن تكون معه ، على الحق أو على الباطل ، في الخير أو في الشر ، فأنت عاملته كأنه إله , ونسيت ربك و دينك وقيمك و مبادئك وعملت من أجل إرضائه ، يقول : أنا ربكم ، يجب أن يُعامل كإله ، ولا ترون ربكم إلا بعد دخول الجنة ، يقول عليه الصلاة والسلام : ليس ربكم ، ما دمت تراه ، فهو ليس إلها ، إن الله جل جلاله لا تدركه الأبصار ، لو أردت أن أضيق الشرح أو أن أُوسعه ، فمثلا قد يكون هناك ابن جاهل له أب غني جدا ، هذا الابن يتوهم أن رضاء أبيه عنه هي الدنيا بأكملها ، فقد يأمره أبوه بمعصية كبيرة ، هناك آباء منحرفون ، يأمرون أولادهم بشُربِ الخمر ، وأن يقترفوا الفاحشة ، هذا الابن بجهله يعامل أباه كأنه ربه ، حينما تعامل جهة تخاف منها خوفا شديداً ، تعاملها كما لو أنها إله ، فهذا معنى قول الدجال : أنا ربكم ، ويقول عليه الصلاة والسلام : " ولا ترون ربكم حتى تموتوا " .

    مفهوم الشرك أن تعامل الجهة التي تخاف منها معاملة اله :

    أول فتنة أنك تتوهم أن الخير والشر كله بيده ، وأن طاعته جنة ومعصيته نار ، وأن الدنيا بيده ، يعطيها ويحرمها لمَن يشاء ، وأن حياتك متوقفة على رضاه عنك ، فإذا غضب أفقدك الحياة , إذا تعاملت مع جهة متغطرسةٍ قوية في الحياة بهذا التعامل ملخَّصه كمَن يقول أنا ربك ، ولو كان بشرا مثلك ، فالعالم الآن مبتلى بجهات قوبة جداًّ في بلاد الغرب ، حتى المسلمون ، يتوهمون لضعف إيمانهم أن هذه الدولة القوية تفعل ما تريد ، يعني رضاها جنة وغضبها نار ، يمكن أن تُميت شعبا بأكمله وقد يكون معك الدليل على ذلك ، و أن ترفع شعباً إلى الأوج ، حينما تعتقد أن في الأرض جهة بيدها كل شيء ، لها أن تُعطي وتمنع ، تُشقي وتُسعد ، ترفع وتخفض ، ولضعف الإنسان يعاملها كإله ، هذا هو حالُ الأعور الدجال ، نعم

    هل هناك من إنسان له فضل عليك أكثر مِن الأب ؟ قال تعالى :

    وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ( سورة الإسراء الآية : 23)

    العبادة لله وحده ، والإحسان للوالدين ، فحينما تتجه إلى أن تعبد إنسانا من دون الله فهذا عين الشرك ، أن تعبده وتطيعه طاعة عمياء ، وأن تتوهم أن الخير كله برضاه ، و الشر كله بغضبه ، و عطاءه جنة ، و منعه نار ، وأن الأمر كله بيده ، هناك شعوب كثيرة وكثيرة في شرق الأرض وغربها تتعامل هكذا مع لأقوياء ، وكأن هذا القويَّ ربُّها قال : يقول أنا ربكم ، يعني يطلب من الناس أن يُعامِلوه كإله .


    أعور الدجال في هذا الزمان هو معاملة الدول الكبرى للدول الضعيفة معاملة الربوبية :

    هناك تصريح لرئيس أمريكي يقول : لقد أصبحت سياستنا الخارجية كسياستنا الداخلية ، يعطي أمرا فقط إلى أي جهة في العالم وعليها أن تنفذ وإلا تحاصر ، وقد ترى شعباً حوصر وذاق ألوان التعذيب والجوع ، هذه فتنة كبيرة جداً ، وأنا في بلاد الغرب قلت في محاضرة ، إذا رسمت دولة قوية خطة لصالحها على حساب شعوب الأرض ونجحت هذه الخطة على الأمد الطويل ، فإن نجاحها يتناقض مع وجود الله ، لكن نحن في فتنة , إذا أخذ الشخص البطاقة الخضراء فكأنه ملَكَ الدنيا ، يهنئه كل إنسان ، وكأنه دخل الجنة ، وإذا لم يُسمح لك فأنت محروم ، أعتقد أن طموح الناس في القارات الخمس أن ينالوا سمة الدخول إلى هذه البلاد ، وأنّ حلمَ كل إنسان أن يعيش هناك وهذه أكبر فتنة .

    الدليل :

    سآتيكم بالتفاصيل ، يقول : أنا ربكم ، يحاسبك حساباً كما يحاسبك الرب على كلمة أو إشارة ، و على أي تصريح غير صحيح تُحرم من الدخول ، لا أعين جهة معينة ، فأيّة جهة قوية تفعل ما تقول ، ومِن ضعف إيمان الناس يتوهمون أن الجنة والنار بيدها ، وأن رضاها جنة وغضبها هو النار , لا يقبل إلا أن تعامله كإله ، يجب أن تنفذ أوامره تنفيذًا أعمى وألاّ تعترض ، دولة قوية في أوربا ، تتحدى الحصار وترسل طائرة ، ما هذه الهيمنة ! ممنوع أن تصل طائرة إلى هذا البلد المحاصَر ، كأنّه يقول : أنا ربكم فيجب أن تعاملوه كإله ، لا يُسأل عما يفعل وهم يُسألون ، يكيل بمكيالين بل بعدة مكاييل ، بلدًا يكتسح بلداً ويقتل مئات الألوف و يقول : شأن داخلي ، بلد آخر ينفصل عن بلد ، فالبلد الأصلي إنْ حاولَ أنْ يرجعه إلى حضيرته يقال عندئذٍ : انتهكتْ حقوق الإنسان ، مرة يقولون : انتهاك لحقوق الإنسان ، ومرة شأن داخلي ، ولا أحد يحاسبهم يقول : أنا ربكم ، قال : وإنه أعور ، أي ينظر إلى الدنيا فقط ، الآخرة ساقطة من حسابه ، الشهوة ، المتعة ، الطعام ، البيت ، الراحة ، الرفاه ، لا يرى إلا الدنيا أعور ، قال تعالى:

    يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ ( سورة الروم الآية : 7)


    الفساد المتغلغل في عقول وقلوب الغرب :

    في الدنيا تَفوقٍ لا يُوصف ، أما في أمور الآخرة فعلى الناس السلامة ، ولقد قاموا بتعريف الزواج الحديث , بعد عشرين يوماً مسيرات في كل أنحاء العالم من أجل محاربة التمييز ضد المرأة ، قالوا : يجب أن نعتقد أن الزواج عقد بين شخصين ، دققوا : بين شخصين لا بين رجل وامرأة ، يجب أن يفرضوا قيمهم على العالم كله ، قبل أيام زار وفد سياحي تركيا والوفد من الشواذ فمُنع من دخول قلعة ، فيأتي مسؤول كبير في الحكومة التركية فيعتذر لهذا الوفد ، إنسان حكمه في الإسلام القتل يعتذر منه ويفتخر ، مدينة في أمريكا سان فرانسيسكو خمسة وسبعون بالمئة من سكانها شواذ ، الشذوذ مُعترف به ، من الذي يستحق الجنسية الكندية ؟ شاب تزوج فتاة كندية أو شريك جنسي لشاب كندي لا يرون إلا الدنيا .
    ...
    ....
    ......
    .....الكلام للدكتور راتب النابلسي وله بقية هامة انظره هنا:
    http://www.nabulsi.com/text/02akida/...st/akher-9.php

    رضي الله تبارك وتعالى عن الأئمة المجتهدين الإمام أبي حنيفة والإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد

    وعن إمامي أهل السنة والجماعة الإمام أبي الحسن الأشعري والإمام أبي منصور الماتريدي
    ومن نهج نهجهم واتبع أثرهم إلى يوم الدين ......
    آمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    3,906
    كلامه فيه أن صفات الدجال المعنوية موجودة في عصرنا، ولا يعني هذا إنكار وجود الدجال الحقيقي .. المذكور في الأحاديث الصحيحة المتواترة ...

    والله أعلم
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

  3. #3
    لكن يجب عليه هنا في هذا المقام أن يبين ذلك بوضوح أخي جلال حتى لا يختلط على الناس ..

    والله أعلم .

  4. #4
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن ولاه:
    راسلت الدكتور راتب النابلسي حفظه الله لبيان المراد إذ المقال المنشور في موقع لا يشير بطريقة أو أخرى أن الدجال إنسان وليس في موقعه ما يدل على ذلك مما أثار بعض الإشكالات عند بعض الناس أن الدكتور حفظه الله يذهب إلى تأويل أحاديث الدجال وصرفها عن ظاهرها، لكن حقيقة الحال أن فضيلته كسائر المسلمين يؤمن بخروج الدجال كما نطقت به الأحاديث الكثيرة والحمد لله رب العالمين.
    وهذا نص رسالتي الأولى له حفظه الله:
    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة على رسول الله وبعد:
    فضيلة الدكتور راتب المحترم قرأتُ على موقعكم تفسيراً لحديث الدجال لم تشر في كل البحث أن الدجال هو إنسان يظهر في آخر الزمان له علامات منه أنه أعور العين مكتوب على جبينه كافر مؤيد بالخارقات فهل أنتم تذهبون إلى تأول ذلك بما ذكرتم في مقالكم أم أنكم تعتقدون أنه إنسان له عين عوراء طافية وما ذكرتموه في المقال هو إشارات وعبر أرجو البيان مشكوراً غير مأمور.
    لم يأت جواب على ذلك فعد وأرسلت له السؤال مرة أخرى وهذه نصه:

    بسم الله السلام عليكم فضلية الدكتور حفظك الله كنت قد أرسلت لكم هذا الاستفسار سابقاً ولم يصلني جواب فأرجو النظر فيه وجوابي للحاجة لذلك كثيراً: هل تعتقدون أن الدجال هو إنسان له عين طافية أم هذا الخبر عندكم له تأويل وصرف عن ظاهره إلى الدول الظالمة المسيطرة اليوم على العالم؟ جزاك الله خيراً
    جاء الجواب اليوم بعد طول انتظار وهذه صيغته:

    الدجال إنسان له مواصفات هي المذكورة في الحديث ولكن لا يعني هذا أنه لا يوجد دجالون كثر قبل ظهوره
    فجزاه الله خيراً على هذا البيان الذي يرفع كل شبهة وإشكال أثاره بعض الناس بناء على المقال السابق.
    أسأل الله أن يجمع كلمة علماء المسلمين على الحق.
    وأرجو من الأستاذ جلال أن يغير العنوان إلى: الدكتور راتب النابلسي: الدجال إنسان كما في الحديث، أو إلى ما يراه مناسباً.
    رضي الله تبارك وتعالى عن الأئمة المجتهدين الإمام أبي حنيفة والإمام مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد

    وعن إمامي أهل السنة والجماعة الإمام أبي الحسن الأشعري والإمام أبي منصور الماتريدي
    ومن نهج نهجهم واتبع أثرهم إلى يوم الدين ......
    آمين

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •